مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         جائزة الإعتراف لجلالة الملك... جرد بأهم منجزات ملك التسامح والتعايش والتضامن العالمي             قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية             في ضرورة استلهام المشروع الفكري للراحل محمد أركون             المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ             الجائزة الممنوحة لجلالة الملك اعتراف بما يقوم به جلالته لدعم التوافق على الصعيد الدولي             الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..             بيت الانتماء الجدير بالبناء             على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!             أخنوش ينهي"العام زين.."             المغرب منخرط في مغامرة العولمة مع حفاظه على ثقافته وتقاليده             الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق            الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد             جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي             Le Maroc vu du ciel            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر


مجموعة هيب هوب كندية تُطلق أغنية شاركت فيها 50 فتاة محجبة


اليهود المغاربة: ندمنا على مغادرة المغرب


فضح أساليب البوليساريو في تحويل المساعدات


من قسنطينة الفضيحة الصادمة التي شاهدها الجزائريون عبر تلفزيونهم الرسمي

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


اضف الفيديو إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 يونيو 2017 الساعة 03 : 14

741

1





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- واليكم ماهو هنا اذن

دولى1

اقتباس منقووووول


ضرب مكه المكرمه وتهويد القدس خط احمر ايها العلوج والصهاينه والفرس وعصاباتكم واذرعكم الارهابيه فحق للعرب والمسلمين اعلان الزحف المقدس والحرب واخراج القوات كافه من دول المنطقه وعلى اليمنيين مواجهة واجتثاث على صالح والحوثيون عقب اعتدائهم مرتين على كعبة المسلمين

منقول عن مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد
وليد الطلاسى
وباعتماده للبيان الاممى الصادر ومن مقره بالرياض وسط الحصار والمحاصره الارهابيه الاجراميه له حيث ادان اطلاق صواريخ تستهدف البيت الحرام بمكه المكرمه بالصواريخ الباليستيه التى تصنعها ايران وتمد بها اتباعها فى اليمن من طائفة الحوثيون فالبيت الحرام خط احمر وتحميل ايران واميركا واسرائيل المسؤوليه عن وصول تلك الصواريخ لليمن لاحداث الانقسام وبالتالى التقسيم للامه العربيه والاسلاميه فالحوثيون اتفه واقل من ان يشترو مثل تلك الصواريخ الباليسسيه والشعب اليمنى يعانى الكوليرا وعلى الشعب فى ارض الحريمين الشريفين والامه الاسلاميه الاستعداد للزحف المقدس فمايجرى بالشرق الاوسط والوطن العربى انما هو حرب صهيو اميركيه على يد عصابات ومليشيات يرتدون لباس الدين بينما يتم بنفس الوقت وصفهم غربيا ودوليا بانهم ارهابين فالغطاء لتلك الحرب هو مكافحة الارهاب واما مايجرى من على صالح باليمن فهو عاد لينتقم من اليمنيين وقد انتقم فعلا بفتح ابواب اليمن للحوثيون ومن خلفهم ايران وقناة الجزيره الارهابيه التى تضلل الامه عن حقيقة مايجرى سياسيا بينما توهم الجميع فضائيا بانها تكشف المخبوءنفس عملية انقلاب امير قطر على والده فقد كان انقلابا اعلاميا فقط بالصور بقناة الجزيره تركو الانقلاب السياسى الذى جرى فى قطر وقدمو للعالم الصوره بالجزيره ان امير قطر اتو المهنئين له بالانقلاب لتهنئة الابن والد امير قطر الحالى بتسلمه للحكم وهو يصدر اوامره بمنع عودة والده الى قطر نهائيا وام الصور التى قدموها بوصول المهنئين فقد تمكنو من حذف صور الاب لان تلك الصور كانت فى السابق حيث كان الاب وولى عهده وهو ابنه حمد يستقبلون قبائل وشعب قطر كعادة حكام الخليج فى مجالسهم واليمن اليوم لاالحوثيين لهم الحسم ولاعلى صالح كذلك بل ان ايران واميركا وصهيون هم خلف كل مايجرى من احداث واميركا اوباما هى من رسمت تلك الحرب مع اسرائيل وهى من رسمت الفوضى لاسقاط بن على بتونس على يد مسكين بعربة خضار اسمه بوعزيزى وهى من اطاحت بحسنى مبارك وهى من اطاحت وقتلت القذافى وسرقو ذهب ليبيا ونشرو بها دمار المليشيات واللذين اغلبهم مقاتلين مرتزقه من بلاك ووتر واسموهم دواعش وهم من احتلو العراق وبتواطىء من نورى المالكى صاحب معركة سبايكر مع اميركا بالعراق وهو اليوم يتهم السنه بالعراق لتستمر الحرب الطائفيه بالعراق فهو مجرم حرب واميركا تعلم ان ايران تهدد اسرائيل بالصواريخ فى حالة نشوب حرب فاتى اوباما باتفاقية 5 +1 مع ايران وقد اتفقو على مراقبة تخصيب اليورانيوم لتقوم ايران باستلام ثمانية مليار دولار من اموالها المجمده باميركا وتمنحها لاذرعها الارهابيه حزب الله فى لبنان والحرس الثورى بقيادة قاسم سليمانى بالعراق والحوثيون باليمن ولذلك تجدون على عبدالله صالح عاد تحت عباءة الحوثيون لان المال الايرانى كان يساند قوات على عبدالله صالح من خلال دعم الحوثيون والامم المتحده مطلعه على كل تلك الاحداث وهنا تعاطف مع الامه العربيه والاسلاميه التى تعيش كل تلك الجرائم والفوضى والتى تخفيها قناة الجزيره وكافة الفضائيات الاخرى الناطقه بالعربيه حيث اعتبر المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين للامم المتحده هنا ان استعداد العرب والامه الاسلاميه للزحف المقدس هو الحل الامثل لوقف الارهاب الدولى الذى يمول العصابات والمليشيات المسلحه باسم المذهب والطائفه ولايخفى على العالم اجمع كيف اقال الرمز الاممى الكبير المايستريو الصعبالسيد
وليد الطلاسى
المبعوث الامريكى السابق وليس الدولى جمال بنعمر عقب رفض اليمنييين لما تعرف بوثيقة تقسيم اليمن الى ست اقاليم وكل اقليم يمنى هنا له دستور خاص به على ان لايتم شراء اى سلعه الا من اميركا وباوامرها فقط وهذا مارفضه اليمنيين بما يسمى وثيقة تقسيم اليمن وكان الرمز الاممى الكبير خلف اقالة جمال بنعمر فاين الجزيره هنا وقناة العربيه وبى بى سى وسى ان ان والحره انهم جميعا سائرون بالمخطط الامريكى الصهيونى ولذلك ترون محاصرة ارفع رمز اممى مستقل لحقوق الانسان بالرياض ليقدمو هيومان رايتس ووتش كمنظمه حكوميه يهوديه تزعم الاستقلاليه وهى ذراع امريكى يهودى لانتقاد الدول باسم حقوق الانسان لتحقيق هيمنتهم والغاء حقوق الانسان بالامم المتحده بوضع امير اردنى هو حكومى وضعته اسرائيللاواميركا و زعمو انه مفوض سامى لحقوق الانسان والامم المتحده لاتنسى ان الحرب العالميه الاولى قد بدات بقتل ولى عهد النمسا وهو امير فصدر بروتوكول اممى خطير يمنع اى امير او اى حكومى او حزبى بالعمل فى حقوق الانسان كمستقل نهائيا لابل قطعيا والشعوب تجهل ذلك وتصرخ اين حقوق الانسان فترد هيومان رايتس ووتش او العفو نحن هنا نعم نحن هنا بينماهم اذرع للمخابرات هيومان رايتس صهيو اميركى وامنيستى ذراع بريطانى وفيدرالية حقوق الانسان احدها ذراع حكومى فرنسى واخرى ذراع بلجيكى حكومى هذا عدا محكمة الاتحاد الاوروبى لحقوق الانسان وتلك ذراع اوروبىحكومى غربى موجه للجميع الامر اجرام حكومى لااستقلاليه البته والان اوروبا تتفكك فانتهى دورها هذا هو الصراع وتلك اذرعة الدول بحقوق الانسان والاستقلاليه وليس فقط المليشيات والعصابات المسلحه كما بلاك ووتر وحوثيون ودواعش وغيرهم فهؤلاء جميعا مجرد اذرعه للدول والحكومات والاحزاب اذرعه ارهابيه متوحشه ومموله من الدول وعلى راسهم اميركا واسرائيل والاخطر هنا هو اذرعة حقوق الانسان هيومان رايتس والعفو وغيرهم هم اخطر من اذرعة عصابات الارهاب مليار مرهفحق للعرب والمسلمين ان يستعدو للزحف المقدس دون الرجوع للطواغيت العملاء فهم اليوم لاحول لهم ولاطول انهم فى ورطه كبرى اما ترون كيف اعاد ملك الاردن القاتل اليهودى معزز مكرم مع صديقته الى اسرائيل وهو يعلن انه الوصى على القدسفترامب لايجرؤ على ضرب ايران لانه يخاف ان تضرب ايران اسرائيل فورا بالصواريخ الايرانيه والمسافه قريبه فارادوها حرب سنه شيعه اذن بين العرب والفرس لاحل امام اميركا واسرائيل الا لعبة سنى شيعى بينما ايران تقدس القوميه الفارسيه على العرب تماما مثل اليهود قوميا فوجدت اميركا واسرائيل ضالتهم وهم سيعودون قريبا لضرب ايران والشعب الايرانى المسكين عقب انهاك العرب وسحقهم هذا مالايعلمه الحوثيون باليمن ولاغيرهم واما الاعتداء على البيت الحرام بمكه المكرمه فهو اتى بالتوازى مع الاعتداء على المسجد الاقصى خلفه صهيون واميركا قبل الفرس والحوثيون فيجب طرد كافة القوات العسكريه والقواعد الامريكيه والروسيه والايرانيه فى سوريا والعراق ومن جميع دول المنطقه و الاستعداد لدول المنطقه وخاصه من شعوبها وناشطيها ومفكريها كبيرهم وصغيرهم بل وحتى نساء هم الاستعدادا للزحف المقدس وليس الامر هنا ارهاب بل هو حق المقاومه وتقرر المصير بموجب الشرائع السماويه وبموجب الشرعيه الدوليه التى اقرتها الامم المتحده فقد وصل الامر لضرب الحرم المكى الشريف والمسجد الاقصى اليوم
انتهى مع التحيه
حرر بتاريخه
من اقوال وكتابات الرمز الالامى الكبير المايسترو
وليد الطلاسى
الرياض
نقل عن مكتبه بالامم المتحده من مقر حصاره بالرياض حسب امانة السر
مكتب حرك 677م منشور دولى

الحقوق تكتسب وتنتزع ولاتمنحالامم المتحده حقوق الانسان المستقلهالمفوضيه الامميه الساميه العليا

في 28 يوليوز 2017 الساعة 50 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الفيديو
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية


المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ


الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..


بيت الانتماء الجدير بالبناء


الإمام علي .. ذلك المجهول

 
صحافة و صحافيون

مأزق السلام كما تنبأ به الراحل محمود درويش


الاستقلال‫..‬ جرأة «الأخ الأكبر»


مكافحة الإرهاب، التحولات والرهانات


كي يحتج المخزن ضد نفسه.. زيان وحده يكفي... !


جمعَتهم السياسةُ تلك الورهاء الزانية وقطوفُ البلاد الدانية


الأبعاد الإيجابية في ملف الحسيمة


صحافي مصري زار مخيمات تندوف ينقل صورا مأساوية عن معاناة المحتجزين


الحسيميون حاسمون: لا احتجاج يوم عيد العرش


تفاصيل صفقة إسرائيل ورئيس البوليساريو إبراهيم غالي


الجامعي والمهداوي أو ثنائي الفكاهة السياسية الرديئة


سقط القناع عن "الحراك" أو حين يتحول السلم إلى حجارة

 
الجديد بالموقع

على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل


«السقوط السياسي والإعلامي الجديد» للمعطي منجب


ليت الصواريخ الباليستية الجزائرية كانت موجهة نحو إسرائيل بدل المغرب !!


هذه حقيقة الخائن "النعمة أصفاري" العقل المدبر لما جرى في كديم إيزيك


مجرد درس مغربي آخر !


سقوط جدار برلين الإفريقي يجر معه الجزائر إلى الهاوية


عبد الإله بن كيران.. نفّار الجماعة الدعوية

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة