مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         قضية بوعشرين: وسائل الإثبات و المصلحة العامة             كشف النقاب عن مصاير الموجودات             اللعب بالحريك !             فضيحة جديدة للنقيب: زيان والتدليس.. وتستمر الحكاية!             كيف ينجحون في ما فشلنا فيه: التعليم في كندا             تقرير أمريكي عن المغرب يكشف المستور ويخرس الألسنة الطويلة             خبرة الدرك على فيديوهات بوعشرين ومتاهة سليمان الريسوني             لجنة دعم بوعشرين: أنصر رفيقك ظالما أو مظلوما             بيانات الحقوقيين المرتزقة.. لن تنجح في             دعاة الفتنة يستغلون "حفل الإنسانية" بباريس لتمرير أجندات خبيثة ضد المغرب             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»


"الربيع العربي" تخطيط أمريكي موَّلته السفارات ونفذه المجتمع المدني


دور جبهة البوليساريو في دعم الارهاب والتطرف في الشمال الافريقي

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


اللعب بالنار: هل تقامر قطر بورقة البوليساريو؟؟!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أبريل 2018 الساعة 27 : 12




بقلم المصطفى الإسماعيلي

 

عادت هذه الأيام ذكرى الدعوة التي وجهها الراحل محمد عبد العزيز، الرئيس الوهمي لمايسمى جمهورية البوليساريو، إلى دولة قطر من اجل لعب دور في تشجيع مسلسل المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، بإشراف السفير الأمريكي كريستوفر روس، كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة، في رسالة تهنئة إلى حضرة صاحب السمو تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، بمناسبة توليه مقاليد السلطة.

وفي هذا السياق، تذكر المتتبعون الإشادة التي حملتها رسالة عبد العزيز حينها بجهود قطر التي بذلتها خلال فترات مختلفة من أجل التخفيف من معاناة من وصفهما بالشعبين، الصحراوي والمغربي

سبب عودة الذاكرة إلى الانتعاشة هاته الأيام مانقلته مواقع عديدة عن هذا الموضوع وعن يد قطرية تلعب في مكان ما من الصحراء المغربية رغم موقف المغرب المعتدل من كل المتغيرات التي وقعت في الخليج، ومن ذلك ماكتبه الكاتب هاني أبو زيد في موقع "واش ممكن شمال إفريقيا" حين أشار إلى عصابة البوليساريو شأنها فى ذلك شأن كل العصابات المسلحة التى تريد أن تتاجر بالقضايا العربية والقومية من أجل جمع المال تحت مسميات عديدة منها الدفاع عن الشرعية وإعلاء حق تقرير المصير وتطبيق الشريعة حيث  تمارس عصابة البوليساريو عمليات ممنهجة لنهب أموال الدول تحت تلك المسميات وتتجه بها إلى الاستثمار فى دول كثيرة للأسف منها دول عربية تقول أنها دول إسلامية وتساند تطبيق الشريعة ونشر دين الله فى الأرض.

وأشار الكاتب إلى أن عصابة البوليساريو عمدت إلى استغلال تلك الدول فى انفاق أموال لاحصر لها فى شكل استثمارات كبيرة فى أصول عقارية ومشروعات انتاجية ووصل بها الأمر إلى فرض هيمنتها على منابع النفط كما يفعل تنظيم داعش الإرهابى فى العراق.

وقال أبو زيد إن من تلك الدول التى تساند العصابات المسلحة إمارة قطر، مذكرا باحتضان قطر للإخوان المسلمين الذين تم تسليطهم في لحظة من اللحظات على مصر وعلى العالم العربي

إلى ذلك ذكرت مصادر إعلامية أن ابراهيم غالي رئيس مايمسى جمهورية البوليساريو الوهمية قد طار إلى زامبيا عبر الخطوط الجوية القطرية، وهو مااعتبرته السلطات المغربية علامة عداء غير مقبولة نهائيا من بلد في حكم الشقيق. كما كشفت وثيقة جديدة لجبهة البوليساريو تم عرضها على الندوة التحضيرية للمؤتمر 14 للجبهة، عن سعي الجبهة لرصد 18 مليار دينار جزائري ضمن ميزانية الترميم الموجهة لما يسمى بوزارة الدفاع.

وتحدثت الوثيقة التي نشرتها مواقع إعلامية مقربة من الجبهة عن الفساد الذي تتعرض له الميزانية المخصصة لترميم العتاد العسكري.

وتعرضت الوثيقة لتورط قيادات في المؤسسة العسكرية في التهريب والتعامل مع عصابات المخدرات. وانعدام الترقية لقدامى جيش التحرير وما يحصل منها يكون على اساس المحسوبية والقبلية والمحابات للقائد بدلا من التفاني في خدمة المؤسسة واهدافها النبيلة.

واقرت الوثيقة بعدم الحزم في مواجهة عصابات التهريب والمخدرات وتواطؤ بعض القيادات معها حتى اصبحت تستغل المناطق التابعة لنفود الجبهة كمناطق عبور للسموم والمخدرات.

لكن النقطة الخطيرة التي توقفت عندها الوثيقة هي  فتح المجال للقطريين للعبث بالثروة الحيوانية وأعمال مشبوهة أخرى مقابل رشاوى تقدم لقيادات في الجيش ووزارة المياه والبيئة.

ماهي الرسالة التي يراد توجيهها إلى المغرب من الدوحة بهاته التحركات؟ ومارد المغرب عليها؟ كلها تساؤلات ستجيب عنها التطورات اللاحقة بشكل مسهد ومفصل وأكيد.



1300

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اليكم ماهو هنا اذن بلا قطر بلا حمدين بلا لعب صغار

الماستر1

منقوووول





هلفوت قطر لابوك لابو ترامب معك لابوالخارجيه الامريكيه لابو تقاريرها الحقوقيه لابو ستين كلب والجميع بالجزمه
تفضلو هنا
مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم المستقل لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان
المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده
مجلس الامن الدولى
حيث ذكرت المصدر بالامم المتحده عمل جاء من تحذير شديد اللهجه من قبل سيادة
سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل والمدنى سيادة السيد
وليد الطلاسى
حبث ذكرت المصدر بالامم المتحده فى بيان اممى دولى صادر واعتمده من مقره بالرياض سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السرالمايسترو الثورى الاممى المستقل السيد
وليد الطلاسى
والذى اكد حسب المصدر بقرب اعتقال امير قطر وجلب الحمدين للجنائيه الدوليه وملاحقتهم
فقد اكت المصدر بالامم المتحده انه لايوجد شىء بالامم المتحده اسمه مقررون دوليون حكوميون بمجلس حقوق الانسان كما ينشر النظام القطرى بقناة الجزيره تلك الفبركات الكاذبه وباسم المجتمع الدولى والامم المتحده وحقوق الانسان كما بثت الجزيره الخبر
فالنظام القطرى الارهابى وصل به الارهاب لدرجة الكذب على الشرعيه الدوليه ليناكف الامارات او ال سعود فى اغلب الاخبار التى ينقلها بقناة الجزيره الحكوميه الارهابيه والتى تريد ان تلعب دورا مدنيا مستقلا برواتب مجزيه من صعاليك النظام القطرى المنهار والذى اعلنت الولايات المتحده الامريكيه والرئيس ترامب مؤخرا من ان حكومة قطر انما هى تقوم بشراء الاسلحه من اميركا وتضع القوات الامريكيه فى العديد وتقوم بتامين القومى الامريكى بتشغيل ملايين العاطلين كما يفعل النظام السعودى والخليجى برمته نفس الامر
انما ان تخرج علينا الخارجيه الامريكيه بتقرير عن حقوق الانسان بالعالم فهذا امر مرفوض وسافر ومدان بشده
فاميركا حكومه ويتراسها حزب ايضا والجميع لايعتبر من ضمن المجتمع المدنى المستقل ولاتوجد حكومات حقوقيه اطلاقا بل البته فالحكومات هى جهه تنفيذيه ولامكان لهم فى مجلس حقوق الانسان بل الحكومات تتصارع وتتحدث فى مجلس الامن الدولى وقد ادوخونا بكلام التافه والكاذب بالمجلس حتى سقط حق النقض الفيتو عن جميع الدول الدائمه العضويه بمجلس الامن وجرى ذلك عقب الفيتو الامريكى ضد المشروع الروسى والفيتو الروسى ضد المشروع الامريكى وتوجيه الضربه العسكريه الثلاثيه الى سوريا ومن دون الاتفاق او الاجماع على تلك الضربه بمجلس الامن الدولى حيث يعتبر هناك خلل اليوم بل وفراغ تشريعى كبير وخطير بمجلس الامن الدولى قد يؤدى الى حروب خارج اطار الشرعيه الدوليه نظرا لان جميع الدول المتصارعه فى سوريا لاشرعيه امميه اساسا لتواجدها وحضورها فى سوريا ولاشرعيه حتى للمبعوث الهلفوت ديمستورا والذى يهذى اليوم باسم الامن والسلام الدوليين عقب ان اعتمد مهزلة اجتماع استانا وسوتشى فهو مجرد صعلوك معين من اميركا والغرب لدمار الشرق الاوسط
لتخرج علينا الفتاة العاهره قطر بخبر عن مجلس حقوق الانسان الحكومى وتتحدث بخبر كاذب عن قرارات المجلس الملغه صلاحياته لكونه حكومى واغلب اعضاءه من المخابرات القمعيين ايضا
لتاتى قناة باكاذيبها وتحكى باسم الامم المتحده والمجلس
نعم
وكانه المجتمع الدولى والشرعيه الدوليه هى على هوى ومزاج صعلوك قطر وترامب زفت قبله والامين العام غونتيريش جزمه البرتغالى وباقى الحكومات والطغاة وممن هم على تلك الشاكله
او ان الجزيره تتحدث ليس عن الدول والمجتمع الدولى بل تنقل الاخبار هنا من عصابات المافيا والعصابات التى تقوم على التهريب واغتصاب الاطفال ونهب الثروات تحت شعار الفساد لصالح تلك الزمر الفاسده التى تقوم بالاحتلال ونشر الارهاب ولذلك امر تقرير الخارجيه الامريكيه فليضعه الرئيس ترامب باسفله واما قناة الجزيره فهى تعتبر قناة حكوميه ويجب اغلاقها وجلب كبار النظام القطرى للجنائيه الدوليه لتلاعبهم الاجرامى الكاذب اعلاميا وتضليلهم الراى العام العالمى والعربى والخليجى
ومهزلة بقاء قواعد وقوات امريكيه بقطر او بالخليج تعتبر من الماضى الغابر فالقرار ليس بيد الجميع هنا فلا يمكن السماح باى تواجد عسكرى باى دوله عضو بالامم المتحده دون اعتماد الامر وابلاغ الشرعيه الدوليه عن الاتفاق وتوقيت هذا التواجد العسكرى باى دوله عضو بالامم المتحده ولامكان لاى حكومه ولااحزاب ولادول للتحدث باسم المجتمع المدنى وبشكل دقيق وخاص باسم الاستقلاليه وحقوق الانسان لابالامم المتحده ولا بالفضائيات ولامكان لبقالة هيومان رايتس ووتش الحكوميه الامريكيه فهى ذراع امريكى ولاصفه امميه لها مستقله ولادوليه ايضا
مع توجيه تحذير شديد اللهجه للامين العام للامم المتحده غونتيريش زفت ولممثلة نزع السلاح بالامم المتحده إيزومي ناكاميتسو، بعدم التدخل بامر اتفاق 5 +2 بين ايران والدول الموقعه فالامر ليس اممى ولادولى بل اتفاق خارج اطار الشرعيه الامميه والدوليه
حيث اختتمت المصدر التعليق المعتمد من سيادة الرمز الاممى الكبير من الرياض
مع التحيه
انتهى
حرر بتاريخه
الامم المتحده
مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل والمؤسس للمفوضيه الساميه العليا الامميه لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده والمؤسس الاريخى الاول للجنه الامميه العليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده
المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان مستقله امميا ودوليا
مجلس الامن الدولى
معتمد من مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر السيد
وليد الطلاسى
امانة السر2221 خ84 تم سيدى
مكتب حرك 577د منشور دولى سيدى
28090ق
نسخه للدول الاعضاء بالامم المتحده
نسخه للدول بمجلس الامن الدولى
نسخه لوكالات الانباء العالميه والدوليه
ننسخه لمحكمة العدل الدوليه بلاهاى
نسخه للادعاء العام بالجنائيه الدوليه
نسخه خاصه للصفحه الامميه بالفيسبوك التابعه للرمز الاممى الكبير صفحة الثائر الحقوقى العالمى المستقل
56449ى

في 23 أبريل 2018 الساعة 08 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



لحسن حداد يكتب عن شاكيرا... الأيقونة

مفارقات مغربية

محمد ضريف: الدستور الجديد المرتقب يؤكد ملكية متوازنة

المملكة المغربية الثانية

عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون

20 فبراير والانتهازيون الجدد

المغرب في العالم العربي اللحظات الجوهرية

أحمد عصيد: أو عندما يصبح للإرهاب الفكري ناطق رسمي

مشروع الدستور الجديد التحول الديمقراطي الكبير للمغرب

عاشت الثورة الإسلامية الملحدة

اللعب بالنار: هل تقامر قطر بورقة البوليساريو؟؟!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 
كتاب الرأي

قضية بوعشرين: وسائل الإثبات و المصلحة العامة


إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة


المغرب في مواجهة خطر التغلغل الإيراني !


رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً


الإسلام السياسي وتعطشه للسلطة

 
صحافة و صحافيون

اللعب بالحريك !


فضيحة جديدة للنقيب: زيان والتدليس.. وتستمر الحكاية!


رمزية الالتزام


ملحوظات_لغزيوي: قصتي (نا) مع الحريك !


مولاي الحسن، للا خديجة، والآخرون...


إضحك مع جمعية المستنكفين (زائد بنكيران) !!


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟


سمبريرو: فضولي إسباني يحلم بالثورة في المغرب


ما هي العلّة في تفشّي ظاهرة السحر والشعوذة والدّجل؟


ما دام في الأمّة مغفَّلون فالدّجالون بخير


ما هي الطرق المقترحة لكبح فساد الأحزاب؟

 
الجديد بالموقع

هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!


هذه رسالة نعيمة الحروري للريسوني "مول" المقاصد !!


جرادة ليست ولن تكون «قومة» ولا «بؤرة ثورية»


بعد فشل مخططهم في الحسيمة.. محركو الفتن يلعبون بأمن واستقرار سكان جرادة


توفيق والبقية: مرثية لحرفة حفاري القبور !


خطير : "البوليساريو” من الدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية الى التحالف مع داعش لتنفد تفجيرات في المغر


شاعو النويضي والزفزافي ....تجار المخدرات والمرتزقة والإنفصاليون على مائدة واحدة


لماذا تنتظر البوليساريو أن يعترف العالم بسيادة المغرب على الصحراء المغربية ؟


الإستبداد الإسلاموي وتهافت النُّشطاء.. المَلكيّة في مواجهة مصارع السوء


لماذا أقبرت الجزائر مشروع الاستفتاء في الصحراء


جماعة العدل والإحسان ولعبة الحوار.. على هامش الذكرى الخامسة لوفاة "الذات النورانية"


المرتزق محمد راضي الليلي يتعرى كما ولدته أمه: حقيقة عميل بالصوت والصورة (+ فيديو)


عبد السلام ياسين وسمير الخليفاوي واستراتيجية الاستيلاء على الحكم


بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!


وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


جيكوب بيندر.. يهودي على رأس فرع منظمة إسلامية في أميركا


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة