مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         ناقل الجهل جاهل: الريسوني ماكيفهمش النكليزية وجر معاه الجامعي فالفخ             علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الاخرى             منهج نحو منظور حداثي لفلسفتنا التربوية للميثاق الوطني للتربية والتكوين             كيف بدأت الحياة على الأرض ومتى بدأت             اختصاصات رئيس الحكومة في القانون المغربي رئيس الحكومة             تعريف نظام الحكم في المملكة المغربية الشريفة             الشباب المغربي.. أرقام صادمة ومستقبل مقلق             صحفية “إسبانيول” تفضح القناة الإسبانية الرابعة وتطعن في مصداقيتها             العلاقة بين التلميذ والأستاذ والإدارة             الرسالة الأكملية في فَضْخِ الكتاني ونصرة الأمازيغية             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


المغرب الإفريقي


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

الجزء 2..تفاصيل إحدى أكبر عمليات المخابرات في التاريخ التي قادها الرسول (ص)


الجزء الأول..لكل هذا كان الرسول (ص) رجل استخبارات بامتياز!


نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


شخصيات بصمت التاريخ المغربي المعاصر.. الجابري المفكر الذي شخص أعطاب العقل العربي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 ماي 2019 الساعة 31 : 14


 

 

عديدة هي الشخصيات التي بصمت على مسار متميز في حياتها المهنية والخاصة، ونجحت في تقديم أعمال رائدة أو تحقيق إنجازات مهمة، نقلتها إلى عالم الشهرة وأدخلتها في قلوب الناس جيلا بعد جيل. وخلال هذه السلسلة الرمضانية، سيغوص “برلمان.كوم” بقرائه في عالم شخصيات طبعت التاريخ العالمي والمغربي في مجالات متعددة، الفن والرياضة والفكر والسياسة والعمل الاجتماعي، بالإضافة إلى المال والأعمال.

“برلمان.كوم” وليقربكم أكثر منها، ارتأى تقديم نبذة عن تلك الشخصيات التي سلط الضوء على حياتها وأهم أعمالها، والأحداث التي أدخلتها سجل التاريخ المغربي المعاصر من بابه الواسع.

وفي هذه الحلقة، سنقدم معطيات وبعض الجوانب من حياة الراحل محمد عابد الجابري الذي يعد واحدا من أكبر الفلاسفة والمفكرين العرب في العصر الحديث.

الميلاد والنشأة 

ولد محمد عابد الجابري سنة 1935 بمدينة فجيج، نشأ وترعرع بين أخواله، لقي عناية فائقة من أهله سواء من جهة أبيه أو أمه، خصوصا من طرف جده لأمه الذي حرص على إلحاقه بالكُتَّاب حيث تعلم القراءة والكتابة وحفظ ما يقرب من ثلث القرآن، وفي سن السابعة تزوجت أمه من شيخ كُتاب آخر، فتلقى الجابري تعليمه على يد زوج والدته لفترة قصيرة، قبل أن يلحقه عمه بالمدرسة الفرنسية التي قضى بها عامين بالمستوى الأول يدرس بالفرنسية.

مسار التعليم من المدرسة إلى الجامعة

شكل لقاء الجابري بالحاج محمد فرج، وهو من رجال السلفية النهضوية بالمغرب الذين جمعوا بين الإصلاح الديني والكفاح الوطني والتحديث الاجتماعي والثقافي، فرصة كبيرة لينهل من معارف هذا الشيخ الذي كان إماما بمسجد “زناكة” الجامع، فكان الجابري وهو لا يتجاوز العاشرة يواظب على حضور دروسه بعد صلاة العصر.

وبعد تأسيس مدرسة وطنية حرة بفجيج، من طرف شيخ الجابري التي أطلق عليها اسم مدرسة “النهضة المحمدية” كمدرسة وطنية لا تخضع للسلطات الفرنسية ولا تطبق برامجها، بل يشرف عليها رجال الحركة الوطنية، حيث جعلوا منها مدارس عصرية معربة لتصبح بديلا للتعليم الفرنسي بالمغرب، التحق الجابري بالمدرسة وتخرج منها سنة 1949 بعد أن حصل على الابتدائية.

حصل عام 1967 على دبلوم الدراسات العليا في الفلسفة، ثم  دكتوراه الدولة في الفلسفة عام 1970 من كلية الآداب التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط.

مساره المهني

اشتغل الجابري بقطاع التعليم، وقضى فيه 45 سنة مدرسا ثم ناظر ثانوية ثم مراقبا وموجها تربويا لأساتذة الفلسفة في التعليم الثانوي، ثم أستاذا لمادة الفلسفة في الجامعة، وعمل أستاذا للفلسفة والفكر العربي والإسلامي بكلية الآداب التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط.

المسار السياسي والنصالي للجابري

انخرط الجابري في خلايا المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي للمغرب بداية الخمسينيات من القرن الماضي، وبعد استقلال البلاد اعتقل عام 1963 مع عدد من قيادات حزب “الاتحاد الوطني للقوات الشعبية”، كما اعتقل مرة ثانية عام 1965 مع مجموعة من رجال التعليم إثر اضطرابات عرفها المغرب في تلك السنة.

كان الجابري قياديا بارزا في حزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” فترة طويلة، قبل أن يقدم استقالته من المسؤوليات الحزبية في أبريل 1981، ويعتزل العمل السياسي ليتفرغ للإنتاج الفكري.

ويحسب له إسهامه الكبير في كتابة التقرير الإيديولوجي الذي شكل أهم وثيقة للمؤتمر الاستثنائي لـ”الاتحاد الاشتراكي” لسنة 1975.

وكان له أيضا نشاط في المجال الإعلامي، حيث اشتغل في جريدة “العلم” ثم جريدة “المحرر”، وساهم في إصدار مجلة “أقلام”، وكذا أسبوعية “فلسطين” التي صدرت عام 1968.

أهم مؤلفاته:

العصبية والدولة: معالم نظرية خلدونية في التاريخ الإسلامي، وهو نص أطروحته لنيل الدكتوراه، وأضواء على مشكل التعليم بالمغرب، ومدخل إلى فلسفة العلوم، ومن أجل رؤية تقدمية لبعض مشكلاتنا الفكرية والتربوية، ونحن والتراث: قراءات معاصرة في تراثنا الفلسفي، والخطاب العربي المعاصر: دراسة تحليلية نقدية، وتكوين العقل العربي، وبنية العقل العربي.

الجوائز التي حصل عليها عابد الجابري:

جائزة بغداد للثقافة العربية، اليونسكو، يونيو 1988، والجائزة المغاربية للثقافة، ماي 1999، وجائزة الدراسات الفكرية في العالم العربي، نونبر 2005، جائزة الرواد، مؤسسة الفكر العربي، دجنبر 2005، وميدالية ابن سينا من اليونسكو بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة، نوفمبر/تشرين الثاني 2006، وجائزة ابن رشد للفكر الحر، أكتوبر 2008.

الوفاة 

رحل محمد عابد الجابري إلى دار البقاء يوم 3 ماي 2010 بعد رحلة عمر امتدت لقرابة 75 سنة كانت كافية للراحل من أجل إنتاج العديد من المؤلفات التي تعتبر من أهم المفاتيح الضرورية لفهم واقع العالمين العربي والإسلامي.

 

 

 

 

برلمان كوم-ل.ب



1299

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- وهنا الاشرس بسخونته المستعره ثوريا برغم التضليل ودوخ العقول

من هناك

منقووووووووووول




النخب السعوديه والمفكرين ورجالات او ادعياء الدين بالسعوديه يتحملون هم وحكومتهم اخفاء حقيقة وجود وتواجد الزعيم الاممى الثورى السامى الكبير والمعروف اليوم بانه المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم يللى تنباءت وتحدثت عنه عرافه امريكيه غربيه بينما صمت عنه كبار رجالات الدين والاسلام سنه وشيعه وغيرهم من الاكاغديميين التافهين والذين كلا تافه ومنحط منهم يقدم الدال قبل اسمه كدكتور وباحث ومحلل فهؤلاء هم تماما لسان حالهم و الجميع بلا استثناء انهم مثل حال الحكام الطواغيت الذين يتبعون لهم وينالون رواتبهم ومعايشهم منهم ويبرزوهم عالفاضى والمليان ليضللو امة العرب والمسلمين بالقنوات الفضائيه واليوتيوب والتواصل وغيره

فالمعلوم هنا انه فعلا فى عام 96م وفى شهر 9 تحديدا وعقب المؤتمر الكبير الذى جرى بالاردن وبكل نجاح ونزلت المانشيتات بالصحف الاردنيه تحكى عن قصة المليونير الغامض والخطير ماذا يفعل بالاردن القصه الكامله للرجل الغامض السعودى الخطير هكذا نزلت المانشيتات عقب المؤتمر فى عام 96م بالاردن
وجرت هنا خيانه كبرى من الحكومه الاردنيه لصالح اميركا وتل ابيب وبريطانيا واوروبا وحكام الخليج فقد تم تخدير الرمز الاممى الكبير ومن ثم عملية تسليم واستلام للرمز والزعيم الاممى الثائر المستقل الى الرياض واعلنت بى بى سى بخبر مقتضب غير واضح عن اعتقال من اصبح اليوم فى حراكه الثورى الاممى رمزا يصعب تخطيه او تجاوزه من الدول العظمى قبل غيرها بالعالم اجمع الا وهو سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده والمشرع السامى الحقوقى الكبير سيادة امين السرالمايستروالاممى المستقل والارفع عالميا سيادةالسيد
وليد الطلاسى–

فعندما كان الرمز اذن بالعراق والنظام العراقى نظام بعثى قومى لايريد اى عبث سنى او شيعى الا تحت عين واوامر النظام فكان لابد هنا للرمز وهو فى عام 93م متواجد بالعراق وتحت اعين جهاز المخابرات العراقى وباسم حركى وهمى ان يظهر بمظهر هاوى الشعر وانه فعلا دونجوان وصايع بالعربى لايفهم بالسياسه ولايميل اليها ولاعلاقه له بها
ولذلك كانت هنا مرحله خطيره من الاعتقال للرمز وذلك جرى عقب ان اطلع الجهاز العراقى للمخابرات على قصيدة وضعها الرمز بحقيته وكانت مسوده
وانها القصيده الثوريه الخطيره التى ارعبت كيان الرئيس صدام حسين وتخوفه الفعلى من شخصية هذا الرمز الاممى الثائر الكبير ومن يكون بالضبط فهو ليس بجاسوس ولايمكن لجاسوس ان يضع مسوده شعريه وقصيده ثوريه قويه مثل قصيدة  (اطلق لها السيف لاخوف ولاوجلاطلق لها السيف لاخوف وليشهد لها زحلو ) وبالطبع لم يكد ينام صدام حسين رحمه الله وهنافورا وبنص الليل امر صدام حسين المخابرات العراقيه بالقبض على الرمز الاممى الحركى والمناضل الكبير وايداعه باخطر معتقل عراقى تابع للمخابرات وصدام حسين وقصى شخصيا وقد بنى المعتقل شقيق صدام حسين وهو برزان التكريتى
والسؤال والتحقيق الاستخبارى المشدد يدور فقط عمن تكون
من انت
والسبب كما سبق التنويه ان الرئيس صدام حسين برغم قسوته وجبروته وديكتاتوريته الاانه قد هزت تلك القصيده الثوريه اركانه وكيانه فعلا
فهو بحسه الكبير عرف ان كاتب تلك القصيده الثوريه ليس لابل لايمكن ان يكون مجرد رجلا عاديا نهائيا بل رجلا ثوريا اخطر من صدام حسين نفسه وجيفارا وةمانديلا وماوتسى تونغ وغيرهم مليار مره
فطلب هنا الرئيس صدام حسين عقب ان عرف باضرابه بالمعتقل عقب قضاءه عام وزياده هنا طلب صدام حسين احضاره الى مجلس قيادة الثوره ليلاوبوقت متاخر وجميع اعضاء القياده متواجدين ليقوم طه ياسين رمضان ويسال الرمز الاممى الكبير امام الجميع قائلا اسمع
نحن نعرف ان لديك سرا تخفيه
ولكن هذا لايهمنا
الاهم لدينا الان هو ان
السيد الرئيس صدام حسين الله يحفظه يريد جواب منك وتسلم روحك ورقبتك او تشنق رقبتك بالمعتقل الذى كنت متواجد به وهو الرضوانيه والغريب ان الانفرادى الذى تم وضع الرمز الاممى الكبير فيه قبل الصاله والتى تعرف فيها على الدكتور ابراهيم البصرى ووجد الطيار الايرانى القديم بها وغيرهم من الشخصيات العراقيه البارزه كانت تلك الغرفه الانفراديه قريبه من مقر المشنقه التى تم شنق صدام حسين نفسه بها
فقال لو كنت تحكم العراق شتريد تسوى فقال لهم انا لست عراقى لافكر بحكم العراق فالعراق يحكمه صدام حسين فقال الرئيس يعلم ذلك ونحن ايضا ولكن السؤال يقول لو كنت تحكم مالذى ستفعله واعلم انك بامان تام مهما كان الجواب فقال اذن اجعل نهر دجله والفرات بحرا من الدم فصرح بصوت واحد جميع اعضاء مجلس قيادة الثوره وقامو واقفين ليش هيشى
شنو عملنا بيك عشان تعمل هيشى بالعراقيين فقال لهم انتم مخطئين ولم تفهمونى فانا لااقصد العراق ولا العراقيين بل اقصد فقط كل من ياتى وانا اسير بالشارع وبيدى سيكارتى فيقولو لى من رخصتك نارك فلا اعرف ادخن سيكارتى فضج المجلس بالضحك وبداو بالتغامز فيما بينهم وفورا قال الرئيس صدام حسين هذا الرجل الحر وين سصاكن يارفيق طه قال بفندق هاولير بالوثبه ساحة الجمهوريه سيدى قال لايتم نقله حسب التوجيه هسه اللى بيصلكم هذا مو مكانه هاولير وكلااوت هاولير وتم النقل فورا لفندق بغداد الدولى وبقى الرمز به حتى هروبه للاردن عن طريق الرطبه طريبيل المركز الحدودى ووصل الى فيضة الشعلان بالمثلث وتسلم شيئا فشيئا وهو يتخفى بالاردن برنامج تمويل العراق بالسكر والشاى وامور غذائيه اخرى والرمز ينام بالاحراش والخرائب بجبل طبربور وبغيرهحتى قبض عليه من الحكومه الاردنيه ولم يتعرفو على شخصيته فاعادوه للعراق بموجب يعود من حيث اتى وعاد للرضوانيه مره اخرى مدة عام حتى افرج عنه صدام حسين شخصيا فهرب الرمز مره اخرى للاردن ومن هناك بدا الرمز حركته الحقوقيه بكل حركيه فرديه وبتمويل شخصى منه لادول تدعمه ولاغيرها وفى احلك الظروف السريه والحركيه يعمل حتى عام 96م فكانت الضربه الاستباقيه وقد تورط الاردن بقوه خائفا من ان تتهم اميركا ودول الخليج العربى الاردن بانه هو من يقف خلف تلك الحركه وليس هناك رمزا اسمه المايسترو
وليد الطلاسى
فقال لهم انا من جعلك فى تلك الورطه فاخضع ياحسين ياملك الاردن انت وحكومتك طوعا او كرها او يبقى الحال على ماهو عليه
اسمح بان امول الاعلام لينقل كل مااكتبه حرفيا واسمح بعقد المؤتمر هنا بالاردن لانى اخترت الاردن ساحه ميدانيه وساحة مسرح عمليات لى دوليا
وفعلا تم الخضوع واقيم المؤتمر وابرز الرمز الاممى الكبير نفسه كارفع قائد ورمز اامى لصراع وحوار وصدام الحضارات والاقليات والثقافات ونهاية التاريخ وعقب نجاح المؤتمر ونزول الاخبار الضاربه كمانشيتات اولى بالاعلام الاردنى جرى هنا اصدار قانون المطبوعات والنشر الاردنى الشهير وتم اغلاق الصحف الاردن وجرى التسليم من خلال قوات الكوماندوز الصهيو اميركى البريطانى ليعلن بوش الابن ومعه وزيرته رايس اعلان مشروع الفوضى الخلاقه ومن اجل تقسيم الشرق الاوسط الكبير واعلنت رايس ذلك بالرياض ومصر وبدول الخليج وبالاعلام العالمى فكانت فوضى الربيع لبعربى النزعوم وال سعود يحاصرون الرمز لكى لايفضح المخطط وقامت اميركا وتل ابيب وطلبت تعيين مندوب الاردن الدائم لدى الامم المتحده وهو حكومى ويدعى الامير زيد بن رعد كمفوض سامى لحقوق الانسان لاحقا جرى ذلك عقب ان تلاعبت اميركا بلجنة حقوق الانسان بالامم المتحده وعينت بها الحكوميه نافيا بيلاى لتعبث بها كمستقله كما ان تلك اللجنه تم الغاءها بمجرد ان اعلن الرمز الاممى الكبير تاسيسه للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان وهاهو الانترنت امام الجميع وصفحة الثائر الحقوق العالمى المستقل التى تم اختراقها غربيا وسعوديا بالفيسبوك هاهى وقد اصبحت اكبر واكثر متابعه من ذى قبل بملايين المتابعين والمشاهدين اليوم

وعليه
فالحراك الثورى ليس لعب اطفال فعلى ماذا يثور الثائر
انه يثور على ردود الفعل من الدول والحكومات والزعماء
فقد قام الاردن اولا باغلاق الصحف الاردنيه بقانون يعرف بقانون المطبوعات والنشر الاردنى الشهير عقب ان سلم الرمز الاممى الكبير مخدرا الى قوات الكوماندوز الامريكى البريطانى الصهيونى وتم تسليم الرمز لصهاية الدونمه ال سعود عام 96م
فلم نعد نسمع اى خبر ولابيان عن الزعيم الاممى الكبير وهو بالرياض طيلة تلك السنوات وحتى اليوم لم ياتى النظام والاعلام الصحفى والفضائى السعودى باى تصريح لارفع واخطر رمز اممى ثورى وحقوقى مستقل ومنتزع للشرعيه رغم انوف اميركا واوةروبا والدول العظمى وغيرهم
نعم
صمت مطبق وتعتيم سعودى خليجى عربى
لنجد بين غمضة عين وانتباهتا وعقب وفاة الملك عبدالله شقيق الملك سلمان انقلاب اعتراف به ترامب انه هو من كان خلفه وهو من اتى بالملك سلمان وهو من اتى برجل اميركا الاول محمد بن سلمان على راس هرم الحكم عقب الانقلاب على ابن عمه الامير محمد بن نايف وزير الداخليه انذاك
ووجدنا مع وصول الرئيس اليهودى ترامب لحكم اميركا ومن خلال الزياره الاولى له للرياض بانه قام فعلا بالانقلاب داخل اسرة ال سعود فشق صف اسرة ال سعود وكان محمد بن سلمان ولى العهد الجديد يردد بانه يضع كوشنر صهر ترامب فى جيبه بينما الحقيقه ان ترامب وكوشنر يضعون محمد بن سلمان وابوه والاسره باكملها فى جيوبهم وليس العكس فاوعز كوشنر لمحمد بن سلمان ان يعلمن انه هو مسؤول صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات
فاين السعوديون الخونه للامانه والكلمه اين النخب والاكاديميين وكتاب التاريخ عن كل ذلك حيث نجد ان هؤلاء السعوديون من الاعلاميين والاكاديميين هم مثلهم مثل ادعياء الدين يمارسون التضليل التاريخى على امواطنيهم وعلى الامه
والا
فانه منذ اتى الملك سلمان وابنه وولى عهده قام الاخير وهو يخوض الحرب باليمن بمنح الرئيس الامريكى ترامب اربعمائه وسبعون مليار دولار وهو ثمن الانقلاب وامر كوشنر الملك وابنه ان يسجن الامراء بفندق الريتز كارلتون بينما طالبو محمد بن سلمان زفت هذا ان يعتقل الرمز الاممى الكبير بهويه لايوجد بها اسمه وصفته الحقيقيه بل يكتب بها نازح ليتم تمرير الانقلاب حتى اتتى ترامب ليهين الملك سلمان ويضع ولى عهده امامه كالطفل ليحاسبه على شراءه الاسلحه الامريكيه بمليارات تافهه
فقام كوشنر والاعلام الامريكى بقاعلان من صنعوه لخدمتهم وخدمة تل ابيب كثورى وماهو بثورى بل ولى عهد حكومى وفاقد للحصانه ايضا فجعلوه وهو الاهم هنا لاجل الحراك الثورى الذى يتساءل بل ويتغافل عنه البعض من كلاب العرب والسعوديين والخليجيون ايضا فهم لادين لهم ولامبداء ولاثقافه سوى البحث عن تسول الاموال امام قصور الامراء وانتظار زيادة المرتبات فقط
فاشترى ولى العهد السعودى لوحة المخلص المسيح لدافينشى وهى مزوره وبعز الحرب باربعمائه وخمسين مليون دولار وعقب انتشار الفضيحه جاء الصهيونى الاخر ولى عهد ابو ظبى ليقول بل تم شراء اللوحه من اجل عرضها بمتحف اللوفر بابو ظبى وهو كاذب بل لعب كما اراد اسياده كوشنر وترامب وتل ابيب لعبة القداس وباسم صراع وحوار الاديان والثقافات والاقليات وحقوق الانسان وقام ولى العهد السعودى بالصعود فوق سطح الكعبه تحدى للعرب والمسلمين عقب ذلك وانه يمثل ثوريا الامه وهو لاشرعيه له ولالابوه لتمثيل بلاده لانه اتى بانقلاب يهودى ليحكم ارض الحرمين الشريفين وعمل فيها ثورى على ابناء الشعب وبنات العرب والمسلمات بالارض الطاهره ليتراقصو مع الرجال بالشوارع والميادين على انغام الجاز الامريكى وفتح البارات والملاهى الليليه حتى فى رمضان وقام بمنح ختم النبوه للمثله ساقطه تدعى سميه الخشاب واوعز لكلب من كلاب ادعياء الفتوى والدين بان يفتى بان الذبيح هو اسحاق وليس اسماعيل فتم كشف نسب ال سعود بان الجد هو موردخاى وليس مرخان كما يزعمون خاصه وقد اعلن الملك سلمان اعلاميا وترون الامر بالانترنت قائلا رسميا لاتقولو اننا من قبيلة عنزه فنحن لسنا عنوز بل من بنى حنيفه نحن قال ذلك عقب مرور ثمانون عام وال سعود يعلنون انهم من قبيلة عنزه فجرى الحراك الثورى وهاهو امام الجميع برد فعل قوى جدا جدا وقاتل للنظام السعودى وال سعود من سيادة الرمز الاممى الكبير الذى يحاصرونه مع اميركا وتل ابيب منذ عام 96م
هكذا جرى اعلان الحرب باسم الامم المتحده عقب وقف تلك الصفحه والحساب الاخطر على مستوى العالم اجمع بالفيسبوك والمعروف باسم  (الثائر الحقوقى العالمى المستقل )حيث اصبحت تلك الصفحه والحساب الاممى المستقل من اخطر مايوجد بالفيسبوك على المستوى العالمى برغم تلاعب اميركا وكلابها بالارقام من خلال الامن السيبرانى
على مين ياصعاليك السعوديه وكلاب العرب وغيرهم بتلعبو
فهذا الرمز الاممى الكبير ليس متاعا خاصا تابعا لال سعود ولاغير ال سعود هذا الثائر الاممى الكبير والمستقل الارفع والابرز اسطوريا على مر التاريخ ولن ياتى قليل من قاذورات العرب والسعوديون ليتلاعبو برمز اممى رفيع له وزنه وثقله سياسيا وحقوقيا وثوريا بالامم المتحده وبصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات وحقوق الانسان ليقيمه ويشكك فى مساره الثورى قاذورات العرب بالسعوديه وحكومتهم او الخليجيين او غيرهم من الفرس الحاقدين والذيسن وضع لهم خامنئى الطاغوت احمدى نجاد زاعما ان المهدى المنتظر من سردابه امره بتعيينه ثورى والثورى لايمكن ان يتم تعيينه من اى جهه كانت فهو صاحب قضيه ولاولى العهد السعودى هذا الذى البسه ترامب وكوشنر العمامه بقضية جريمة مقتل خاشقجى ليصدق نفسه انه ثورى حكومى فلا لاحصانه له لاحكوميا لكون ولى عهد ولاثوريا لانه ليس ثورى اطلاقا بل تتلاعب به اميركا وتل ابيب اعلاميا فقط ومعهم اعلام ال سعود ومعه حكام الخليج الذين ثبت انهم ايضا اصولهم يهوديه فقد كانو يعلنون بانهم من قبيلة عنزه وانهم ابناء عم لال سعود بينما هم فى الحقيقه يخفون اصولهم اليهوديه

نعم
كفايه تضليل وعبث بتاريخ الامه والعرب وبالحقيقه والحقائق الشعوب واعيه لما يدور حواليها ايها الطغاة وكلاب اميركا وصهيون هذا عامل لنا فيها وزارة السعاده والتانى عامل لنا فيها هيئة الترفيه والشعوب تئن من الضرائب والبطاله والفساد وملايين العماله الاجنبيه التى تاتى بها تلك الانظمه الصهيونيه العميله لتنال منهم الضرائب ويستولون على الثروات والزكوات ليصؤفوها على اميركا وتل ابيب وعلى قصورهم وفسادهم وارهابهم واجرامهم

لامعليش انكشف المستور
انتهى
تحيه للجميع
مجموعة المتابعه
امانة السر 2221

الرياض
7866
مسؤولة مكتب ارتباط دولى 8666ق معتمد برقم 658د

في 18 يونيو 2019 الساعة 06 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



محمد ضريف: الدستور الجديد المرتقب يؤكد ملكية متوازنة

عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون

أحمد عصيد: أو عندما يصبح للإرهاب الفكري ناطق رسمي

مشروع الدستور الجديد التحول الديمقراطي الكبير للمغرب

من رفع الشعارات إلى صناعة اللافتات

محققون يتعقبون الأزواج الخائنين والأبناء المدمنين!

الملكية الثالثة .. غيفارا وتفكير الاماني

لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف

في بلاغ توصلت به أركانة بريس عزيز إدمين يعلن انسحابه من 20فبراير

مسلمو الأندلس يتطلعون إلى مبايعة الملك محمد السادس

مالي بين العسكر الفرنسي والأمن الروحي المغربي والمال السائب الجزائري

شخصيات بصمت التاريخ المغربي المعاصر: محمد المكي الناصري العلامة المجدد

شخصيات بصمت التاريخ المغربي المعاصر.. الجابري المفكر الذي شخص أعطاب العقل العربي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 

»  تاريخ فلسفة وعلوم

 
 

»  

 
 
كتاب الرأي

علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الاخرى


كيف بدأت الحياة على الأرض ومتى بدأت


اختصاصات رئيس الحكومة في القانون المغربي رئيس الحكومة


تعريف نظام الحكم في المملكة المغربية الشريفة


الشباب المغربي.. أرقام صادمة ومستقبل مقلق

 
صحافة و صحافيون

الكحص: هذا الفيديو القديم..!


أخشى أن يصبح الحقد مغربيا


المغرب والخليج بين ثورتين


هل سَيَسْـتَـرِدُّ الشعبُ الجزائري سُلْطَـتَهُ التي سَرَقَـتْهَا منه عصابة بومدين يوم 15 جويلية 1961


ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟


الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..


كيف نشكّل حكوماتِنا وننتقي وزراءَنا ونطوّر دولتَنا؟


منظمة تكتب رواية مائة عام من العزلة... ترهات جديدة على هامش قضية "أبو حجرين"


باحث يكذّب (ابن بطّوطة) بخصوص زيارته لبلاد (الصّين)


الكلاب تعرف بعضها... مدير موقع "هسبريس" يتكلبن في الإمارات


ملحوظات_لغزيوي: متفرقات من منطقة متفرقة!

 
تاريخ فلسفة وعلوم

الإسلام السياسي المفهوم والدلالات

 
الجديد بالموقع

الأمير هشام العلوي: من لا يقبل قمم الجبال يعش دائما بين الحفر..


أي شيء مُهْـتَرِئٍ و"بَالِي" أكثر من عصابتين في الجزائر :عصابة المرادية وعصابة الرابوني


مِنَ الظُّلم لتاريخ الجزائر الحديث اعتبارُ الذين اغْتَصًبُوا السُّلطة فيها ( نِظَاماً ) فَهُمْ مُجَر


حقائق حول قضية الصحراء المغربية تصيب حكام الجزائر والبوليساريو بالجنون


السعودية وسياسة نقيق الضفادع المزعج


أندية المعارضة


ملف الصحراء وما يحمله من تهديد خطير للأمن القومي المغربي


(ع.ن) مرحاض متنقل في خدمة الجماعة


تأملات في ظلال الطواحين الحمراء


معالم في طريق البناء: من "نظرية الحاكمية" إلى "الخمار والبيكيني"


بين الأب عبد السلام ياسين والأم تريزا


جريمة امليل: المنهج الإخواني في إدارة التوحش وبسط النفوذ


الشمهروشيون والشمهروشيات.. بعضهم أولياء بعض


نصف دستة من الديمقراطيين في ضيافة الإسلاميين.. ومنيب بين أنياب الخميني!


كائنات انتهازية حاولت الركوب على قضية بوعشرين


مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر تضع تطبيع العلاقة مع المغرب مقابل تسليمهم الصحراء المغربية


جون بولتون الأمريكي هو"سوبرمان" الشبح الذي يتعلق به البوليساريو ليطرد لهم المغرب من الصحراء


الجزائر تشتري منتوجات من الخارج وتبيعها للأفارقة بالخسارة حتى يقال بأنها تغزو إفريقيا كالمغرب


هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


كلام للوطن


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة