مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         جائزة الإعتراف لجلالة الملك... جرد بأهم منجزات ملك التسامح والتعايش والتضامن العالمي             قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية             في ضرورة استلهام المشروع الفكري للراحل محمد أركون             المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ             الجائزة الممنوحة لجلالة الملك اعتراف بما يقوم به جلالته لدعم التوافق على الصعيد الدولي             الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..             بيت الانتماء الجدير بالبناء             على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!             أخنوش ينهي"العام زين.."             المغرب منخرط في مغامرة العولمة مع حفاظه على ثقافته وتقاليده             الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق            الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد             جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي             Le Maroc vu du ciel            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر


مجموعة هيب هوب كندية تُطلق أغنية شاركت فيها 50 فتاة محجبة


اليهود المغاربة: ندمنا على مغادرة المغرب


فضح أساليب البوليساريو في تحويل المساعدات


من قسنطينة الفضيحة الصادمة التي شاهدها الجزائريون عبر تلفزيونهم الرسمي

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يونيو 2011 الساعة 31 : 20


 

 




 

عاود ثاني العدل و الإحسان تتمسح بالأعتاب الإمبريالية للعم سام.

 

أمام اشتداد الخناق على جماعة الأحلام و الكوابيس،وبعد أن أخذ الشعب زمام أمور شوارعه،لم تجد جماعة الفرج المدنس سوى لعبة ،استعملتها ميليشيات هتلر وموسوليني،للتستر على جرائمها،وهي إشاعة خبر زائف،ثم التظاهر بمثل من وقع عليه ظلم وحيف،ثم الإلتفاف على الشائعة و خلطها بطريقة إيحائية،بأخبار صحيحة وموثقة،كي تستخلص بناء على الذي اشاعته أن ما تتعرض له كذب في كذب.

بلعربية وتاعرابت كلفت واحد من عبيدها باش ينشر في فايسبوك موت خليفتها.والموت ما تتخزن ،(إشاعة مفضوحة من ساعتها).وهكدا عطات الفرصة لبراحها باش إقول  ها نبينا باقي صحيح زي البومب  إنما حنا مستهدفين من المخزن و البلطجية وراك يا قاموس السب و التفطاح. ولكن اللي فراس الجمل فراس الجمال.

أحنا عارفين بلي الموت علينا حق وسوى اليوم اولا غدا الموت لابد.اللي تيهم المغاربة هو أخبار عشيق اثينا واش بصح؟

وخبار الفيديو اللي فروسكم.

هذا ما يريد ان يعرفه الشعب الذي تتكلمون باطلا باسمه.هل مخيمات ولقاءات النصيحة والتربية الخلقية قائمة وموجودة فعلا؟ أم اختلطت عليكم الحروف تحت تأثير النشوة ،واللذة،وسميتموها خطأ كذلك،عوض لقاءات الفضيحة و التربية الجنسية.وإشاعة الفاحشة بين المتزوجين.

 وأما لقاؤكم مع من تسمونه الشيطان أمام الناس،وتتمسحون بحمايته سرا،فلن يقبل بسلوككم الإنتهازي ولن تكفيه صور عراياكم وأفخاد هوانمكم،إنما سيطالبكم بأكثر من ذلك ،وهذا ليس بعزيز على من يوفر كل السبل لإقامة الخلوات العهرانية،نعم ستطلب السفارة الأمريكية عربون الولاء و الإخلاص،من خلال  احتضان "كيف كيف" ولربما تبنيها والسير على خطواتها......وصدق من قال من هدي للكارو,GARRO

م.إدريس.سلك

 

 

 

 

 



8502

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- خبر هام وعاجلمنقوووول

دولى1

فى هذه الاثناء صدر بيان وقعه المراقب الاعلى الدائم المستقل لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى المؤسس التاريخى الاممى الاول بالعالم للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده السيد

وليد الطلاسى
بضرورة مغادرة كافة القوات العسكريه من منطقة الخليج العربى اميركيه كانت او تركيه اوغيرها فورا وعدم فتح اى مجال للقواعد العسكريه باتفاقيات ثنائيه نهائيا وخاصه فى ظل الازمه الشرسه القائمه بالخليج وسطالتحدى الايرانى العسكرى او التركى او غيره فى اى دوله من دول الخليج العربى ولاحتى بموجب اى قرار دولى او اتفاقيات ثنائيه باسم السياده او التحالفات لاللارهاب ولالغيره بل طالب الرمز الاممى الكبير بصدور قرار اممىى دولى عسكرى وبالبحر وباشراف اممى دولى مع التواجد الاحتياطى ا لحماية امن منطقة الخليج العربى نظرا لوجود اكبر احتياطيات استراتيجيه للنفط بالعالم وانهاء الازمه بالخليج العربى من دول المجلس نفسها بلا اى تدخلات خارجيه ايا كانت بل فقط برعاية الامم المتحده ومجلس الامن الدولى كاشراف على انتهاء ازمة الخليج العربى وضمان وقف التدخلات العسكريه باى دوله بالخليج تحت مسمى الحمايهلامن تركيا ولاايران ولاغيرهمبل وجود قوه امميه لحفظ امن المنطقه لحماية المصالح العالميه للطاقه والحفاظ على تدفق النفط والغاز للعالم بسلاسه وباسعار السوق العالمى قبل ان يضطرب العالم اجمع جراء اى خلل فى الامدادات العالميه للنفط والغاز والطاقه ماذا والا فالعالم اليوم يتعرض لفقدان الامن والسلم العالميين وارتفاع الاسعار لكل السلع وعالميا سيكون الوضع فى قمة الخطوره
وهذا ماذكرته المصادر من الرياض عن الرمز الاممى الكبير والمستقل السيد
وليد الطلاسى


من الرياض
والذى اعربت فيه تلك المصادر عن موقف الرمز الكبير السامى بعدم تدخله نهائيا لابتاييد ولابكلام تتلاعب فيه المواقع الاخباريه لصالح هذا الطرف او ذاكلاحكومات ولاافراد والامر هنا هو يعتبر موقف معلن رسمى وشخصى وثهو موقف اذن ثابت من الرمز الاممى الكبير بعدم التدخل مع او ضد اى طرف كان سواء كان حكومى او اميرى او غيره ولافردى اى مابين الاجنحه المتصارعه ايا كانت سواء الانظمه الحاكمه بالخليج او بالسعوديه او قطر او الامارات او اليمن او بغيرهم من الدول
خاصه وان المصادر المطلعه اكدت على ان الرمز الكبير وقع بيانا يطالب فيه بسرعة ايفاد فريق طبى بشكل عاجل وباشراف اممى من الامم المتحده للرياض للنظر بحالته الصحيه حيث تعرض الرمز الكبير لحاله من ارتفاع الضغط عولج منه بشكل عاجل بالرياض وماتزال حالته الصحيه حرجه جدا ولاتوجد اى متابعه لائقه لما بعد المعالجه التى جرت بمستشفى الامير سلمان بالرياض والذى خرج منه مؤخرا اذ كان تحت رعاية الطبيبه المعالجه السيده السعوديه الدكتورهالششهوهى طبيبة تتواجد بالمستشفى الذى اشرف على الحاله ولكن توقفت الدكتوره عن متابعة حالة الرمز الكبير والذى حتى اليوم لم يتم اعطاءه الادويه المناسبه لهذه الحاله الخطيره للرمز الكبير التى جرت بعيد الفطر من وعكة ارتفاع الضغط الذى الم به تلك الحاله التى كادت ان تودى بحياته والنظام السعودى يعلم بكل ذلك الوضع ولايمكن للرمز الكبير الذهاب للعلاج على نفقته الخاصه لان هويته تم سحبها من النظام السعودى منذ فتره طويله فهو يمشى وهو يشعر بالدوار والقىء والغثيان بالشارع وكانه النظام يريد القول للجميع ان هذا مجرد انسان مجهول ولاداعى ليعرف ايا كان من يكون ولامن هو اخطر شخصيه اسطوريه عالميه اسمه
وليد الطلاسى
ماجعل امر استدعاء الفريق الطبى من الامم المتحده امر ضرورى جدا وملح لارفع رمز اممى يتعرض لحاله طبيه خطيره صحيه وانسانيه تعرف بالضغط الشريانى والموقفلا حرج وخطير فعليا حيث ان تلك الوعكه بدات مع الرمز ف ىداية عيد الفطر المبارك ولااشراف طبى رفيع على حالته الصحيه وسط حصاره ومنعه من السفر باجرم موقف غير انسانى لاخطر شخصيه حقوقيه امميه ومستقله بالتاريخ المعاصر بالامم المتحده تلك هى الاولويات اذن ودوليا الان وليس مهازل اتصالات السيد ترامب واردوغان فالامر الاخطر هنا تعلمه الامم المتحده ومجلس الامن الدولى بان اى مساس بحياة الرمز الكبير السيد

وليد الطلاسى
انما هو يعتبر بداية لحروب عالميه بداياتها بالمنطقه ستكون
نعم حروب عالميه وامميه وليس حرب واحده فقط

انتهى المنقول عن امانة السر بالرياض
8766ط من مصادر مطلعه تؤكد خطورة الوضع الصحى للرمز الكبير
حيث التعليق على مكالمة الرئيس ترامب واردوغان ليست اخطر ولاارفع مما اتت به المصادر من الرياض
منشور دولى433327د

في 01 يوليوز 2017 الساعة 37 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف

لجان دعم الدستور

مصر السلفيين استبداد وإلغاء للحريات والتعددية

عقدة أقزام الجزائر

اردني رفض تزويج بناته وادخر رواتبهن 20عاما في فرشته

"العفريت لا يصف إلا العفريت" عنوان رداءة الخطاب السياسي في المغرب

الدولة بشعة وسمير عبد المولى جميل!

عاصفة ما بعد إسقـاط صـندوق الـمقاصة.

صرخة من داخل مخيمات تندوف ارحمونا قلوبنا ترتجف من شدة الشوق إلى معانقة الأهل والأحباب بالمغرب

نعمة أسفاري مرضي مراتو واللّي كّالتها النصرانية هي إللي كاينة

لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية


المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ


الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..


بيت الانتماء الجدير بالبناء


الإمام علي .. ذلك المجهول

 
صحافة و صحافيون

مأزق السلام كما تنبأ به الراحل محمود درويش


الاستقلال‫..‬ جرأة «الأخ الأكبر»


مكافحة الإرهاب، التحولات والرهانات


كي يحتج المخزن ضد نفسه.. زيان وحده يكفي... !


جمعَتهم السياسةُ تلك الورهاء الزانية وقطوفُ البلاد الدانية


الأبعاد الإيجابية في ملف الحسيمة


صحافي مصري زار مخيمات تندوف ينقل صورا مأساوية عن معاناة المحتجزين


الحسيميون حاسمون: لا احتجاج يوم عيد العرش


تفاصيل صفقة إسرائيل ورئيس البوليساريو إبراهيم غالي


الجامعي والمهداوي أو ثنائي الفكاهة السياسية الرديئة


سقط القناع عن "الحراك" أو حين يتحول السلم إلى حجارة

 
الجديد بالموقع

على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل


«السقوط السياسي والإعلامي الجديد» للمعطي منجب


ليت الصواريخ الباليستية الجزائرية كانت موجهة نحو إسرائيل بدل المغرب !!


هذه حقيقة الخائن "النعمة أصفاري" العقل المدبر لما جرى في كديم إيزيك


مجرد درس مغربي آخر !


سقوط جدار برلين الإفريقي يجر معه الجزائر إلى الهاوية


عبد الإله بن كيران.. نفّار الجماعة الدعوية

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة