مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         العرب قبل الإسلام             هل كتب الله على العرب أن يكونوا الأكثر تقصيراً في حق أنفسهم عبر التاريخ ، أم أن العيب في أحفادهم الم             نبذة عن السلطان با يزيد الماجن جد العدالة والتنمية التركية             هذه معاني الكتابات التي وضعها الإرهابي منفذ هجوم مجزرة مسجد النور في نيوزلندا على سلاحه             يوم عالمي للنوم إلى الشعب العربي الشقيق كل عام وأنتم نائمون             فرنسا الصليبية ومذبحة (بيت المقدس)             الرؤية المزدوجة بين الفلاسفة والإسلام             الحنين إلى عصر الأنوار             تأملات في علم المنطق             هل انتهى زمن إيديولوجيا الأحزاب المغربية في عالم السياسة الحالي             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


المغرب الإفريقي


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

الجزء 2..تفاصيل إحدى أكبر عمليات المخابرات في التاريخ التي قادها الرسول (ص)


الجزء الأول..لكل هذا كان الرسول (ص) رجل استخبارات بامتياز!


نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أبريل 2018 الساعة 29 : 16



كتب أحد  انفصاليي البوليساريو  المدعو مولاه  لحسن دويهي  في  موقع  "المستقبل الصحراوي" موضوعا  نشره  الموقع  المذكور يوم  24 مارس 2018  قال وهو  يَـنْـثُـرُ  البُهْتان و الأكاذيب  على  المُحَاصَرِينَ  مساجين مخيمات الذل والعار المحتجزين بتندوف ، ليزيد  تمديد  معاناتهم  التي  قطعت النصف الأول  من  القرن الأول  في المعاناة و العذاب (43) سنة  في انتظار  قرون  التشريد  ثم الاندثار النهائي  ، قال هذا الانفصالي في  الموقع المذكور في مقالٍ  لهُ  بعنوان  ( الصحراء الغربية المنعرج الأخير والخطير ) قال : " بتعيين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاربعاء 20 مارس 2018  للسيد جون بولتون مستشاراً للأمن القومي الأمريكي يكون قد إكتمل الضلع الثالث الذي يضم مايك بومبيو وزيراً للخارجية و جيني هاسبل المديرة العامة للمخابرات الأمريكيةCIA ” والذي سيقود الولايات المتحدة الأمريكية لتنفيذ أستراتيجية مايعرف ” بالقوة الخشنة ” التي تترجم شخصية وقناعة حاكم البيت الأبيض ترامب.جون بولتون سياسي وأكاديمي أمريكي محنك ولديه وزن كبير داخل دهاليز السياسة الأمريكية ومن قرأ  كتاب مذكراته “…Surender is not an option الإستسلام ليس خياراً ” سيعرف بأن هذا الرجل لديه عقيدة التحدي الأمريكية الصدامية ".... ( والفاهم  يفهم أي أن الجيش الملكي المغربي - حسب رأي هذا الانفصالي  - سَـتَـنْـفُـخُ  فيه  الجيوش الأمريكية  وسيطير من الصحراء الغربية المغربية   كالريشة  في مهب الريح  ولن يبق للجيش الملكي  المغربي  أي  أثر في الصحراء المغربية  بفضل وجود هذا الثلاثي الأمريكي  في  البيت  الأبيض  !!!... والله  إنه منظر  مُضْحِكٌ ومُبْكِي  في نفس الوقت ، ويعبر تعبيرا  حقيقيا  عن عقلية البوليساريو  الخرافية  التي  تدبر  ملف نزاع  الصحراء الغربية المغربية  بعقلية الخرافات  والشعوذة  والتخاريف السياسية ، واللجوء  إلى  الخزعبلات  والتخاريف  يدل  على  درجة  الإحساس  بالانهيار  النفسي  والإحساس بالدونية   الوجودية  التي  بلغها  البوليساريو من  جراء  الهزائم   المتتالية ....هذا  المسمى دويهي  رجل  يهرف ويخرف ويبتكر  الأكاذيب لتخفيف  حشرجة  الاحتضار  النهائي  للبوليساريو  وهو  يعيش  أواخر أيامه ) ....

 

ويزيد  لحسن دويهي  وهو يَغْرُفُ  مِنْ  سَرَابِ  أحلامه  ويقول في نفس المقال : " بالنسبة لملف  الصحراء الغربية  الأكيد بأنه ( أي جون بولتون )  سيكون من أولوياته "... ( لاحظوا درجة  النَّزَقِ والغرور  والتهور لدى  مرتزقة البوليساريو ، فهو متأكد  أن  بولتون  جاء لينقذ  البوليساريو  وسيهتم  اهتماما   بالغا   بقضية  لا يعرف  عنها  العالم   شيئا  إلا  الذين  يسترزقون  منها  فقط  لا غير  ومنهم  جون  بولتون ) .... ويستمر لحسن دويهي في تخاريفه  قائلا : " وسيضع  جون بولتون بصمة قوية عليه  ( يقصد  على  ملف الصحراء )  [......] ويستمر  لحسن دويهي في  أكاذيبه  وتلـفـيقاته  من التاريخ   قائلا : " لعلنا لا زلنا نتذكر الصراع الذي دار طيلة سنوات بينه هو وجيمس بيكر من جهة  ، وعضو المجلس القومي الأمريكي ” Elliot Abrams ” الذي وقف سدا منيعا ضد إجراء إستفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي " ...( لا حظوا معي اعتراف  دويهي  الخطير  بأن ” Elliot Abrams  وحده  قد أفحم  جيمس  بيكر وصديقه  جون بولتون  وحطم  كل  مُخَطَّطَاتِهِمَا  وحده  ، بل  نزيد  إمعانا  في استفزاز المدعو دويهي  هذا ونقول له : إن جيمس بيكر  بجلالة  قدره  وَهُوَ مَنْ  هُو إضافة  إلى كونه حليفا  للجزائر أيام  عِزِّ  الخزينة  الجزائرية  وليس  الآن  حيث  يسكن فيها  العناكب ، جيمس بيكرهذا  إضافة  إلى  العضو الآخر الذي كان  يعضده  استطاع أن يقف ضدهما  معا عضوٌ واحد ، أقول وأعيد وقف ضدهما عضو واحد عادي في  المجلس القومي الأمريكي وهو ” Elliot Abramsوأفشل مخطط  جيمس بيكر الذي لا يزال  يحلم به  البوليساريو  إلى اليوم  ، أقول  عضو واحد  في المجلس القومي الأمريكي أفشل مخطط  جيمس بيكر ومن يدعمه  لدرجة أن جيمس بيكر  قدم استقالته    فوراً  من منصبه  بصفته ممثلا  للأمين العام للأمم المتحدة  في الصحراء المغربية ،  وقد كانت  استقالته تلك  بطعم  الهزيمة المُرَّة  والتي لن ينساها  طيلة  مشوار حياته  السياسية ومعه  كذلك  الجزائر ومرتزقة البوليساريو ، نسأل البوليساريو : هل  مركز  جون بولتون  وقيمته داخل  دواليب  الأجهزة  الحاكمة  في أمريكا تصل  إلى  قيمة ودرجة ومركز  جيمس  بيكر ؟ عندكم  الشيخ  كوكل  وقارنوا  بين  مسار  الرجلين  لتعلموا  أنه  البهتان بعينه  واحتقار  ذكاء  الناس  هذا  الذي  ينشره  المدعو دويهي  ، فقيمة ودرجة ومركز هذا الذي  تتمرغ  يا  دويهي  أمام  أعتابه  والمسمى جون بولتون  لن تصل  إلى  وسخ  ظفر من أظافر جيمس بيكر  ومع ذلك  فقد  فَعَلَتْ  بهذا  الأخير  السياسةُ   الواقعيةُ   للمغرب  ما فعلتْ  وطَوَّحَتْ  به  خارج  الزمن  الأمريكي  منذ تلك اللحظة  إلى اليوم  ، أنت  لا تعلم  بأن  جيمس  بيكر  قد احترق  نهائيا  بعد تلك  المهمة  المشؤومة  التي  يفتخر بها  البوليساريو  ) ..... ويزيد لحسن دويهي  في أكاذيبه  وبهتانه  كذبة  لا يتفوه بها إلا  مجنون  لا يملك ذرة من عقل  سليم  إذ يقول : " كان جون بولتون صديق البوليساريو المعين حديثا  ،  كان يَحُثُّ المغربً على تقديم  شيء مَا   لكي يوقف الضغط القوي الذي يمارسه المتشددون داخل الحزب الجمهوري ، وبالفعل قدم المغرب مقترح  الحكم الذاتي "...( والله ما  أكذبك  يا لحسن يا دويهي  ،  والله  ما  أكذبك  ، هكذا  وبدرجة عالية من  قِلَّةِ الحياء  ودرجة عالية من الغباوة  وبدون أن يرف لهذا  المعتوه  جفنٌ ، يكذب  هذا المرتزق  بلا ذرة  من خجل  وكأنه  يعتبر  أن  لا وجود  لمن  أَرَّخَ   لهذه المرحلة  من  القضية الصحراوية   !!! اقرأوا الأكاذيب  وتزوير التاريخ  بالواضح  ، اسمعوا  التخريجة العبقرية  للمسمى  لحسن دويهي  يقول  بلا خجل  ولا وجل  أن  صديق  البوليساريو  المعين حديثا  المدعو جون بولتون  هو الذي  دفع  المغرب  لاقتراح الحكم الذاتي  تحت السيادة المغربية  وهو  يجهل أن  بولتون هذا  كان في زمن  جيمس بيكر (1997 - 2004 )  في زمن  الحسن الثاني  وكوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة ، والعالم  كله  يعلم أن  مقترح الحكم الذاتي  قد  قدمه الملك  الجديد  محمد السادس  كان في عام 2007  أي بعد 10  سنوات  من  كذبة  دويهي  ، أعيد بعد عشر  سنوات  من  أكاذيب  دويهي !!!  ومع ذلك  له  الوجه الذي  يكذب به   على الأحياء الذين  عاشوا  تلك الأحداث  ولا يزالون  على قيد الحياة  ،  ألا تخجل  من  نفسك ؟ (  عفوا  أيها  القراء ، يخجل  الرجال  وليس  حثالات البشر الذين  يقتاتون من دماء  إخوانهم – أمثال  الحثالة  دويهي لحسن -  بل  من دماء أمهاتهم وأخواتهم  ويشربون  من دمائهم  نهارا جهارا  بمثل  هذه الأكاذيب  وغيرها  منذ 43  سنة  ولا يزالون  )  ...فما يتحدث عنه  المعتوه  المسمى  دويهي  كان في حياة  المرحوم  الحسن الثاني  الذي  بَهْدَلَ  جيمس بيكر ، هذا الأخير  الذي  اعترف  بنفسه  بقوة  شخصية  الحسن الثاني الفذة ،  والتي  لن  يستطيع أحدٌ  مهما  علا  شأنه  من أمريكا  أو روسيا  أو  أوروبا  أن  يَـتَـنَـبَّأَ   بردود  أفعال  الحسن الثاني ، إذ يقول  جيمس بيكر  في مذكراته :  " كنتُ  أنتظر أن  يَنْـتَـِفضَ  الحسن الثاني  في  وجهي  غاضبا  عندما  سأعرض عليه  الاستفتاء  في الصحراء " ... ويستمر   جيمس بيكر قائلا :" لقد ردَّ علي  الحسن الثاني  حينما  عرضت عليه  الاستفتاء  في الصحراء وعيناه  أكثر  جُحُوظاً  أي اتساعا  من ذي قبل  حيث  فاجأني  بردٍّ  غير منتظر منه   قائلا : " لا نريد إلا الاستفتاء  وسنربحه  في الأخير !!!" ...كان جواب الحسن الثاني  تحديا  لجيمس بيكر  الذي  اندهش وتفاجأ  لرد هذا الرجل  الواثق من نفسه ، ومن هنا نستنتج أن  المسمى دويهي  هذا  هو – في الحقيقة  - خارج التاريخ  بل  قد يكون  لا وجود له  في تلك الفترة  وقد يكون  صبيا  لا يزال  لُعَابُهُ يسيل على خديه ، أي  صبيا  لا  يعرف بعدُ الاستنجاء في  زمن الثلاثي : الحسن الثاني  وجيمس بيكر  والأمين العام  كوفي عنان ،  إذن  فهو   يهرف بما لا يعرف  ويُلَفِّقُ الأحداثَ  من هنا وهناك  لترقيع  الكلام   وكل جزء  من  كلامه  ينتمي إلى زمن  لا علاقة له  بما قبله ولا بما بعده ، فهو  يُرَكِّبُ  سيناريوهات  خيالية  لا علاقة  لبعضها  ببعض  ، يفعل ذلك  من أجل  إرضاء أسياده  حكام الجزائر أولا و يعمل  ثانيا  وبإخلاصِ  المُرتزِقِ على  تمديد فترة  معاناة  ساكنة مخيمات الذل بتندوف حتى  وإن كانت  بينهم  أمه  أو أخواته  لأنه  مُجَرَّدٌ  من أحاسيس البشر  وهو  دائم الاستعداد  للولغ  في المزيد  من دماء  أهاليه  في  مخيمات  تندوف  إرضاءا  للحليف  الجزائري ...

 

هذا الثلاثي  سيدفع في  اتجاه الحرب  بين البوليساريو والمغرب حسب لحسن دويهي !!!!

 

نقرأ ما بين سطور المسمى لحسن دويهي  مؤشرات  فرحه وسروره  العظيم  بأهمية  وجود أسياده : الثلاثي الأمريكي  المذكور ( جون بولتون- مايك بومبيو - جيني هاسبل ) ويؤكد وهو في  غاية الفرح  خطورتهم على المملكة المغربية ،وبأنه  يرجح  أن أمريكا ستعلن الحرب  على المغرب ، ومبرر  لحسن دويهي  أن هذا الثلاثي  يحب البوليساريو حُبّاً  جَمّاً  وقد تبنى  هذا  الثلاثي  قضية البوليساريو منذ زمن بعيد  جدا  لأن  دويهي  متأكد من أن موقف  أمريكا  سيكون صارما  ضد المغرب لأنها  ستولي  قضية البوليساريو  أهمية قصوى ...  يستمر هذا المسكين المثير للشفقة  في نفس المقال  بكل  ثقة في نفسه  من  كل  أقواله ، إذ يقول  مثلا   :" بالنسبة لملف الصحراء الغربية أتصور بأن الإدارة الأمريكية ستكون واضحة وستضع العالم أمام خيارين لا ثالث لهما إما أن يقوم مجلس الأمن الدولي بتحديد تاريخ لإجراء إستفتاء بالصحراء الغربية وإلا فإن الولايات المتحدة الأمريكية ستكون مضطرة إلى تبني قراراً ( أي  نعم  قراراً هكذا  جاءت  بالنصب في المقال )  ينهي مهمة بعثة المينورسو بالصحراء الغربية، وهذا مايريده بولتون وأعلنه مراراً و تكراراً أمام مجلس الأمن الدولي مما يعني عودة الملف إلى المربع الأول وما سيصاحب ذلك من تصعيد عسكري أو التهديد بحرب شاملة كما أشار إلى ذلك الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره لمجلس الأمن، وفي الحالتين ستتبنى أمريكا قراراً بوضع الملف تحت الفصل السابع ( الله أكبر بهذه السهولة )  وستكتفي بالمواد 39 و 40 و 41 منه وستهدد بالمواد من 42 إلى 47 مع وقف التنفيذ مع الإبقاء على المواد المكملة من 48 إلى 51، و ستكون فرنسا في وضع محرج جداً وضعيف وتائه لأنها لاتستطيع معارضة رغبات هذا النوع من القادة المتغطرسين الذين يعتبرون معارضهتم في أي ملف وقاحة يجب الرد عليها بقوة والمربع الحديدي الذي يسد كل المنافذ حتى ولو كان ذلك سيؤثر على المصالح الإستراتيجية لفرنسا، ستدعم بريطانيا وجنوب إفريقيا وأستراليا وألمانيا وكندا والسويد والنرويج وهولندا وكوريا الجنوبية التوجه الأمريكي بقوة، بينما الصين ستكون محايدة تماما وروسيا كعادتها ستحاول مقايضة سكوتها بالتغاضي عن أفعالها في أحد الملفات الغير مهمة ولن تجازف بالمس بتحالفها الإستراتيجي و التاريخي والإقتصادي مع الجزائر."  .... انتهت هرطقة  لحسن دويهي  وتخاريفه التي استنبطها من كوابيسه  التي تؤرقه كل ليلة  فاختار أن  يفسر  تلك الكوابيس  حسب هواه وبعيدا عن تفسير ابن  سيرين  لعله  وجد  في تفاسير ابن سيرين  لكوابيسه ما يزيده  معاناة  مع  كوابيسه  التي  تلازمه  فآثر  التنفيس عن  كوابيسه  بهذا  الحلم  الوردي عفوا الدموي .. احلم  يا  دويهي  احلم  كما  تشاء  واصنع  الأحداث  والسيناريوهات  الخيالية  ما  حلا  لك  ذلك  ،  فماذا  تعلمتم  من  حكام الجزائر  غير الأكاذيب  وتلفيق  الأحداث  وصناعة  التخاريف  حتى  أصبحت  الجزائر  نفسها  أكبر أضحوكة   في العالم  بل  حتى  الجزائريين  من  الشعب  أصبحوا  يغرقون  في الضحك  على  ما  يرونه  من عورة  الدولة  الجزائرية   المكشوفة  بكثرة الأكاذيب  ( يابان إفريقيا -  القوة الإقليمية ....الخ الخ الخ الخ )  كان  الشعب  مخدرا  بهذه الأكاذيب  وأصبح  مسطولا  بالمخدرات والأقراص المهلوسة  لأنه  لا حول له ولا قوة ، إما أن  يصاب  بالجنون أو  يتعاطى  الزطلة  وحبوب الهلوسة ..

 

شَاهِـدٌ  من أهل   لحسن  دويهي  يَرُدُّ عليه  :

 

كنت سأدخل مع  دويهي   في  مناقشة   كثير من النقط  وخاصة في المقطع  الأخير من مقاله  الذي  تصور فيه أن " أن الإدارة الأمريكية ستكون واضحة وستضع العالم أمام خيارين لاثالث لهما إما أن يقوم مجلس الأمن الدولي بتحديد تاريخ لإجراء إستفتاء بالصحراء الغربية وإلا فإن الولايات المتحدة الأمريكية ستكون مضطرة إلى تبني قراراً ( هكذا قراراً )  ينهي مهمة بعثة المينورسو بالصحراء الغربية " انتهى كلامه ...  وقرار أمريكا بإنهاء  مهمة  بعثة  المينورسو  هو  إعلان  للحرب  ، لكن  ليعلم  هذا الدويهي  الجاهل  بأن  هذا  القرار  من اختصاص  مجلس الأمن وليس  من اختصاص  عضو  واحد من أعضاء هذا المجلس ... قلتُ كنت سأبدأ بالرد عليه  لكنني – و يا للعجب – لم أجد ردا  عليه  أفضل من  رد  زميله محمد لحسن الذي نشر مقالا بعنوان (تعيين جون بولتون وضرورة الاسراع بخلق الازمة ) الذي نشره  في نفس الموقع  يوم 26 مارس 2018  سنعرض أهم ما جاء  فيه  وخاصة  ردوده  غير المباشرة  على  هرطقات  لحسن دويهي .. ومن أهم  النقط الواردة  في مقال / الرد  لمحمد  لحسن  سنذكر ما يلي :

 

1) أدى تعيين جون بولتون إلى كثير من الاستبشار والتفاؤل عندنا ( البوليساريو )  ، لأنه سبق أن عبر عن مساندته لإجراء استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي  حينما  كان مساعدا  لجيمس بيكر ...

 

2) السلطة لها حسابات أخرى تشكل المصلحة أهم محدداتها  قد تفرض على الوافد الجديد إلى البيت الأبيض تغيير  قناعاته أو لجم  جماحها على الأقل .

 

3) تبقى قضية الصحراء هامشية  في أجندة  الولايات المتحدة الأمريكية  أمام  ثقل  الملفات  التي تنتظر الرجل مثل ملف كوريا الشمالية والملف الإيراني .

 

4) كل ذلك  يجعل المسؤولية الحقيقية هي التي  تنزل  على عاتق  صانع  القرار  الصحراوي  لأن  جمود القضية  وبقائها ضمن  أدراج  المحاكم  يجعلها أكثر هامشية  مما هي عليه في الواقع .( يعترف محمد لحسن  بأن أدراج المحاكم هي بمثابة  سلة  للمهملات  لكل الملفات والفهم يفهم )...

 

5) ومن ثَمّ فإن الرهان الحقيقي هو على  كيف تُلفت القيادة الصحراوية انتباه العالم الى قضيتها قبل أن تتطور احداث الملف الكوري أو الإيراني الى حرب لا قدر الله لأن هذه الحرب اذا اشتعل فتيلها لن يلتفت العالم الى أي قضية أخرى إلا بعد عقود من  السنوات .

 

6) على القيادة الصحراوية ان تترك الرهان على عامل الزمن و أخطاء العدو وتبادر هي نفسها الى الامساك بزمام المبادرة لنفض الغبار عن القضية وإرجاعها الى مرتبة الاهتمام الدولي..

 

7) لابد أن نفرض قضيتنا على العالم من خلال  اختلاق أزمات وافتعالها  حتى  ينتبه العالم إلى قضيتنا ، ويجب ألا  نعتمد دائما  على أخطاء العدو  مثل  الخطأ الذي ارتكبه  في الكركرات

 

8) يجب أن تكون الأزمات  التي  نعمد إلى افتعالها  أن تكون مقنعة للفاعلين الدوليين بضرورة  التعجيل بإيجاد حل  للقضية برمتها وليس تكرار التهديد بالعودة الى الكفاح المسلح لأنه للاسف ما عاد احدا يصدقنا في ذلك، واذا لم نتمكن بسرعة من اعادة فرض قضيتنا على الاجندة الدولية ستتطور الاحداث على المسرح الدولي الى درجة تجعل مجرد الحديث عن أي قضية مشابهة لقضيتنا نوع من الترف..

 

9) هناك نقطة أخرى على قدر كبير من الاهمية وهي فخ آلمفاوضات العبثية لأن المخزن إذا ما استشعر جدية دولية في التعاطي مع الملف الصحراوي سيحاول جرنا الى سلسلة  أخرى من التفاوض من أجل التفاوض و استغلالها لربح مزيد من الوقت والرهان على تغير الظروف الدولية...

 

أول ملاحظة  تبرز  جلية  في  كل  ما كتب  محمد لحسن هي أن البوليساريو  قد أدرك  بنفسه  واعترف أنه مات إكلينيكيا  وأن العالم  لا يعرف أنه  موجود  أصلا  لذلك تأتي  الملاحظة  الثانية وهي  دعوة  محمد لحسن  إلى  افتعال  الأزمات  واصطناعها  واختلاقها  وإثارتها  من لا شيء  حتى  يلتفت  إليهم العالم ...فعلى الأقل  نجد أن محمد لحسن  قد وضع  الأصبع على الجرح  وباح  بالحقيقة المرة التي  قلنا وأعدنا بأن البوليساريو لم يعد له وجود  وانتهى أمره  وأن  حكام الجزائر كانوا  قد راهنوا على  بغل  خاسر ، فحتى الجزائر قد بدأت  تظهر منها  بعض  مؤشرات  تتبرم من هذا  الورم  الخبيث  خاصة  بعد  فراغ   الخزينة  السائبة  التي كانت هي  الوقود  لجشع  حكام الجزائر وطمعهم  في  الاستيلاء على الصحراء الغربية المغربية...

 

 لقد اختار محمد لحسن  التقليل  من  المبالغة في  الاعتماد على  حلفاء  أشباح وهميين من صنع خيال المرضى  بتوالي  الهزائم  الثقيلة على البوليساريو ، ثم إنه كان واقعيا  حينما  اعترف  بأن السلطة  لها حساباتها  وتتقلب حسب  المصالح  الآنية ، وليس الاعتماد على  أوهام  انقرضت  مع  انقراض  ظروفها  ولم تعد موجودة ، فظروف جيمس بيكر التي لم  يبلغ  خبثُها  ودناءتُها  ما بلغه  خبثُ  ودناءة  كريستوفر روس  ومؤامراته مع  بان كي مون  لتدمير المنطقة المغاربية  في سياق  المؤامرات  المدبرة  لتغيير  خارطة  العالم  العربي برمته  ، ظروف جيمس بيكر  هذا  في  زمن  المرحوم  الحسن الثاني والأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ليست هي  الظروف  الدنيئة  التي  بلغت قمتها  في  زمن  كريستوفر روس ،  والذين  يعتقدون  سواءا من حكام الجزائر أو  انفصاليي  البوليساريو أن المغرب  قد  يعيد  أخطاءه مع  غوتيريس وكوهلر خاطئون  100 %  حيث  لا يُـلْـذَغُ  المؤمن  من  جُحْرٍ  مرتين  حتى  ولو  بلغ  الأمر  بالمغرب  إلى  تحقيق  أمنية  دويهي  لحسن  وهي  الحرب مع  البوليساريو  وخاصة  أن الجزائر  ستنتحر  انتحارا   مؤكدا  إذا  دخلت  مع البوليساريو  في  حربه مع المغرب ، إلا  إذا  اعتمدت  الجزائر  على  جميع  الحركات  الإرهابية  المتحالفة معها  في منطقة  الساحل والصحراء  رغم  ما في  ذلك  من  خطر  عليها  في  مواجهة الدول الكبرى التي  تجمعها  اتفاقيات  محاربة الإرهاب  وبدلك  ستسقط الجزائر  حتما   فيما  سقطت فيه   سوريا   بشار  المجرم  ،  وهو  ما  سيضمن  لأعداء  الشعب  الجزائري   تدمير الجزائر  قبل  غيرها  من دول  المنطقة المغاربية ...ولا أظن أن  عسكر  الجزائر  سيخطئ  خطأ  بشار  القط  لتدمير  الجزائر .... والله  أعلم   أقول هذا  الكلام  إذا  كانت الجزائر  يحكمها  جزائريون  مهما   بلغت  درجة  دناءتهم  مع  الشعب  الجزائري .

 

الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي  من الصحراء الغربية المغربية !!!

 

كل الأحلام  والأوهام والتخاريف التي جاء بها  هذا  المعتوه  بكون  حل  قضية الصحراء قد  تكون على  شاكلة  طرد  جيش  المرحوم صدام حسين  بعد أربعة أشهر  من  اجتياحه  للكويت ، أي  سيعمل  هذا الثلاثي الأمريكي  ( جون بولتون- مايك بومبيو - جيني هاسبل ) على حشد  جيوش العالم  لطرد   الجيش المغربي  من الصحراء المغربية ، أقول كل تلك  التخاريف تدل دلالة  قاطعة  أن  البوليساريو  جاهل  بحقيقته  هو وحقيقة  صناعته  وكيفية  وضعه  في أنبوب  لتلقيح  الهجين من المخلوقات  مثل  مخلوق البوليساريو  الذي  جمع  نُطْـفَـتَـهُ  الجنرال فرانكو  والقذافي وبوخروبة  بومدين فخرج  مخلوقا مشوها  لا أصل ولا فصل له  سوى  أداة  لضرب المغرب  فقط لا غير  وحينما  ستنتهي  مهمته  سيعدمونه  إعداما  بطريقة  لا يعلمها  سوى الله  وحكام الجزائر ...

 

السؤال :لماذا  لن  يكون  حل قضية  الصراء  حسب  ما يحلم به  المعتوه  لحسن دويهي :

 

1) اعتمد مجلس  الأمن على  البند السابع  لإخراج  جيش  المرحوم صدام حسين  من  الكويت  لأن الكويت  كانت دولة  قائمة الذات منذ  1715  واحتلتها  بريطانيا  بعد  الحكم  العثماني  عام 1900  ثم استقلت عن الانجليز عام 1961  ... فمتى  كان  للبوليساريو وجود ؟ 

 

2) لم  تكن هناك  دويلة اسمها  جمهورية الصحراء  ولن تكون أبدا ....

 

3) هذا الثلاثي الذي  ينتظر منه  المعتوه  دويهي  في إخراج الجيش المغربي  من الصحراء الغربية المغربية  يعلم  دقائق  هذا الملف أكثرمن  ابراهيم الرخيص  حاكمك  يا بهيم   العقل ،  ملف  الصحراء هو ملف  نزاعٍ  وليس ملف استعمار دولة  لها  12  قرن من الوجود  لشبح دويلة  معشش  في أذمغة  بعض  المهابيل  من عسكر الجزائر  ومرتزقة البوليساريو  ، والنزاع  - يا  مخبول -  له  معنى دقيق يمكن  تلخيصه في أن  المتنازعين  وهما  الجزائر والمغرب  كل  له وجهة نظره  في تفسير   القانون الدولي ، وغالبا  ما  يكون  المغرب  أقرب  جدا  للمفهوم  الحقيقي  من  العصابة الحاكمة في الجزائر .

 

4) حينما  ألقى المغرب  هذا الملف  في سلة المهملات  بالأمم  المتحدة  فهو يعرف أن  القضية  قد  حُكِم عليها  بالتمطيط والتمديد  والهرطقة  والسفسطة  وكل ما يمكن أن  يطيل  عمر  معاناة  ساكنة مخيمات الذل  بتندوف ، ففي هذا  المنتظم الدولي  الذي  يجمع  موظفين من كل  المعتوهين في  العالم  والسفسطائيين  المختلين عقيا  ، أقول في هذا المنتظم  الدولي  نحمد الله أن  موظفيه  لا يفرقون  بين  اليمن واليابان ولا بين كوستاريكا وأمريكا  فهم مجرد  أفواه  للهرطقة  والسفسطة   ويكفي أن  ترد عليه  - في قضية ما -  بما  يُكَسِّرُ  عمودا  هشا  اعتمد  عليه  لبناء  رأيه  يهرب  من  المنتظم  الدولي ولا يعود إليه  إلا  إذا  تناسى العالم  تلك القضية ، ثم يعود  ليكرر نفس الأخطاء ولذلك   فهناك  مئات إن لم نقل آلاف  القضايا  تضيع  حقوق  أصحابها  في هذه المنظمة   فقط  لأن  المتنازعَيْنِ  معا  لم  يركنا  إلى  الواقعية  في  حل قضية  قد  تبقىى  عشرات السنين  يتلاعب  بها  موظفوا  الأمم  المتحدة  في دهاليز تلك العمارة الشاهقة ، ولن في قضية  كشمير بين  الهند وباكستان  وتركيا واليونان وقضايا  طثير من الدول الإفريقية  خير دليل ...

 

5) ألا تزال  يا  دويهي المعتوه   تصدق  خزعبلات  ما   قبل  أن   يتسلم  الثلاثي   الذي  تنتظر منه أن يطرد  الجيش المغربي  من  صحرائه ،  بعد أن دخلوا  جميعا إلى  دهاليز  البيت الأبيض ؟  لقد  استطاع المغرب  أن  يُسْقِطَ  أعتى منهم  ... والله  ليست  فيكم  ذرة  من عشق  الصحراء  الغربية المغربية  وساكنتها  الأصليين ، كل ما في ألأمر  أنكم  مجرد  مرتزقة  تتمنون  أن  تبقى  هذه  القضية بدون حل  إلى الأبد لأنها – بالنسبة إليكم - أصبحت  بقرة  حلوبا  يسترزق  منها  الأوروبيون والأمريكيون  وكل  الطماعين  الجشعين  في العالم الذين  يتطلعون  لكسب  الثروة  من  دماء  أمهاتكم  وأخواتكم  وآبائكم  يا مجرمين ( من أمثال  مصاص  الدما كريسوفر روس )     

 

عمد على بدء :

 

الأوهام  والتخاريف والخزعبلات  هي التي أوصلت  لا أقول  مرتزقة  البوليساريو لأن  هذه القضية  أصبحت  مهنتها  وتتمنى أن تدوم  قرورنا وقرونا  لأنها  مصدر عيشها ،  لكن متى  يستيقظ  الشعبان شعب  فقاقير الجزائر وساكنة مخيمات  الذل والعار بتندوف  وخاصة من ذوي الأصول  الصحراوية الحقيقية  أي  المنحدرون من الساقية  الحمراء  ووادي الذهب  وليس  تلك الوجوه  التي  جمعها  عسكر الجزائر  في تلك المخيمات  ومعظمهم   من  المتشردين  الجزائرييين  والموريتانيين  ومن النيجر ومالي  وغيرها  من دول  جنوب  الساحل  والصحراء ، إن  الصحراويين  المنحدرين  من الساقية والوادي  هم  أكبر ضحية  لأن  الباقي  من  متشردي بقية الدول هم   يـحلون  مشاكل  اقتصادية واجتماعية  لحكام الجزائر  حيث  جمعتهم  هناك في مخيمات الذل بتندوف مع  بعض الصحراويين ، وكل  رقم  تصرح  البوليساريو  والجزائر  لم  يمر  عبر  إحصاء  رسمي دقيق  لمنظمة غوث  اللاجئين  عن  هؤلاء المحتجزين في  تلك المخيمات  فهو رقم  لا  قيمة  له  دوليا  ،  وكلما  تهربت  الجزائر من  إحصاء  ساكنة  مخيمات  تندوف  فهي تعترف  ضمنيا  بوجود  منظمات  إرهابية  يحميها  العسكر الحاكم  في تلك المخيمات  قد  ينفعونهم   في وقت  الشدة  ، كما تعترف  ضمنيا أنه  وبدون شك أن ساكنة  هذه  المخيمات  ليسوا جميعا  من  الساقية والوادي ... وإلا  لماذا  تتجاهل   كل  دعوات  مجلس الأمن لإحصاء  ساكنة هذه المخيمات ....

 

فمرة  ستنقذكم  المحاكم  التي  تنام في  أدراجها  قضايا  عمرها  مئات  السنين كمحكمة  الاتحاد الأوروبي ، ومرة  ستنقذكم  منظمات  غير حكومية تنبح  في بعض الأزقة  الأوروبية  والأمريكية  وغيرها  تنفق عليها الجزائر من  أرزاق الشعب الجزائري ، ومرة  تنشرون الأكاذيب عن موت ملك المغرب  في حين يصفع  إعلامكم  العفن  بفيديوهات  وهو  يتجول في  شوارع  باريس فتصبحون  مثلكم  مثل بوتفليقة  في حاجة  حفاظات  لتستروا   قاذوراتكم  النتنة  التي تنشرها  أغلب  صحافتكم ...

 

لا يصح إلا الصحيح ، أنتم  مغاربة  انفصاليون  فكروا  في  عودة مشرفة  إلى وطنكم ،  فعسكر الجزائر قد  ضحك  علينا  فكيف  يعقل أن  يريد لكم  الخير وقد سرق للشعب الجزائري  تريليونات  من  الدولارات  طيلة  56  سنة ... احمدوا الله  أن  لكم   وطن  تتسابق  كل  دول إفريقيا  للتقرب منه لأنه  نجح في  مشروعه  التنموي ... فهل  ستبقون  تلهثون  وراء  حكام  الجزائر الذين فشلوا في حل  قضايا   تنمية شعبهم  الذي  أصبح  الجزائريون أنفسهم  يقولون : إن العالم يضحك علينا ، نحن دولة غنية  لكن  شعبها  فقير جدا جدا ... ولا حل يبدو  في الأفق ...

 

فهل يكفيك  يا  دويهي المعتوه  هذا الثلاثي الأمريكي  لإخراج الجيش المغربي  من الصحراء الغربية المغربية  أم  ستبحث عن  آخرين  من روسيا  والصين  وأوروبا ؟

 

 

 

سمير كرم



1562

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تحالف العدمية والإنتهازية:الطريق إلى الجحيم

يساريون: المجتمع المغربي ونخبه مستعدون للإصلاح

فائدة

أشياء لا تعرفونها عن بيل غيتس

وآآآ بنكيران

المغرب في العالم العربي اللحظات الجوهرية

أحمد عصيد: أو عندما يصبح للإرهاب الفكري ناطق رسمي

فواصل الأيام

قراءة في · كتاب " الملكية المغربية والفاعلين الدينين" ·لمحمد ضريف

باباأدان إقدام "موقع لكم" على نشر المادة دون تبين

معركة أخرى.. هذه المرة مع العم سام

البوليساريو وترسيخ بروبغندا‎ سياسة المفاهيم المغلوطة.

روبرت هولي: حقيقة جبهة "البوليساريو"

حوار الحضارات وإشكالية الأنا والآخر في الفكر العربي والإسلامي المعاصر

شراكة متميزة لحليفين متميزين

هل تلقت البوليساريو من مبعوث بن لادن دعما بقيمة 3 مليون دولار

الحرب بالوكالة لاستكمال مشروع الشرق الأوسط الجديد: تصدير

ما الذي وقع بين تركيا وبين العدل والإحسان؟

8 معلومات هامة ستساعدك على فهم الانتخابات الرئاسية الأمريكية

خلافات في إدارة الرئيس أوباما بسبب المغرب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 
كتاب الرأي

التكنوقراط أم المسيسون.. من الأفضل لتدبير الوزارات بالمغرب


جماعة العدل والإحسان تستعد لـ"الجهاد" و"الأعمال الانتحارية"


سليمة فراجي: وجدة... والجزائر، والوصف القدحي: "المروكي"


أساس التنمية البشرية في العالم العربي ودور المجتمع المدني


مايسة سلامة الناجي: شابَّة زِينَة فِي رَاسْهَا لَعْجِينَة؟!

 
صحافة و صحافيون

فرنسا الصليبية ومذبحة (بيت المقدس)


"أبو زُرَيق" في المغرب حقيقةٌ أم خيال؟


نساء صنعن التاريخ هؤلاء مِن بينهِنّ


ملحوظات_لغزيوي: قاب القبر أو أدنى : تحيا الجزاير خويا !


كيف صارتِ الصهيونيةُ وريثًا للصليبية في الشرق العربي؟


ثم مَن قال إنّ الحروب الصليبية انتهت؟


ملحوظات_لغزيوي: الجزائر: موت السيستيم !


ماذا عن اليهود الذين يعادون (إسرائيل)؟


عبد اللطيف جبرو:حكام الجزائر في مواجهة الأبواب المسدودة


ملحوظات_لغزيوي: بنسعيد والعلوي والخليفة: علاش؟


المطر في الجزائر و"الزعيم" يحمل المظلة في تندوف... العهدة الخامسة تنهي اللعبة

 
الجديد بالموقع

حقائق حول قضية الصحراء المغربية تصيب حكام الجزائر والبوليساريو بالجنون


السعودية وسياسة نقيق الضفادع المزعج


أندية المعارضة


ملف الصحراء وما يحمله من تهديد خطير للأمن القومي المغربي


(ع.ن) مرحاض متنقل في خدمة الجماعة


تأملات في ظلال الطواحين الحمراء


معالم في طريق البناء: من "نظرية الحاكمية" إلى "الخمار والبيكيني"


بين الأب عبد السلام ياسين والأم تريزا


جريمة امليل: المنهج الإخواني في إدارة التوحش وبسط النفوذ


الشمهروشيون والشمهروشيات.. بعضهم أولياء بعض


نصف دستة من الديمقراطيين في ضيافة الإسلاميين.. ومنيب بين أنياب الخميني!


كائنات انتهازية حاولت الركوب على قضية بوعشرين


مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر تضع تطبيع العلاقة مع المغرب مقابل تسليمهم الصحراء المغربية


جون بولتون الأمريكي هو"سوبرمان" الشبح الذي يتعلق به البوليساريو ليطرد لهم المغرب من الصحراء


الجزائر تشتري منتوجات من الخارج وتبيعها للأفارقة بالخسارة حتى يقال بأنها تغزو إفريقيا كالمغرب


هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!


هذه رسالة نعيمة الحروري للريسوني "مول" المقاصد !!

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


كلام للوطن


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة