مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         ناقل الجهل جاهل: الريسوني ماكيفهمش النكليزية وجر معاه الجامعي فالفخ             علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الاخرى             منهج نحو منظور حداثي لفلسفتنا التربوية للميثاق الوطني للتربية والتكوين             كيف بدأت الحياة على الأرض ومتى بدأت             اختصاصات رئيس الحكومة في القانون المغربي رئيس الحكومة             تعريف نظام الحكم في المملكة المغربية الشريفة             الشباب المغربي.. أرقام صادمة ومستقبل مقلق             صحفية “إسبانيول” تفضح القناة الإسبانية الرابعة وتطعن في مصداقيتها             العلاقة بين التلميذ والأستاذ والإدارة             الرسالة الأكملية في فَضْخِ الكتاني ونصرة الأمازيغية             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


المغرب الإفريقي


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

الجزء 2..تفاصيل إحدى أكبر عمليات المخابرات في التاريخ التي قادها الرسول (ص)


الجزء الأول..لكل هذا كان الرسول (ص) رجل استخبارات بامتياز!


نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


قريبا على الشاشة المغربية … محمد زيان بطل في “سيتكوم” رمضاني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 مارس 2018 الساعة 07 : 14



“مسائيات زيان”.. هو عنوان “سيتكوم” رمضاني تعتزم قنوات القطب العمومي بثه خلال ليالي رمضان المقبل، وتحديدا في أوقات الذروة حيث ترتفع نسبة المشاهدة بالتزامن مع تناول وجبة الإفطار.

“سيكون عملا دراميا هزليا مستوحى من تلفزيون الواقع”، يؤكد بطل المسلسل المحامي محمد زيان، الذي يراهن على تجميع وتوضيب خرجاته الإعلامية الساخرة في قالب درامي لتحقيق مصالحة تاريخية بين المغاربة وتلفزتهم الصغيرة، وذلك بعدما استطاع، بفضل دعابته وسخريته السوداء، أن يصالح بين المحاكم وقضايا الحوادث وبين المتتبعين للشأن القضائي والقانوني ببلادنا.

“فالجديد في رمضان هذه السنة، هو أننا كمغاربة سوف لن نضطر للتعايش والمساكنة مع نفس الشخصيات الكلاسيكية التي تتكرر باستمرار (كبور والشعيبية ولحبيب وغيرهم)، كما أننا لن نحتج على فيصل العرايشي وسليم الشيخ وصارم الفاسي الفهري بسبب رداءة المنتوج الرمضاني وإهدار المال العام في “سكيتشات حامضة”، والأكثر من ذلك أننا سنكون، ولأول مرة في تاريخ الدراما المغربية، على موعد مع بطل ساخر من أبطال تلفزيون الواقع ZIANE SHOW”، يوضح ناقد سينمائي في تصريح لبرنامج (ضيف FBM) الذي يقدمه بلال مرميد.

“أفيش المسلسل الجديد”، حسب المعلومات التي تم تسريبها لحد الآن، تشير إلى أن محمد زيان سيلعب دور البطولة الفردية، متقمصا دور محامي في السبعينات من عمره، أصابه الزهايمر القانوني والسياسي، فتخلى عنه الجميع بسبب مشاكله الكثيرة وزلاته المتكررة، وأمعن القضاة في الحكم لصالح خصومه مما تسبب له في خسارة جميع القضايا التي يترافع عنها، وهو ما جعله يفكر في طريقة مبتكرة للانتقام بطعم السخرية، تمثلت في امتهان “الترافع الارتجالي” أمام وسائل الإعلام بعيدا عن رحاب المحكمة التي ألف خسران قضاياها.

وسيتألف السيتكوم الجديد “مسائيات زيان” من 30 حلقة ستحضر فيها الدعابة والسخرية، وسيغيب فيها القانون، وسيتولى خلالها محمد زيان إعادة محاكاة شخصيته الواقعية في مواقف هزلية، في كثير من القضايا والحوادث التي ترافع فيها، انطلاقا من نيابته عن الدولة المغربية في قضية نوبير الأموي، ومرورا بسحب النيابة منه في ملف ناصر الزفزافي، وانتهاءً بغزواته وصولاته في قضية توفيق بوعشرين.

ويظهر المحامي محمد زيان، من خلال كواليس الحلقات التي تم تصويرها لحد الآن، في مواقف هزلية كثيرة تجرّ عليه سخرية القضاة والمحامين والمتهمين، وتبدأ عندما غلبه النوم في الصف الأمامي من قاعة المحكمة المخصص لهيئة الدفاع، وفجأة يستيقظ على وقع صخب المرافعات وضجيجها، فيسأل أحد زملائه عن مآل قضيته. هذا الأخير يتعمد السخرية منه، ويخبره بشكل تدليسي، بأن النيابة العامة تتابع موكله بجريمة اغتصاب عابر للحدود الوطنية ضحيته سيدة مقيمة بفرنسا.

هنا، تبدأ المواقف الساخرة في التناسل عندما يقول محمد زيان عبارته الشهيرة “واش زنطيطوا ولى قد الدنيا” في إشارة منه إلى أن سلاح الجريمة لا يمكنه أن يبلغ فرنسا حيث مكان الضحية بيد أن الجاني يقبع هنا في المغرب!. انطلاقا من هذا التصريح، الذي تتجاذبه السذاجة وعدم اللياقة اللغوية واللامبالاة بالطابوهات، سيقتنع القضاة وممثلي النيابة العامة وأعضاء هيئة الدفاع والمتهم نفسه بأن مرض الزهايمر تسرب إلى دماغ بطل المسلسل، فيقرروا جميعا رفع القلم عنه، وعدم ترتيب أي أثر قانوني على كلامه، فاسحين المجال أمام دعابته اللامحدودة وقفشاته التي لا تنتهي.

وتتوالى المقاطع المضحكة والمشاهد الساخرة، عندما يدرك محمد زيان بأن القضاة والمحامين وأصحاب القضايا نفروا منه إلى غير رجعة، فيقرر لعب آخر أوراقه من أجل استمالة الناس وما تبقى من أصدقاء الأمس، معتمدا على سلسلة من المرافعات الارتجالية في الشارع العام وفي المقاهي وفي ساحات المحاكم، وناهلا من قاموس موغل في الشعبوية. ومن أبرز ما جاء في هذه المرافعات “واش البوسان والتعناق يديوا للحبس”، و”واش كاينة شي صحافية قاصرة” عندما ظن بأن متابعة موكله كانت من أجل التغرير بضحايا قاصرات.

لكن للأسف الشديد، إنها ليست سلسلة رمضانية، كما أنها ليست شخصية افتراضية ولا هي قصة من بنات أفكار الكاتب أو المؤلف، حيث الخيال هو مصدر الشخصيات، والدراما هي المتحكمة في السيناريو والحوار.

إنها صورة حقيقية من الواقع المغربي، حيث لم يعد بمقدور البعض أن يزن كلامه، وحيث أن تسييس القضايا أضحى أصلا تجاريا يستغله البعض لتحقيق مكاسب شخصية على حساب مصلحة المتهمين الذين يضيعون وراء الخرجات والزوبعات الإعلامية، وحيث أن التراشق بالكلام والتهم أصبح هو الرهان الرابح لدى البعض عوض مقارعة الحجة بالحجة والقانون بالقانون.

إن مثل هذه الشخصيات “الحقيقية وليس الافتراضية”، هي من يسيء إلى صورة المغرب و”العدالة الوطنية”. فعندما يشاهد العالم أحد أعضاء هيئة الدفاع يعرّض زميله لعنف جسدي في باحة المحكمة، ويأخذ منه الكلام عنوة، ويرشق النيابة العامة بعبارات تحقيرية ويصفهم بـ”السلاكط”، ويقحم الحكومة في عمل سلطة القضاء، ويلقي الكلام على عواهنه أمام وسائل الإعلام… وقتها سيقول العالم إن دفاعهم هو مرآة لعدالتهم وهو انعكاس لتطورهم. والمغاربة هم أنبل وأسمى من أن تكون صورتهم من صورة صاحب مقولة “الزنطيط”.

لكن في عتمة هذه السلبية المفرطة، تتناسل أشعة ساطعة من مواقف راسخة لمحامين وأعضاء في هيئة الدفاع شرفوا مهنتهم، وتشرف معهم وبهم المغاربة. محامون اتخذوا مواقف حازمة، وتصالحوا مع ضميرهم عندما انسحبوا من قضايا، انحازوا فيها لسمعتهم وأخلاقيات مهنة الدفاع على حساب المزايدات “الخاوية”، التي تخصص فيها البعض لدرجة ترشح معها للعب دور البطولة المتفردة في “سيتكوم” رمضاني بقالب هزلي تحت عنوان “مسائيات زيان”.

 

 

 

 

 

برلمان.كوم



1176

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



طاجين اللحم بالبرقوق

الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

علي لمرابط البطل الافتراضي اوالنذالة الملموسة

يوسف الولجة، عضو مستقل داخل حركة 20 فبراير، تنسيقية الدارالبيضاء: سنواجه كل من يسعى إلى تحقيق «الجمه

عبد السلام ياسين وديكتاتورية "الطليعة المجاهدة"

مسلمو الأندلس يتطلعون إلى مبايعة الملك محمد السادس

الدستور الجديد بين : الملكيات الأوربية والملكية المغربية

جماعة الفسق والفجور تختنق بما يحققه المغرب من تطور

هل رشت الحكومة 10 ملايين مغربي أم خذلتهم 20 فبراير يوم الاستفتاء؟

20 فبراير تفقد أعصابها و أعصاب ملاتها وآياتها

التكنولوجيا الرقمية تهدد شريط "هانيبال"

إسرائيل تعترف في فيلم وثائقي: قتلنا يحيى المشد بعدما فشلنا في «تجنيده»

علاش نقلتو موازين؟

مسلسلات الكوميديا بقنواتنا... رهان خاسر في رمضان !

ما لم يقل في قضية العفو عن الإسباني دانيال

كَهْرَبة المجتمعات وتهييج الجماهير

كيف تحمي عينك من تأثير شاشات الكومبيوتر؟

العلاقات المغربية الجزائرية : هل تصلح الثقافة ما افسدته السياسة ؟

الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .

جهيمان العتيبي ‘داعش الماضي’ الذي احتل كعبة المسلمين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 

»  تاريخ فلسفة وعلوم

 
 

»  

 
 
كتاب الرأي

علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الاخرى


كيف بدأت الحياة على الأرض ومتى بدأت


اختصاصات رئيس الحكومة في القانون المغربي رئيس الحكومة


تعريف نظام الحكم في المملكة المغربية الشريفة


الشباب المغربي.. أرقام صادمة ومستقبل مقلق

 
صحافة و صحافيون

الكحص: هذا الفيديو القديم..!


أخشى أن يصبح الحقد مغربيا


المغرب والخليج بين ثورتين


هل سَيَسْـتَـرِدُّ الشعبُ الجزائري سُلْطَـتَهُ التي سَرَقَـتْهَا منه عصابة بومدين يوم 15 جويلية 1961


ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟


الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..


كيف نشكّل حكوماتِنا وننتقي وزراءَنا ونطوّر دولتَنا؟


منظمة تكتب رواية مائة عام من العزلة... ترهات جديدة على هامش قضية "أبو حجرين"


باحث يكذّب (ابن بطّوطة) بخصوص زيارته لبلاد (الصّين)


الكلاب تعرف بعضها... مدير موقع "هسبريس" يتكلبن في الإمارات


ملحوظات_لغزيوي: متفرقات من منطقة متفرقة!

 
تاريخ فلسفة وعلوم

الإسلام السياسي المفهوم والدلالات

 
الجديد بالموقع

الأمير هشام العلوي: من لا يقبل قمم الجبال يعش دائما بين الحفر..


أي شيء مُهْـتَرِئٍ و"بَالِي" أكثر من عصابتين في الجزائر :عصابة المرادية وعصابة الرابوني


مِنَ الظُّلم لتاريخ الجزائر الحديث اعتبارُ الذين اغْتَصًبُوا السُّلطة فيها ( نِظَاماً ) فَهُمْ مُجَر


حقائق حول قضية الصحراء المغربية تصيب حكام الجزائر والبوليساريو بالجنون


السعودية وسياسة نقيق الضفادع المزعج


أندية المعارضة


ملف الصحراء وما يحمله من تهديد خطير للأمن القومي المغربي


(ع.ن) مرحاض متنقل في خدمة الجماعة


تأملات في ظلال الطواحين الحمراء


معالم في طريق البناء: من "نظرية الحاكمية" إلى "الخمار والبيكيني"


بين الأب عبد السلام ياسين والأم تريزا


جريمة امليل: المنهج الإخواني في إدارة التوحش وبسط النفوذ


الشمهروشيون والشمهروشيات.. بعضهم أولياء بعض


نصف دستة من الديمقراطيين في ضيافة الإسلاميين.. ومنيب بين أنياب الخميني!


كائنات انتهازية حاولت الركوب على قضية بوعشرين


مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر تضع تطبيع العلاقة مع المغرب مقابل تسليمهم الصحراء المغربية


جون بولتون الأمريكي هو"سوبرمان" الشبح الذي يتعلق به البوليساريو ليطرد لهم المغرب من الصحراء


الجزائر تشتري منتوجات من الخارج وتبيعها للأفارقة بالخسارة حتى يقال بأنها تغزو إفريقيا كالمغرب


هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


كلام للوطن


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة