مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         المغربي وثقافة التعميم             التعليم.. أي إصلاح نريد؟             سيرا على نهج قادة البوليساريو: رئيس منظمة داعمة للجبهة يحول أموال المساعدات إلى حسابه الشخصي             حقائق لا تُصدق.. 10 وقائع غامضة أثارت حيرة العالم             جائزة الإعتراف لجلالة الملك... جرد بأهم منجزات ملك التسامح والتعايش والتضامن العالمي             قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية             في ضرورة استلهام المشروع الفكري للراحل محمد أركون             المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ             الجائزة الممنوحة لجلالة الملك اعتراف بما يقوم به جلالته لدعم التوافق على الصعيد الدولي             الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..             الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق            الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد             جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي             Le Maroc vu du ciel            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر


مجموعة هيب هوب كندية تُطلق أغنية شاركت فيها 50 فتاة محجبة


اليهود المغاربة: ندمنا على مغادرة المغرب


فضح أساليب البوليساريو في تحويل المساعدات


من قسنطينة الفضيحة الصادمة التي شاهدها الجزائريون عبر تلفزيونهم الرسمي

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


الحسيمة..الوجه الحقيقي لـ"مرتزقة النضال" الداعين إلى الاحتجاج يوم عيد العرش؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يوليوز 2017 الساعة 45 : 10




تصر بعض الجهات المتهورة على إبقاء الأوضاع متوترة في الحسيمة، وذلك من خلال صب الزيت على النار ودفع الأطفال والمراهقين إلى ارتكاب أعمال إجرامية في حق القوات العمومية وأملاك الدولة والمواطنين، والدفع في اتجاه تعميم حالة من الفوضى والانفلات الأمني بالمنطقة.

إصرار بعض الجهات على الخروج والركوب على الحركات الاجتماعية، كلما  شعرت بأن الدولة ومؤسساتها تقوم بواجبها وتعيد الأمور إلى طبيعتها الحقيقية، تكشف بالملموس الوجه الحقيقي لهؤلاء ومحاولاتهم المفضوحة لاستغلال الشعب المغربي وتوريطه في مخططات بئيسة ضدا على مصالحه وإرادته.

آخر هذه المحاولات اليائسة والبئيسة، التي تفتقت عنها العقلية التآمرية لهؤلاء، كانت فكرة الترويج  للاحتجاج يوم 30 يوليوز الجاري، تاريخ احتفال المغاربة بعيد العرش المجيد. وكشفت بعض المصادر المتتبعة لما يجري في مطابخ هذه الحركات الانقلابية، أن هذه الفكرة من إنتاج ورعاية جهات محسوبة على جماعة "العدل والإحسان"، التي توارت إلى الخلف، بعد تسريبها بطرقها الخاصة لتدع من ابتلع طعمها في مواجهة مباشرة مع الشعب المغربي بكل تلاوينه.

ورغم أن الفكرة ماتت في مهدها، تضيف ذات المصادر، إلا أن جهات أخرى معروفة باصطفافها إلى جانب هذه الجماعة المحظورة مازالت تمني النفس وتدعو إلى الخروج بعد أن قطعت مختلف مؤسسات الدولة أشواطا كبيرة لإعادة الطمأنينة لساكنة إقليم الحسيمة وتنزيل مختلف المشاريع التي كانت مبرمجة قصد تلبية مطالبها العادلة.

وتعتبر جمعية "أطاك-المغرب" من أبرز هذه الجهات التي أوكلت إليها مهمة تنفيذ الفكرة البائرة لجماعة عبد السلام ياسين. وبات فرع هذه الجمعية متخصصا في التحريض على الاحتجاج بسبب أو بدونه لأن عدد منخرطيه معدود على رؤوس الأصابع، حيث يضم بضعة عناصر من بقايا اليساريين الذين يحتجون على كل شيء ويركبون على كل حركة احتجاجية في المغرب لتحقيق أهداف بعيدة كل البعد عن الأهداف التي تأسست من أجلها جمعية "اطاك".

وهو ما يتضح من خلال مسار هذه الجمعية التي تأسست سنة 2001 ، والتي لم تقدم أي شيء يذكر لهذا الوطن في مجال النضال الديمقراطي والحقوقي سوى بعض التقارير "الاستخباراتية" حول المغرب التي تبعثها إلى الجهات التي تحركها من فرنسا مقر الجمعية الأم، كمقابل لأموال الدعم التي تصرفها هذه الأخيرة على "مناضلي" الفرع بالمغرب لقضاء مآربهم الخاصة وتأثيث بعض الليالي الحمراء واللقاءات الخاصة بمقارعة الخمرة في البارات والمطاعم البئيسة بالرباط والدار البيضاء وبعض المدن المغربية الاخرى..

إن ظهور جمعية "أطاك المغرب" من جديد، بعد انخراطها في "حركة 20 فبراير" سنة 2011، للركوب على مطالب سكان الحسيمة والدعوة إلى الاحتجاج يوم 30 يوليوز الذي يصادف ذكرى الاحتفال بعيد العرش المجيد كمناسبة وطنية ترسخ لارتباط الشعب المغربي بملكهم، (هذا الظهور) يطرح عدة أسئلة حول مستقبل المغرب الذي تريده هذه الجمعية والأهداف الحقيقية وراء تأسيسها ودعمها من طرف جهات حاقدة تغيظها المسيرة التنموية والديمقراطية التي يعرفها المغرب تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك..

إن الهدف الحقيقي من وراء إطلاق نداء الاحتجاج يوم 30 يوليوز، من طرف "جماعة العدل والإحسان" والدائرين في فلكها من حزب النهج الديمقراطي، وجناحه الحقوقي، وجمعية "أطاك المغرب" وشرذمة المتياسرين الحالمين بـ"الثروة"، هو ضرب وحدة المجتمع المغربي ودفعه إلى المواجهة المباشرة مع الدولة لتوفير الظروف المناسبة لإقامة حلمهم السرمدي في إقامة "نظام خرافي" لا يمكن ان يتحقق في أي مكان أو  زمان.



706

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اى عرش ماطالما الملك يجعل الشعب يركه له فاى عرش هنا هذا تاليه مانعرف الا عرش الرحمن جل وعلا

ثورى1

اتحاد البرلمان العربى الارهابى الصورى المسخ والطاغوتى مع مجلس الصوره السعودى وال الشيخ وهات يا مسح جوخ وباسم الديموقراطيه والبرلمان ومعهم ملك المغرب الذى يجبر الشعب والحكومه بالمغرب على الركوع امامه مرتين قبل ت السلام عليه وعامل فيها اله ويزعم انه من ال بيت النبى محمد صلى الله عليه وسلم واتحاد البرلمان اليعربى المسخ يثمن ادوار الملوك والعملاء لاميركا واسرائيل بمقر الاتحاد بالرباط بالمغرب ودور الملك الاردنى الذى اعاد قاتل مواطنيه مع صديقته الى اسرائيل معزز مكرم لتحاكمه اسرائيل عندها بزعمه ليعلن ان تلك الخيانه انما جرت بموجب اتفاقيات فيينا ولاعلاقه لاتفاقيات فيينا اطلاقا للدبلوماسيين والسفارات ووفودها باى حادثة وجريمة قتل كما جرى بالاردن مع تثمين اتحاد البرلمان اليعربى المنحط تلك الادوار المشبوهه من اتصالات كاذبه اقلقت مضاجع اليهود ونتنياهو وارعبتهم والملك سلمان انما يقضى اجازة ترفيه بريئه بالمغرب ويقول الاتحاد البرلمانى المفترض انه تشريعى بان الملك سلمان انهى قيود المسجد الاقصى كيف ومتى لااحد يعلم سوى ان الامر خداع وضحك على الذقون ولعب اعلامى وهشتقه من الجميع بالتويتر فقط والفضائيات تردد تلك الاتصارات الوهميه
وطبعا من الغباء الحضارى و الاستغفال الثقافى والقانونى لامة العرب وامام حضارات العالم اجمع ان يكون هناك اتحاد برلمانى تشريعى ويوصف بانه عربى وهو بلا دستور وبلاديموقراطيه فعليه اساسها ان الحكم والسياده هى للشعب وليس لرب العالمين سبحانه وتعالى فيه اى حكم بالدستور سوى عنوان الدستور فقط انه الاسلام المصدر الاول بالتشريع كذبا وزورا وبهتانا وطغيانا وبالتالى فانه تلقائيا ليس لهؤلاء الطواغيت الملوك والحكام اى حكم ولاسياده ولاتشريع وسيكون الامر دع ما لله لله ومالقيصر لقيصر ومحاسبه ورقابه وتظاهرات واحتجاجات كحق اساسى ديموقراطى للانسان بموجب القانون الدولى مع فصل السلطات وترسيخ عمل الاحزاب وتداول السلطه مع وجود الدساتير التى لاتعترف لابالاسلام ولابالاديان ولاالمذاهب جميعا هكذا فقط يتم الاعتراف بوجود شىء اسمه اتحاد البرلمان العربى
فلابرلمانات من دون ديموقراطيه وتداول سلطه واحزاب فالامر اتحاد برلمانى صورى تافه وطاغوتى اجرامى حكومى يشغله العاملين ببلاط هؤلاء الطواغيت العملاء والديكتاتوريين ومعهم ادعياء الدين الالعن من هؤلاء الطغاة الحكام مليون مره ومستلمين الامه بتثمين تلك الجهود الجباره التى قامو بها وهى مجرد اتصالات تنقل كخبر اعلامى فقط وهاشتاقات باسم القدس والاقصى وبالطبع لااحد يعلم عن تلك القوانين التى شرعها هذا الاتحاد البرلمانى اليعربى المنحط والصورى وماهى الية هذا الاتحاد البرلمانى وكيفية التصويت على قراراته كل ذلك لاوجود له البتهفاليكم هذا الرابط من صحيفة عكاظ السعوديه وهو يبين عمل هذا الاتحاد البرلمانى اليعربى وهو من ضمن الجامعه العربيه بمصر التى قدمت الدول العربيه على طبق من ذهب للغرب وللصهاينه مع قطر فيما بات يعرف بالربيع العربى المزعوم فهذا هو عمل الاتحاد البرلمانى المحسوب على العرب بيت الدعاره يعتبر عنده منزل شريف واعضاءه صعاليك موظفون عند الطواغيت مؤدلجين وهاهم فقط يمتدحون ويثمنون عمل الملوك والحكام وجهودهم الجباره لفك قيود الاقصى كذبا وزورا وبهتانا وقد ضيعو الامه والشعوب بطغيانهم وكذبهم واستبدادهم ونهبهم للثروات وافقار شعوبهم والضحك على الذقون باسم وزارات الترفيه والسعاده ماجعل المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده يرفض ويعيدكل برقيات ورسائل هذا الاتحاد البرلمانى العربى الماسخ والكاذب ولايعترف به ولاباعماله ولايتعامل مع هذا الاتحاد الصورى اللاشرعيه له اطلاقا ولالقرارته ولاتشريعاته اى صدى البته واعتباره مؤسسه خاصه بالملوك والزعماء العرب فقط وموظفيهم ومنع وصفه بالبرلمان العربى نهائيا فمن يتراسه اغلبهم عسكريون متقاعدين لاهم برلمانيين ولاهم قانونيين ايضا بل خليط من موظفين وادعياء دين يتم جلبهم لاضفاء صفة الاسلام على الحكام واضفاء شرعيه دينيه على الملوك والزعماء العملاء والديكتاتوريين العرب المستعبدين لشعوبهم والمخادعين لهم وللمجتمع الدولى والانسانيه وباسمركا ويعد الشعب بالرفاهيه واخر بالسعاده البرلمان العربى والديموقراطيه الكاذبه من حكام احدهم بجبر الشعب للركوع امامه والاخر يسلم قاتل يهودى لاسرائيل لتحاكمه واخر يمنح المليارات لاميركا ويفقر الشعب واخر يفرض الضرائب بكل انتقائيه واخر يبيع الاجهزه الخدميه باسم الخصخصه ماجعل اميركا واسرائيل وروسيا وايران وغيرهم يتكالبون مع اليهود على امة العرب والمسلمين يقتلونهم ويهجرونهم و يهينونهم ويحتلون دولهم وبلدانهم وثرواتهم ثم ياتون باتحاد سخيف صورى باسم البرلمان العربى ليغطو اجرامهم السياسى من خلاله ونجد الاتحاد والبرلمان المزعوم يقول انه يثمن دور هؤلاء الطواغيت الجبار فى فك قيود الاقصى وهم يتناولون الكونياك فى مقراتهم الحمراء وسط العواصم التى يقضون فيها راحتهم جراء حربهم مع اسرائيل بسبب تحرير الاقصى وهنا لامجال البته لاخفاء الحقائق وكشف هؤلاء الخونه التابعين لاسيادهم بالغرب وصهيون وكشف عوار الجميع امام شعوبهم فاما يتم انهاء هذا الفساد والا فمحاسبة هؤلاء الطغاة ومؤسساتهم الصوريه وقلب الامور عاليها واطيها فوق رؤوس الجميع
انتهى مع التحيه
حرر بتاريخه
كتبه المايسترو الكبير الاممى السيد
وليد الطلاسى
ردا على اتحاد البرلمان اليعربى المزعوم وبرقياتهم الماسخه المرفوعه للامم المتحده

في 29 يوليوز 2017 الساعة 50 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب في العالم العربي اللحظات الجوهرية

هل ماتت 20 فبراير؟

لبوعزواي رئيسا لشباب الحسيمة بعد استقالة العماري

مأزق 20 فبراير

شهيد ما شافش حاجة,أو حينما نسترزق الشهداء°طريقة جديدة يتبناها أصحاب الظلام أو الحالمون.

عيد العرش المجيد ... دلالات عميقة وحمولات تاريخية وازنة

الخطر الاسلامي، المسارات الخاطئة والأخطار الحقيقية «في قلب الأجهزة الاستخبارية»

الجزائر وراء العنف بالداخلة من أجل تحويل الأنظار عما يجري بداخلها

المالكي يعتبر أن 20 فبراير ليست سوى عنصر تسريع لبلوغ خطاب 9 مارس.

الحبيب المالكي يعلن تقدمه للانتخابات التشريعية المقبلة (ابوالجعد)

الحسيمة..الوجه الحقيقي لـ"مرتزقة النضال" الداعين إلى الاحتجاج يوم عيد العرش؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

التعليم.. أي إصلاح نريد؟


قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية


المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ


الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..


بيت الانتماء الجدير بالبناء

 
صحافة و صحافيون

المغربي وثقافة التعميم


مأزق السلام كما تنبأ به الراحل محمود درويش


الاستقلال‫..‬ جرأة «الأخ الأكبر»


مكافحة الإرهاب، التحولات والرهانات


كي يحتج المخزن ضد نفسه.. زيان وحده يكفي... !


جمعَتهم السياسةُ تلك الورهاء الزانية وقطوفُ البلاد الدانية


الأبعاد الإيجابية في ملف الحسيمة


صحافي مصري زار مخيمات تندوف ينقل صورا مأساوية عن معاناة المحتجزين


الحسيميون حاسمون: لا احتجاج يوم عيد العرش


تفاصيل صفقة إسرائيل ورئيس البوليساريو إبراهيم غالي


الجامعي والمهداوي أو ثنائي الفكاهة السياسية الرديئة

 
الجديد بالموقع

على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل


«السقوط السياسي والإعلامي الجديد» للمعطي منجب


ليت الصواريخ الباليستية الجزائرية كانت موجهة نحو إسرائيل بدل المغرب !!


هذه حقيقة الخائن "النعمة أصفاري" العقل المدبر لما جرى في كديم إيزيك


مجرد درس مغربي آخر !


سقوط جدار برلين الإفريقي يجر معه الجزائر إلى الهاوية


عبد الإله بن كيران.. نفّار الجماعة الدعوية

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة