مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         العبارة التي أفقدت سفيرا جزائريا صوابه: الاتحاد الأوروبي لا يعترف بالجمهورية الوهمية             اكتشاف كوكب جديد يشبه الأرض.. وقابل للحياة             هل نحن في حرب أهلية؟             فرانس 24 .. وجها لوجه مع الدعارة الإعلامية             معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة             ذكرى عيد الاستقلال: تجسيد لانتصار إرادة العرش والشعب دفاعا عن وحدة الوطن             المملكة المغربية والإجماع على حرية المعتقد‎             هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر             لماذا ننتقد قطر؟             الملك محمد السادس يغير وجه المغرب بـ200 بليون دولار             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 أكتوبر 2011 الساعة 07 : 17


 

فوزية طلحاوي،البلجيكية من أصل مغربي،التي فازت أخيرا بعضوية مجلس الشيوخ البلجيكي، نموذج رائع وساطع وحي أمثال نعيمة لانجري،وسلوى زويتن،وحسن بوسنة،ورشيد مدران،ورشيد الخضريوي(البرلمان الأوروبي)،وجميلة الإدريسي،وفضيلة لعنان،وزيرة الثقافة وقطاع الإعلام المرئي والمسموع في حكومة منطقة فرانكفونية واللائحة طويلة،استطاعوا بجديتهم وحيويتهم ومثابرتهم تبوء آماكن متميزة في المشهد السياسي البلجيكي ومحيطه الأوروبي.وهذا المشهد يتكرر بشكل لافت في هولندا،والى حد ما في فرنسا،من خلال وزيرة العدل السابقة،والنائبة الأوروبية،رشيدة ذاتي،وكذلك في كندا . حيث يتبوأ المغاربة مناصب مهمة داخل أجهزة الدولة،والقطاع الخاص. وقد  تمكنت المغربية مريم بورجة مؤخرا من بلوغ قمة جبل كوشيوسكو ( على علو 2228 م ) في أستراليا .وكانت بورجة قد تسلقت قمم مجموعة من الجبال منها على الخصوص توبقال وكلمنجارو في تنزانيا وإلبروس في روسيا والجبل الأبيض في فرنسا.ودائما حاملة للعلم المغربي.وتعتزم بورجة تسلق جبال سيرو أكوغانا في أمريكا اللاتينية وماكينلي في أمريكا الشمالية ثم جبل إيفريست (على الحدود بين نيبال والصين)
 


 وفي مقابل هذه المجموعة الناجحة في بلاد الغربة، والتي استطاعت أن تنقش اسمها على صخر الهجرة والاغتراب، نجد مجموعة من المغاربة.بين قوسين،يبنون مجدهم الفاشل على حساب بلدهم الأم،لا هم لهم سوى جلد الوطن والمتاجرة به.وبأمنه،ومستقبله.وعلى غرار عصابات المافيا التي،يتم توزيع الأدوار بين عناصرها من أجل تسهيل ترويج البضاعة المراد توزيعها،سواء أكانت مخدرات،أسلحة،أدوية،أو غيرها مما تزخر به السوق السوداء.تكلف عراب العصابة ،وممولها،وراسم مخططاتها،والذي ليس إلا أميرهم الملقب بالأحمر.فقد تكلف الأمير(يا حسرة) بحشد عصابة من الصحافيين الذين وضعوا خريطة الوطن بين يدي أعدائه مقابل حفنات من الدولارات والآتية مع الآسف من.خيرات هذا الوطن.فها هو أميرنا الاحمر يتكلف بمصاريف،الدراسة الخاصة برضى بن شمسي،وقبله أبو بكر الجامعي وغيرهم،ممن راكموا الحقد والكره،لمسار العهد الجديد.ولهذه العصابة نقول:إذا كنتم رجالا،وبلغة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه(يا أشباه الرجال ولا رجال ويا عقول ربات الحجال..) فاسرحوا في أرض الله الواسعة،فإنكم لا ولن تستطيعوا شيئا دون اللجوء إلى مخابرات الجزائر وإسبانيا ،وأموال الارث الموبوء،كي تتلقوا أجوركم عن مقالات سخيفة وكلام لا يقدم ولايفيد.فأنتم كالعاهرات تستعرضون أجسادكم وأقلامكم في سوق النخاسة الصحافية،بل العاهرة أشرف من أشرفكم، لانها في النهاية لا تضر غير نفسها وجسدها(الله يعفو)وقد استطاع الامير،أن يستغل انتماءه للعائلة الملكية،ولاصهاره من لبنان والسعودية،كي يبني علاقة مشبوهة،واضعا يده في يد أعداء بلده الاصلي. فلا هو بالمغربي القح،ولا اللبناني الحر،ولا السعودي..إنه مثل شجيرة فقدت جذورها و بقيت وحيدة معزولة تتقادفها رياح الاجتثات والخيانة.فلا الجامعي،ولا بن شمسي،ولاالمرابط/ولا الحمودي،ولا كل أفراد العصابة التي تسبح بحمده،استطاعوا أن يرسموا له الصورة الضائعة،التي فقدها حين تخندق داخل كميشة من أعداء المغرب.لان الحفنة التي توارى خلفها،هي مجرد عصابة،تستنزف ماليته،وعطاءاته،في مقابل تتويج مفقود أضاعه بين تقلباته المشرقية المغربية الغربية.فلا هو بالامير ولا هو بالمواطن،ولاهو بالمثقف ولا المنظر،ولا هو بالسياسي ولا الاكاديمي،هوففط صاحب الشكارة،والتي للاسف لم يات بها عن طريق جهد يذكر،ولا عبقرية مشهود بها،وانما مجرد ارث،اساء استعماله فأصبح إرثا موبوءا.وشتان بين العطر والنثن،و شتان بين هؤلاء واؤلائك.: فوزية طلحاوي: ،ورشيد الخضريوي، مريم بورجة...والقائمة طويلة بطول هذا البلد وعرض تاريخه..هؤلاء نحثوا أسماءهم في سجل التاريخ ،بعيدا عن الاسترزاق و المتاجرة  واؤلائك شوهوا أسماءهم في كتيب النخاسة والخيانة والعهر الصحافي. 

 أركانة بريس م.إدريس.سلك


 




 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



8104

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- Bravo

Ali

فعلا ما من جد واجتهد كمثل من وجد الارض مفروشة بالورود.
ويكفي ان نقارن بين اسماء الفريقين ليتضح القصد .
شكرا ومزيدا من التالق للمغاربة العصاميين،،والخزي والعار للمرتزقة
والمتاجرين بقضايا الوطن و الشعب.

في 16 أكتوبر 2011 الساعة 19 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- أيها الأمير: قليل من اللباقة

ananou

الأمير دخل في شعبوية يرثى لها. رفع من نبرة تعاليقه، وهذا دليل على حسه بهامشيته في ذاكرة المغاربة. الذين كانوا يدورون في دائرته، غالبيتهم مجموعة من صحافيي الارتزاق؛ والأسماء معروفة. لم أسمع منه حل عملي لمشاكل هذا البلد. كل ما يقوله هو نفس الخطاب البائس عن المخزن وعن عموميات يعرفها كل واحد. الآن دخل في عناد بهلواني، وهذا هو رأيي. من منا يستطيع أن يدعي بأنه عنده الحل السحري لهذا البلد ؟ ومولاي هشام لا حل عنده
اعنانو عبد العزيز


في 18 أكتوبر 2011 الساعة 58 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سعيد بن جبلي لـ

الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

رجل يحلم

وآآآ بنكيران

عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون

كفى من الاحتجاجات المغرب ليس للبيع

المغرب في العالم العربي اللحظات الجوهرية

قراءة في · كتاب " الملكية المغربية والفاعلين الدينين" ·لمحمد ضريف

الهروب إلى المقاطعة... خوفا من صناديق الاقتراع

زهير لخليفي أحد شباب حركة 20 فبراير: لنقل كلمة حق: الوطن أولا

هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

فرانس 24 .. وجها لوجه مع الدعارة الإعلامية


راضي الليلي المرتزق الذي فشل في الدعاية للجمهورية الصحراوية من داخل بلاطو التلفزة المغربية


التطرف في الاختلاف الفكري


مقاومات في الذاكرة


الصحراء سوسيولوجياً

 
صحافة و صحافيون

هل نحن في حرب أهلية؟


معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة


هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر


لماذا ننتقد قطر؟


مغالطات "الأخ" الأحمدي المغربي


المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون


هذا الفرح يليق بك أيها المغرب


هذه القضايا أهمّ من هُراء المؤتمر الإخواني الوهّابي


الجزائر أمام لا جدوى أطروحة تقرير المصير


الشرعي يكتب في نيوزماكس الأمريكية : الربيع السعودي


خطاب المسيرة يعلن نهاية أطروحة الانفصال ويبعثر أوراق البوليساريو

 
الجديد بالموقع

وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟


أزمة الريف.. زِدْهَا مَضْغَة تْزِيدَكْ حْلاَوَة


على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة