مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         لجنة دعم بوعشرين: أنصر رفيقك ظالما أو مظلوما             بيانات الحقوقيين المرتزقة.. لن تنجح في             دعاة الفتنة يستغلون "حفل الإنسانية" بباريس لتمرير أجندات خبيثة ضد المغرب             رمزية الالتزام             إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة             متاهة أخرى للجنة طمس حقيقة بوعشرين : ما بين ال « دي في إر » والكاميرا من اتصال             تل أبيب المدينةُ العامرةُ ومدنُ العربِ الساقطةُ             النموذج المغربي لحوار الثقافات والأديان             ملحوظات_لغزيوي: قصتي (نا) مع الحريك !             المغرب في مواجهة خطر التغلغل الإيراني !             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»


"الربيع العربي" تخطيط أمريكي موَّلته السفارات ونفذه المجتمع المدني


دور جبهة البوليساريو في دعم الارهاب والتطرف في الشمال الافريقي

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


أبغض الحلال...


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 يناير 2013 الساعة 59 : 13


أبغض الحلال...



5623

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ينكرن العشير

نعمان ع

سبحان الله في خلقه هكدا نساء اليوم اما طمعا في مال وجاه او تجعله دفة لدرء اقوال الناس ,وحين تتحامل عليك تنكر العشير كما قال رسول الله رغم انه اوصى بالنساء خيرا اي نساء انهن انقرضن ليطبق حديث انكار العشير على نساء اخر الزمان شبه نساء الله يجعل البركة غي الامهات العفيفات وهن قلة زمن يجادل في هدا غانه يكدب على نفسه

في 10 ماي 2016 الساعة 34 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مسكينه المراه لقد اعجبنى الكاريكاتير انما اجده يمثل علاقة اميركا بالخليج وبالنفط فاليكم قبل الوصول للطلاق ماهو هنا

حقوقى دولى1

فى اول رد فعل ظهر هنا بيان دولى من المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان بدول الخليج العربى شددت فيه المنظمه المستقله بدول الخليج العربى وهى اول منظمه مؤسسيه مستقله لحقوق الانسان بدول الخليج العربى على عدم شرعية بيع واكتتاب شركة ارامكو بارض الحرمين الشريفين لاللاجانب ولاايضا للمواطنين السعوديين حيث وقع البيان المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان وهو المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء بالامم المتحده والمؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده السيد
وليد الطلاسى

والذى اكد فى البيان الصادر والذى وقعه مكتب الامناء مجتمعين كذلك بالمنظمه بان ماهو قادم لاولن يكون كما هو ماض فى الفتره المنصرمه لشركة ارامكو النفطيه بل والاقتصاد العالمى والذى هو اقتصاد راسمالى يعانى اليوم دوليا وبشده الانحدار نحو الهاويه بل ونحو المجهول كذلك هذا وقد اضاف المصدر من الرياض بان هناك دول ومنها اندونيسيا وغيرها بل بالولايات المتحده الامريكيه واوروبا تعتبر الثروات بايدى اثنان بالمائه فقط من ايدى الشعب لابل ان اندونيسيا بها اربعة افراد يمتلكون من الثروات السياديه مايكفى لمائة مليون نسمه برغم القوانين والدستور وخلافه وهاهى الشعوب الغربيه تحارب الفساد اليوم بالخروج الى الشوارع عدا سقوط مرشحين للرئاسه بسبب النهب المنظم للثروات والمحسوبيه حتى بفرنسا نفسها وماالمرشح فيون واسرته الا مثال صارخ على الاجرام الحكومى بالاقتصاد وهو مايتعارض مع الموقع دوليا من حقوق الانسان ومواثيقها المعلنه سواء المتعلق منها بحقوق الانسان السياسيه و الاقتصاديه والسكان

وجاء بالبيان الحقوقى المفتوح والموجه لشعوب دول الخليج العربى والمجتمع الدولى بانه ومنذ تسلم الملك الجديد زمام الحكم والسلطه بارض الحرمين الشريفين فقد قام باحتكار السياسه والاقتصاد بلجنتان اللجنه السياسيه والاقتصاديه بيد ابنه ولى ولى العهد الامير محمد بن سلمان واللجنه الامنيه بيد وزير الداخليه الامير محمد بن نايف وهو ابن اخيهفتم الغاء اى حقوق سياسيه او اقتصاديه للشعب لياتى اليوم بلعبة الاكتتاب للمواطنين وهم سيكونو من فئة الامراء وان من الباطن لاشكلاجل رؤيا الامير ابن الملك تلك التى اتت وسط حرب اليمن وحرب العراق وليبيا وسوريا بالصراع الاممى الكبير الذى يخفيه ويتجاهله النظام السعودى والخليج بل والعربى برمته مع الغرب والولايات المتحده الامريكيه واوروبا واليوم اتت روسيا على الخط لتعبث بسوريا وبليبيا ايضا وخارج اطار قرارات الشرعيه الدوليه وكانه الامر اصبح لعب عصابات حكوميه عميله تماما مثل الاحزاب التى تزعم الدين سنى او شيعى وهم مجرد عصابات ارهابيه وليس الامر دول ومؤسسات


وهكذا اذن
حيث جاء البيان مؤكدا بانه قد اتت تلك الريا الفرديه والتى تسببت بانعدام الشفافيه والمكاشفه والاكتفاء بهرطقات اعلاميه من وكالة بلومبيرغ وقناة العربيه حيث تم الغاء اى وجود للمؤسسات والاجهزه الحكوميه المناط بها دراسة بيع شركة بمستوى وحجم ارامكو النفطيه فقد كانت وكالة بلومبرغ هى البديل لولى ولى العهد السعودى لنشر افكاره وخططه مع الولايات المتحده الامريكيه الى ان خرج بقناة العربيه مع المدعو تركى الدخيل ليعلن عن طرح ارامكو للاكتتاب وان الامر سيكون للمواطنين انما بلا فصل للسلطات وبلا قوانين ولامواد دستوريه حيث اكتفى مع الامارات بالترويج الحكومى لما يسمى بوزارات السعاده والترفيه والعبث الطفولى الديكتاتورى

فلا توجد لاتشريعات ولانظم ولاقوانين محليه لانه لافصل للسلطات بل كل ماهنالك هو املاءات امريكيه على النظام السعودى وانظمة الخليج العربى  (ادفعو او نغزوكم )هذا ماذكره الرئيس الامريكى ترامب وما يفعله ايضا على الارض

فمن غير المعلوم اين هى الضريبه فقد تم جعلها بمسمى شرائب مضافه ومن ثم غيروها وقالو بل هى ضرائب منتقاه ولكن الحقيقه تقول بان النظام السعودى والاماراتى والخليجى الذين يقومون بالاقتراض اليوم من البنوك المحليه والدوليه انما يفعلون ذلك لسداد تكاليف فسادهم الكبير المعلوم للعالم اجمع فتبقى ثرواتهم المنهوبه على حساب المال العام وانعدام الشفافيه مستثمره لصالحهم ومصالح من يقومون بدعم تلك الانظمه الديكتاتوريه الفاقده لاى شرعيه اجتماعيه وشعبيه فقد قامو بضرب التركيبه السكانيه ويوجد ملايين المتخلفين من اكثر من مائه وعشرين دوله بالعالم وليس الامر عرب او مسلمون بل اتو بالعاطلين والمجرمين العزاب ليعبثو بالخليج وقامو باقصاء شعوب الخليج العربى من اى حقوقى وقامو بالتهميش ايضا لفئات عريضه من الشعب والمواطنين وكما قال احدهم بالامس فى قطر وبقناة روتانا الخليجيه التى هى برعاية روبرت مردوخ وقريبه الامير الوليد بن طلال حيث قال هذا الصعلوك الذى عامل فيها شاعر بانه لايمكن ان يعترض على اى فساد تقوم به حكومته لانه كل شىء موفر له فلماذا يحتج او يعترض على ماتفعله وتقوم به قناة الجزيره فى الدول العربيه من رعايه للفوضىفقال له المذيع وماذا عن بقية فئات الشعب والشباب فرد قائلا انهم فاشلون ولاعلاقه له بهؤلاء الفاشلون

وشدد الرمز الحقوقى الاممى الكبير والمستقل المايسترو السيد
وليد الطلاسى
فيما وقعه بالبيان من الرياض

بانه بالامس فقط وجدنا روسيا تنافس المملكه فى النفط حيث تقوم بالبيع اكثر من المملكه بالتالى فقرار اوبك المفترض تعزيزه واخراج القوات الامريكيه والايرانيه قبها من العراق وخروج اميركا واوروبا وروسيا وايران كذلك من سوريا هو الذى سيجعل للنفط قيمته الفعليه عدا خروج اميركا واواوربا كذلك من ليبيا وانهاء مهزلة العبث الحوثى بباب المندب وباليمن مع ايران بالطبع واهدافها واطماعها المجنونه والتوسعيهومن هنا سيجد الجميع ان اسعار النفط سوف ترتفع الى اكثر من مائه وخمسين دولار للبرميل الواحدلاوفورا يرتفع السعر
نعم

ماذا والا
فانه سوف تتحكم الدول الغربيه الكبرى باسعار النفط عقب نهبه من اهله وسواء كان الامر اكتتاب محلى فضلا عن عالمى ودولى فلا قوانين هنا تضمن للدوله السياده على النفط وغيره داخل باطن الارض فضلا عما هو خارج الارض من استثمارات تبلغ المليارات موزعه بجميع دول العالم فدول الخليج تقوم بالاستثمار لاشك النفطى وغيره خارج دول الخليج اكثر مما هو داخل الخليج العربى وبنسبة تسعين بالمائه وتلك الاستثمارات هى باسم الامراء والشيوخ وهنا الكارثه فهى ليست باسم الدوله ولاالشعب له ربع كلام هنا لاقانونى ولاسياسى ولاغيره وذلك لانعدام الرقابه والشفافيه وتلاعب حكومات الخليج بمسميات تافهه وسخيفه تسمى نزاهه وغيرها وكانهم يراقبون انفسهم حكوميا بانفسهم وبمجرد موظف وضعوه لمراقبتهم ويعلنو يوميا بل واعلاميا انهم بتلك المراكز المسماه شفافيه ونزاهه من اجهزه هى فعلا سخيفه وتافهه انهم انما يحمون المواطن الذى يبلغ عن الفساد ولكن بخلوة الحزم فقط

حيث اختتم البيان الحقوقى هنا بانه لامكان اطلاقا لبيع او اكتتابات محليه ولاغربيه لشركة ارامكو او غيرها بدول الخليج كبر السعر او قلاطلاقا وعلى شعوب دول المجلس ان يدركو بانهم غدا لن يكونو موظفين ينالون الاجور والرواتب الحكوميه التى جعلتهم يصمتون لسنوات لابل سيكونو عرضه للتحويل الى القطاع الخاص ولن يجدو انفسهم سوى بالشارع والاتيان بعماله خارجيه كى تحل محلهم فالامر اصبح تجاره اجراميه مغلفه بما يسمى  (خصخصه )اذ لاولن يقبل امراء ولاشيوخ العماله بالخليج بان يتم اخذ منهم ربع فلس او دينار او ريال كضريبه اطلاقا لابل البته بل هاهو مشروع قيمته مايقارب اثنان وعشرون ملياردولار وهو باسم شركه عقاريه مصريه ايطاليه اليوم فقط برز الى العن وتم الغاءه بينما يشاهد الجميع كيف ان الشركات بدول الخليج تم وقف كل مشاريعها واصبحو العماله بالملايين يسرحون بالشوارع ويمرحون حيث ازدادت جرائم السطو المسلح وسرقة البيوت والمنازل وامام اجهزة الامن يتم كل ذلك عدا الدخول بطرق غير شرعيه ومخالفه لنظم الاقامه بجميع دول الخليج وخاصه ارض الحرمينهذا
وانهى المصدر ماتم اقتطافه من بيان المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان بدول الخليج العربى بالقول


انه يجب الاستفتاء على بقاء او خروج القواتت العسكريه الغربيه كانت امريكيه او بريطانيه او غيرها من دول المجلس لتبقى بالمياه الاقليميه بعيدا عن التواجد المسلح داخل اراضى دول المجلس وان لايبقى اى تواجد عسكرى الا من خلال قرارات الشرعيه الدوليه فقط او الاستفتاء الشعبى الجماعى خاصه بالخليج وخروج الروس و ايران من العراق وسوريا الفورى وعدم الالتفات الى هرطقات واعلام تلك الدول الغربيه وفضائياتها المضلله والحكوميه لانها هى من تريد تقويض الامن القومى العربى وامة الاسلام والمسلمين تاره باسم مبعوثين اممين وتاره باسم الامم المتحده واخرى باسم حقوق الانسان وكل ذلك يعتبر جزء من الحرب والارهاب الاجرامى الغربى والذى ماكان ليكون لولا تواطؤ تلك الزمر التى تتصور انها تحكم دوله او انها تصنع ربع قرار فى مواجهة هؤلاء المجرمين الامبرياليين والاستعماريين غربيين كانو او فرس او غيرهمحيث يجب مواجهة الجميع هناحتى ادعياء الدين الحزبى والذين جعلو من الرئيس الامريكى السابق اوباما انه  (امام مسلم )وهم محتارون اليوم فيما يصفون به ترامب لانه يدوسهم هم وولاة امرهم فوق البيعه

انتهى
حرر بتاريخه
الرياض
المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان لدول الخليج العربىمؤسسيه مستقله
987د معتمدب2236
منشور دولى سيدى

في 24 فبراير 2017 الساعة 45 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- احب دوما اشاهد هذا الكاريكتور لاضحك قليلا

من هناك1

واريد ان اتضحكو معى انتم هنا قليلا ففى احد الايام كنت ذاهبا للعمل فى كتابة اللوائح الاعتراضيه فوجدت اربعة ممن يريدون ان اكتب لهم اللوائح وكلا يعرض على ماسيقدمه مقابل اللوائح ولااخفيكم انى كنت بحاجه ماسه للمال فى ذلك الوقت وعندما بدات استمع الى الجميع راجيا ان يبقو كى يكملو لى المبلغ المطلوب
واذا بانسان فقير الحال جدا اتى وقال لى انا مسيكين واريد ان تكتب لى لارفع امرى للمحكمه ليقبلونى بالضمان الاجتماعى وليس معى فلوس اعطيك

فقلت له بس فقط ابشر ولايهمك عيونى واشوف لك احد يمشى لك موضوعك بالمحكمه من هالاحبه اللى لهم عندى لوائح اعتراضيه فقال شكرا شكرا فاكتب لهم اننى فقير ومريض بالايدز
وهنا اتت الطامه فلم اعد ارى سوى ان الاربعه فرو هاربين بكل قوه وكل من راهم فر موليا هاربا بالشارع معهم وهذا يصرخ يامتخلفين الايدز لايصل الا بالدم والجماع
اوههههههههههههههههههههه

طارت الفلوس والزباين هربو ولكننى بقيت طيلة اليوم اسير بالشاره اضحك ضحكا لم اضحكه من قبل واحمدالله على هذا الاختبار ثم اضحك حتى ان من يرونى وانا بالشارع اسير على قدمى واضحك بصوت عال فيقولو هذا مجنون

اوههههههههههههههه
تحيه

في 19 مارس 2018 الساعة 15 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



كلام عابر

تشكيك

تحالف العدمية والإنتهازية:الطريق إلى الجحيم

لحسن حداد يكتب عن شاكيرا... الأيقونة

أكميشة بقايا 20 فبراير اللي قالوا بلا حشمة أنهم كانوا 20 ألف

مفارقات مغربية

كرونيك 20 كانيبال

إياك أعني و اسمعي يا جارة

الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

يساريون: المجتمع المغربي ونخبه مستعدون للإصلاح

ثورات الربيع العربي وأسئلة الفكر السوسيولوجي

عباءة العدل والإحسان المتسخة...

أبغض الحلال...

ابزو يحكي للتاريخ

" يخرب بيت الحب" كتاب ساخر عن " تجويع الحب وموته"

بعد بليرج وعراس... بلجيكا تفرخ المزيد من الإرهابيين

الانهيار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 
كتاب الرأي

إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة


المغرب في مواجهة خطر التغلغل الإيراني !


رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً


الإسلام السياسي وتعطشه للسلطة


حكام الجزائر دجاج يبيض الذهب للبوليساريو ويُغْرِقُونَ الشعبَ الجزائريَ في الأوْبِئَةِ

 
صحافة و صحافيون

رمزية الالتزام


ملحوظات_لغزيوي: قصتي (نا) مع الحريك !


مولاي الحسن، للا خديجة، والآخرون...


إضحك مع جمعية المستنكفين (زائد بنكيران) !!


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟


سمبريرو: فضولي إسباني يحلم بالثورة في المغرب


ما هي العلّة في تفشّي ظاهرة السحر والشعوذة والدّجل؟


ما دام في الأمّة مغفَّلون فالدّجالون بخير


ما هي الطرق المقترحة لكبح فساد الأحزاب؟


إنّنا نرى رؤوسا قد أينعَت وحان قِطافُها


عشاء ودمار وكثير الشعارات!

 
الجديد بالموقع

هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!


هذه رسالة نعيمة الحروري للريسوني "مول" المقاصد !!


جرادة ليست ولن تكون «قومة» ولا «بؤرة ثورية»


بعد فشل مخططهم في الحسيمة.. محركو الفتن يلعبون بأمن واستقرار سكان جرادة


توفيق والبقية: مرثية لحرفة حفاري القبور !


خطير : "البوليساريو” من الدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية الى التحالف مع داعش لتنفد تفجيرات في المغر


شاعو النويضي والزفزافي ....تجار المخدرات والمرتزقة والإنفصاليون على مائدة واحدة


لماذا تنتظر البوليساريو أن يعترف العالم بسيادة المغرب على الصحراء المغربية ؟


الإستبداد الإسلاموي وتهافت النُّشطاء.. المَلكيّة في مواجهة مصارع السوء


لماذا أقبرت الجزائر مشروع الاستفتاء في الصحراء


جماعة العدل والإحسان ولعبة الحوار.. على هامش الذكرى الخامسة لوفاة "الذات النورانية"


المرتزق محمد راضي الليلي يتعرى كما ولدته أمه: حقيقة عميل بالصوت والصورة (+ فيديو)


عبد السلام ياسين وسمير الخليفاوي واستراتيجية الاستيلاء على الحكم


بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!


وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


جيكوب بيندر.. يهودي على رأس فرع منظمة إسلامية في أميركا


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة