مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         المغربي وثقافة التعميم             التعليم.. أي إصلاح نريد؟             سيرا على نهج قادة البوليساريو: رئيس منظمة داعمة للجبهة يحول أموال المساعدات إلى حسابه الشخصي             حقائق لا تُصدق.. 10 وقائع غامضة أثارت حيرة العالم             جائزة الإعتراف لجلالة الملك... جرد بأهم منجزات ملك التسامح والتعايش والتضامن العالمي             قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية             في ضرورة استلهام المشروع الفكري للراحل محمد أركون             المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ             الجائزة الممنوحة لجلالة الملك اعتراف بما يقوم به جلالته لدعم التوافق على الصعيد الدولي             الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..             الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق            الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد             جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي             Le Maroc vu du ciel            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر


مجموعة هيب هوب كندية تُطلق أغنية شاركت فيها 50 فتاة محجبة


اليهود المغاربة: ندمنا على مغادرة المغرب


فضح أساليب البوليساريو في تحويل المساعدات


من قسنطينة الفضيحة الصادمة التي شاهدها الجزائريون عبر تلفزيونهم الرسمي

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


مكافحة الإرهاب، التحولات والرهانات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 غشت 2017 الساعة 34 : 08




أحمد الشرعي

 

الاعتداءات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت منطقة كاتالونيا الإسبانية أعادت إلى الواجهة ضرورة التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب. والحق أن هذا التعاون قائم بين الدول، غير أنه مقتصر أساسا على الجانب الأمني، الذي لا يتجادل اثنان في أهميته، لكنه بعيد على أن يقارب الظاهرة الإرهابية بمفرده. المطلوب الآن، هو البحث في أسباب أخرى وتحليل المشاكل في سياقاتها الوطنية والإقليمية والدولية، وتحديد المسؤوليات، مهما كانت مصادرها .

شباب الخلية الإرهابية التي ضربت اسبانيا كبروا وترعرعوا فوق التراب الإسباني، بل منهم من ولد هناك. الرأس المدبر للخلية ليس سوى إمام مهدد بالطرد منذ العام 2015، وكم سيكون مجانبا للحقيقة في هذه النقطة تفادي الأسئلة المحرجة. أول هذه الأسئلة تتعلق بالإسلام المتطرف الذي أصبح يسيطر على الشارع، من خلال مساجد وجمعيات تدعي العمل الخيري، وتعوض الدولة في تقديم الخدمات الأساسية المتعاظمة لدى الناس، وتقدم نفسها كبديل لشباب ضل الطريق، قبل أن تعلب على وتر الهوية الحساس لتجنيدهم في العمل الجهادي. يردد  هؤلاء الائمة على مسامع الشباب استيهام إمكانية بعث أسطورة إسلام الأندلس فوق التراب الإسباني. وهو استغباء يفوق كل تصور، ولا منطق له البتة.

لسنوات عديدة، غضت السلطات الإسبانية الطرف عن التمويلات الخليجية المناصرة للتأويل الوهابي للدين الإسلامي، المتدفقة على المساجد والجمعيات التي سيرها وأشرف عليها أتباع هذا التيار، في الوقت الذي يعرف فيه الجميع أن هذا التيار الديني ( الوهابية ) يشكل الأرضية الفكرية لكل الحركات والتنظيمات الجهادية.

اسبانيا، البلد الديمقراطي، لم ينجح في استصدار ترسانة قانونية تسمح له باستئصال الشر من جذوره، أي التيار الوهابي الذي يكبر يوما بعد آخر في ضواحي المدن الكبرى بين الشباب المسلم المتكدس هناك، أمام تعثر سياسيات الاندماج التي كان من المفروض أن تقوي مناعتهم ضد هذا التغلغل.

بالمقابل، هنا في المغرب، تبذل الدولة جهودا كبيرة للسيطرة على الحقل الديني. جهود ترتكز على مؤسسة إمارة المؤمنين التي تسمح للملك بأن يكون الضامن للشعيرة المالكية، المذهب المعروف بوسطيته واعتداله وواقعيته أمام التغيرات التي يشهدها العالم .

وعلى الرغم من هذا المجهود المبذول، فإن عدد الخلايا المفككة في المغرب وأعداد المقاتلين الذين انتقلوا إلى سوريا أو العراق، مؤسفة للغاية. نقط ضعف المغرب تكمن في منظومته التعليمية في معناها الشامل، وبالمستوى المتدني للسياسيين. الملك محمد السادس، خص الأحزاب السياسية بخطاب لاذع انتقد فيه بوضوح، غيابها عن تأطير المواطنين سياسيا واجتماعيا. شباب المغرب في المناطق النائية حيث يشتد الخصاص، يتركون لوحدهم في مواجهة معيشهم الصعب في غياب أي بنى تحتية اجتماعية، ثقافية أو رياضية. الهشاشة الاجتماعية، غياب المبادرات الفردية والاجتماعية، والتربية، هي القواسم المشتركة التي يلتقي فيها الشباب المستقطب للجهاد سواء في المغرب أو في بلدان المهجر .

الدولة الإسلامية ( داعش) تتخلى الآن عن استراتيجيتها في اكتساح المدن، لأنه مكلفة في المجهود الحربي، وهو ما يعني أنها تعود لاستعمال استراتيجية سليفتها ‘‘ القاعدة‘‘ من خلال إرهاب قادر على ضرب أهداف في أي مكان في العالم، تارة عن طريق تدبير منظم عبر خلايا، أو من خلال أشخاص معزولين، من الصعب استباق نواياهم قبل المرور إلى الفعل.

الوسائل المعتمدة في الهجمات الأخيرة، سواء تعلق الأمر بسيارات الدهس أو الطعن بالسكاكين، غير مكلفة. كراء سيارة أو سرقتها، أمر بإمكان أي كان أن يقوم به. رأينا هذا في اعتداءات برشلونة وقبلها في نيس و مانشستر. هذه الأفعال المشينة تصبح قاتلة، والرد عليها يجب أن يمتح من معجم  الردع. التضييق على حرية الأشخاص لضمان الأمن لم يعد نقاشا ولا حتى اختيارا، لقد أضحى ضرورة في مواجهة إرهاب همجي و أعمى .

التحول الآخر الذي  لا يقل أهمية يتعلق بما يحدث في افريقيا. غياب بدائل ديمقراطية وتنموية، وعودة الصراعات الإثنية تغذي التطرف الديني في افريقيا ولدى شبابها تحديدا. ‘‘بوكو حرام‘‘ ليست سوى الوجه البشع لهذا النوع من التطرف. إنه الخطر الأكبر على أبواب أوروبا اليوم، واسبانيا على الخصوص، لأنه تنظيم قادر على اختراق شبكات التهجير السري. وهنا أيضا يتوجب طرح السؤال المزعج المتعلق بالحدود الأوروبية. فالإرهابيون يتمتعون بحرية تحرك كبيرة عندما تطأ أقدامهم الأرض الأوروبية.

أمام كل هذه التحولات، يجب أن يأخذ التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب أشكالا جديدة. لم يعد بوسع أوروبا أن تغض الطرف على تنمية افريقيا، ليس فقط من خلال الاقتصاد، كمدخل لاستقرارها في المستقبل المنظور. محاربة الفكر الجهادي إشكالية كبرى توجد الآن فوق طاولة سلطات كل الدول، وأيضا على جدول أعمال المثقفين، الذين تقع على عاتقهم مسؤولية تحيين الإسلام وعصرنته، دون الوقوع في الإسلاموفوبيا. أخيرا وعلى المستوى  الأمني، الاقتراح الفرنسي لخلق قوة افريقية لم ينجح في إقناع الدول الأوروبية بحشد المال اللازم لإطلاقه. هذا نوع آخر من الأنانية العمياء التي تفضل التوازنات المالية على مخاطر عدم الاستقرار.

وحده المستقبل سيكشف لنا عن فداحة ثمن هذا الغلط في التقدير، في الوقت الذي يطالب فيه الجميع بعولمة الحرب على الإرهاب.



1111

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- فضيحة تورط قناة الجزيره وقطر

دولى1

منقووول

فضيحة تورط قطر وقناة الجزيره دوليا بحقوق الانسان
وكالات الانباء الدوليه
الامم المتحدهمكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده مفوضية مكافحة الارهاب والتمييز العنصرى
مجلس الامن الدولى
الهيئات والمنظمات الدوليه
مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان مفوض ومراقب مكافحة الارهاب والتمييز العنصرى بالامم المتحدهالمايسترو الكبير السيد
وليد الطلاسى
حيث صدررد وتعليق على عبث وتلاعب قطر عقب فضيحة قناة الجزيره ومن خلفها اميركا واسرائيل وحكومات دول الخليج والدول العربيه

فقد ذكرت المصدر بالامم المتحده ماعلق به الرمز الاممى الكبير السيد امين السر
وليد الطلاسى
من مقره بالرياض وسط الحصار الارهابى القائم ضده من اميركا واسرائيل والنظام السعودى وهو الحصار الذى تساهم فيه قطروتعلم به دول الخليج جميعا والدول العربيه كذلك الذين نشرو باعلامهم الفضائى الحكومى الرخيص والمنحط اخبار خليفتهم المزعوم البغدادى واخبار داعش وجاءت فضيحة الجميع ببرنامج بثته قناة الجزيره وقدمته المذيعه خديجه بن قنه واتت فيه بخبير القانون الدولى لتناقشه بخصوص تقرير حقوق الانسان الصادر عن الامم المتحده وباسم المفوضيه حيث تلعب حكومة قطر ومن خلال قناة الجزيره باسم المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان بالامم المتحده والتى اسسها الرمز الاممى الكبير المايستروالسيد
وليد الطلاسى
عقب ان قامت اميركا واسرائيل بالغاء ماتعرف بلجنة حقوق الانسان التابعه للامم المتحده الغاء تام حكومى اجرامى وارهابى لاشك وسط خوف الدول والحكومات وحيث جرى الانقسام بمجلس حقوق الانسان فرع نيويورك والاخر بجنيف وبه ثمان واربعون دوله ليلعب صعلوك قطر بقناة الجزيره نفس لعبة اميركا واسرائيل والاردن التابع للصهاينه بتقديم صعلوك اخر يتبع لابن الصهيونيه الانجليزى المدعو الملك ابن النبوه كما يزعم انه هاشمى ويفرض على الاردنيين صفة جلالة سيدهم وهوعبدالله بن الحسين هلفوت الاردن وقد قمت قطر وقناة الجزيره احد الاردنيين من قصر فرعون اليهود الاردنى الصعلوك الانجليزى عبدالله بن الحسين وهو يدعى النسور قريب رئيس الحكومه الاردنيه السابق لتقول قناة الجزيره انه مسؤول قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالمنظمه التى تصفها بانها المفوضيه الامميه الساميه العليا والمستقله امميا لحقوق الانسان بجنيف
وهذا لاشك يكشف التخبط القطرى الاسرائيلى القاتل للجميع وبالطبع المفوضيه هنا ليست منظمة هيومان رايتس ووتش ولاافرع لها كما تحاول اميركا واسرائيل وقناة الجزيره بل انه لايوجد عربى واحد تم تعيينه بالمفوضيه هناك فقط نساء وهن معينات لاسلطه لهن ولاقرار اممى بل موظفات فقط واثنان من عاملى النظافه غير عرب ينالون مرتباتهم من ريع ووقف جعله الرمز الاممى الكبير بصندوق رسمى ينالون مرتباتهم منه ولاينالو من الحكومات اى مرتبات حيث مازال تعليق عمل المفوضيه قائما نظرا لمحاصرة الرمز المؤسس لها بالرياض هنا حاول صعلوك قطر اللعب وقد حاول جعل قناة الجزيره تحاول مستميته عقب ان فشلو بتسويق بقالة ولجنة قطر المسماه حقوق انسان ان تلعب دورا فى ورطة وازمة قطر وتسويق المدعو المرى كحقوقجى قطرى فحاول النظام القطرى وقناته الحكوميه الجزيره ان تخدع العالم العربى وشعوب الخليج كى لاتنكشف الحقائق بالصراع الاممى القائم حكوميا ضد الاستقلاليه وحقوق الانسان و بمواجهة المايسترو الكبير وما بات يعرف بالمحارب الرهيب والرمز الحقوقى الصعب السيد امين السر
وليد الطلاسى
فاتت فضيحة قناة الجزيره ومعها كشف الستار عن حقيقة الصراع
فالمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان هى ليست مجلس حقوق الانسان وحيث قال الهلفوت النسور بانه تم تقديم تقرير لمجلس حقوق الانسان من المفوضيه وهذا محال لان مجلس حقوق الانسان جميع اعضاءه حكومات وهو منقسم والاستقلاليه بالمفوضيه لايمكنها اطلاقا ان تقدم تقرير لمجلس حقوق الانسان لانه حكومى ومنهار يعتبر عقب انقسامه حتى نافيا بيلاى تركته وغادرت ونعود الان كما نقلت المصدر عن تعليق ورد الرمز الاممى الكبير المايسترو
وليد الطلاسى
من انه قامت قناة الجزيره بسؤال خبير القانون الدولى حيق قالت السيده خديجه بن قنه للخبير بالقانون الدولى قبل يومين فقط ببرنامجها
كيف ترى تقارير الامم المتحده والمفوضيه ومجلس حقوق الانسان وتاثيرهم على الدول بخصوص حقوق الانسان فاجاب الخبير بقوله

بانه مالم يكون هناك سلطه وقوه فعليه حقوقيه مستقله وضاربه بل ومؤثره على الارض فعليا بالامم المتحده فجميع تلك التقارير والقائمين عليها لاتاثير لهم طلاقا على الدول فى مجال حقوق الانسان وملاحقة المجرمين من الدول جنائيا

ولذلك يجد الجميع هنا صفة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده فوق صفة مفوض او مقرر اممى وسامى فى حقوق الانسان هنا السلطه الضاربه الكبرى المؤثره للرمز الاممى الكبير السيد
وليد الطلاسى
والتى بموجبها رفض تعيين خال امير قطر الحالى وشقيق والدته الحاجه موزهان يتم تعيينه كامين عام للامم المتحده وهاهى قناة البى بى سى البريطانيه قامت بمقابلة خال صعلوك قطر الحالى المدعو حمد بن جبر او حساب ال ثانى هذا وقدواجهته المذيعه بانه سبق وان طلب وحاول ان يصبح امينا عاما للامم المتحده فانكر ذلك والمقابله قامت بها المذيعه اللبنانيه جيزيل خورى بقناة البى بى سى لمن اراد الاطلاع

فاذن نعم ياصعاليك اميركا وصهيون معكم فوق البيعه الرمز الاممى الكبير لايتنزل لمستوى لعبة الخلافه على العرب والمسلمين فقط اوبداعشلابل هاهى السلطه الضاربه انها المراقب الاعلى الدائم بارفع واكبر منظمه امميه لها سلطات على جميع امم ودول العالم لااقول على قطر ولا العرب ولاالمسلمين فضلا عن سلقان الخليج وحكامهم ولايتنزل ان يلعب لعبة اميركا وصهيون وكلابهم باسم الارهاب والخلافه خلافة ايه يا صعاليك
لابل سلطة حقوقيه وسياسيه و مراقبة وتدخل على جميع امم ودول العالم واولهم الدول العظمى والدول الخمس وغيرهم والجميع صاغرين خاضعين حيث ليس امام الجميع سوى المحاصره والعبث الاعلامى فقط خوفا ورعبا من تلك السلطه الامميه المرعبه للجميع التى وصل اليها الرمز الاممى الكبير ولاعزاء للعرب ولاللنظام السعودى ولاالخليجى الذين صمتو عن كل ذلك لتعبث بهم قطر وتلعب باسمهم بقناة الجزيره وهم يقومون بمحاصرتهم مع اميركا اعلاميا وغيره لصاحب ارفع سلطه امميه وعالميه لايمكن ان يكون لها منافس ولامعارض لان الامر اكتساب وانتزاع فردى لابل ووسط حصار قائم مازال من الحكومات العملاء والطواغيت فالعب اصعلوك قطر مع اميركا واسرئيل وخليك على قد جزمك والعب مع ال سعود وحكام الخليج فهذا مستواك الفعلى انت وبابا حمد وماما موزه واونكل حمد بن جبرى عسى ان يشفى الله الجميع من التبول اللارادى الذى مصاب به اللاعب البرازيلى الشهير رونالدو
انتهى
هنا ماصدر من تعليق خاص ورد من المصدرمن نيويورك
حرر بتاريخه
امانة السر 2221 معتمد من امانة السر
الرياض
مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان مفوض ومراقب مكافحة الارهاب والتمييز العنصرى بالامم المتحدهالمايسترو الكبير السيد
وليد الطلاسى
مكتب ارتباط دولى 6554د تم سيدى معتمد دولى
مكتب حرك 988ط تم النشر دوليا سيدى
655ف

في 06 شتنبر 2017 الساعة 05 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- بل الامر اكبر وابعد هنا

دولى1

منقوووووول


وقف ومنع ديمستورا من مهامه فى سوريا وصدور بروتوكولات امميه مع رفع امر توجيه ضربه عسكريه للموانىء القطريه لمجلس الامن الدولى بسبب تلاعب قطر باسم الشرعيه الدوليه وحقوق الانسان واللعب بالارهاب الدولى وخروج القوات الامريكيه فورا من قطر وخروج الروس كذلك من سوريا والعراق وخروج ايران من سوريا والعراق او على امة العرب والمسلمين مواجهة تلك القوات قبل عملاؤهم الحكام
نفضلو من هنا


وكالات الانباء الدوليه
الامم المتحدهمكتب المراقب الاعلى الدائم ومسؤول مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى
مجلس الامن الدولى
الهيئات والمنظمات الدوليه–
تقرير وبيان اممى من المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسانالمايسترو الكبير السيد
وليد الطلاسى–
حيث صدر تقريرا امميا ودوليا تم اعتماده من الرمز الاممى الكبير من مقره بالرياض

وقد ذكرت المصدر هنا بان التقرير المعتمد تم فيه ايجاد بروتوكولات تعتبر بمثابة التغييرات بالامم المتحده حتى انتقال مبنى الامم المتحده من اميركا وهذه القوانين الامميه هى متعلقه بعمل المفوضون بالامم المتحده حكوميا وانتهاء مدة عمل المفوض او المبعوث الخاص او العام عقب عام فقط من تعيينه مفوض او مبعوث رجل كان او مراه وانتهاء فترة عمل الجميع تلقائيا او بتغيير الامين العام للامم المتحده كما تم منع الامين العام للامم المتحده من ارسال اى مبعوث بخصوص حقوق الانسان او انشاء لجنه باسم مستقله لحقوق الانسان للتحقيقات او منح صفة مقرره خاصه او مفوضه او مقرر خاص او محقق خاص او محققه او غير ذلك من التسميات للعبث حكوميا واميركيا بحقوق الانسان والاستقلاليه الامميه وعدم الاعتراف بشرعية مجلس حقوق الانسان سواء ماهو موجود اليوم بجنيف او بنيويورك لان المجلس تاريخيا يعتبر منقسم وفاقد بالتالى لشرعيته فعدد ثمان واربعون دوله بجنيف من الدول المنقسمه يعنى نهاية لعبة اميركا بمجلس حقوق الانسان وبالامم المتحده بشكل عام مع فتح التحقيق الجنائى الدولى والاممى بمن قام بالغاء لجنة حقوق الانسان التابعه للامم المتحده والتحقيق مع من قامو باخفاء تقاريرها الدوليه وحرقها بالامم المتحده وتلك كما هو معروف متهمه بها الولايات المتحده الامريكيه والتى تلقت مؤخرا الضربه لابل هى الصفعه ومن كوريا الشماليه تلك الدويله التى قامت بتوجيه الصفعه لاميركا وحلفاءها بشبه الجزيره الكوريه
كما شمل البروتوكول الاممى منع صارم للحكومات والدول الاعضاء بالامم المتحده من اللعب بالاذرعه الحكوميه باسم منظمات وبقالات حقوق الانسان اعلاميا كهيومان رايتس ووتش وهى التابعه لاميركا واسرائيل واعتبار هذا الامر ارهاب مرفوض كما ان تقاريرهيومان رايتس ووتش ايضا مرفوضه حقوقيا فهى منظمه حكوميه وغير مستقله نفس الامر متعلق بالامنيستى العفو الغير دوليه فهى بقاله بريطانيه وذراع لبريطانيا وقد قامت تركيا مؤخرا بسجن مديرة الامنيستى مع عشره اخرين بتهمة الارهاب وهذا يعنى انكشاف الامنيستى وهى العفو البريطانيه وليست الدوليه فمهزلة ان يقال ان من اسس العفو الدوليه وجد اثنان يتشاجران ففرق بينهما تلك لاتعتبر امورا متعلقه بالمجتمع المدنى فضلا عن ان تكون منظمه بريطانيه تمثل الاستقلاليه او المجتمع المدنى فكيف والمهزله البريطانيه تسوق كما اميركا الارهاب بتغطيه من هيومان رايتس التى رئيستها هى رئيسة الوزراء السابقه ساره ليا واتسون او الامنيستى البريطانيه ليتحول الجميع اليوم من حكومات تلعب وتنشر الارهاب الغربى بالعالم للعبث باسم مقرره خاصه ولجنة تحقيق مستقله خاصه ومفوض خاص وكل ذلك باسم حقوق الانسان والعبث هنا بالفضائيات الحكوميه الغير مستقله للحكومات الارهابيه اذ تم منع تلك البروبغندا الارهابيه الغربيه الحكوميه للتغطيه على جرائم تلك الدول الغربيه ارهابيا ودعم الغرب للارهاب من خلال فتح قنصليه لطالبان فى قطر واللعب بشركة بلاك ووتر وايواء بريطانيا لكبار زعامات الارهاب حيث تم الغاء كل تلك المهازل بالامم المتحده وبموجب البروتوكولات والقانون الدولى مع التشديد على وقف اى قناة فضائيه تعبث وتلعب باسم حقوق الانسان وبالتقارير الحقوقيه باسم تلك البقالات الحكوميه او اللعب باسم نشطاء وغيره ممن تقدمهم تلك الانظمه الارهابيه فى قنواتهم الحكوميه التى لاتعتبر من ضمن المجتمع المدنى اطلاقا ومعها كذلك من يحاولون اليوم التحول من الحزب الارهابى المذهبى والطائفى الى مجتمع مدنى كما فعل احدهم ويدعى الحكيم بالعراق فهو ارهابى لاشك وعاد ليلبس قبعه وعامل فيها حزب الحكمه عقب ان كان بل ومازال عصابه ارهابيه طائفيه اجراميه فخلع عمامة المذهب والارهاب ليعمل فيها مدنيا فالمجتمع المدنى لايقبل طواغيت الارهاب الدينى والمذهبى لااسلاموى ولامسيحى ولايهودى ولابوذى ولاقبلى ولازفتى بل المجتمع المدنى وكما ذكر احدهم وهو يرد على احدى القنوات العالميه حرفيا حيث قال ان لعب من ادعياء الدين والمذهبيه وباسم منظمة الباقيات الصالحات لن يلتفت اليها دوليا ولاتعتبر مؤثره نهائيا لامع الروهينغيا ولابالامم المتحده ولابغيرها
وكشفت المصدر هنا عما اكده الرمز الاممى الكبير المايسترو السيد
وليد الطلاسى
بخصوص الازمه الخليجيه والعبث الصبيانى القطرى ومعه الامريكى بلا ترامب بلا زفت
فقد اكد هنا المايسترو الكبير بانه ان لم تقوم الدول المقاطعه لحكومة قطر بتوجيه ضربه عسكريه للموانىء القطريه دون الالتفات لاى عوائق كانت فالامر سيتم تقريره برفعه قريبا لمجلس الامن الدولى ولاحاجه بهرطقات ووساطة اميركا وترامب فالقوات الامريكيه فى قطر يجب ان تغادر المنطقه فورا مالم تلزم الحياد هنا فاميركا هى من طالبت بحصار قطر ومكافحة الارهاب القطرى والا مااحضرت قطر القوات التركيه كبديل عن القاعده الامريكيه والتى يجب ان تغادر المنطقه فورا فهى قد اصبحت فى مرمى النظام الايرانى الذى من المتوقع ان توجه له ضربه عسكريه بسبب السلاح النووى ونشر الفوضى والارهاب والمليشيات بالمنطقه ماذا والا فان اميركا سوف تكون تلقت صفعات تلو الصفعات هى وحلفاءها اليابان وكوريا الجنوبيه واوروبا ايضامن دويله بحجم كوريا الشماليه ومعها من الخلف الصين وروسيا

وهنا اكد الرمز الاممى الكبير المايسترو السيد
وليد الطلاسى
بانه يدرس رفع توصيه لمجلس الامن الدولى لتوجيه ضربه دوليه للموانىء القطريه لتتوقف حكومة ونظام قطر عن العبث باسم الشرعيه الدوليه وباسم حقوق الانسان
واما على الجبهه السوريه العراقيه فقد اشار البيان بانه على جميع القوى السوريه ان تتوقف عن الاجتماع بالمدعو ديمستورا فورا فقد اصبح غير مخوا باكمال مهمته وان يقوم السوريون بحقهم فى تقرير المصير فالتواجد العسكرى الاميركى والروسى والايرانى الارهابى القومى الفارسى هو مايجب على المعارضه السوريه والعراقيه سنه كانو ام شيعه مواجهته فم جرى مؤخرا من حزب الله وداعش قد كشف للجميع المشهد عدا محاولة اغتيال المرجع الشيعى العراقى البديرى انما يكشف حقيقة الصراع وما يجب ان يفعله المقاومون للحفاظ على بلادهم سوريا والعراق فالاولويه يجب ان تكون ضد القوى الكبرى الارهابيه الداعمه للارهاب والتى تقتل وتفجر بسوريا وبالعراق وتشرد الشعوب من بلدانها وبيوتها باسم مكافحة الارهاب فهؤلاء من القوى اكبرى اميركا او روسيا او ذراعهم الفارسى ومليشياته بلبنان او باليمن هم من يجب مواجهتهم ومقاومتهم واخراجهم من سوريا والعراق ومن اليمن فلا ينتظر الجميع تقارير او اجتماعات ديمستورا ولا العبث بالتظاهرات فقط بل مقاومة الاحتلال وحق تقرير المصير هنا فقط سيجد الجميع الاحترام من الامم المتحده وقبلها من تلك لدول الاستعماريه اما اللعب والتلاعب باسم المجتمع المدنى فى ظل الصراع القائم فهو عبث الاحزاب المنهاره من ادعياء الدين والتمذهب الطائفى فقد سقطت المنظومه الديموقراطيه ولامكان للاحزاب ولامكان ايضا للعب والعبث من اصحاب العمائم باسم لمجتمع المدنى فالمجتمع المدنى يعنى حركات سياسيه وان ياتى الفرد بحركه جديده وفكر جديد مدنى ويفرضه على الدول والحكومات فيحاربونه وهذا محال اليوم انما يعرف المسلمون قوله الله جل وعلا بالقران وقاتلوهم كافه كما يقاتلونكم كافه واما غير ذلك فلا دين افلح به المسلمون ولادنيا كذلك ولامكان هم باحزابهم ولامكان للعبث باسم المجتمع المدنى مع العمائم واللحى العفنه سنيه كانت ام شيعيه ام زفتيه لان الامر هنا اكبر من لعب وتلاعب الادعياء بالدين والمذهب او الحكام الخونه والعملاء فالامر اليوم عالمكشوف فهو استعمار وحرب مدعوم من الحكام الخونه العرب واعلامهم الفضائى المنحط و باسم مكافحة الارهاب يتم ضرب الجميه وترسيخ اقدام وكراسى الخونه العملاء للغرب وللروس وللفرس لاجل تقسيم الدول العربيه والاسلاميه وقتل العرب والمسلمين داخل بلدانهم باسم مكافحة الارهاب وداعش وغيرها برعاية اميركا والروس والفرس فعلى امة العرب والمسلمين ان يقفو موقف جدى وصريح مع انفسهم ومع شعوبهم وقبل ذلك مع الله فيواجهو تلك التحديات كافه من هنا فقط تنتصر الامه على اعداءها لاانتظار ديمستورا ولا الامم المتحده لانه لن يلتفت احدا الى العرب والمصسلمين مالم يواجهو عدوهم داخل اراضيهم دون اى اعتبار للمذهبيه او الطائفيه فالدين هو لله وليس للطواغيت ولا لادعياء الفتوى والتاسلم الحزبى والحكومى الطاغوتى
حيث انهت امصدر مقتطفات مااتى بالبيان والتقرير الصادر عن المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد امين السر
وليد الطلاسى
انتهى
حرر بتاريخه
الامم المتحده
مكتب المراقب الاعلى الدائم ومسؤول مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى
تم اعتماده من الرمز الاممى الكبير من مقه بالرياض
امانة السر 2221 معتمد
الرياض
مكتب ارتباط دولى 7659 تم سيدى معتمد
مكتب حرك 7655د معتمد ومنشور دوليا سيدى
6663ط

في 09 شتنبر 2017 الساعة 54 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحالف العدمية والإنتهازية:الطريق إلى الجحيم

سعيد بن جبلي لـ

قراءة جديدة في مؤلَّّف: " أضواء على مشكل التعليم بالمغرب " للدكتور محمد عابد الجابري - رحمه الله

مشروع الدستور الجديد التحول الديمقراطي الكبير للمغرب

هل مقاطعة الاستفتاء موقف سليم من الناحية الأخلاقية ؟

نعم ولا ودعاة الفتنة

البلطجية والدستور

هل رشت الحكومة 10 ملايين مغربي أم خذلتهم 20 فبراير يوم الاستفتاء؟

في فقه الروكي وسلوك الحلاّج، الشيخ ياسين من القومة إلى الدولة المدنية

النساء و الدستور المغربي !؟

الشرطة القضائية تفكك خلية إرهابية جديدة تتكون من خمسة أفراد

الربيع العربي والاستثناء المغربي... الحقيقة والوهم

الظواهري أرسل جهاديا لإقامة قيادة للقاعدة في ليبيا

لماذا يصبح الإرهابي إرهابيا؟

السلفية الجهادية والدم المغدور

ضحايا الإرهاب : الطرف الثاني في المعادلة

لهذه الأسباب أمريكا لا تنوي خفض مساعداتها العسكرية إلى المغرب

متهمون بمحاولة تفجير بورصة لندن يقرون بالذنب

إيطاليا.. اعتقال مغربي يشتبه في أنه يعد لعمليات إرهابية

مشتل المقاتلين المغاربة بشمال مالي: من القتال باسم "الجهاد" إلى الإرهاب لزعزعة الاستقرار





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

التعليم.. أي إصلاح نريد؟


قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية


المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ


الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..


بيت الانتماء الجدير بالبناء

 
صحافة و صحافيون

المغربي وثقافة التعميم


مأزق السلام كما تنبأ به الراحل محمود درويش


الاستقلال‫..‬ جرأة «الأخ الأكبر»


مكافحة الإرهاب، التحولات والرهانات


كي يحتج المخزن ضد نفسه.. زيان وحده يكفي... !


جمعَتهم السياسةُ تلك الورهاء الزانية وقطوفُ البلاد الدانية


الأبعاد الإيجابية في ملف الحسيمة


صحافي مصري زار مخيمات تندوف ينقل صورا مأساوية عن معاناة المحتجزين


الحسيميون حاسمون: لا احتجاج يوم عيد العرش


تفاصيل صفقة إسرائيل ورئيس البوليساريو إبراهيم غالي


الجامعي والمهداوي أو ثنائي الفكاهة السياسية الرديئة

 
الجديد بالموقع

على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل


«السقوط السياسي والإعلامي الجديد» للمعطي منجب


ليت الصواريخ الباليستية الجزائرية كانت موجهة نحو إسرائيل بدل المغرب !!


هذه حقيقة الخائن "النعمة أصفاري" العقل المدبر لما جرى في كديم إيزيك


مجرد درس مغربي آخر !


سقوط جدار برلين الإفريقي يجر معه الجزائر إلى الهاوية


عبد الإله بن كيران.. نفّار الجماعة الدعوية

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة