مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         لماذا فشلت مسيرة جماعة العدل و الاحسان؟             توفيق بوعشرين.. والجاسوسة             غزةُ المنذورةُ للحربِ والدمارِ والقتلِ والحصارِ             لماذا يصر المعطي منجب على خرق القانون؟             التحقيق في تصريح حامي الدين عن الملكية يكشف ”حروبا خفية” داخل “البيجيدي”             جماعة "اللا عدل" و"اللا إحسان" ترفع منسوب خطاب التحريض ضد الدولة المغربية خدمة للزفزافي ومن معه             المحامي كروط.. يكذب مزاعم وادعاءات توفيق بوعشرين             الهيني يدحض ما جاء في بيان لجنة دعم بوعشرين ويصفه بـ «التباكي»             دافقير يكتب: دستور حامي الدين !!!             اللّصوص المحترمون والمختلسون المحصَّنون والفاسدون الموقَّرون             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»


"الربيع العربي" تخطيط أمريكي موَّلته السفارات ونفذه المجتمع المدني


دور جبهة البوليساريو في دعم الارهاب والتطرف في الشمال الافريقي

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


كل الخيارات العسكرية و الاستخباراتية لا تجدي نفعاً ما لم تقترن بالخيار الفكري


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أبريل 2018 الساعة 48 : 09




في قراءة موضوعية، و إلى حدٍ ما نجد أن الإسلام لم يعتمد على منطق القوة في إيصال صوته إلى باقي المجتمعات، بل أنه أتخذ من الحوار الفكري البناء وسيلةً للانخراط في صفوفه، ومع ظهور داعش، و تبنيها إيديولوجيات ظاهرها إسلامية، أما جوهرها فلا يمت لديننا الحنيف، فدأبهم سفك الدماء، و إرهاب الناس بغض النظر عن انتمائهم الديني، فكلهم في نظر داعش في خانة الكفر، و الإلحاد، و الإشراك، و لا خيار أمامهم سوى الالتحاق في صفوف هذا الفكر الإرهابي المتطرف، وبما أننا نعتقد أن داعش إنما هو تنظيم فكري أكثر مما هو عسكري و هذا ما يفسر لنا اعتماده طريقة التغرير بالعقول و الإطاحة بكل ما تؤمن به من عقائد و قيم و أخلاق فوجد في ضربها و تشويه حقائقها هدفاً له ومما يمهد لنشر عقائده و أفكاره الفاسدة، المهم اليوم نرى أن الإرهاب الداعشي يصول و يجول في اغلب بقاع الأرض فهو في أوربا في آسيا في أفريقيا في كل مكان هنا نسأل كيف يستطيع داعش تنفيذ العمليات التفجيرية ؟ وكيف لا يتم القضاء عليه رغم الترسانة العسكرية الضخمة و كثرة الاتفاقيات الدولية التي توحدت رؤاها في محاربة الإرهاب و القضاء عليه حتى آخر رمق له ؟ ملايين الدولارات رُصدت، آلاف الأرواح زجت في قتاله لكن ماهي النتائج ؟ هل تم القضاء عليه ؟ هل تم استئصاله من جذوره نهائياً ؟ فلنرى الواقع ماذا يقول ؟ بالأمس فرنسا تتعرض لعمل إرهابي ومن قبلها عدة دول أوربية، و كذلك أفريقية، و آسيوية، و خاصة في سوريا، و العراق، فحدث بلا حرج فرغم الانتصارات الرائعة التي حققتها القوات الأمنية العراقية، و كذلك كثرة التحالفات الدولية، و ضخامة ترسانتها العسكرية المتطورة، و دخولها في قلب الحدث، إلا أنها لم تحقق الأهداف المرجوة من تلك التحالفات، فلا زال داعش يضرب المدن المحصنة عسكرياً مما يدلل على أن هذا التنظيم ليس عسكرياً بل أنه فكري، فرغم إبادة الأعداد الكبيرة من أتباعه إلا أنه لا زال يتلقى الدعم البشري من كل حدب و صوب، يُقتل منه مرتزق واحد يأتيه 1000 مرتزق ! و هذا ما يؤكد أنه يعتمد أسلوب التغرير الفكري في الناس، فنحن لا نريد أن نقلل من أهمية الحلول العسكرية لكن الطرف المقابل ليس كما يتصوره البعض ولابد من مواجهته بالسلاح، فالاعتماد على السلاح كلياً ليس بالحلول الناجعة بل لابد من طرح أسلوب الحوار الفكري لكي يتم القضاء عليه وكما نوه عنه المعلم الأستاذ الصرخي الحسني بقوله: ( فليس عندهم إلّا النفاق، يسلكون كلّ الطرق الشيطانيّة للوصول من أجل النفاق والإيقاع بالناس، لاحظوا تكفير مطلق، فلا توجد نهاية لهذا التكفير، وللمآسي التي يمر بها المجتمع المسلم وغيره إلّا بالقضاء على هذا الفكر التكفيريّ، وما يوجد من حلول – إن سُمّيت حلولًا فهي عبارة عن ذر الرماد في العيون، وعبارة عن ترقيعات فارغة، ولا جدوى منها إذا لم يُعالج أصل وفكر ومنبع وأساس التكفير، أمّا الحلول العسكريّة والإجراءات الاستخباراتيّة والمواقف الأمنيّة والتحشيدات الطائفيّة والوطنيّة والقطريّة والقوميّة والمذهبيّة والدينيّة فهذه لا تأتي بثمرة إذا لم يُعالج الفكرالتكفيريّ ومنبعه  )

مقتبس من المحاضرة  (29 ) من بحوث التحليل الموضوعي في العقائد و التاريخ الاسمي بتاريخ 28 / 3 / 2017 .

 

بقلم // احمد الخالدي



971

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- قربت تفهم لكن ياللاسف انت عملت مثل الشرطه بالافلام العربيه وبالواقع ماياتون الا متاخرين عقب فوات الاوان

ثورى1

منقوووول



ال سعود اتى اوان ذبحك وسلخك من اميركا واسرائيل ومعك طواغيت الخليج و حكام الامه العربيه والاسلاميه ايضا

نعم

هذا المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم ايها الطاغوت ابن سعود ومعك حكام وكلاب الخليج

هذا
سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس لمفوضية حقوق الانسان الامميه الساميه العليا مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر المايستروالمستقل
السيد
وليد الطلاسى

هذا اللى هولاشك الحقيقه المفزعه اللى تخفيها انت ومن سبقوك من اخوانك من ال سعود ومن هم يعيشون اليوم وكذلك طواغيت الخليج معك هذا ياسلمان صاحب وقائد المشروع النهضوى الاممى للامه وقد قمت يالملك سلمان مع ولى عهدك بتركه على الرصيف عقب ان جاءكم وجاء للامه بمشروع تشريعى ايديولوجى مطالبا الجميع باعلان ولو احترام الحاكميه الالهيه الساميه كنصوص واحكام مقدسه الهيه فوق القوانين الدستوريه واكد على اهميةالقوانين الدستوريه التشريعيه شرط ان لاتتصادم مع تلك الحاكميه الالهيه الساميه واعلن ان المنظومه الديموقراطيه تسقط وتنهار بتداخل السلطات بين الحكومات والبرلمانان وكذلك الفوضى بالاحزاب الدينيه وغير الدينيه
وابلغكم والجميع بان الامر هو صراع الحضارات والاديان والثقافات ونهاية التاريخ

لتخرج لنا يالملك سلمان مع ولى عهدك ابنك المصون برؤيا تافهه لابنك وولى عهدك رؤيا من ترامب وكوشنر ونتنياهو رؤيا سخيفه علوجيه صهيونيه لتقول لا للمحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم
وليد الطلاسى

بل محمد بن سلمان ورؤيا نيوم ولبس البكينى للمراه فاشار ترامب وكوشنر مع نتنياهو ومن خلفهم بانهم سيضعون ابنك ولى العهد محمد بن سلمان هو الملك القادم لتقوم ياسلمان وباوامر صهيو امريكيه باعتقال الامراء باسم مكافحة الفساد ونهب الاموال منهم ومن الشركات الاخرى انما ليس لاجل الحرب ولا لمكافحة الفساد بل الامر افقار وافلاس الجميع لكى تحكم انت وابنك وولى عهدك بخزعبلات وخرافه اسمها البيعه وافتعلتم الانقلاب داخل النظام مع ترامب وكوشنر
وخرجت انت وطفلك بمشروع اخر تافه مثل وجوهكم العفنه وهو مشروع مكافحة الارهاب ونيوم ومحاربة الدين باسم التطرف والارهاب وبالكذب تزعمون ان الدول العربيه والاسلاميه معكم فى هذا المشروع بينما الحقيقه لامشروع يوجد ولايحزنون كان الامر بروبغندا اعلاميه وسلمتم ترامب وكوشنر اربعمائه وستين مليار دولار وانتم فى اشرس مستنقع حرب مع الحوثيون باليمنوقمتم بحصار قطر كما طلب ترامب منكم ذلك وانه الصراع الذى هو صراع سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس لمفوضية حقوق الانسان الامميه الساميه العليا مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر المايستروالمستقل
السيد
وليد الطلاسى
وتخسون ال سعود انتم وباقى الطواغيت والهلافيت تكون ارباب صراع انتم ارباب خناث وليس صراع وقد سلمتم لحاكم وثروات الامه وارض الحرمين الشريفين لترامب واليهود
وهاهم اليوم قد قامو بحلبكم ايها البقر واتى اوان الذبح والسلخ

فرمز الصراع هنا والقيادى الاممى المستقل والثورى يالهلافيت الصهاينه سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس لمفوضية حقوق الانسان الامميه الساميه العليا مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر المايستروالمستقل
السيد
وليد الطلاسى
والذى يراه الجميع ويرون كيف هو منصبه الاممى الرفيع المستقل والغير حكومى بل ويرون انه وفرديا ومن دون الحاجه للحكم لاى دوله كانت بالعالموالتسجيل الصوتى يوضح بجلاء قوله نريد كسب الشعوب لاالحكام ولاالحكومات فتركتم الرمز الاممى الكبير فى اشرس معاناه حتى منعتم عنه العلاج والسفر ايها الصهاينه ال سعود وهو الرمز الاممى الذى
ترون انتم وغيركم وتعرفون بشكل دقيق جدا جدا كيف يدوس بقراراته وبيانته الضاربه الامميه الامم المتحده ومجلس الامن الدولى ماهو ضراطكم الفارغ يالصعاليك تحاصرونه وتعتمون عليه اعلاميا لتلعبو برؤيا وبيعه مثل وجيهكم وتغاريد يالجحلط الارهابيين
بينما الرمز الاممى الكبير يصرخ بالحرب و بالصراع برغم قذارتكم ايها الصهاينه الطواغيت ال سعود ومعكم كلاب وحكام الخليج حيث يصرخ محذراوهو
يعلم تماما بان الممول للحوثيون باليمن هم اميركا واسرائيل وهذا منذ ان وجد الضغط القوى عليكم ال سعود تبن من الامم المتحده فى عدم استلام ميناء الحديده وتركوه للحوثيون وهم من فتحو المجال لايران لتمول الحوثيون وتمنحهم الصواريخ البالستيه فلا يخسر العلوج ولا اليهود ربع دولار هنا ياهلافيت

اى نعم
ومهزلة مشروع ورؤيا ولى عهدك يالملك سلمان تبللها وتشرب ماءها انت وولى عهدك معك

فهاهى اميركا تعود بقواتها العسكريه الى قطر وجميع دول الخليج بمن فيها قطر معرضون اليوم للانهيار والفوضى
ذلك ان الرمز الاممى الكبير والمحارب الرهيب انما اتى بالحرب والصراع التشريعى الاممى واصدر البروتوكولات بمنع اى دوله ترفع حق النقض الفيتو باى قضيه حقوقيه انسانيه او بجرائم الاحتلال والاختفاء القسرى وقضايا استخدام الاسلحه المحرمه والممنوعه دوليا والاحتلال والاستعمار ايضا فلا فيتو يرفع هنا مع تاكيد حق تقرير المصير لتحرير الشعوب من الاستعمار والاحتلال واللعب باسم مكافحة الارهاب للوصول لتلك الغايات الاستعماريه لتقسيم المنطقه وتقسيم الدول بل وتقسيم الشعوب والمجتمعات طائفيا وعرقيا واثنيا ومذهبيا
فهاهم اميركا واسرائيل وقد اشعلو الفوضى والحروب بالمنطقه وقد لعبت اسرائيل لعبتها مع روسيا فتورط ترامب حبيبكم ياال سعوط انتم وباقى الحكام الاحذيه الخليجيين العرب والافارقه والاسيويون وخاصه المسلمون هاانتم اليوم احط الامم فعلا

فلقد اخفيتم ال سعود امر حركة الرمز الاممى الكبير يالصعاليك تريدون ان تعلو فى الارض بغير الحق فاذلكم الله انتم ومن اتبعكم من الارذلين

فقد جعلتم الصراع عسكرى حربى وانتم صعاليك وتريدون ان تقولو لا بل ال سعود قوه عظمى وقمتم مع الامارات باعتقال السياسيين ورؤساء الوزراء والامراء كذلك ولكن للاسف كان كل ذلك باوامر صهيو امريكيه

والان هاهو الصراع وحقيقته انه صراع الامم وهو صراع فكرى ايديولوجى تشريعى وليس هو صراع عسكرى ولا لعب وعبث باسم مكافحة الارهاب فانتم ال سعود ومعكم قطر وباقى كلاب الخليج من قمتم بتمويل الارهاب لصالح بوش الذى قام بزيارته ولى عهدك المصون ياسلمان مؤخرا والحوثى يبشر بالاعلام بانه يوميا سيرمى بالقذائف يوميا ارض الحرمين الشريفين فاين اميركا وام القنابل التى ضربتها على افغانستان واين نتنياهو والصهاينه من حرب اليمن
لقد وجدت يالملك سلمان ولى عهدك يجلس امام الهلفوت ترامب
نعم هلفوت
وهو يقدم لائحه فقط بالمشتريات السعوديه من السلاح ويقول بانها مجرد فتافيت يقولها وهو صعلوك قام جهاز امن فى ظل حكمه لاميركا باقتحام وتفتيش مكتب محاميه اليهودى كوهن واخذ ادق الوثائق والاسرار مايدل على ان اميركا تنهار حاليا اذن وعلى يد اليهود جرى ذلك

فهاهى القاصمه اليوم لاميركا وللجميع انه التحدى الروسى الصينى لاميركا ومعهم صعاليك الفرس وكوريا الشماليه
فاميركا التى تحمى اسرائيل اتت على الخط لتضربها هنا روسيا التى تزعم حماية النظام السورى نفس الامر صواريخ كوريا الشماليه التى تحتضنها الصين فمشروع القرار الامريكى بمجلس الامن اصبح مرفوض نفس قرار روسيا المرفوض ايضا ولافى احد احسن من احد

بينما كان يعرف جيدا جدا سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس لمفوضية حقوق الانسان الامميه الساميه العليا مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر المايستروالمستقل
السيد
وليد الطلاسى

بان ذلك الامر سوف يحدث فاراد ان يقدم مشروعه الاممى الحضارى والتشريعى للامه ليصبح للامه صوت واحد فى مجلس الامن وفى الامم المتحده وهو يعلم تماما بانه لايمكن ان يكون هناك اى صدى الا للقوه والقوه فقط لافيتو ولاغيره بل الامر اتحاد فعلى عربى اسلامى دولى اممى لايمكن ان ياتى بالسلاح بل بالتشريعوالتشريع فقط للامه لتتوحد

لتعبث يالملك سلمان انت واطفالك بالديوان الملكى بالتغاريد والكلام الفارغ التافه لاوتصفون انفسكم بانكم عرين الاسود يالهلافيت
وهات ياتشريع الرقص والهقص ومشروع نيوم ومشاريع بناء صالات السينما للشركات اليهوديه الامريكيه

والحرب مستعره وتهديدمليشيات الارهاب من الحوثيون الذين تدعمهم اميركا واسرائيل وايران مستمره بالتهديدات الصاروخيه اليوميه لارض الحرمين الشريفين ومدوشينا بحصار قطر وحكامها الهلافيت الاقزام

واليوم هاهو التحدى امام ترامب واسيادكم من اليهود ياسلمان وفى مجلس الامن الدولى وان نشات حرب فقد تنتصر اميركا ولكن ايضا قد تنهزم اميركا اشد هزيمه بالتاريخ وتنهار

فلعل وعسى وصلت الفكره يابو رؤيا لكن فعلا ال سعود حلوه مهزلة ولعبة رؤيا الصعلوك تبعكم
وهى تعنى انه سيحكم ويتحكم ويشرع ويقبل ويرفض واى واحد يخالف هالصعلوك التافه يعتبر مخالف للرؤيا وللبيعه اللى مفترض يضعها باسفله هو وابوه معه

يله ارحلو قبل تسحلون بالشوارع سحل فهذا مصير من يتحدى الله جل وعلا ويريد يشرع ويعمل فيها اله يابن سعود وهو صعلوك اسفل احذية المغضوب عليهم من الله ويبتغى العزه منهم ومن عندهم يالملك سلمان انت وابنك معك ومهزلة وصف هتلر هذى للطاغوت الايرانى مهزله سخيفه ومضحكه حاول بها ولى العهد السعودى وبايعاز من كوشنر ان يلصقها بخامنئى لكى لاتصبح تلك الصفه الهتلريه فى محمد بن سلمان وتصريحاته الخنفشاريه فقد صدق زعم اليهود له بانه ثورى حتى اعلن بانه ليس غاندى ولامانديلا لكن للاسف كل هذا اتى بعد فوات الاوان فاليوم الكلام بين القوى العظمى والامه العربيه والاسلاميه جعلها ابن سعود باسم مكافحة الارهاب وليس امه تنال التشريع من ارفع رمز اممى تشريعى وايديولوجى وحقوقى ثورى ومستقلبرؤيا هالهلافيت طوال العومرر اللى الان ترى اميركا وصهيون انه قد اتى اوان ذبحهم وسلخهم ولاعندهم ربع قوه للمواجهه جميعا الى الهاويه هم سائرون لانهم تركو الرمز الاممى الكبير فى كل اعلامهم ودعمو الارهاب والقاعده وداعش والاخوانجيه الذين استعملتهم اميركا واسرائيل مع قطر والجزيره بالربيع المزعوم حتى اصبح ولى العهد يشتمهم ويكذب وهو يقول بانهم قتلو عمه الملك فيصل لابل لقد لعبت بهم اميركا واسرائيل ومولتهم قطر بالربيع المزعوم يابن سعوط

انتهى
حرر بتاريخه
الرياض
نقلته مع وكالات الانباء المنظمه
الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك لدول الخليج العربى والشرق الاوسط
امانة السر 2221 معتمد برقم 554ج
من تصريح سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس لمفوضية حقوق الانسان الامميه الساميه العليا مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر المايستروالمستقل
السيد
وليد الطلاسى
5444ج

في 11 أبريل 2018 الساعة 52 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- هيا انظر لموضوع الكتبى والرد الذى يوجد به وانظر لما هو هنا وقف احترام لاربابها يابو صرخى هاه بلا وسطيه بلا كلام فاضى

ماستر1

منقووووول



انه رمز الصراع الاممى الكبير ورمزالانتصار الاممى الكبير فانظرو ياامم العالم اجمع هذا النصر الكبير والخطير لرمز الشرعيه الدوليه والامميه بالامم المتحده وحقوق الانسان المستقل بالامم المتحده والحقوقى الثورى الكبير سيادة المراقب الاعلى الدائم المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس المستقل لمفوضية حقوق الانسان الامميه الساميه العليا بالامم المتحده سيادة المايسترو وامين السر السيد
وليد الطلاسى
والذى من دونه ومن ثقله السياسى الاممى الحقوقى والسياسى المستقل فانه سوف تقوم الحرب العالميه التى وصفها الرئيس بوتين بالامس فقط بانها اى تلك الحرب النوويه ستكون يوم القيامه عالمى من الدمار الكونى
تفضلو هنا
الامم المتحده
مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم المستقل لكافة الامناء العامين بالامم المتحده
المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده
مجلس الامن الدولى
حيث ذكرت المصدر بالامم المتحده تعليق سيادة الرمز الاممى الكبير والمستقل المايسترو الصعب وامين السر السيد
وليد الطلاسى
والذى صادق بالامس على اقوال وموقف مندوبة بريطانيا بمجلس الامن الدولى والتى اعلنت بانه قد تم تقويض عمل مجلس الامن الدولى وبكافة الدول الدائمه العضويه بالمجلس التنفيذى الحكومى
وجاء هذا الانتصار الاممى والعالمى الكبير لسيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس لمفوضية حقوق الانسان الامميه الساميه العليا مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه الساميه المستقله لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر المايستروالمستقل
السيد
وليد الطلاسى
والذى كشف خطورة واهمية الاستقلاليه وماتعنيه من خطوره وصلت الى تقويض مجلس الامن الدولى بل ووصلت الى حد قيام الحرب العالميه الثالثه والتى صورها الرئيس الروسى بوتين شخصيا وحرفيا بقوله انه سيكون هذا اليوم هو يوم القيامه
فقد كشف سيادة المراقب الاعلى الدائم كما افادت المصدر من خلال البيان الاممى العالمى السابق حقيقة الصراع الاممى والكونى ضد الاستقلاليه ورمزها الاممى الكبير والاوحد عالميا حيث الانتزاع للشرعيه المكتسبه التى يمثلها المايسترو الكبير بان امر الاستقلاليه هو مايراه العالم اجمع من اختلاف كبير بين اميركا وروسيا على تكوين لجنه مستقله للتحقيق فى جريمة استخدام السلاح الكيميائى فى الغوطه بسوريا
فاين هو موقف اميركا وروسيا وباقى الدول الاعضاء بالامم المتحده ومجلس الامن الدولى المتضامنين وبكل اجرام وتعتيم ولعب اعلامى ضد استقلالية سيادته بحقوق الانسان وتاسيسه للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده
فاين اميركا وروسيا وتلك الدول الاخرى الاعضاء ممن هم الان اصبحو اعضاء حكوميين واين
انهم فى المجلس الذى تم الغاءه من قبل سيادة امين السر الرمز الاممى الكبير والمستقل المايسترو
وليد الطلاسى
انهم اذن فى مجلس حقوق الانسان وقد وضعو فيه امير حكومى اردنى ووصفوه بانه مفوض سامى ومستقل بينما هو امير وحكومى وهو غير مستقل وهذا مالعبته اميركا واسرائيل ومعهم اوروبا التى قامت حكوماتهم من قبل التفكك فقد صمتو وسايرو اميركا واسرائيل كما فعل الحكام العرب والمسلمين جميعا وواصلو التعتيم الاعلامى وسكتو عن حصار سيادة الرمز الاممى الكبير والمستقل الذى لاشك بانه اتوماتيكيا ثائرا ضد اجرام وسياسات الزمر الاجراميه الحاكمه لدول العالم الكبر قبل الصغرى
فقد كانت القنوات الفضائيات الحكوميه كالجزيره وسى ان ان وارتى روسيا وسكاى نيوز والقنوات الاردنيه والسعوديه والعربيه والخليجيه والمصريه تنشر اسم مفوض حقوق الانسان الحكومى المعين وهو امير حكومى ويدعى رعد بن زيد وتصف تقاريره وكانه هو الاممى والمستقل وليس الرمز المؤسس الفعلى والتاريخى للمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده سيادة المايسترو وامين السر السيد
وليد الطلاسى
وهو القيادى المؤسسى والمستقل العالمى ايضا بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان ونهاية التاريخ
والذى يحاصره النظام السعودى الارهابى مع اميركا واسرائيل منذ عام 96م بالرياض وحتى اليوم يمنعون سفره بل ويمنعون علاجه بمستشفى غير حكومى وبكل اجرام وارهاب تعلم به الدول جميعا
وقد اعتمد بيان اممى خطير قبيل ايام فقط على تقويض الدول لمجلس الامن بسبب الاستقلاليه اقتبس لكم منه لشدة خطورته التالى
اقتباس
بانه على الامين العام للامم المتحده اليوم تقديم استقالته فورا ماذا والا فانه سوف يتم القبض على انطونيو غونتيريش من خلال اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده
مع المبعوث ديمستورا ومارتن غريفيث وغيرهم ممن تقوم بارسالهم الاداره الامريكيه كمستقلين بينما هم حكوميون وتبعث بهم وباسم الامين العام تحت صفة مبعوث خاص ومنسق خاص ونائب ونائبه ومقرر خاص اممى كذبا وزورا للامين العام ولمفوض حقوق الانسان الحكومى المعين وهو امير اردنى حكومى غير مستقل لايهش ولاينش لانه غير مستقل ولم يكتسب ولم ينتزع استقلاليته من الدول ليصبح ندا لهم لاتافها قزما صغيرا امامهم قام بتوبيخه قبل سنوات الرئيس الروسى بوتين نفسه قائلا له تكلم بحقوق الانسان ولاتتحدث عن الدول والسياسات لانك مجرم معين ولست مستقل فلا تصدق نفسكتكلم على قدك
بينما تفضلو ماصدر قبل ايام من الرمز الاممى ورمز الاستقلاليه الاممى العالمى الكبير والمستقل سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان سيادة امين السر المايسترو السيد
وليد الطلاسى
هاهو امامكم الاقتباس فهو يتكلم باسم الثقل الاممى الفعلى المستقل صاحب التوجه والضامن لاتفاقيات الدول بكل استقلاليه بينما كان الروس والترك والفرس كلا يزعم انهم هم الضامنين للاتفاقيات بسوريا فى استانا وفى جنيف وهلم جرا بينما الجميع مجرد صعاليك لانهم حكومات
وعندما اتى امر السلاح الكيميائى بسوريا الجميع يطالب بوجود لجنه تحقيق مستقله وبالطبع فلا يوجد اى مستقل بالعالم على الاطلاق لديه شرعيه مكتسبه ومنتزعه من الدول لابحقوق الانسان ولابالامم المتحده ايضا ولا بالمنظمات الدوليه جميعها فلا يوجد سوى رمز اممى عالمى دولى مستقل هاهى مواجهته وصراعاته مع وامام الدول جميعا الدول الغربيه الكبرى وحلفاءها وخاصه العرب والمسلمين ودول الخليج وافريقيا واسيا ايضا حيث يتم التعتيم عليه بشكل مقزز ومستبد وغير حضارى من الدول ومن النخب والمثقفين ايضا والاعلاميين جميعا
ورغم كل ذلك فاليوم اما ان تدخل اميركا وروسيا الحرب النوويه والتى وصفها بوتين بانها يوم القيامه
حيث لن يتم ضرب سوريا بالسلاح النووى بل سيكون السلاح النووى فى قلب واشنطن ونيويورك وموسكو وبيكين واوروبا
وكل ذلك بسبب عدم التوافق على ان تقوم اميركا او روسيا بايجاد او اختيار فريق من الموظفين الحكوميين ويتم وصفهم بالمستقلين وانهم محايدين بينما هم خبراء اسلحه كيميائيه ونوويه ويعيشون على رواتب ودعم حكوماتهم فهم غير مستقلين
من هنا اتى النصر والانتصار للرمز العربى المسلم والاممى الرمز الذى باستقلاليته انتصر للمظلومين والمضطهدين ولحقوق الانسان وللاستقلاليه والمجتمع المدنى وللانسانيه وللمجتمع الدولى والامم المتحده ايضا وفرديا بل وانتصر للامن والاستقرار العالمى والدولى انما بشروط المنتصر لاشك وهو هنا يعتبر الضامن لاى اتفاق عالمى مطلوب بين الدول الكبرى قبل الصغرى وهو من يقبل او يرفض اى تقارير مطلوب ان تكون مستقله وغير حكوميه وبخضوع تام لانقاش فيه ولااخذ ولارد
والا فلتتحمل الدول الحرب النوويه ويوم القيامه وبستين مليار داهيه الجميع
حيث اختتمت المصدر التعليق المعتمد من سيادة الرمز الاممى الكبير من الرياض ومن قلب الحصار حول الرقم الاممى المستقل الصعب
مع التحيه
انتهى
حرر بتاريخه
الامم المتحده
مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل والمؤسس للمفوضيه الساميه العليا الامميه لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده
المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان مستقله امميا ودوليا
مجلس الامن الدولى
معتمد من مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة امين السر السيد
وليد الطلاسى
امانة السر2221 معتمد دوليا للنشر571ج
الرياض
مكتب ارتباط دولى 6556 ن9 ل تم سيدى
مكتب حرك 577د منشور دولى سيدى
25569ف
نسخه للدول الاعضاء بالامم المتحده
نسخه للدول بمجلس الامن الدولى
نسخه لوكالات الانباء العالميه والدوليه
ننسخه لمحكمة العدل الدوليه بلاهاى
نسخه للادعاء العام بالجنائيه الدوليه
نسخه خاصه للصفحه الامميه بالفيسبوك التابعه للرمز الاممى الكبير صفحة الثائر الحقوقى العالمى المستقل
61110ط

في 12 أبريل 2018 الساعة 12 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لماذا أركانة ؟

تحالف العدمية والإنتهازية:الطريق إلى الجحيم

الفيزازي: الملك أول ثائر على الظلم والفساد

سعيد بن جبلي لـ

أكميشة بقايا 20 فبراير اللي قالوا بلا حشمة أنهم كانوا 20 ألف

جماعة العدل و الإحسان ... و الرقص على الأموات... بالكذب الحلال

مخطط إسرائيلي أمريكي لتقسيم العالم العربي

مفارقات مغربية

كرونيك 20 كانيبال

إياك أعني و اسمعي يا جارة

الجزائر رعت الإرهاب ليخدم مصالحها وستكتوي بناره عاجلا أو آجلا

تعرف إلى أسعد الدول في العالم في 2017

كل الخيارات العسكرية و الاستخباراتية لا تجدي نفعاً ما لم تقترن بالخيار الفكري





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 
كتاب الرأي

غزةُ المنذورةُ للحربِ والدمارِ والقتلِ والحصارِ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


مغامرة اندماج البوليساريو في موريتانيا ستؤدي ثمنها غاليا موريتانيا شعبا ونظاما


التنمية وسلطة الايديولوجيا


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً

 
صحافة و صحافيون

دافقير يكتب: دستور حامي الدين !!!


اللّصوص المحترمون والمختلسون المحصَّنون والفاسدون الموقَّرون


يا لخيبة الذين هلّلوا لزيارة مبعوث (ترامب) لبلادنا..


هل هناك نوادٍ لـ(الرُّوتاري) في بلادنا ومَن هم أعضاؤها؟


ما هي الجذور الفكرية والعقائدية لـ(الروتاري)؟


اللعب مع القضاء !


يسارُ النَّمِّ من "دانون" كريم التازي إلى "أحلام" رقية الدرهم !


هل هناك أشباه فلاسفة نادوا بهدم الأخلاق؟


أحكام الريف.. نقاش هادئ وأسئلة مشروعة


بعد فشلها في التحريض على مُقاطعة "موازين".. كتائب إلكترونية مختلطة تروج لإشاعة وقوع عمل إرهابي في إح


"شكراً للمغرب شعباً وجيشاً وملكاً"

 
الجديد بالموقع

الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!


هذه رسالة نعيمة الحروري للريسوني "مول" المقاصد !!


جرادة ليست ولن تكون «قومة» ولا «بؤرة ثورية»


بعد فشل مخططهم في الحسيمة.. محركو الفتن يلعبون بأمن واستقرار سكان جرادة


توفيق والبقية: مرثية لحرفة حفاري القبور !


خطير : "البوليساريو” من الدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية الى التحالف مع داعش لتنفد تفجيرات في المغر


شاعو النويضي والزفزافي ....تجار المخدرات والمرتزقة والإنفصاليون على مائدة واحدة


لماذا تنتظر البوليساريو أن يعترف العالم بسيادة المغرب على الصحراء المغربية ؟


الإستبداد الإسلاموي وتهافت النُّشطاء.. المَلكيّة في مواجهة مصارع السوء


لماذا أقبرت الجزائر مشروع الاستفتاء في الصحراء


جماعة العدل والإحسان ولعبة الحوار.. على هامش الذكرى الخامسة لوفاة "الذات النورانية"


المرتزق محمد راضي الليلي يتعرى كما ولدته أمه: حقيقة عميل بالصوت والصورة (+ فيديو)


عبد السلام ياسين وسمير الخليفاوي واستراتيجية الاستيلاء على الحكم


بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!


وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟


أزمة الريف.. زِدْهَا مَضْغَة تْزِيدَكْ حْلاَوَة


على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة