مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         مفهوم الفلسفي والإسلامي - التنوير -             الشرعي يكتب: الشباب .. والنخب السياسية             الهدف بدون مجهود والهدف بالمجهود             كل ما ينبغي أن تعرفه عن توظيف الأساتذة بالتعاقد             سؤال الأخلاق بعد بث مباشر لجريمة نيوزيلندا على فيسبوك             الدين والعلمانية والعلمانية كتجديد إسلامي             أسرار خطيرة تفضح فساد المؤسسة العسكرية الجزائرية بقيادة قايد صالح             العقل النقلي والعقل النقدي             باحث فرنسي يضع المغرب على الخط الأمامي لجبهة الحرب الداهمة القادمة             الاستراتيجية الحكمية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


المغرب الإفريقي


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

الجزء 2..تفاصيل إحدى أكبر عمليات المخابرات في التاريخ التي قادها الرسول (ص)


الجزء الأول..لكل هذا كان الرسول (ص) رجل استخبارات بامتياز!


نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


مدينة سطات : من إدريس البصري إلى مصطفى الرميد ؟!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 مارس 2019 الساعة 09 : 10



*عبد المجيد مومر الزيراوي

 

على سبيل البدء :  لا و لن يقبلَ عقلٌ عَاقِلٌ تصديقَ كذبة مصطفى الرميد بأنه لا علم له بقرار الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية المتعلق بمنح تفويض - يحمل توقيع و خاتم الأمين العام للحزب- قصد مقاضاة رئيس جمعية الإختيار الحداثي الشعبي بعد أن طالب بالتحقيق في ملفات فساد الفرع المحلي لحزب العدالة و التنمية بمدينة سطات!.

أدلى السيد مصطفى الرميد وزير حقوق الإنسان و رئيس لجنة الشفافية و النزاهة داخل حزب العدالة و التنمية بتصريحات كاذبة لوسائل الإعلام  حول مشكل منخرطي "ودادية بدر السكنية" بمدينة سطات، حيث قال الرميد أنه : 

" لم يكن على إطلاع على هذا الملف !!!، مشيرا إلى أن ما فهمه بعد حواره مع المشتكين هو وجود ودادية سكنية بمدينة سطات فيها أعضاء من حزب العدالة والتنمية ومواطنون آخرون. وأضاف أن العقار الذي "تملكه" هذه الودادية تأسس على وعد بالبيع، وربما هناك صعوبات في تملّك الودادية تملّكا كاملا للعقار".

وحول الإجراءات الممكن القيام بها، قال الرميد في جوابه الكاذب : 

"  إن لجنة النزاهة والشفافية التي يترأّسها وضعت يدها على الملف، وأنها ستنظر في الكيفية التي ستسلكها في البحث بخصوص الموضوع، ملمّحا إلى وجود مشاكل في تدبير الملف الذي يحتاج إلى تدقيق وتعميق من أجل معالجته".

ولأنَّ المناسبة شرط ، و حيث أن السيد وزير حقوق الإنسان لم يستطِع قول الحقيقة و الجهر بفساد إخوانِه بالفرع المحلي بسطات ؛ فإننا داخل جمعية الإختيار الحداثي الشعبي نَضع أمام أنظار و بين يدي السيد مصطفى الرميد وزير حقوق الإنسان و رئيس لجنة الشفافية و النزاهة، هذا الفيديو التوضيحي المنشور سنة 2017 و المتعلق بشرح قضية فساد حزب العدالة والتنمية بمدينة سطات. بالإضافة إلى وثيقة التفويض الذي قدمه الأمين العام السابق عبد الإله بنكيران إلى المدعو عبد القادر باكر لِيَنوب عنه و يقوم مقامَه في مقاضاة جمعية الإختيار الحداثي الشعبي التي طالبت بفتح تحقيق في قضايا التعمير و العقار و جرائم الفساد . و كذلك نسخة من الطلب الموجه إلى رئيس المجلس الجماعي بسطات "عبد الرحمان العزيزي"، المنتمي بدوره إلى حزب العدالة و التنمية، من أجل فتح تحقيق حول الملفات الكبرى الحارقة للوعاء العقاري بعاصمة الشاوية سطات، وخاصة ما يتعلق منها باستغلال النفوذ و المحاباة في منح تراخيص التجهيز و الشروع في البناء لإخوانه المستثمرين.

 كما أقترح على مصطفى الرميد رئيس لجنة النزاهة و الشفافية مساءلة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الحالي سعد الدين العثماني و كذلك سلفه الطالح عبد الإله بنكيران. و ذلك عبر التحلي بالشجاعة والقوة اللازمة، لاستفسارهما عن مضامين المراسلات و البيانات التي سبق أن تقدمت بها جمعية الإختيار الحداثي الشعبي منذ سنة 2013. و كذلك ذاك التقرير الأسود حول فضائح إخوانه و تورطهم في فساد ودادية بدر السكنية، و الذي تَسَلَّمَه رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني بكلتا يديه أثناء زيارة سابقة قام بها لمدينة سطات، ولم يُفَعِّل بعدها صلاحياته واختصاصاته لكي يأخذ التحقيق مجراه الطبيعي.

يا أيها الرميد مصطفى ؛ 

لا تحاول تغطية الشمس بالغربال ، عبر " تزوير " الوقائع الملموسة التي تدين الفرع المحلي لحزب العدالة و التنمية ، في  جرائم نهب أموال ودادية بدر السكنية التي تفوق قيمة مبالغها الخمسين مليار،  مع استغلال نفوذ و هيمنة حزب العدالة والتنمية على مركز القرار الجماعي بمدينة سطات. حيث باتت مدينة سطات ترزخ تحت تَحَكُّم إخوان الرميد في دواليب المجلس الجماعي للمدينة، و منها لجنة التعمير المعنيَّة بمنح و مراقبة و متابعة تراخيص البناء الممنوحة إلى وداديات الإنعاش العقاري.

و كذلك تَحَكَّمَ نفسُ الإخوان في ضبط الوعاء العقاري للمدينة عبر خلق وداديات سكنية إستثمارية ! يترأسها أعضاء منتسبون لتنظيم العدالة و التنمية، مُكَلَّفون – ربما - بجمع أموال الإنخراطات، و إعادة تحويلها تحت قناع شبكات الإحسان الدعوي لجماعة التوحيد و الإصلاح، و استغلال أموال أزيد 1000 أسرة في تمويل الحملات الانتخابية لتنظيم العدالة و التنمية.

نعم ؛ لقد تغافل السيد مصطفى الرميد وزير حقوق الإنسان و رئيس لجنة الشفافية و النزاهة داخل تنظيم العدالة و التنمية في لقائه مع إخوانه المستثمرين بمدينة سطات يوم السبت الماضي -هذا اللقاء الذي مُنِعَت من حضوره وسائل الإعلام - ، تغافل و تجاهل و أنكر حقيقة ذاك البراق العقاري السريع الذي ركِبَهُ إخوانه المستثمرون بالسمسرة العقارية لبلوغ محطة الإغتناء غير المشروع تحت رعاية بنكيران السياسية . هذا الإثراء بلا سبب قانوني الذي تفضحه واقعة التلاعب بأموال ودادية بدر السكنية بمدينة سطات عاصمة الشاوية و التي تفوق قيمة مبالغها الخمسين مليار.

وحيث أنَّ القاعدة الفقهية تفيد كل جاهل ناكر بأنَّ: " البَيِّنَة عَلَى مَن ادَّعَى وَ اليَمِين عَلَى مَنْ أَنْكَرَ "، فإني ألتمس من السيد مصطفى الرميد - إن كان فعلا رئيسا للجنة الشفافية و النزاهة - ، ألتمس منه  حلف اليمين لكي نتأكد من صدق تصريحاته حول عدم علمه بموضوع تورط الفرع المحلي لحزب العدالة و التنمية بسطات في جرائم الفساد المالي و استغلال النفوذ ، أو أناشده القيام بمعاينة مشروع ودادية بدر السكنية بمدينة سطات التي تحولت إلى "جوهرة الفاسدين" من حزب العدالة والتنمية.

ولأن بيداغوجية التكرار مفيدة حتى في ترويض عقل الحمار، فإننا نجدد النداء لمصطفى الرميد رئيس لجنة الشفافية و النزاهة داخل تنظيم العدالة و التنمية ، لكي "يَضْرَب دْوِيرَة خْفِيفَة" ضمن المدار الحضري لمدينة سطات ، و سيَرى - بأمِّ عَيْنَيْهِ- وساخة اليد و جَشَعَ إخوان بنكيران المستثمرون تحت قناع ودادية بدر السكنية 1-2-3....، وسيَشْمَئز من نجاسة جرائم استغلال النفوذ والاغتناء غير المشروع الذي يُدنِّس يد حزب العدالة والتنمية.

يا أيها الرميد مصطفى ؛

لا تتردد في طرح السؤال على سعد الدين العثماني و عبد الإله بنكيران، وإنْ رفضَا تزويدك بحقائق وساخة يَدِ حِزبكم، و إن عجزت قَدَمَاك عن النزول إلى مدينة سطات قصد معاينة تنظيم العدالة والتنمية وهو يسبح غارقا في أوحال الفساد عبر فضيحة التلاعب بأموال ودادية بدر السكنية -ومعها جوهرة البساتين- التي تفوق مبالغها المالية مجموع الخمسين مليار سنتيم. فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، ثم إستعن بشهود القضية و شكايات المنخرطات والمنخرطين بالودادية السكنية ، و الأحكام القضائية الصادرة ضد مكاتبها المسيرة. ومعها كذلك المحاضر الرسمية للجنة المشتركة التي شكلها عامل إقليم سطات والمكلفة بالتسوية بين مكتب الودادية ومن ينوب عن المنخرطين والمنخرطات، والتي تضم كافة القطاعات الإدارية المعنية بقضايا العقار والتعمير بمدينة سطات.

 

# و  الخاتمة  أن لعنة الله على الإخوان الكاذبين !

 

*رئيس جمعية الإختيار الحداثي الشعبي



1179

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الفيزازي: الملك أول ثائر على الظلم والفساد

القداسة والدناسة في شارع 20 فبراير العدلاوي

الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

فلبيني طوله 60 سينتمترا أقصر رجل بالعالم

شباب في أحياء شعبية يخرجون بالرايات بعد الخطاب وآخرون يجوبون بسياراتهم شوارع المدينة

المغرب في العالم العربي اللحظات الجوهرية

هل ماتت 20 فبراير؟

سكان يطردون حركة 20 فبراير

كلام للوطن

الدكتاتورية (الخلاقة) ل20 فبرايرمن أجل الديمقراطية

مدينة سطات : من إدريس البصري إلى مصطفى الرميد ؟!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 

»  تاريخ فلسفة وعلوم

 
 

»  

 
 
كتاب الرأي

الهدف بدون مجهود والهدف بالمجهود


الاستراتيجية الحكمية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله


الملك محمد السادس رائد في ترسيخ قيم التسامح والتعايش بين شعوب العالم وإن جلالته مرشح لجائزة نوبل


التكنوقراط أم المسيسون.. من الأفضل لتدبير الوزارات بالمغرب


جماعة العدل والإحسان تستعد لـ"الجهاد" و"الأعمال الانتحارية"

 
صحافة و صحافيون

الشرعي يكتب: الشباب .. والنخب السياسية


سؤال الأخلاق بعد بث مباشر لجريمة نيوزيلندا على فيسبوك


ملحوظات_لغزيوي: رهائن لدى التنظيم!


للتقدُّم رجالُه وللعلم أهلُه وللإصلاح أبطالُه


ملحوظات_لغزيوي: شعب باق ويتمدد !


مستقبل العلوم لا مستقبل لنا فيه


هل هناك فرقٌ بين (العُبَيديين) و(البيجيديين)؟


نيوزيلاندا..الدرس القاسي!


فرنسا الصليبية ومذبحة (بيت المقدس)


"أبو زُرَيق" في المغرب حقيقةٌ أم خيال؟


نساء صنعن التاريخ هؤلاء مِن بينهِنّ

 
تاريخ فلسفة وعلوم

مفهوم الفلسفي والإسلامي - التنوير -

 
الجديد بالموقع

مِنَ الظُّلم لتاريخ الجزائر الحديث اعتبارُ الذين اغْتَصًبُوا السُّلطة فيها ( نِظَاماً ) فَهُمْ مُجَر


حقائق حول قضية الصحراء المغربية تصيب حكام الجزائر والبوليساريو بالجنون


السعودية وسياسة نقيق الضفادع المزعج


أندية المعارضة


ملف الصحراء وما يحمله من تهديد خطير للأمن القومي المغربي


(ع.ن) مرحاض متنقل في خدمة الجماعة


تأملات في ظلال الطواحين الحمراء


معالم في طريق البناء: من "نظرية الحاكمية" إلى "الخمار والبيكيني"


بين الأب عبد السلام ياسين والأم تريزا


جريمة امليل: المنهج الإخواني في إدارة التوحش وبسط النفوذ


الشمهروشيون والشمهروشيات.. بعضهم أولياء بعض


نصف دستة من الديمقراطيين في ضيافة الإسلاميين.. ومنيب بين أنياب الخميني!


كائنات انتهازية حاولت الركوب على قضية بوعشرين


مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر تضع تطبيع العلاقة مع المغرب مقابل تسليمهم الصحراء المغربية


جون بولتون الأمريكي هو"سوبرمان" الشبح الذي يتعلق به البوليساريو ليطرد لهم المغرب من الصحراء


الجزائر تشتري منتوجات من الخارج وتبيعها للأفارقة بالخسارة حتى يقال بأنها تغزو إفريقيا كالمغرب


هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


كلام للوطن


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة