مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة             ذكرى عيد الاستقلال: تجسيد لانتصار إرادة العرش والشعب دفاعا عن وحدة الوطن             المملكة المغربية والإجماع على حرية المعتقد‎             هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر             لماذا ننتقد قطر؟             الملك محمد السادس يغير وجه المغرب بـ200 بليون دولار             زعيم سياسي جزائري: 95 من آليات الإنتاج بالجزائر معطلة، ودعوة المسؤولين للرحيل             موريتانيون يطالبون برأس إبراهيم غالي في إسبانيا             لماذا هذه التبريرات بعد تورط “حراس الفضيلة” في فضائح جنسية؟!!             قناة "فرانس 24" تقصف المهنية حين يكون الغرض الإساءة للمغرب             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


الأدوار الخفية والمكشوفة للجزائر ومافيا المخدرات في ما يقع بالحسيمة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يوليوز 2017 الساعة 27 : 14





أصبحت العديد من وسائل الإعلام الفرنسية متخصصة بشكل جامح في النقد اللاذع والتهجم والتقريع الجارح والمهين في حق المغرب، ونشر الخطابات التضليلية والمضلِّلة حوله. كما أن المسؤولين عن هذه المنابر الاعلامية منحوا لأنفسهم حق إصدار الأوامر وإعطاء الدروس كلما تعلق الأمر بالمغرب وبمنطقة الريف التي يجهلونها والتي لم تطأها قط أقدامهم..

 لكن، تحت ضغط الظروف والديون المزمنة، أصبحت هذه المنابر عبارة عن دوائر دعائية متحمسة للأطروحة الانفصالية للبوليساريو، المطبوخة في مكاتب الاستخبارات الجزائرية لزعزعة أمن واستقرار المغرب، بسبب ما حققه من انتصارات دبلوماسية بافريقيا وأوربا وأمريكا الشمالية والجنوبية والوسطى، ومجموعة الكارايبي وبآسيا والشرق الأوسط وداخل المنظمات والهيئات الأممية والجهوية والقارية.

 وفي هذا الاطار، يمكن إدراج إذاعة فرنسا الدولية (إر إف إيه) وفرانس 24، وفرانس أنفو، وصحيفة "ليبيراسيون" اليسارية، وأسبوعية الاكسبريس، وصحيفة "لو مانيتي" الشيوعية، وغيرها كثير من المنابر الإعلامية الفرنسية التي تلتقي في إجماعها الغريب على وصف ما يقع بالريف بـ"الحركة الانفصالية" و"الثورة" و"استقلال الريف" و"الشعب الريفي" و"خوف النظام المغربي" و"القمع والعنف ضد المتظاهرين" وهلمّ من عبارات مثيرة، هدفها جذب أكبر عدد ممكن من القراء والمتتبعين وبالتالي بيع بضاعتهم الكاسدة، إلا أن الحقيقة ليست كذلك وواقع الأمر في المنطقة يفند ما يدعونه في عناوينهم وما ينفخون به مضامين ريبورتاجاتهم وأخبارهم الكاذبة..

والحقيقة أن مختلف المظاهرات التي تعرفها مدينة الحسيمة، لا تعدو أن تكون صرخة عادية لمواطنين مغاربة في منطقة الريف من أجل مزيد من الإنصاف على المستوى الاجتماعي والتنمية الاقتصادية والصحة والتعليم والسكن والشغل وليس دعوة إلى أي انفصال أو استقلال كما تدعي هذه المنابر الإعلامية الفرنسية..

لقد أعلن أهل الريف بقوة وبِصَوْتٍ عَالٍ، خلال مختلف مظاهراتهم ومسيراتهم الاحتجاجية، أن مطالبهم اجتماعية واقتصادية وثقافية، كما أكدوا دعمهم الكامل لجلالة الملك وتشبثهم بالمؤسسة الملكية، رغم كيد أعداء المغرب. وما أشرطة الفيديو المنتشرة في الانترنيت إلا أدلة دامغة وصارخة على ذلك.

 إن التلاعب بالأخبار من طرف هذه المنابر الاعلامية بهدف التضليل الإعلامي يعد خطأ أخلاقيا يمس بشكل خطير بمهنة الصحافة. إن الانطلاق من واقعة بسيطة تدخل في إطار أخبار الحوادث المتنوعة التي تقع يوميا، واستغلالها باستعمال الخدع والحيل لأجل تضخيمها لتصير ذات طابع سياسي، عملية بسيطة وسهلة يمكن لأي واحد أن يقوم بها.

 ويكفي تعداد الضحايا بين القوات العمومية والمتظاهرين والمقارنة بينها، ليتضح أن الفرق كبير جدا وأن رجال الامن والدرك هم من تعرض لقمع وعنف عصابة من البلطجية المأجورين من طرف قوة أجنبية وعصابات المخدرات.

 وبخصوص القوة الأجنبية، فمن المعروف أن الجزائر تسعى جاهدة وبكل الوسائل لكي تصير قوة في شمال افريقيا. فبعد القضاء على آمال الطوارق في إقامة دولة امازيغية مستقلة شمال مالي، ها هو النظام الجزائري اليوم منشغل بالجيش الامازيغي الليبي.

 ويشرف نظام العسكر بالجزائر على عمليات تسلل الارهابيين إلى التراب الليبي لتدمير أي ظهور أو قيام محتمل لكيان او مؤسسة امازيغية مستقلة، ويتم دعم هؤلاء الإرهابيين لوجيستيكيا انطلاقا من قواعد عسكرية على التراب الجزائري كما أن هؤلاء يتنقلون بكل حرية بين الجزائر وليبيا.

 إن هذه الخطة هي التي طبقت ولا تزال في منطقة الأزاواد، وهو ما يؤكد أن المسؤولين الجزائريين يفضلون قيام كيان ارهابي في ليبيا على دولة ذات هوية امازيغية.

والحقيقة ان سياسة الدعم اللوجيستيكي للجماعات الارهابية في الساحل وفي المنطقة المغاربية، التي تنهجها الجزائر، لم تعد خافية، وهي تستند في ذلك على الدعم البشري من عناصر البوليساريو.

إن من شأن أي انفلات للوضع الأمني بالريف وعدم السيطرة عليه، فتح شهية نظام العسكر بالجزائر للدفع بشرذمة انفصاليي البوليساريو قصد تنفيذ اعتداءات ارهابية بالصحراء المغربية في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الامن الدولي، وتسهيل عملية تسلل عناصر داعش المتمركزة بالتراب الجزائري، وذلك لاقتراف أعمال ارهابية واسعة النطاق ودفع الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين المستقرين بالمغرب إلى مغادرة البلاد.

هذا هو حلم المسؤولين الجزائريين، لذا فهم متورطون في ما يقع من أعمال عنف في الحسيمة، من خلال تمويل عناصر وعصابات البلطجية المستعدة لتنفيذ كل مخططات المخابرات الجزائرية..

أما بخصوص دور عصابات المخدرات في ما يقع من أحداث بمنطقة الريف، فيجب أن نعلم أن كل تنمية اجتماعية واقتصادية للمنطقة هي مرادف لانهيار انتاج الكيف والحشيش، وبالتالي خسارة مالية كبيرة لتجار المخدرات..

لذا فإن عصابات المخدرات تعمل كل ما بوسعها لردع المستثمرين وثنيهم على المجيء إلى المنطقة، وتأخير مشاريع بناء المساكن والمدارس والمستوصفات والمستشفيات والفنادق والطرق وكل ما يتعلق بمجال الفلاحة والصيد البحري والمياه والكهرباء والتكوين المهني، وذلك بهدف استدامة الوضع الذي مكنهم ولايزال من الثراء الفاحش، عبر استدرار أموال غير مشروعة على ظهر ساكنة الريف التي لا يمكن ان ترفض لهم طلبا خوفا من الانتقام..

من الأفضل لهذه المنابر الاعلامية الفرنسية المصابة بالعصاب والمهووسة حد المرض، والتي تقضي وقتها في المهاجمة العقيمة للمغرب، أن تهتم وتكترث بما يحدث في بلادها، خاصة عندما تتعرض عناصر من القوات العمومية الفرنسية ومسؤولين في دولتهم لهجوم جبان من قبل ملثمين خلال مظاهرات احتجاجية ضد زيادات في بعض المواد الغذائية، او إغلاق مؤسسة تعليمية او مستشفى او معمل.. وكذا عناصر الشرطة التي لا ترغب ولا تستطيع الدخول نهائيا إلى ما يسمى بـ"الأحياء الخارجة عن القانون" بسبب تهريب المخدرات والمتاجرة بها على نطاق واسع، وحيث أسلحة الحرب منتشرة في كل مكان.

 إن سكان الريف لن يتعرضوا أبدا للتهميش والنسيان سواء من قبل مواطني باقي الجهات أو من طرف الدولة. وستعرف منطقة الريف تنمية اقتصادية واجتماعية كباقي المناطق والجهات بالمملكة، وذلك بفضل ما تتوفر عليه من إمكانيات ومؤهلات بشرية وبفضل ذكاء أبنائها.

إن المغرب واحد وموحد وغير قابل للتجزيء ولا التجزئة، من طنجة إلى لكويرة، وذلك تحت قيادة جلالة الملك وفي ظل ملكية عريقة وضاربة في التاريخ..

 

 

 

عن موقع لاروليف.ما/ترجمة بتصرف (مقال للصحفي فريد المنبهي)



823

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لماذا أركانة ؟

إياك أعني و اسمعي يا جارة

حركة 20 فبراير" واقعة بين كماشتي اليسار الشعبوي والتطرف الديني

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة

يوسف الولجة، عضو مستقل داخل حركة 20 فبراير، تنسيقية الدارالبيضاء: سنواجه كل من يسعى إلى تحقيق «الجمه

هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ

الشارع... نهاية الإحتكار

موقف الرافضين للدستور والقفز على الحقيقة

هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون

النفاق السياسي

الأدوار الخفية والمكشوفة للجزائر ومافيا المخدرات في ما يقع بالحسيمة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

راضي الليلي المرتزق الذي فشل في الدعاية للجمهورية الصحراوية من داخل بلاطو التلفزة المغربية


التطرف في الاختلاف الفكري


مقاومات في الذاكرة


الصحراء سوسيولوجياً


فيض من غيض ..لا تحولوا مدارسنا إلى سجون!

 
صحافة و صحافيون

معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة


هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر


لماذا ننتقد قطر؟


مغالطات "الأخ" الأحمدي المغربي


المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون


هذا الفرح يليق بك أيها المغرب


هذه القضايا أهمّ من هُراء المؤتمر الإخواني الوهّابي


الجزائر أمام لا جدوى أطروحة تقرير المصير


الشرعي يكتب في نيوزماكس الأمريكية : الربيع السعودي


خطاب المسيرة يعلن نهاية أطروحة الانفصال ويبعثر أوراق البوليساريو


مظاهرات شعبيةٌ مرتقبةٌ في قطاعِ غزة

 
الجديد بالموقع

وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟


أزمة الريف.. زِدْهَا مَضْغَة تْزِيدَكْ حْلاَوَة


على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة