مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!             خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي             الحرّيّة ..             ما موقف جماعة العدل والإحسان من فضيحة المسيرة الفاشلة             نحن لسنا في حالة حرب أو نزاع حتى يتحدث حامي الدين عن التفاوض مع الملكية             حين تحاضر العاهرة في الشرف.. حرامي الدين نموذجا             الاختلاف هو الحل !             لماذا يطالب المعطي "مول الجيب" بإطلاق سراح بوعشرين ومجريمي اكديم ازيك             مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !             لماذا فشلت مسيرة جماعة العدل و الاحسان؟             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»


"الربيع العربي" تخطيط أمريكي موَّلته السفارات ونفذه المجتمع المدني


دور جبهة البوليساريو في دعم الارهاب والتطرف في الشمال الافريقي

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


البريطاني رودني ديكسون يلتحق بدفاع بوعشرين: "تخلعت أنا تزعزعت"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أبريل 2018 الساعة 09 : 10



طه لمخير

عندما تقرأ الطريقة الهوليودية التي قدم بها موقع اليوم 24السيرة المهنية للمحامي الجديد المدعو رودني ديكسون الذي يزعم الموقع أنه التحق بدفاع بوعشرين كما زعموا من قبل التحاق محامي فرنسي أيضا ثم اتضح أن الرجل اعتذر عن المهمة- تشعر أن البعض يحاول أن يوحي بأن دخول محاميين دوليين على خط القضية سوف يؤثر على حكم القاضي أو أن عبقرية المحاميين الأجانب التي لا يتوفر عليها المحامون المغاربة سوف تفحم منطق المحكمة وأن هؤلاء المحامين قادرين على سلِّ أعتى المجرمين من خلف قضبان السجن كما تسل الشعرة من العجين.

وجعلني ذلك أتذكر مشهد عادل إمام في فيلم "طيور الظلام" وهو يدلف إلى مكتب أحد كبار المحامين الذي وكله بإحدى القضايا الهامة وفِي يده كيس زبالة أسود؛ وقال له إن القضية فيها خمسة ثغرات ثلاث ينسفونها واثنتين يرفعون أنقاضها، وعندما فتح الكيس وجده عامرا بأكوام من الأوراق الممزقة فسأله متعجبا: أنت تفحص القضايا بطريقة غريبة جدا، ليجيب المحامي:حتى أخرج الثغرات لا بد لي أن أعصر القضية عصرا.

 وأنا لحد الساعة أرى أن المحامي البريطاني المزعوم سوف يكون أحد أشد خصومه في القضية هو دفاع بوعشرين نفسه وعلى رأسهم"النقايبي" زيان الذي لن يرضى أن يتراجع إلى الخلف بعدما تسيد المشهد الإعلامي منذ بداية المحاكمة من دون منازع، وأخشى حقيقة أن تخونه يده فيصوب قبضة طائشة إلى وجه المحامي ديكسون ترسله إلى المستعجلات.

 وبعيدا عن كذبة أبريل فإن المحامي كما قدمه الموقع بأنه يدافع في ملفات كبرى عن الحكومات والقادة السياسيين والقادة العسكريين وجبابرة التاريخ والمنظمات الدولية والشركات والمنظمات غير الحكومية والضحايا.

ويضيف الموقع المذكور بأن الرجل ترافع في عدد من القضايا المعروضة على المحكمة الجنائية الدولية (ICC) ،والمحكمة الهيدروميكانيكية HMC)) بما في ذلك نيابته عن حكومة المملكة المتحدة في الفحص التمهيدي بشأن العراق؟؟!!، وحكومة كينيا في كينيا، وحكومة جزر القمر في جزر القمر و قضية أسطول غزة ؛ وأيضاً ناب عن عبد الله السنوسي في الوضع الليبي. وفي حالة السودان في القضية المتعلقة بالرئيس البشير من السودان وباسم ضحايا دارفور في قضية ضد قادة المتمردين.

وكما هو واضح فالرجل لا يرافع إلا في قضايا الدول التي حل بأهلها الخراب والتقسيم مثل العراق والسودان وليبياودارفور وأسطول غزةوحكومة كينيا في كينيا وجزر القمر في جزر القمر.

كما يبدو من تقديمه على هذا النحوأن الموقع يوحي بأننا أمام "بلدوزر"قانوني سوف يدك أسوار المحكمة ليخرج الزعيم بوعشرين من القفص بقوة تاريخه الحافل بالدفاع في الملفات الكبرى عن الحكومات والقادة السياسيين والعسكريين ونيابته على حكومة الملكة إليزابيث ومرافعته في حرب العراق الثانية ودفاعه عن قادة الحزب النازي في محكمة نورينبرغ وإخراجه الأمريكيين من الفيتنام وتبرئته للوحش جوزيف فريتزل الذي احتجز واغتصب ابنته في قبو منزله لمدة أربعة وعشرين عاما وأنجب منها في النمسا.. وبالتالي فأي قضية يتولاها هذا المارد البريطاني فإن الحكم فيها يكون لصالح موكله مهما كان مجرما مغتصبا قاتلا ابن ستين كلب.

لا أدل على ذلك بيانه الأول الصادر في القضية الذي احتفلت به مواقع الإخوان المسلمين وحركة التوحيد والإصلاح في المغربظنا منهم أنهم بذلك قد دَوَّلوا القضية لإرهاب القضاء المغربي.

فبعد أن كان دفاع بوعشرين يتولاه محامون تقليديون بيجيديون وغير بيجيديين يسلكون طرق فتوات الحواري في الدفاع وأسلوب"الطيابات "في الحمامات الشعبية أصبح لهم اليوم محامي من طراز التكنلوجيا البريطانية شعاره god save the queen.

ولكوين هنا هي كوين موزة آل ثاني طبعا.

بديهي إذا وغني عن البيانأن تلك الخيمة البدوية في قاع صحراء الجزيرة العربية هي التي ستدفع أتعاب هذا المحامي العقر التي تصل إلى ميزانية دولة، فعلاقات مستشار الأمير القطري تميم المرتزق عزمي بشارة متشعبة في الأوساط اللندنية، وهو قادر بأموال مولاه وولي نعمته -إذ رفض محامو الجمهورية الفرنسية الدفاع عن قضية خاسرة يندى لها الجبين- أن يأتي بمحامي من مملكة صاحبة الجلالة من الذين لا تهمهم سمعتهم المهنية بقدر ما يهمهم الدرهم القطري.

 والذي يبحث عن معلومات عن هذا المحامي فأول ما سيجد أمامه قناة الجزيرة بالانجليزية التي تنشر مقالاته وتقدم سيرته الذاتية بنفس التعريف الذي قدمه به موقع اليوم24الذي دمغناه بالأحمر أعلاه ونفس كلمة ضحايا في آخر التعريف.
وإذا نبشنا أكثر في تاريخ هذا المحامي على موقع lawyers.com  نجد أن له سمعة سيئة بين الموكلين الذين وصفه بعضهم بالآتي:
 

Do not return calls, ever.

Got paid for services he did not provide.

Makes commitments but do not honor them.

Unreliable. Makes excuses for incompetence.

 

وهذا التعليق والذي بعده على الموقع المذكور يشير إلى أن المحامي المذكور غير أمين و لا يفي بالتزاماته المهنية مع موكليه ويتقاضى الأجر على خدمات لم يقدمها ويقدم أعذارا واهية لتبرير قلة كفاءته.


فالعلاقات واضحة والشبكة لا تعمل خارج منطقها وطبيعتها، كل الخيوط متشابكة وجميع قنوات الدعم متصلة ببعضها البعض وديكسون لا يختلف في هذا عن جورج قالاواي البريطاني الذي كان ضيف الجزيرة المفضل في كل نازلة وبفضلهم تزعم حزب respect وأصبح يدخن السيجار ويركب السيارات الفارهة، وهم صنف من الغربيين المأجورين لخدمة الأجندة القطرية والإسلامية.

 أما ديكسون فنقول له مرحبا بك في بلاد سبعة رجال فرصة لتزور فيها بلاد "المُور" واستمتع بالطقس الجميل والشمس الدافئة والطاجين وكسكسو بعيدا عن مدينة الضباب، واركض برجلك وقل :"هذا مغتسل بارد وشراب"، ولكن لا تتفاءل كثيرا بذكاءك وتاريخك لأن مهمتك أكيد لن تكون سهلة أو بالبساطة والسذاجة التي تناولت بها القضية في بيانك الأول،ومن الأفضل أن تتنازل عن قضايا مكتبك في مبنى هاركورت بلندن؛ لأن مقامك في المغرب سيطول. فالقضية من تلك القضايا التي تأخذ سنين وأعواما يستحسن معها أن تتعلم الدارجة المغربية وتدرس فصول القانون في هذا البلد.

 وإن أراد القطريون أن يلعبوا هذه اللعبة القذرة من بلاد شكسبير فسيرون كيف يرقص عطيل المغربي رقصه الجميل في ساحة القضاء وكيف سينكشف أمر إياغو ذي الوجهين وأن ديدمونة الشريفة لن تموت وأن بوعشرين رهان خاسر.

ولله الأمر من قبل ومن بعد

 

 

 

 

 



1018

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



«الإمبراطور» الذي يهتز عرشه

لندن أشبه بساحة حرب: قتيل واحتراق مبان وموجة اعتقالات

الملكة إليزابيث تهدد المحتجين على غرار القذافي "مُتَوْتِرُون" عرب يطلقون تعليقات ساخرة على أحداث لن

القضاء البريطاني يدين شابين بأربع سنوات نافذة بتهمة التحريض على الشغب عبر الفايسبوك

وليام هيغ: المغرب ضمن البلدان العربية التي قامت بإصلاحات هامة

استحقاق أيلول" الفلسطيني.. بمواجهة إسرائيل وأمريكا وحماس

صحف دولية: خط عسكري ساخن بين طهران وواشنطن

بقلم الأمير الحسن: مقعد على الطاولة.. هل هذا بمطلب كبير لـ"فلسطين"؟؟

مرتزقة البوليساريو يحاكمون بليبيا

صحف العالم: هل تصبح البحرين

البريطاني رودني ديكسون يلتحق بدفاع بوعشرين: "تخلعت أنا تزعزعت"





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 
كتاب الرأي

الحرّيّة ..


نحن لسنا في حالة حرب أو نزاع حتى يتحدث حامي الدين عن التفاوض مع الملكية


غزةُ المنذورةُ للحربِ والدمارِ والقتلِ والحصارِ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


مغامرة اندماج البوليساريو في موريتانيا ستؤدي ثمنها غاليا موريتانيا شعبا ونظاما

 
صحافة و صحافيون

خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي


حين تحاضر العاهرة في الشرف.. حرامي الدين نموذجا


الاختلاف هو الحل !


دافقير يكتب: دستور حامي الدين !!!


اللّصوص المحترمون والمختلسون المحصَّنون والفاسدون الموقَّرون


يا لخيبة الذين هلّلوا لزيارة مبعوث (ترامب) لبلادنا..


هل هناك نوادٍ لـ(الرُّوتاري) في بلادنا ومَن هم أعضاؤها؟


ما هي الجذور الفكرية والعقائدية لـ(الروتاري)؟


اللعب مع القضاء !


يسارُ النَّمِّ من "دانون" كريم التازي إلى "أحلام" رقية الدرهم !


هل هناك أشباه فلاسفة نادوا بهدم الأخلاق؟

 
الجديد بالموقع

المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!


هذه رسالة نعيمة الحروري للريسوني "مول" المقاصد !!


جرادة ليست ولن تكون «قومة» ولا «بؤرة ثورية»


بعد فشل مخططهم في الحسيمة.. محركو الفتن يلعبون بأمن واستقرار سكان جرادة


توفيق والبقية: مرثية لحرفة حفاري القبور !


خطير : "البوليساريو” من الدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية الى التحالف مع داعش لتنفد تفجيرات في المغر


شاعو النويضي والزفزافي ....تجار المخدرات والمرتزقة والإنفصاليون على مائدة واحدة


لماذا تنتظر البوليساريو أن يعترف العالم بسيادة المغرب على الصحراء المغربية ؟


الإستبداد الإسلاموي وتهافت النُّشطاء.. المَلكيّة في مواجهة مصارع السوء


لماذا أقبرت الجزائر مشروع الاستفتاء في الصحراء


جماعة العدل والإحسان ولعبة الحوار.. على هامش الذكرى الخامسة لوفاة "الذات النورانية"


المرتزق محمد راضي الليلي يتعرى كما ولدته أمه: حقيقة عميل بالصوت والصورة (+ فيديو)


عبد السلام ياسين وسمير الخليفاوي واستراتيجية الاستيلاء على الحكم


بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!


وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة