مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         ناقل الجهل جاهل: الريسوني ماكيفهمش النكليزية وجر معاه الجامعي فالفخ             علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الاخرى             منهج نحو منظور حداثي لفلسفتنا التربوية للميثاق الوطني للتربية والتكوين             كيف بدأت الحياة على الأرض ومتى بدأت             اختصاصات رئيس الحكومة في القانون المغربي رئيس الحكومة             تعريف نظام الحكم في المملكة المغربية الشريفة             الشباب المغربي.. أرقام صادمة ومستقبل مقلق             صحفية “إسبانيول” تفضح القناة الإسبانية الرابعة وتطعن في مصداقيتها             العلاقة بين التلميذ والأستاذ والإدارة             الرسالة الأكملية في فَضْخِ الكتاني ونصرة الأمازيغية             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


المغرب الإفريقي


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

الجزء 2..تفاصيل إحدى أكبر عمليات المخابرات في التاريخ التي قادها الرسول (ص)


الجزء الأول..لكل هذا كان الرسول (ص) رجل استخبارات بامتياز!


نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


كل شيء عن اعتقال بوعشرين بسبب اعتداءات جنسية!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 فبراير 2018 الساعة 07 : 11



الجمعة 23 فبراير 2018، كل شيء يبدو عاديا ورتيبا في نهاية الأسبوع هاته، وهيئات التحرير تستعد مثل كل أسبوع لنيل نصف نصيف من الراحة في يوم عطلتها الوحيد أي اليوم الموالي السبت، حين شرعت حركة هواتف غير عادية في بث عدواها إلى الجميع.

الكل يسأل الكل عبر الهواتف، أو الإميلات، أو عبر الفضاء الأزرق « الفيسبوك » الذي أصبح الوكالة الأولى لنقل المعلومة « واش بالصح داكشي اللي وقع لبوعشرين؟ »

ما هو هذا الشيء الذي وقع لبوعشرين؟ ولم كل هذا التأهب لدى الجميع؟ وأي خبر يمس صحافيا ومدير نشر جريدة يمكنه أن يحرك كل هاته الحمية في البحث عن صدقيته باستعجال وليلة عطلة نهاية الأسبوع؟

في مكان ما وسط العاصمة الاقتصادية تلك الأثناء، وبالتحديد داخل عمارة الحبوس بشارع الجيش الملكي كان عشرة من رجال الأمن يدخلون مقر جريدة « أخبار اليوم المغربية ». خمسة منهم دلفوا مباشرة إلى مكتب مدير نشرها توفيق بوعشرين، وخمسة بقوا في الفناء الأولى للمكتب مطالبين ببطاقات تعريف الحاضرين، ومؤكدين أنهم يقومون بعمل روتيني وفق تكليف من النيابة العامة وكفى..

بين رجال الأمن الخمسة الذين دخلوا مكتب بوعشرين وبقوا فيه بعض الوقت رفقته، وبين هذا الأخير لا أحد يعرف بالتحديد سر الحديث الذي دار إلا الحاضرون في ذلك المكتب حينها. الشيء الوحيد الذي يعرفه المتتبعون هو أن بوعشرين خرج مع رجال الأمن الخمسة الذين اتضح أنهم سيذهبون به إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وأن المكتب سيقفل وأن مفاتيحه ستكون في عهدة رجال الأمن باعتبار المكتب « مسرحا للجريمة »

أي جريمة هاته التي كان المكتب مسرحا لها؟ هل ذهب بوعشرين ضحية انتقاداته الصحفية اللاذعة، وهل صدر قرار بإغلاق الجريدة لأسباب سياسية؟ هل للأمر علاقة بأحكام سابقة تخص مدير النشر الشهير الذي جمعته مع العدالة قصص وروايات كثيرة أبرزها قصة الفيلا المعلومة؟ أم أن للأمر علاقة بأموال أجنبية لم يصرح بها؟ أم أن هناك شيئا ما وراء الأكمة سيعلن عن نفسه بنفسه مساء هاته الجمعة التي بدت غير عادية بشكل أكيد

غادر العاملون في الجريدة المقر، وذهب بوعشرين إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وشرع « الفيسبوك » المغربي في كتابة هاشتاغ « #الصحافية ليست جريمة »،وبدأ كل يدلي بدلوه دون أن يكون لدى أي أحد خبرأكيد عما حدث بالتحديد

بلاغ أول: لامعطيات حفاطا على قرينةالبراءة

قرابة الثامنة والنصف ليلا، النشرة الرئيسية للقناة الأولى المغربية تبث بلاغا أولا صادرا عن الوكيل العام للملك  لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضا، يقول بالحرف إن هذا الأخير قد أعلن أنه و «بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة أمرت بإجراء بحث قضائي مع  توفيق بوعشرين كلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وأضاف بلاغ النيابة العامة، أنه من أجل ضمان مصلحة البحث، وحفاظا على سريته وصونا لقرينة البراءة، فإنه يتعذر في هذه المرحلة الإفصاح عن موضوع الشكايات.»

عدم التصريح بموضوع المتابعة زاد الغموض غموضا ليلة الجمعة تلك، وزاد مناصري بوعشرين اقتناعا أن الرجل ذهب ضحية قلمه، وأن أشياء ما قد جعلت جهة ما تقرر له المتابعة بسبب مقالاته وأفكاره وما إليه من كلام الصحافة.

إبحث عن المرأة !

يوم كامل من الصمت والبحث عن الأسباب الحقيقية والوقائع الفعلية في الموضوع، سيزداد صبيحة السبت ٢٤ فبراير تشويقا وسخونة، عندما سيتم استدعاء ابتسام مشكور مديرة موقع « سلطانة » وهو واحد من المواقع التي يملكها بوعشرين ويهتم بالمرأة وقضاياها واهتماماتها من جمال وماكياج وطبخ وما إليه، ويتم أيضا استدعاء موظفتي استقبال للمكالمات الهاتفية الواردة على الجريدة، وعلى بوعشرين بالتحديد

هنا شرع المتتبعون للملف في تبادل العبارة بينهم لأول مرة مادام الأمر يتعلق بسلطانة الموقع النسائي  وبموظفتين فإنه من الضروري من أجل بعض الفهم تطبيق المثل الفرنسي « إبحث عن المرأة » الذي يلجأ إليه عادة كل حائر في فك أي لغز من الألغاز المستعصية على الفهم أو الاستيعاب

في مواقع التواصل الاجتماعي المغربية ازداد الحماس للموضوع، وبدأ السؤال عن هذا الاستدعاء لمديرة الموقع وللموظفتين وهل هو اعتقال وهل للأمر علاقة بمتابعة متعددة الأطراف، وما الذي يجري بالتحديد مرة أخرى؟

بعد سويعات قليلة عادت الموظفتان إلى منزليهما واتضح أن الأمر لايتعلق باعتقال لهما، ولكن باستماع لإفادتهما في موضوع بعيد جدا عن الصحافة له علاقة كل العلاقة بأشياء حميمية جرت داخل مكتب المدير

ازداد الترقب ترقبا ومديرة موقع « سلطانة » تعود هي الأخرى إلى منزلها مؤكدة أنها لم تعتقل إطلاقا، بل تم الاستماع إلى إفادتها وكفى، وغير الفيسبوك المغربي تماما بوصلة الحديث عن الموضوع من نقاش حول الصحافة والسياسة إلى نقاش حول أمور لها علاقة بالحياة الفردية والحميمية للناس.

شرع بعض المتسرعين في التضامن الأولى مع مدير النشر في طرح السؤال على أنفسهم « وماذا لو كان للأمر علاقة بموضوع غير الصحافة؟ ماذا لو كان بوعشرين متورطا في شيئ آخر يعاقب عليها القانون المغربي فعلا؟ هل الصحافي فوق القانون؟ وهل يبدو التريث في اتخاذ الموقف الأولي هو أفضل شيئ في نهاية المطاف على الأقل قبل ظهور معطيات تؤكد أو تنفي ماشرع الصحافيون المغاربة في الحديث عنه بهمس بينهم؟

بلاغ ثان: اعتداءات جنسية ولاعلاقة بالصحافة

السبت 24 فبراير دائما، بلاغ ثان يصدر بعد الزوال عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء يوضح الأمور بجلاء ويؤكد أن بوعشرين غير متابع في قضية لها علاقة بالنشر أو الصحافة بل بجريمة اعتداءات جنسية.

نص البلاغ الذي بدا في تلك الظهيرة شيئا مترقب الصدور ومنتظرا من طرف الجميع قال بالحرف إن الوكيل العام للملك «  يعلن فيه أنه تبعا للبلاغ الصادر عنه مساء الجمعة 23 فبراير 2018  بشأن البحث القضائي الجاري في حق السيد توفيق بوعشرين، من أجل شكايات تتعلق باعتداءات جنسية، سبق للنيابة العامة أن توصلت بها. فقد تم وضع السيد توفيق بوعشرين رهن الحراسة النظرية الليلة الماضية. وتواصل مصالح الشرطة القضائية أبحاثها في القضية، وقد تم الاستماع لبعض المصرحين وبعض الضحايا وما زال البحث متواصلاً.

  ويؤكد الوكيل العام للملك من جهة أخرى أنه خلافا للأخبار المتداولة فإنه لم يتم توقيف أي شخص آخر على ذمة هذه القضية، لحد ساعة صدور هذا البلاغ. كما أن البحث الجاري لا علاقة له بمهنة الصحافة. »

    البلاغ الذي حرر بالدار البيضاء في 24 فبراير2018وحمل توقيع الوكيل العام للملكسيفتح المجال طيلة يومي السبت والأحد لعلبة باندورا فتحت بوابتها ويبدو أنها لن تغلق طالما أن موضوع الجنس هذا وفضائحه هو الموضوع الأكثر إثارة لشهية الفضول والقراءة والمتابعة خصوصا عندما يتعلق الأمر بشخصيات مشهورة أو في حكم المشهورة يريد الرأي العام دائما أن يطلع على خصوصياتها وأشيائها الحميمية لكي يقارن بينها وبين مايفعله هو في حياته العادية، وكذلك كان..

حكايات وروايات وأسماء وصحافيات

شرع الوسط الصحافي المصدوم في نسج خيوط هاته الحكاية مع بعضها البعض. استعاد من يعرفون بوعشرين قصصا من هنا ومن هناك عن تواريخ جمعته به أو جمعتهم ببعض الأسماء التي وردت في القصة سواء كن صحافيات أو مستخدمات. بدأ البعض يؤكد وبدأ بعض ثان ينفي ويستبعد، وبدأ بعض ثالث يقول إن المغرب الذي ظل بعيدا عن حكاية « بلغي بخنريرك » أو « مي تو » والتي كشفت فضائح تحرش جنسي كبرى سواء في فرنسا أو في أمريكا والذي رأى في قضية طارق رمضان قبل أسابيع الموضوع الأقرب إليه في هذا المجال قد عثر على منتوج محلي يشبع فيه رغبة الفرجة التلصصية هاته، ويستعيد من خلاله حكايات لطالما سمعها وقرأها عن الكوميسير ثابت وعن أبطال حكايات جنسية آخرين شغلوا الوجدان الجماعي المحلي أشهرا عديدة قبل أن تصبح قصصهم مجرد أساطير تروى على سبيل التسلية والسلام.

كيف ستنتهي حكاية بوعشرين مع هاته الاعتداءات الجنسية المنسوبة إليه؟

علم ذلك عند الله أولا، وعند القضاء ثانيا، وعند الضحية أو الضحايا ثالثا، وعند كل من سيتتبع هذا الملف الصادم الذي يوحي بأنه سيكون ساخنا بكل المقاييس، وحافلا بالمفاجآت والتطورات.



1239

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تشكيك

عن الثورة و الشعب، 'رؤية غير عاطفية'

مفارقات مغربية

علي لمرابط البطل الافتراضي اوالنذالة الملموسة

للكذب وجوه عدة... وحركة 20 فبراير أحد أبشعها

المغرب في العالم العربي اللحظات الجوهرية

فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي

هل ماتت 20 فبراير؟

العدمية و أخواتها

كلام للوطن

محمد حسنين هيكل: ما يحدث الآن ليس ربيعا وإنما سايكس بيكو جديد لتقسيم العرب

زلزال ثقافي

كل شيء عن اعتقال بوعشرين بسبب اعتداءات جنسية!

عصر صكوك الغفران والظلام البروتستانتية الكاثوليكية.. حين قتل الجميع باسم المسيح





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 

»  تاريخ فلسفة وعلوم

 
 

»  

 
 
كتاب الرأي

علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الاخرى


كيف بدأت الحياة على الأرض ومتى بدأت


اختصاصات رئيس الحكومة في القانون المغربي رئيس الحكومة


تعريف نظام الحكم في المملكة المغربية الشريفة


الشباب المغربي.. أرقام صادمة ومستقبل مقلق

 
صحافة و صحافيون

الكحص: هذا الفيديو القديم..!


أخشى أن يصبح الحقد مغربيا


المغرب والخليج بين ثورتين


هل سَيَسْـتَـرِدُّ الشعبُ الجزائري سُلْطَـتَهُ التي سَرَقَـتْهَا منه عصابة بومدين يوم 15 جويلية 1961


ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟


الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..


كيف نشكّل حكوماتِنا وننتقي وزراءَنا ونطوّر دولتَنا؟


منظمة تكتب رواية مائة عام من العزلة... ترهات جديدة على هامش قضية "أبو حجرين"


باحث يكذّب (ابن بطّوطة) بخصوص زيارته لبلاد (الصّين)


الكلاب تعرف بعضها... مدير موقع "هسبريس" يتكلبن في الإمارات


ملحوظات_لغزيوي: متفرقات من منطقة متفرقة!

 
تاريخ فلسفة وعلوم

الإسلام السياسي المفهوم والدلالات

 
الجديد بالموقع

الأمير هشام العلوي: من لا يقبل قمم الجبال يعش دائما بين الحفر..


أي شيء مُهْـتَرِئٍ و"بَالِي" أكثر من عصابتين في الجزائر :عصابة المرادية وعصابة الرابوني


مِنَ الظُّلم لتاريخ الجزائر الحديث اعتبارُ الذين اغْتَصًبُوا السُّلطة فيها ( نِظَاماً ) فَهُمْ مُجَر


حقائق حول قضية الصحراء المغربية تصيب حكام الجزائر والبوليساريو بالجنون


السعودية وسياسة نقيق الضفادع المزعج


أندية المعارضة


ملف الصحراء وما يحمله من تهديد خطير للأمن القومي المغربي


(ع.ن) مرحاض متنقل في خدمة الجماعة


تأملات في ظلال الطواحين الحمراء


معالم في طريق البناء: من "نظرية الحاكمية" إلى "الخمار والبيكيني"


بين الأب عبد السلام ياسين والأم تريزا


جريمة امليل: المنهج الإخواني في إدارة التوحش وبسط النفوذ


الشمهروشيون والشمهروشيات.. بعضهم أولياء بعض


نصف دستة من الديمقراطيين في ضيافة الإسلاميين.. ومنيب بين أنياب الخميني!


كائنات انتهازية حاولت الركوب على قضية بوعشرين


مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر تضع تطبيع العلاقة مع المغرب مقابل تسليمهم الصحراء المغربية


جون بولتون الأمريكي هو"سوبرمان" الشبح الذي يتعلق به البوليساريو ليطرد لهم المغرب من الصحراء


الجزائر تشتري منتوجات من الخارج وتبيعها للأفارقة بالخسارة حتى يقال بأنها تغزو إفريقيا كالمغرب


هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


كلام للوطن


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة