مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         العبارة التي أفقدت سفيرا جزائريا صوابه: الاتحاد الأوروبي لا يعترف بالجمهورية الوهمية             اكتشاف كوكب جديد يشبه الأرض.. وقابل للحياة             هل نحن في حرب أهلية؟             فرانس 24 .. وجها لوجه مع الدعارة الإعلامية             معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة             ذكرى عيد الاستقلال: تجسيد لانتصار إرادة العرش والشعب دفاعا عن وحدة الوطن             المملكة المغربية والإجماع على حرية المعتقد‎             هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر             لماذا ننتقد قطر؟             الملك محمد السادس يغير وجه المغرب بـ200 بليون دولار             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


الملك يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته اتجاه قضية القدس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يوليوز 2017 الساعة 11 : 11




وضع الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، اليوم الاربعاء، المجتمع الدولي أمام مسؤولياته الأخلاقية والمعنوية، وذلك في الرسالة التي وجهها جلالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتييريس، وعبر فيها جلالته عن إدانته الشديدة للسياسات الإسرائيلية "غير المقبولة" بمدينة القدس، الرامية إلى فرض الأمر الواقع، والاستفراد بمصير المدينة المقدسة.

 

وألح الملك، في رسالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة، على "ضرورة التحرك الحازم للمجتمع الدولي وقواه الفاعلة، لإلزام إسرائيل بوقف تلك الممارسات لفرض الأمر الواقع، والاستفراد بمصير مدينة القدس، التي ينبغي معالجتها في إطار مفاوضات الحل النهائي".

 

وتؤكد هذه الرسالة الملكية، التي تشكل دعوة لرد فعل جماعي للقوى المحبة للسلام والعدل والانصاف، على محورية القضية الفلسطينية والقدس الشريف ضمن أولويات جلالته، في إطار التزام جميع الهيئات إزاء الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية.

 

وجاء في رسالة الملك أنه "وإذ نؤكد على محورية قضية القدس، وطابعها الروحي العميق، وعدم جواز المساس برمزيها وهويتها الحضارية العريقة، وننبه إلى خطورة الانتقال بالنزاع إلى صراع ديني، فإننا نحذر من مخاطر توظيف الموروث الحضاري والثقافي، كعامل لتأجيج مشاعر العداء والتطرف، وضرب قيم المحبة والتسامح بين أتباع الديانات السماوية".

 

ويثير هذا الالتزام الملكي، الراسخ، الاحترام والإعجاب في الساحة الدولية ولدى المراقبين الذين يرون في جلالة الملك "مدافعا قويا عن الحقوق الفلسطينية"، وصوت الحكمة الذي ما فتئ يضاعف المبادرات ويذكر، من منطلق قناعة راسخة، بالشروط الأساسية لتسوية عادلة للقضية الفلسطينية بشكل عام ولوضع مدينة القدس، في إطار خيار السلام الحتمي الذي يجمع عليه المنتظم الدولي.

 

وذكر الملك، في هذا السياق، بأن "المملكة المغربية، التي تؤمن إيمانا راسخا بخيار السلام، الذي يتوافق حوله المجتمع الدولي، والتي تؤكد أن القدس مرتبطة بالجذور والهوية؛ لواثقة من أن فرض الأمر الواقع بالقوة، لن يؤدي سوى إلى مزيد من التوتر والعنف، لا سيما في هذه الظرفية المعقدة والمضطربة التي تمر بها المنطقة".

 

إن رد فعل الضمير الجماعي للمجتمع الدولي، الذي دعا إليه جلالة الملك، يمر عبر إعادة إطلاق "عملية السلام، للوصول إلى حل عادل وشامل ودائم، يكفل قيام دولة فلسطينية مستقلة، تعيش إلى جانب دولة إسرائيل، في أمن وسلام ووئام".



و مع



744

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- رد من بيان اممى صادر عن مكتب المراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده واعتمده الرمز الكبيرالسيدوليد الطلاسى من مقره بالرياض

دولى1

وكالات الانباء العالميه والدوليه
الامم المتحده
مجلس الامن الدولى
المجتمع الدولى
الشرق الاوسط
الرياض



بيان اممى من الامم المتحده ردا على فخامة الملك المغربى الملك محمد السادس ى وتحميله المجتمع الدولى مسؤولية مايجرى بفلسطين وبالقدس والاقصى
حيث صدر عن مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بيانا تم اعتماده من مقر الرمز الاممى الكبير السيد
وليد الطلاسى
بالرياض
فقد ذكر المصدر فى بيانه عن المايسترو الكبير السيد
وليد الطلاسى
بانه سبق وان صدر قرار اممى معروف للعالم اجمع بمنع ووقف الاستيطان الاسرائيلى بفلسطين المحتله وهناك ادانه لاستمرار الاستيطان الاسرائيلى فى فلسطين قبل ا شهر قليله فقط ومن ثم اتت احداث الاقصى مؤخرا وايضا اصدر المراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد
وليد الطلاسى

بيانه بخصوص اشراف الامم المتحده والشرعيه الدوليه على حفظ الامن والاستقرار بالقدس والمسجد الاقصى عوضا عن الجيش الاسرائيلى ذلك ان امر الاقصى يتبع لثلاثة اديان سماويه وليس اليهود فقط فتراجعت اسرائيل بعد ذلك العرض الذى ازعج الولايات المتحده واسرائيل وتم التراجع عن الابواب الالكترونيه ولم يتم التوقف عن الاعتداءات الاسرائيليه بحق المدنيين مسلمين كانو اومسيحيين ومقدسيين حيث ليس هناك وكما ذكر المصدر لدى المجتمع الدولى والشرعيه الدوليه من قرارات اخرى بل انه لامجال حتى للدول لمزيد من القرارات ورفعها لمجلس الامن الدولى ولايوجد هناك اى مجال لاستخدام الفيتو هنا
لانه الامر اصبح مكشوف وهو الاحتلال وارهاب دوله تجاه المدنيين مسلمين ومسيحيين كذلك بفلسطين وان الامم المتحده هنا ترى بانه مالم تلتزم اسرائيل باحترام حقوق الانسان فى فلسطين ومن كافة الاطياف وحق المسلمين والمسيحيين فى العباده والعمل والزياره والا فانه حتى النقض الفيتو لن يكون له اى دور فاعل فمن حق الفلسطينيين مسلمين كانو اومسيحيين هنا بمقاومة الاحتلال الاسرائيلى وذلك حق تقرير المصير بموجب الشرعيه الدوليه فى حال تم استخدام حق النقض الفيتوولايمكن البته للامم المتحده ان تمنع شعبا او امه من حق تقرير المصير ومقاومة الاحتلال ايا كان بالعالم اجمع ويشمل ذلك الامر امة العرب والمسلمين والمسيحيين كذلك ببفلسطين او بغيرها فى العراق او سوريا مع حق الشعوب فى رفض تواجد القواعد العسكريه ايا كانت وان جرى اتفاقيه مع اى دوله لبقاء تلك القواعد العسكريه لحماية الانظمه وليس حماية الشعوب اذ من حق الشعوب مقاومة التواجد العسكرى والقواعد العسكريه الاجنبيه ببلدانها ولو بقوة السلاح لاخراجهم من بلدانهم دون استفتاء وقبول من الشعوب وهذا ايضا حق تقرير المصير فالامم المتحده تمنع وبشكل مشدد فى اول بروتوكولاتها بعدم التدخل بالشؤون الداخليه للدول الاعضاء الا بحالة صدور قرارات دوليه صادره عن الامم المتحده ومجلس الامن الدولى فقط واما غير ذلك فحق الشعوب بالمقاومه امر تحترمه بشده الامم المتحده لابل هو من ضمن الاسس التى قامت عليها الامم المتحده وخاصه فى العراق حيث القوات الامريكيه والمليشيات الايرانيه التابعه للمجلس الثورى برعاية الارهابى قاسم سليمانى والمالكى والعامرى وغيرهم وفى سوريا حيث تواجد القواعد العسكريه الروسيه والحرب هناك من حزب الله وغيره ومن دون الاذن من الشرعيه الدوليه حيث جرائم الحرب تجرى والتهجير القسرى والقتل على الهويه خارج اطار القضاء و باسم مكافحة الارهاب وايضا فى اليمن حيث التواجد الايرانى وتهريب الصواريخ البالستيه للطائفه الحوثيه التى تستخدم الاطفال فى حربها على الشعب اليمنى وتمنع وصول المساعدات الامميه من غذاء ودواء للشعب اليمنى اذ سوف يقوم المراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه العليا الامميه الساميه لحقوق الانسان السيد
وليد الطلاسى وقريبا عقب انفراج الحصار عنه بالرياض برفع مذكره لمجلس الامن الدولى ليقوم بواجباته نحو حفظ الامن والسلم الدوليين فى سوريا والعراق واليمن وفلسطين كذلك حيث على اسرائيل ان تختار اشراف الامم المتحده على الاقصى ووقف الانتهاكات لحقوق الانسان او تجريدها وقواتها من التدخل بشؤون المسجد الاقصى الذى هو لكافة الاديان السماويه الثلاثه مع احترام الامم المتحده حتى ذلك الحين حق الشعوبي العربيه والمسلمه بالمقاومه وطرد الاحتلال وحق تقرير المصرهذا وكما ذكر المصدر موقف الشرعيه الدوليه بل والمجتمع الدولى والامم المتحده
انتهى مع التحيه حيث اختتم المصدر ماجاء فى البيان الاممى الصادر



صدر عن مكتب المراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد

وليد الطلاسى
امانة السر 2221
مكتب ارتباط دولى 56664ج معتمد للنشر سيدى
مكتب اعلامى حرك 6667 منشور دولى سيدى
نسخه للدول الاعضاء بالامم المتحده
نسخه لمجلس الامن الدولى
نسخه للمحكمه الجنائيه الدوليه
نسخه لمحكمة العدل الدوليه بلاهاى
نسخه لوكالات الانباء العالميه والدوليه
نسخه لكافة الهيئات الدوليه والمنظمات العالميه المستقله

في 28 يوليوز 2017 الساعة 25 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اهلا بالعزيزه اركانه

مقرراممى1

فى الحقيقه هذاالموضوع سبق وان وضعت بالامس رد اممى دولى نظراىلان فخامة الملك المغربى خاطب المجتمع الدولى فنقلت لكم من صفحة الثائر الحقوقى العالمى المستقل ومن الصحف الاخرى الرد الرسمى على ملك المغرب ومن حق الصحيفه ان لاتضع الرد ولكن ايضا من حق الامم المتحده ان لاترد على الملك المغربى نهائيا ولكن كان الرد هو رساله لجميع الحكومات العربيه وغيرها بانه التغير بالامم المتحده قد اصبح امرا واقعا وان ارفع مسؤول اممى دولى بالامم المتحده وهو المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى المستقل لحقوق الانسان المؤسس الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده السيد
وليد الطلاسى
يتخذ مواقف وليس مجرد ردود فعل بل ويتخذ قرارات يعلم جيدا جدا كيف تلتزم بها الدول العظمى قبل المغرب وغيره من دول العالم وتقديرا للمغرب جرى الرد على الملك من رمز اممى عربى مسلمليطلع الجميع على الادوار الجديده التى ستكون بالامم المتحده واليكم هنا ماهو منقول من موقف اممى دولى ردا على دولة الامارات العربيه المتحده بخصوص مكافحة الارهاب بالامم المتحده لتتضح الصوره ولاتكونو خارج المشهد الامر ليس انتقائيه
تفضلو



رد وتعليق على دولة الامارات بخصوص مكافحة الارهاب بالامم المتحده صادر عن مكتب المراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده وقد تم اعتماده من المراقب الاعلى الدائم والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله–السيد
وليد الطلاسى–
من مقر محاصرته بالرياض–
التعليق والبيان الصادر هنا–

اى نعم —
لكن لايفوت الدول الاعضاء ومنهم دولة الامارات ان الاهم بل والضروره الملحه الان فى امر الارهاب هى التشريعات والقوانين الدوليه والامميه وتلك لن تاتى من الدول الاعضاء بالامم المتحده بل انها سوف تاتى من المرجع التشريعى الاول بالامم المتحده الا وهو المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان امين السر السيد
وليد الطلاسى
فهو المسؤول الاممى الارفع بالامم المتحده والمخول فقط بوضع تلك التشريعات والبروتوكولات والقوانين الدوليه وعرضها على الدول الاعضاء للموافقه والاعتماد فورا من الدول ومن دون اى ممانعه او استخدام لحق النقض الفيتو والسبب هى الدول نفسها وخاصه تلك التى جعلت من الارهاب ذراع عسكرى لها حتى ان دولة الامارات مع الدول المقاطعه لقطر حاليا انما تتحرك بتلك المقاطعه ضد قطر بسبب وجيه الا وهو وقف دعمها للارهاب والتطرف هذا عدا جريمة سبايكر بالعراق وكيفية دخول داعش للعراق وانسحاب نورى المالكى المتواطىء وسحبه القوات المتواجده لتسهيل دخول داعش تماما كما كانت تصريحاته المتطرفه والارهابيه بانه سوف يجعل القبله للنجف وكربلاء بدلا عن مكه المكرمه نزولا عند رغبات ملالى قم وطهران والارهابيين فى حزبه ماجعل الحوثيين يحاولون ضرب مكه المكرمه سابقا بصاروخ والان بصاروخ اخر تم اسقاطه بالطائف وكان موجها للكعبه المشرفه بمكه المكرمه من الحوثيون ومليشياتهم الطائفيه والارهابيه ومعهم على صالحوايضا الاحداث والانتهاكات التى تجرى بالمسجد الاقصى من قوات الاحتلال الاسرائيلى–ومعه الولايات المتحده الامريكيه والتى قامت مندوبتها برفع حذاءها المسمارى المزركش بوجه جميع الدول الاعضاء مهدده بضرب مندوبيهم بهذا الحذاء وسط صمت لابد له ان يستمر امام تشريعات وقوانين يقوم بها المراقب الاعلى الدائم المستقل والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده المايسترو الكبير السيد
وليد الطلاسى–
وهو الممسك اليوم
كذلك بملف الارهاب و

من قام بدعم داعش بالعراق وسوريا وليبيا ومن مول عملياتها بالعراق خاصه ومن قام بحماية داعش جوا ومدها بالاغذيه والسلاح والادويه والمال والاعلام ومن لعبو لعبة سبتمبر 119 حيث انه لايعترف الرمز الاممى الكبير اطلاقا بما شرعه الكونغرس الامريكى لابقانون جاستا ولاغيره من قوانين تشرعها وتصوت عليها الدول ببرلماناتها قانونياودستوريا ومن خلال تصويت اعضاءها الصعاليك بتلك البرلمانات فتلك التشريعات تعتبر لاغيه دوليا ولاقيمه لها ولاوزن بل ولاشرعيه لها ولااعتراف بها لابشكل اممى ولادولى فلا يقبل هنا الا ما تشرعه الامم المتحده من قوانين وبروتوكولات وعقوبات قانونيه بموجب الشرعيه الامميه والدوليه وهذا الملف هو فقط بيد المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده السيد
وليد الطلاسى–
هذا وعندما تختار قطر رفع امر مقاطعتها للامم المتحده ومجلس الامن الدولى سيجد الجميع الرمز الاممى الكبير فى انتظار تلك الخطوه والتى ان تمت فسوف تجد قطر نفسها فى حصار دولى وليس خليجى ولاعربى لوقف العبث الاعلامى القطرى بقناة الجزيره وغيرها ايضا باسم المجتمع المدنى وحقوق الانسان المستقله واللعب الارهابى المسيس تحت مسمى حرية الراى والتعبير لتقديم المتطرفين والعصابات التابعه للمليشيات بثوب مدنى بقناة الجزيره وغيرها كما انه على دولة الامارات وغيرهاالتوقف عن مهازل اعطاء الدروس للمجتمع الدولى والامم المتحده بما يجب فعله تجاه مكافحة الارهاب والتطرف فمن مهام الدول والحكومات توفير فرص العمل للشباب وليس دعم الارهاب ولاتبديد الثروات لمزاجيات الانظمه المستبده الحاكمه بجميع دول العالم فالحكومات والدول من اساس شرعيتها رعاية مواطنيها وتوفير فرص العمل والعلاج والحمايه للشعوب من الجريمه ومن الفقر والامراض وحفظ المقدرات والثروات وصرفها فى وجهها الصحيح بكل شفافيه ومحاسبه ومراقبه لكل دوله من خلال مؤسساتها ووقف الهدر المالى بالصفقات المشبوهه والعمولات لتلك الانظمه من خلال صفقات التسلح وغيرها حيث يخفى الجميع حقيقة عمولاتهم التى يقومون بنهبها بتلك الصفقات وتمويلهم للمليشيات الارهابيه كاذرعه مسلحه والعبث بايجاد مؤسات حكوميه يتم تقديمها باسم حقوق الانسان والمجتمع المدنى والعاملين بها موظفون حكوميون وغير مستقلين ويقال بانها منظمات مستقله كذبا وزورا وبغطاء امريكى او اوروبى حكومى متضامنين
انتهى مع التحيه
صدر الرد من مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده وتم اعتماده من الرمز الاممى الكبير من مقر محاصرته الارهابيه والاجراميه بالرياض باتصال عاجل بالرمز الاممى الكبير السيد
وليد الطلاسى—
الامم المتحده مكتب المراقب الاعلى الدائم
المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان بالامم المتحدهمستقله—
نسخه للدول الاعضاء بالامم المتحده
نسخه لمجلس الامن الدولى
نسخه للهيئات والمنظمات الدوليه
نسخه لليونيسكو
نسخه للحكومه الاماراتيه
مكتب امانة السر 2221 يعتمد النشر
مكتب ارتباط دولى 655 ج تم سيدى منشور دولى
مكتب حرك 660 تم النشر دوليا سيدى–
——

في 29 يوليوز 2017 الساعة 45 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ياسلام عليك يامغرب ياسلام يا اركانه والله وبتلعبو صح سياسه وهذى هدية اخرى منى لاخر ماصدر دوليا بالصراع الاممى

المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم

منقوووول

تحذير شديد اللهجه وانذار نهائى للامين العام للامم المتحده غونتيريش
الامم المتحده ليست على مزاجيتك ولامن عينك ومكتب الارهاب بالامم المتحده قائم قبل مجيئك فالزم حدودك او ارحل بسلام من الامم المتحده قبل ملاحقتك جنائيا مع بان غى موون واخرون
انذار من المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المايسترو الكبير وامين السر السيد
وليد الطلاسى
تفضلو من هنا


وكالات الانباء العالميه والدوليه
الامم المتحده—مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان لمؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان بالامم المتحده
مسؤول مكتب مكافحة الارهاب والتمييز العنصرى ومناهضة التعذيب بالامم المتحدهالرمز الاممى الكبير والمؤسسى الدولى المستقل السيدوليد الطلاسى
مجلس الامن الدولى–
الهيئات والاتحادات والمنظمات الدوليه العالميه المستقله–
حقوق الانسانالمفوضيه الامميه الساميه العليامراقبهمستقلهغير حكوميه
المجتمع الدولى
الشرق الاوسط–افريقيا اسيا

الخليج العربى –
الرياض–
تحذير اممى دولى وانذار اخير شديد اللهجه للامين العام المسيو غونتيريش من المراقب الاعلى الدائم

حيث ذكرت المصدر عن مكتب المراقب الاعلى الدائم فى نيويورك ماجاء فى البيان الاممى الذى تم اعتماده من المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده من مقره المؤقت بالرياض المايسترو الكبير السيد
وليد الطلاسى
انه وجه بالبيان تحذيرا شديد اللهجه بمناسة انعقاد الدوره الحاليه للامين العام المسيود غونتيريش موضحا له بانه لم تيح له احدا ان يهذى ويتصرف بالامم المتحده حسب توجيهات الرئيس الامريكى ترامب ولا اى هلفوت حاكم اخر فدردشات هؤلاء الزعماء والحكام واستعراضهم الغبى للقوه بالكذب انما يكون فى مجلس الامن الدولى وليس امام الشرعيه الدوليه بالامم المتحده فلا يحق للرئيس الامريكى ترامب ان يعلن عن ترهاته وخزعبلاته سوى بالتويتر او بمجلس الامن وليس بالامم المتحده فالجمعيه العامه للامم المتحده ليست مكانا لتجاذب اطراف الدردشات والحوار كما يصف الرئيس الامريكى ذلك شخصيا مايجعل الامر ومن منطلق كونى ارفع شخصيه امميه دوليه بالامم المتحده انظر لهرطقات وخزعبلات الرئيس الامريكى وباقى الحكام الارهابيين الذين هرطقو بكلامهم الفارغ على منصة الامم المتحده اعتبر اطروحاتهم من نفس صنف اطروحات الرئيس ترامب مجرد كلام فاضى وتافه لايعنى الامم المتحده ولاالمجتمع الدولى بشىء كما
واضافت المصدر تشديد الرمز الاممى الكبير السيد امين السر المايسترو
وليد الطلاسى
على ان الامم المتحده تسير حسب بروتوكولاتها وقوانينها الامميه الغير حكوميه والتى تخضع لها الجمعيه الامميه للامم المتحده وتنصاع لتلك القرارات كافة الدول انصياعا تاما لانقاش فيه وينصاع كذلك مجلس الامن الدولى انصياعا تاما اشد فالمجلس هو جهه تنفيذيه وليس تشريعيه وكذلك جميع حكومات ودول العالم
اما ان يهذى الرئيس الامريكى ويستعرض هذيانه بالامم المتحده متصورا انه يدردش مع اتباعه فى اميركا بالتويتر ويغرد لهم وان الامر مثل خرافاته التى وجدناها بالامم المتحده مع خرافات وخزعبلات الامين العام شخصيا غونتيرش
فتلك المهزله مرفوضه جمله وتفصيلا وتهديد كوريا الشماليه بالاباده التامه حكومه وشعب فهذا الارهاب والاستعراض الغبى مرفوض ومدان بشده فى منصة الامم المتحدهوايضا خرافات الامين العام السيد غونتيريش وهو يهذى بان الشرعيه الدوليه وفرت له طرح فكرة انشاء مكتب مكافحة الارهاب فهذا امر مخجل فعلا لايمثل الامم المتحده بل يمثل هلفوت صعلوك عينته اميركا بالامم المتحده ذلك ان الامين العام الحالى للامم المتحده لايعلم اذن عن انه هناك مكتب لمكافحة الارهاب اسسه المراقب الاعلى الدائم لكافة المراقبين العامين بالامم المتحده وهو مكتب مستقل غير حكومى وهذا جرى عقب ان اعلن الامين العام السابق بان غى موون ودوليا انه لاداعى ان تاخذ الولايات المتحده اى قرار ولااذن من الشرعيه الدوليه ممثله بالامم المتحده ومجلس الامن الدولى لاجل التحالف لضرب ومكافحة الارهاب وداعش بالعراق علما ان داعش وباعتراف الرئيس ترامب شخصيا اوجدها الرئيس السابق اوباما وهيلارى كلينتون هذا ماشهد به وذكره الرئيس ترامب فى حملته لحكم اميركا واما السيد غونيريش فيعلم تمام العلم بانه كان يتراس المفوضيه الساميه لشؤون اللاجئين ولم يوصف غونتيريش انه مفوض سامى بل يقال له رئيس مفوضية شؤون اللاجئين الساميه وهاهى اميركا وقد اتت ومعها اسرائيل بامير حكومى اردنى هلفوت لاهنا ولاهناك تماما مثل غونتيريش حكومى ومعين ويصفونه بانه مفوض لاوسامى بحقوق الانسان وبالمجلس الحكومى الملغاه شرعيته عقب الانقسام الدولى الخطير وهو مجلس حقوق الانسان والذى قال عنه الرئيس ترامب شخصيا انه من غير المعقول ان يكون هناك دول تسحق حقوق الانسان ويكون لها مقعد بمجلس حقوق الانسان بالامم المتحده بجنيف او بغيره اذن
هذا عدا صمت او جهل الامين العام بانه تم تغيير المفوضيه الساميه لشؤون اللاجئين الى وبكل صفاقه وارهاب امريكى صهينى ليعبثو باسم مفوضية حقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده بعد ان صمت الامين العام السيد غونتيريش عن انتهاك الدول لحقوق اللاجئين والنازحين بجميع دول العالم ممن قتلو بالبحر او هم الان بمعسكرات الاعتقال باوروبا وغيرها
فكل تلك الجرائم العالميه والتهجير القسرى وجرائم الاباده التى جرت وتجرى بالشرق الاوسط وافريقيا واسيا واميركا اللاتينيه ماكان لها ان تكون لولا ان اميركا واداراتها المتعاقبه جعلت الامين العام للامم المتحده ايا كان السابق بان غى موون او الحالى غونتيريش زفت خارج المعادله لتعبث اميركا بتحييد الشرعيه الدوليه بصعاليك وهلافيت اقزام حكوميين ومعينيين حكوميا بمنصب الامين العام للامم المتحده حيث لااستقلاليه ولاقوه لمن يتم تعيينه فاميركا وهى تهدد كوريا الشماليه بالاباده او غيها فلن يكون الامين العام للامم المتحده المسكين والهلفوت ندا لاميركا هنا ولالغيرها ايضا فمهزلة تحييد الامم المتحده والشرعيه الدوليه سواء اتت من الرئيس السابق اوباما او الرئيس الحالى ترامب قد تسببت بانتشار الارهاب عالميا ودوليا وبالفوضى وبروز المليشيات الارهابيه والتطرف والقتل على الهويه مع سقوط المنظومه الديموقراطيه وانهيار الحكومات والتداخل الخطير مابين عمل الحكومات كجهه تنفيذيه والبرلمانات كجهه تشريعيه والامر فوضى عالميه قد اصبح لياتى الرئيس ترامب ويهدد دوله نفطيه مستقه تتمسك بنظريه اشتراكيه تحرم اميركا من نهب لنفط الفنزويلى والتحكم به كما يجرى بالخليج ويتم تهديد دولة ونظامها الحاكم لانهم يرفضون الديموقراطيه والليبراليه التى تتحكم بها اميركا وبخيوطها وبخلق معارضيها لتحقيق اهداف اميركا انما ان يكون هذا الامر وهذا الارهاب بالامم المتحده فاهلا بالحرب العالميه الثالثه بل والعاشره المهم ان ذلك لاولن يتم اطلاقا البته الا والثمن نهاية العالم وافادت المصدر هنا عن الرمز الاممى الكبير السيد
وليد الطلاسى
بان على الامين العام للامم المتحده ان يدرك تماما ان قضايا اللاجئين والنازحين هو مسؤول عنها وعن جرائم الاباده والتهجير القسرى فقد امتنعت بريطانيا وفرنسا عن مشاركة اميركا بالتحالف ضد الارهاب وخاصه فى ضرب سوريا لانه لايوجد قرار من الشرعيه الدوليه بذلك ثم عادو للمشاركه فاصبحو مجرمى حرب وقد تسببت ادارة الرئيس الامريكى ترامب بدخول روسيا على الخط وايضا خارج اطار الشرعيه الدوليه وباللعب مع الارهابى المجرم والعميل دى مستورا زفت فجعلت روسيا استانا بديلا عن الشرعيه الدوليه وتورطت اميركا حتى تم اهانتها من كوريا الشماليه ومن ايران وخلفهم الصين والروس ليتم العبث بسوريا من روسيا وبالعراق وبتركيا وايران بدعم اميركا لمليشيات الارهاب الكورديه تحت مسمى جيش سوريا الديموقراطى والذى تخطط فيه اميركا واسرائيل بدعم الكورد لبناء دوله تحيط بكل الشرق الاوسط تتحكم بها امركا بقواعدها العسكريه من خلال تلك الدوله الكورديه الصوريه التى تقوم على اساس عرقى مايجعل امر اخراج القوات الروسيه والامركيه من الشرق الاوسط امرا يمثل حق تقرير المصير ولو بالقوه المسلحه واما مهزلة ارجاء فتح مكتب لمكافحة الارهاب بالامم المتحده لعام كامل فتلك جريمه يتحمل فيها الامين العام للامم المتحده عونتيريش عواقبها بالمحكمه الجنائيه الدوليه مع بان غى موون لان الامم المتحده لاولن تنظر لتشريعات الكونغرس الامريكى كبديل عن الشرعيه الدوليه لابقانون جاستا ولابغيره وان امر الارهاب سيتم تكوين محكمه دوليه خاصه بقرار من المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والذى قد كتب اسم الامين العام الحالى للامم المتحده ضمن المطلوبين جنائيا ودوليا وبالقلم الرصاص فليحذر جيدا الامين العام للامم المتحده من تلك المستجدات الامميه التى تجرى بالصراع الاممى الكبير ولاينسى انه معين وليس له اى حصانه تحميه من المساءله والملاحقات الدوليه الجنائيه واخيرا بالنسبه للكلمات التى القاها الرؤساء بالامم الارهابيين والصعاليك المتحده مؤخرا فيستحسن كما قالت المصدر عن الرمز الاممى الكبير ان يبللها الامين العام ويضعها باقرب سلة مهملات او باسفله لان الرمز الاممى الكبير قد جعل اكثرها اسفل جزمته وداسها ووضعها تذكار قرب عمارة البرجين بمهاتن لتاخذ الكلاب نصيبها منها وتغرقها ببولها لعل وعسى ان تقبل الكلاب بذلكهذا ولكل مقام مقال حيث انهتالمصدر مااتى من مقتطفات بالبيان الاممى الخطير
مع التحيه
انتهى
حرر بتاريخه

الامم المتحدهمكتب المراقب الاعلى الدائمخاص66
مكتب دولى ع 322 ب 20–تم سيدى—
حقوق الانسانالمفوضيه الامميه الساميه العليامراقبهمستقلهغير حكوميهالامم المتحده–
صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات والعرقيات والاثنيات الاممى مؤسسيهمستقله–


الرياض
امانة السر 2221 يعتمد للنشرلجامعه العربيه—

مكتب ارتباط دولى042 م ن م56 ت تم النشر سيدى
مكتب حرك 956ك 33 منشور دولى سيدىج44

في 20 شتنبر 2017 الساعة 46 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفيزازي: الملك أول ثائر على الظلم والفساد

جماعة العدل و الإحسان ... و الرقص على الأموات... بالكذب الحلال

مفارقات مغربية

العسلي يحكم سيطرته على "المساء"

كرونيك 20 كانيبال

المقامة القدافية

قرأنا لكم عن كود

محمد ضريف: الدستور الجديد المرتقب يؤكد ملكية متوازنة

علي لمرابط البطل الافتراضي اوالنذالة الملموسة

طفح الكيل يا 20فبراير

قراءة في كتاب: (هؤلاء علموني) لسلامة موسى

الملك يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته اتجاه قضية القدس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

فرانس 24 .. وجها لوجه مع الدعارة الإعلامية


راضي الليلي المرتزق الذي فشل في الدعاية للجمهورية الصحراوية من داخل بلاطو التلفزة المغربية


التطرف في الاختلاف الفكري


مقاومات في الذاكرة


الصحراء سوسيولوجياً

 
صحافة و صحافيون

هل نحن في حرب أهلية؟


معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة


هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر


لماذا ننتقد قطر؟


مغالطات "الأخ" الأحمدي المغربي


المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون


هذا الفرح يليق بك أيها المغرب


هذه القضايا أهمّ من هُراء المؤتمر الإخواني الوهّابي


الجزائر أمام لا جدوى أطروحة تقرير المصير


الشرعي يكتب في نيوزماكس الأمريكية : الربيع السعودي


خطاب المسيرة يعلن نهاية أطروحة الانفصال ويبعثر أوراق البوليساريو

 
الجديد بالموقع

وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟


أزمة الريف.. زِدْهَا مَضْغَة تْزِيدَكْ حْلاَوَة


على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة