مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         الأمير المنبوذ أو شقاء الثروة والأطماع اللامنتهية             هلين ليجاي المناضلة الشبقية وعريضة الاستخبارات الجزائرية             زكرياء المومني :رواية بطعم "أورووات" الأمير المنبوذ             الامير مولاي هشام اقترح على الصحافي أريري 2 مليار لتمويل ذراع إعلامي يستعمله في حربه ضد المملكة             مرثية لطموح الأمير غير الشرعي المنكسر             حزن من أجل هشام !             الملك محمد السادس يُلمح إلى إنهاء مهام «مينورسو»             عنوسة وعهر وخوذنجال             الأمير المنبوذ: ما لم يقله عن صحته وأسراره             عندما ينحاز توفيق بوعشرين إلى خصوم الدولة...             مصري ، قال ما لم يقله أي عربي عن اللهجة المغربية و المغاربة             حرب داخل النظام :رأي مختص في القضايا الجزائرية            فرنسي عنصري يوجه عنصريته نحو فرنسية ترتدي الحجاب            هذا الرجل شرف لكل مسلم ومسلمة             La Charte des valeurs québécoises - Pourquoi?            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.            حكمة .ج. لينون            زماننا المقيت،أو التكنلوجيا في خدمة الهبشي.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

مصري ، قال ما لم يقله أي عربي عن اللهجة المغربية و المغاربة


حرب داخل النظام :رأي مختص في القضايا الجزائرية


فرنسي عنصري يوجه عنصريته نحو فرنسية ترتدي الحجاب


هذا الرجل شرف لكل مسلم ومسلمة


La Charte des valeurs québécoises - Pourquoi?


جولة بجعدية


ليلا المغربية - منبت الأحرار بطريقة خاصة


فضيحة كواليس حضور أمينتو حيدر بالكونغرس الأمريكي


.. حافلة على حافة الهاوية


تحريات!!! مستحيلة 2014


برج العرب من الداخل لا يصدق


أفخم سيارة في العالم


هاتريك حمدالله في الدوري الصيني


فيديو: رئيس فرنسي يسرق ملعقة في حضرة الحسن الثاني..وهكذا كان رد الملك


هدف خيااااااااااااالي


ـ سقوط القيم ـ قصة خيانة صديقة مكناسية لصديقتها


شابان شبه عاريان يُبهران الجمهور


مطاعم البيتزا مستقبلا

 
أركان خاصة

بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


بين فخذي بينيلوبي!


اميناتو حيدر تقرّ ب"ارتزاقها" على الهواء مباشرة


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب


هذا ما ينبغي على المغاربة معرفتُه حول قضية الصحراء

 
اخبار عامة

مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


هَرْطَقاتُ أنْثى مُتَوَحِّدَة... [أفيقي أيتها الإفريقي!]


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"


حوار الحضارات وإشكالية الأنا والآخر في الفكر العربي والإسلامي المعاصر


قراءة في كتاب: (هؤلاء علموني) لسلامة موسى


محمد أركون وقراءة النص الديني


إدوارد سعيد مروِّضا جان بول سارتر


دوستويفسكي تحفة أدبية روسية نادرة في زمن روسيا المرتد….

 
ثقافات و منوعات

قادة الجزائر يمهدون للانتخابات بتحميل المغرب مسؤولية فشلهم الاقتصادي والاجتماعي


أزمة الثقافي - السياسي.. بؤس المثقف


النخبة السياسية المغربية واليهودفوبيا


خِدَاجُ الحركة الأمازيغية المُطَبِّعة


من فقه النكد إلى فقه القتل.. الإعاقة التاريخية


الإرهاب الفكري بين الشرق والغرب: محاكمة غاليلي وابن رشد نموذجا


يهود المغرب.. النزيف المرعب

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...


الأكثر خوفا،شاهد السلسلة

 
ذاكرة

“رجع بخفي حنين”


المعلمة.


قرأنا لكم من أقوال وحكم نزار قباني

 
كاريكاتير و صورة

الدارجة؟؟
 
 


هيبة الدولة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 دجنبر 2011 الساعة 56 : 22


يونس دافقير

العاطلون عن العمل يعبثون بهيبة الدولة، والسلطات تساوم من أجل صفقة سلم هشة. لقد دخلنا مغرب ”الفشوش”الاجتماعي، وهيستيريا جنون جماعي.

بدؤوا باقتحام المقرات الحزبية، ثم انتقلوا إلى وزارات الدرجة الثانية، وهاهم اليوم يخلعون أبواب الأمانة العامة للحكومة. بعدما حاصروا، في وقت سابق، سيارة رئيس الحكومة في الشارع العام.
إنهم يعبثون في كل مكان، يمكن لهم إحراق دائرة أمنية، ورشق رجال الأمن بالحجارة، ولهم أيضا أن يوقفوا حركة القطارات ويقتحموا المطارات، ومقرات المؤسسات العمومية والهيئات الحقوقية.
الأقل عدوانية منهم، حولوا فضاءات المغرب إلي سوق عشوائية كبيرة، في كل ممر وبقعة وشارع وزنقة ينتشر الباعة الفوضويون معرقلين حركة السير والجولان، حتى أنه من الصعب الآن أن تجد رصيفا تسير فيه بعيدا عن عجلات السيارات التي قد تدهسك.
في كل مرة، يرددون نفس التهديد الغبي، إما أن تعطونا ما نشاء، وتدعونا نفعل ما نشاء، أو نحرق أنفسنا بالبنزين. لم يأخذ هؤلاء من ”الربيع الديمقراطي” غير الدوس علي رمزيات الدولة، ونشر الفوضى في كل مكان.
بالنسبة لي، يعزز هذا المشهد ادعاءات الجناح المتشدد في الدولة، والذي كان يعتبر إلى حدود الأمس، أن المغاربة غير مؤهلين لممارسة الحرية، غير ناضجين ويفتقدون للمسؤولية في ممارسة حقوقهم الديمقراطية، ولذلك، يحتاجون دائما إلي ضبط ووصاية صارمين.
إذا كانت أحداث السنة الجارية قد سرعت وتيرة التغيير السياسي في البلد، ووسعت من هوامش الاحتجاج وسلطة الشارع، فإنها في نفس الوقت وضعت هيبة الدولة في الميزان، ولعل أصعب ما قد يحدث لسلطة عامة هو أن تفقد سلطتها، أو لا يعود لها اعتبار في أوساط الجموع، فعند هذه النقطة، تبدأ مسارات الانفلات الأمني في مستوياتها الأكثر إثارة للقلق.

مثل هذا الواقع يرفع سقف تحديات الحكومة المقبلة، إنه يطوقها بأن تكون قوية قادرة علي استعادة السلطة العامة وضبط شارع بدأ ينحرف عن الممارسة الشرعية للحق في الاحتجاج، وفي نفس الوقت أن تكون ديمقراطية لكن غير شعبوية، إن المعادلة سهلة في نهاية المطاف، علي الحكومة، من جهة، أن تحرص على أن يمارس المواطنون حقوقهم الدستورية، بما فيها حقهم في فرص الشغل وصون الكرامة، لكن عليها أيضا، ومن جهة ثانية، أن تحرص على التطبيق الصارم للقانون. لأنه وبشكل حتمي، لا ديمقراطية ولا حرية، من دون هيبة القوانين والسلطة العامة.


1638

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



كلام عابر

جماعة العدل و الإحسان ... و الرقص على الأموات... بالكذب الحلال

كرونيك 20 كانيبال

إياك أعني و اسمعي يا جارة

القداسة والدناسة في شارع 20 فبراير العدلاوي

فائدة

رجل يحلم

محمد ضريف: الدستور الجديد المرتقب يؤكد ملكية متوازنة

وحنا...شكون عندنا؟

انتهازية

تحالف العدمية والإنتهازية:الطريق إلى الجحيم

الفيزازي: الملك أول ثائر على الظلم والفساد

جماعة العدل و الإحسان ... و الرقص على الأموات... بالكذب الحلال

مخطط إسرائيلي أمريكي لتقسيم العالم العربي

كرونيك 20 كانيبال

الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

السلفية موقف مرتبك من الديمقراطية

فائدة

طفح الكيل يا 20فبراير

وآآآ بنكيران





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  العمود الأسبوعي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات و منوعات

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 
العمود الأسبوعي

ما موضوعية تصريح الوزير الخلفي بخصوص حصيلة العمل الحكومي ؟


"هرني نضحك"


أحزاب مغربية ... فقاقيع هوائية


مسك الليل في ليبروڤيل


الفياق بكري في كوناكري

 
صحافة و صحافيون

حزن من أجل هشام !


القلق القادم من اليمين المتطرف


أبعدوا عني علم فرنسا فإني أخاف عليه من نفسي


اعترافات يميني كان مسجونا في اليسار!


السكاكري يتنازل بالشفوي عن الجنسية المغربية ويحتفظ بالكّريمات


أمير وبساط وحميـر !


فليرحل الزعيم


المغريب مشا فيها سعدات اللي رضا عليه صاحب الغزواني


البُوكْسُورْ مُولْ لَكْرِيمَاتْ زِيدُو دَبْرُو عْلِيَّا وْلاَ نْوَلِّي مُعَارِضْ

 
الجديد بالموقع

زكرياء المومني :رواية بطعم "أورووات" الأمير المنبوذ


الأمير المنبوذ: ما لم يقله عن صحته وأسراره


الأمير المنبوذ: الأسرار الحقيقية


الأمير هشام في كتابه: "ها علاش أنا مسيخيط وباغي نلعب دور"


موقع mediapart: التهرُّب الضريبي.. الرياضة المفضلة للأمير مولاي هشام


زكريا المومني: أنا لا علاقة لي بالجمعية المسيحية والجمعية تؤكد


الديمقراطية شنو هي؟


حملة تمشيط في المخيمات، لاعتقال مسربي تصريحات مناوئة للبوليساريو+(فيديو)


رئاسة على بياض لمجلس ثروة


رعايا ماما فرنسا الأتقياء قادمون.


آتوني بهذا الذي تجرأ على الصِّدِّيقْ الحسين المجدوبي


نعمة أسفاري مرضي مراتو واللّي كّالتها النصرانية هي إللي كاينة


تطور منطق الإبتزاز عند زكرياء المومني بين France 24 وTV5


قضاؤنا فاسد ومخابراتنا فاشلة وهذا هو الحل في زمن الضباع


رسالة إلى سفير فرنسا من مواطن مغربي


أسرار 20 فبراير ورجالها (الحلقة 2): المجلس الوطني للدعم أو جدلية الداعم والمدعوم في حراك “من الخيمة


أسرار 20 فبراير ورجالها “الحلقة 1”: الفوضى الخلاقة أو امْشِيشَاتْ الرفيق “ماو” على درب العمة كوندولي


نعمة أسفاري: حكاية شكاية حتى يعود الصبي القاتل إلى حضن شمطائه


20فبراير من الداخل وشهد شاهد من مؤسسيها!!!

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة