مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         العبارة التي أفقدت سفيرا جزائريا صوابه: الاتحاد الأوروبي لا يعترف بالجمهورية الوهمية             اكتشاف كوكب جديد يشبه الأرض.. وقابل للحياة             هل نحن في حرب أهلية؟             فرانس 24 .. وجها لوجه مع الدعارة الإعلامية             معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة             ذكرى عيد الاستقلال: تجسيد لانتصار إرادة العرش والشعب دفاعا عن وحدة الوطن             المملكة المغربية والإجماع على حرية المعتقد‎             هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر             لماذا ننتقد قطر؟             الملك محمد السادس يغير وجه المغرب بـ200 بليون دولار             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


ليت الصواريخ الباليستية الجزائرية كانت موجهة نحو إسرائيل بدل المغرب !!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 أبريل 2017 الساعة 11 : 11




في الوقت الذي أعلنت  فيه الجامعة العربية عن انعقاد الدورة 28 للقمة العربية في الأردن ما بين 28 و 30 مارس 2017  وعبرت أمانة الجامعة العربية عن التطلع لحضور عدد قياسي لملوك ورؤساء الدول العربية ، في هذا الوقت بالضبط تنشر وكالات الأنباء العالمية صورا وأخبارا مفادها أن  الجيش الجزائري  قد نشر 1320 صاروخا باليستيا على الحدود نحو المغرب وبالضبط في الناحية العسكرية الثالثة وهي المنطقة التي تقع ما بين بشار وتندوف ...

هل هي عداوة أم خسة ونذالة ؟

ليست هذه عداوة ولا كراهية و لامقت ولا حقد ولا بغض أوغضب ، بل هي خسة ودناءة ونذالة وانحطاط أخلاقي وحضاري ...والفرق كبير جدا بين معاني المجموعة الأولى ومعاني المجموعة الثانية.... فالعداوة والكراهية وما جاورهما يَنْبُعَانِ من الإحساس بالظلم والغبن تجاه طرفٍ انتزع منك حقوقا هي لك منذ الأزل فاعتدى عليك وأخذها منك غصبا أو أهانك إهانة لا تغتفر وتلك هي الأحاسيس التي دفعت الشعب الجزائري لخوض حرب  تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي الذي اغتصب الجزائر من أجدادنا ، أما الخسة والدناءة وأخواتها فهي خصال عدوانية همجية متوحشة نحو الإنسان والحيوان والحجر والشجر ... وهي خصال بدائية ضد كل الكائنات الحية ...

مناسبة هذا السيل الجارف من الأوصاف والتفريق بين معانيها هي : حتى لا يختلط رد الفعل المقبول حضاريا وإنسانيا مع السلوك المجاني لإظهار معدن الطبيعة العدوانية الهمجية المتوحشة .

حكام الجزائر دائما في الاتجاه المعاكس وبالواضح :

في أكبر صورة سريالية دالة على الحمق والجنون والسفاهة والنزق السياسي والعسكري خبر تصعيد التوتر العسكري الجزائري تجاه المغرب والقمة العربية على الأبواب ، وتكاد كل وكالات الأخبار تربط بين هذا التصعيد واحتمال وفاة الرئيس بوتفليقة وخلافته ، وهي عادةٌ جرتْ عليها الجزائرُ كلما أقبلت على تغيير رئيسها إلا ووجهت الشعب الجزائري بوسائلها الإعلامية العدوانية الجهنمية  نحو العدو الافتراضي الأبدي الخالد والسرمدي " المملكة المغربية " ...لكن الشعب الجزائري قد بدأ يدرك ألاعيب حكامه الذين كانوا – في زمن الخزينة المملوءة  بملايير الدولار التي لا سيادة للشعب الجزائري عليه – كانوا يفتعلون المشاكل مع المغرب حتى يضعوا الرئيس المناسب لمخططاتهم في السلب ونهب خيرات الشعب الجزائري وامتصاص دمائه .... فهل بقي في خزينة الدولة الجزائرية ما ينهب ؟

وما دخل الجامعة العربية في ذلك ؟

 " الجامعة العربية " اسم جميل ، ورغم كل نواقصها تبقى بصيص أمل نحو الوحدة العربية ... لعل جيلنا قد تلقى تربية حب الوطن العربي بكامله قبل حب الوطن الضيق أو ما يسمى بالقطر ، نحن المغاربيين كنا نفرح كثيرا حينما نجد شرقيا عراقيا مثلا أو سوريا أوسعوديا يتحدث بلغة هي أقرب جدا لكلامنا ، وإذا ما انقطع حبل الاتصال بين لهجتينا ولاذ كل واحد منا بلغة القرآن الكريم ، الله الله الله كم نفرح شديد الفرح لأن لغة تواصلية مرجعية واحدة تجمع بيننا على مستويين ، المستوى التواصلي والمستوى الديني هي لغة القرآن الكريم ... أما الجزائري أو التونسي أو المغربي أو الموريتاني أو الليبي فهؤلاء الخمسة يتحدثون فيما بينهم بطلاقة وكأنهم من وطن واحد ( وهي نعمة من الله رغم أنف حكام الجزائر ) ، لكن أي واحد من هؤلاء الخمسة إذا لقي عراقيا أو سعوديا أو كويتيا وانقطع حبل التواصل بينهم لاذوا جميعا بلغة القرآن الكريم .... أي أمة لها هذا الفضل بين الأمم !!! ... ثم كانت الجامعة العربية ولا تزال أملا يجمع أحلام الدول العربية ...كانت الاستراتيجية البعيدة المدى للدول العربية هي التكامل الاقتصادي والوحدة السياسية والاندماج الاجتماعي واعتبار الشعوب العربية شعبا واحدا ، فلماذا لا يمكن اعتبار المغرب – مثلا - قد حل مشكلا  لجزء من أراضيه كان تحت الاستعمار الاسباني واستكمل وحدته الترابية ، وبدل استغلال هذا الاستكمال الترابي للمغرب  وتحويله إلى نزاع بين فئات شعب واحد يستغله الأعداء ويؤخر التنمية في المنطقة المغاربية ، بدل ذلك فلماذا لا نجعله جزءا من استكمال الوحدة العربية ،  أليست الجامعة العربية أملا يجمع أحلام الدول العربية  في الوحدة ؟ ...فكل دولة عربية في الشرق أوالغرب حلَّت مشكلا ترابيا ينضاف إليها هو بالنتيجة ينضاف للدول العربية ويدخل في إطار حلم الوحدة العربية ، فلماذا يتدخل حكام الجزائر في شأن مغربي إسباني تم حله وانضافت الصحراء الغربية إلى الوطن المغربي الصغير الذي ينتمي للوطن العربي الكبير ...على هذه الرؤية والآمال تربى جيلنا ، رؤية العالم العربي الموحد من الخليج إلى المحيط ....

لكن في المنطقة المغاربية جسم غريب يحكم الجزائر :

وما يؤكد ذلك أنهم يقفون وحدهم دون غيرهم من العرب مع إسبانيا ضد المغرب في قضية جزيرة ليلى ، وهو الموقف الذي سيبقى وصمة عار في جبين الجزائر إلى الأبد ... بالإضافة لوقوفهم بالمال والعتاد ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية في قضية الصحراء الغربية المغربية ( بالمناسبة هناك صحراء غربية مصرية راجعوا خرائط العالم ) ويقال إن ما أنفقه حكام الجزائر على قضية الصحراء يفوق 800 مليار دولار ضاعت هباءا منثورا .... كذلك وبمجرد أن تم الاتفاق بين فرقاء دولة مالي في المغرب حشر حكام الجزائر أنوفهم في قضية أزواد والطوارق وأعادوا  المشكلة إلى الصفر فقط لأن للمملكة المغربية يدٌ في تقارب فرقاء مالي التي حضر ملك المغرب بنفسه حفل تنصيب رئيسها الجديد وألقى خطابا في ملعب 26 مارس ببماكو ، لكن أعاد حكام الجزائر النزاع بين الفرقاء الماليين إلى نقطة الصفر بزرع التفرقة بين مكونات المجتمع المالي ظلما وعدوانا ، نفس الشيء مع الفرقاء الليبيين اجتمع شملهم تحت إشراف الأمم المتحدة فخرجوا باتفاقية الصخيرات وهي مدينة صغيرة قرب العاصمة الرباط ، وبعد شد وجدب وقع الاتفاقية الأغلبية الساحقة من الفرقاء الليبيين إلا الذين احتضنهم حكام الجزائر تحت ذريعة ( لا خير يأتي من الملكيات والرجعيات العربية ) ، وجمع حكام الجزائر بقايا الفرقاء الرافضين لكل ما هو رجعي ملكي امبريالي ( رغم أن المغرب لم يقدم سوى المقام ولوازم الضيافة ووجباتها أما الاجتماعات فقد كانت تحت إشراف الأمم المتحدة ) ..لم يهدأ بال حكام الجزائر حتى فجروا اتفاقا بين الفرقاء الليبيين كان تحت إشراف الأمم المتحدة فقط لأنه وقع في مدينة مغربية اسمها الصخيرات " بل وَسْوَسُوا  لرئيس مصر السيسي بأن ينضم لتخريبهم وتدميرهم لكل تقارب ليبي ليبي ... ألم أقل لكم بأن حكام الجزائر جسم غريب على المنطقة المغاربية ، لا علاقة لهم لا بالعروبة ولا بالإسلام ؟

ليت الصواريخ الباليستية الجزائرية كانت موجهة نحو إسرائيل بدل المغرب !!!!

ألا يخجل حكام الجزائر وهم يشاهدون صور صواريخهم الباليستية موجهة نحو المغرب بكل تبجح وغطرسة ، بل بكل خسة ودناءة ، وينتشر الخبر والصور في نفس الوقت الذي كان مؤتمر القمة العربي رقم 28 يستعد للانعقاد في الأردن ....

إليكم مقترحا في قراءة  نشر صور الصواريخ الباليستية نحو المغرب في الناحية العسكرية الثالثة ( أي ما بين بشار وتندوف )  وهي حدود غير متنازع عليها ، ولماذا تم نشرها عبر العالم وشاهدها القاصي والداني وفي وقت انعقاد المؤتمر 28 للقمة العربية في الأردن :

*  يقول حكام الجزائر للعرب ( طز في مؤتمركم العربي ) ونحن على عدائنا مع المغرب باقون إلى يوم القيامة وهذه مؤشرات عداوتنا لجارتنا الغربية التي نجتمع معها في الجامعة العربية وفي الاتحاد الإفريقي لكن نذالتنا وخستنا لا بد أن يراها العالم ، وطز في مؤتمركم يا عرب .

*  ألم يتفق العرب على أن لا يتفقوا !!!   ونحن كحكام للجزائر نجسد هذه النظرية التي قالها أحد أجدادنا يوم انعقاد مؤتمر نتمنى دائما من أعماق قلوبنا ألا ينجح أبدا .

*  نحن قوم نحكم المنطقة المغاربية ، ونحن القوة الإقليمية الوحيدة العظمى التي يجب التعامل معها ومخاطبتها أيها العرب .

*  هذا هو رَدُّنَا العملي على انقلاب الأفارقة ودول الخليج عنا نحو المغرب ، هذا هو ردنا على ما تفوق به المغرب علينا في بعض المحافل مثل : عودته للاتحاد الإفريقي بحصد أكثر من 40 صوت إفريقي ضمن 54 دولة ، هذا هو ردنا على هزيمة الحاج محمد روراوة المنكرة أمام مغربي مغمور اسمه لكجع أو لقجع أو لبجع ، انتصر هذا الاقجع ب 41 مقابل 07 لروراوة الذي كان في اللجنة التنفيذية للإتحاد الإفريقي لكرة القدم خالدا فيها ممثلا لشمال إفريقيا وكنا على استعداد لجره على كرسي متحرك إذا بلغ به الأمر ما بلغ برئيسنا الخالد بوتفليقة !!

*  ردنا العملي على اجتماع القمة العربية في الأردن هو نشر هذه الصواريخ الباليستية على حدود المغرب والتي ستضرب المغرب في العمق في إشارة منا أنه  لا تقارب ولا مصالحة مع عدونا الخالد المملكة المغربية فاسمعوا أيها العرب وشاهدوا ردنا على مؤتمركم للقمة ، فقد نتصالح مع إسرائيل ونعمل على تطيبع العلاقات معها ولن يكون ذلك ابدا مع المغرب ...ألسنا القائلين " الماء ما يولي حليب و المروك ما يولي حبيب "...

عود على بدء :

الجامعة العربية تجمع العرب في قمم يكون ما يجري في كواليسها أفضل صورة للعلاقات العربية العربية مثلا في القمة الأخيرة : انسحاب السيسي بعد أن أخذ الكلمة بعده مباشرة أمير قطر – لقاء سريع بارد بين ملك السعودية والسيسي – تفادي الرئيس الفلاني مصافحة الملك الفلاني – الأمير الفلاني تجنب الرئيس العلاني ... ملك المغرب يتراجع في آخر لحظة عن المشاركة في قمة الأردن ...

لكن الشيء الذي انتشر كالنار في الهشيم أثناء عقد قمة العرب في الأردن هو صور الصواريخ الباليستية الجزائرية وعددها 1320 صاروخا باليستيا على الحدود نحو المغرب وبالضبط في الناحية العسكرية الثالثة وهي المنطقة التي تقع ما بين بشار وتندوف ، تم نشر تلك الصواريخ وبذلك العدد أثناء عقد قمة العرب في الأردن والنكتة الأخرى هي أن مفوض السلم والأمن في منظمة الاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي هو جزائري ، فأي قمة هذه وأي أمن وسلام هذا ...إنه السلام كما يفهمه حكام الجزائر الذين يمشون على رؤوسهم وكل شيء عندهم بالمقلوب .. كانت هذه القمم تنعقد دائما لمناقشة قضية العرب الأولى وهي قضية فلسطين ، واليوم اختار حكام الجزائر أن يتخلوا عن قضية فلسطين نهائيا ويفتعلون قضية بجوارهم فلماذا يتعلقون بقضية تفصلهم عن أهلها ستة آلاف كيلومتر لقد افتعلوا قضية بجوارهم سموها قضية الصحراء ، سرقوا لأجلها علم فلسطين ووضعوه علما لقوم يطالبون بسراب خرافي ، سرقوا قاموس القضية الفلسطينية ( الضفة الغربية الصحراء الغربية ) ( الاحتلال الاستيطان ) ( القمع الاعتقال الأبطال سجون الاحتلال كل المجرمين هم أبطال يجب إطلاق سراحهم حتى ولو ذبحوا بشرا أعزل وتبولوا عليه كالكلاب ، ( ولا أظن أن إسرائليا قد تبول على جثة فلسطيني كما فعل البوليساريو في اكديم إزيك ) سرقوا حتى صور أطفال غزة المدرجين بدمائهم التي استباحها الصهاينة ونشروها على أنها صور لأطفال صحراويين سفك دماءها الجيش المغربي فكانت فضيحة جزائرية يندى لها جبين شرفاء الجزائر  ...

حكام الجزائر يمشون على رؤوسهم :

*   اختاروا الحزب الوحيد خنقوا به الشعب الجزائري

*   اختاروا منهجا اقتصاديا بدائيا فكانوا أغنياء على الورق فقراء في الواقع

*   حينما انهار جدار برلين وقرروا التعددية انقلبوا على الحزب الذي اختاره الشعب الجزائري وهو جبهة الإنقاذ الإسلامية . وقرروا برئاسة  الجنرال خالد نزار ذبح 250 ألف جزائري من أجل العودة بالجزائر عشرات السنين إلى الوراء

*   اغتالوا الرئيس محمد بوضياف الرجل الطيب الوديع الذي أحب الجزائر لدرجة كان يعلم أنه ذاهب إلى حتفه بأنفه حتى لا يقال عنه إنه تخلى عن شعبه حينما استنجد به .

*   جاءوا برجل وضعوه على كرسي متحرك يفعلون من خلاله بالجزائر ما يريدون من شرور بدل البحث بين شباب الجزائر عمن ينقذها ويخرجها من العدم .

*   وجهوا 1320 من صواريخهم الباليستية نحو أقرب جار لهم وهو المغرب في وقت كانت القمة العربية رقم 28  المنعقدة في الأردن  تناقش – كعادة كل القمم العربية – قضية العرب الأولى قضية فلسطين ...

كم كان الشعب الجزائري سيكون سعيدا لو سمع أثناء انعقاد القمة العربية 28 في الأردن أن الجزائر وقتها قد وجهت صاروخا باليستيا واحدا ووحيدا نحو إسرائيل كعربون على استعدادها للدفاع عن الشعب الفلسطيني أمام العدو الصهيوني ، لكن حكام الجزائر الذين يمشون على رؤوسهم - ولم يختاروا قط طيلة 55 سنة ولو اختيارا واحدا صائبا – كانوا قد اختاروا توجيه 1320 صاروخ باليستي نحو الجار ( الشقيق ) المملكة المغربية !!!

إنهم حكام الجزائر العجزة المصابون بجميع أمراض الشيخوخة من الزهايمر إلى الباركينسون وما بينهما من الجلطة الدماغية والنقرس والفالج والرعاش ، والعاقل بينهم يجمع صفات الخسة والدناءة والنذالة والانحطاط الأخلاقي الحضاري... فأين الشعب ؟


 

سمير كرم.



977

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- هذا يعنى ان الجزائر كذلك بايدى الصهاينه اذن

محارب رهيب1

منقووووووووووووووول


ردا على وزير خارجية روسيا السيد لافروف بكلمته بالامم المتحدهعقب ان تخوفت روسيا من دعوة الرمز الاممى الكبير المايسترو
وليد الطلاسى
بتوجيه الضربات للتواجد العسكرى الامريكى والروسى والايرانى فى سوريا فالجميع لاشرعيه دوليه لهم تخولهم الحرب على الارهاب لابسوريا ولاالعراق ولاغيره انما هى الحرب والزحف المقدس للعرب والمسلمين قد حان وبدء لطرد كافة تلك القوات الغازيه المحتله والاستعماريه
تفضلو التعليق والرد الخطير جدا دولياهنا الذى صاغه الرمز الاممى الكبير امين السر السيد
وليد الطلاسى
انت هنا عزيزى وزير خارجية روسيا اذن فى كلمتك بالامم المتحده والمؤتمر انما وبقوه تعترف اذن بان وجود اميركا والتحالف بسوريا لاشرعيه له اطلاقا فلاقرارات دوليه اذن تم البناء عليها للتحالف ضد الارهاب بالعراق اوفى سوريا ولاليبيا ولاغيرهم بالتالى ولكن كيف يتعامل السيد رئيس جمهورية روسيا بوتين مع ديمستورا اذن وهل كازاخستان هى البديل عن الامم المتحده والشرعيه الدوليه ام هى رقصة التانغو مع ترامب والولايات المتحده ضد العرب والمسلمين
الامم المتحدهمكتب المراقب الاعلى الدائم ومسؤول مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى
مجلس الامن الدولى
الهيئات والمنظمات الدوليه–
تقرير وبيان اممى من المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسانالمايسترو الكبير السيد
وليد الطلاسى–
حيث صدر تعليق وردا امميا ودوليا وقد صاغه وتم اعتماده من الرمز الاممى الكبير من مقره بالرياض
المايسترو الكبير وامين السر السيد
وليد الطلاسى
وقد ذكرت المصدر هنا بان تصريحات السيد لافروف بان روسيا وجودها شرعى بسوريا بطلب من الحكومه السوريه اما باقى القوات الامريكيه والايرانيه والتركيه وغيرهم فهو وجود غير شرعى بسوريا اذن
فكيف تتعامل روسيا اذن مع ديمستورا وهو يتصرف كطرف ومجرم حرب ويرفض الاستقاله ولااعلم كيف يصمت غونتيريس على تلك المهازل وهو امين عام للامم المتحده وقد استمع الى كلمات وزير الخارجيه الروسى لاشك فى مؤتمره فهاهى روسيا تعلنها صريحه بانه لايوجد لباقى الدول التى تزعم محاربة داعش والارهاب بسوريا اى شرعيه ولاهناك قرارات دوليه بذلك بل لقد لعبت اميركا مع ايران وخونة وعملاء الخليج لعبة مكافحة داعش والارهاب ومكافحته فقامت دول الخليج بكل صفاقه واجرام بتمويل الارهاب لجبهة النصره وغيرهم ودخلت ايران على الخط فمولت الحوثيين وصالح فقامت قطر وقناتها المافونه الجزيره بجعل الامر صراع سنى شيعى وذلك خدمة لاميركا واسرائيل انما انقلب السحر على الساحر وهاهم النازحون من سوريا ومن العراق ومن اليمن مشردون وسط فوضى افتعلها حكومات الخليج خدمه لاميركا وحروبها ولصالح اسرائيل وكذلك ايران لعبت بتمويل المليشيات بلبنان والعراق واليمن فلم يسقط الاسد بل جرت الفوضى والنزوح حتى اصبح الخليج العن من اوروبا التى تدفع المليارات الى ليبيا لوقف النزوح بقوارب الموت اليهم والخليج يئن من موجات النزوح والجريمه والسطو والسرقه وتلك السياسات يتحملها خونة الخليج من الحكام الذين يخادعون الشعوب وحينما انكشفت اوراقهم وسياساتهم الغبيه والاجراميه الخبيثه بنفس الوقت حيث ساهمو جميعا باغراق سوق النفط العالمى وانخفاض الاسعار ولم يتفقو على اعادة ضبط الاسعار وماتزال الخلافات مستعره لان قطر مستمره بدعم وتمويل الارهاب الذى توقف عنه الباقين انما عقب الدمار القائم والافلاس القائم مع تهديدات الحكام الخونه بلجم وتكميم الافواه لكل من ينطق بكلام جدى وفعلى عن جرائم هؤلاء الحكام الخونه واطفالهم فقد دمرو الميزانيات وفرضو الضرائب واوجدو نظم استثماريه خنفشاريه بقرارات تشريعيه قذره وحكوميه وكلا عامل فيها فرعون زمانه ما اريكم الا ما ارى ومن يتكلم فسيتم سجنه واتهامه بالارهاب التهمه جاهزه من عملاء الصهاينه والعلوج ارباب ورث ابونا وجدنا اذن من هنا فقد تحركت اميركا واسرائيل لفتح اكبر ثغره للحرب اليوم الا وهى استفتاء الكورد انما على ليس العرب فى العراق فقط بل على حساب الفرس والعرب وبتدريب امريكى صهيونى تحت مسمى جيش سوريا الديموقراطى ولاشك هنا من انه يحق لعرب الاهواز والبلوش وغيرهم من الاقليات بايران وفى اسبانيا حيث استقلال كاتلونيا وغدا استقلال الاقليات فى بريطانيا وهلم جرا
وهاهو لبنان يريد اعادة السوريين الى سوريا وهذا مايجب ان يتم باستثناء اللاجىء السياسى فقط اما النازحين بسوريا والعراق واليمن فيجب ان تستلمهم حكوماتهم فورا ويجب على الجميع ان يدافع عن بلاده ضد من يريد اخرجهم من بيوتهم وبلدانهم وعلى الفعاليات هنا ان تواجه الوجود الامريكى والروسى والايرانى العسكرى وليعلم الجميع ان ايران نفسها مستنزفه بدعمها للحوثيين باليمن ولنصرالله بلبنان والمليشيات التابعه لايران بالعراق وسوريا خاصه وان الحرب ضد قيام كيان كوردى بالمنطقه يعتبره الجميع اعلان حرب
كما على دول الخليج ان تبادر وحكامها واسرهم صاغرون باعادة النازحين الى دولهم او ليتحملو الحراك الثورى القادم ضدهم فهم سبب اساسى بافلاس الميزانيات لصالح حروب اميركا وصهيون بالمنطقه واللعب باسم سنه وشيعه ومكافحة الارهاب فهاهى قنوات وفضائيات الخليج تعج بادعياء الدين والارهابيين فقد وجدنا من يحاول اعادة الارهابيين تحت صفة المجتمع المدنى وكلا لابس عمامته ويهذى بمسمى جمعية السلم وجمعية الفلم فقد شارك هؤلاء الارهابيون طواغيت الخليج واميركا وصهيون بما وصفوه بالربيع العربى وسيدفع حكومات الخليج الثمن وهم صاغرون اما التهديد بالقمع فهو بداية اعلان للثوره الشعبيه ضد اى طاغوت ابن سته وستين قديمه يهدد الشعب بالقتل والاعتقال تحت مسمى مكافحة الارهاب بل ان لم يخضع الجميع لفصل السلطات وترحيل النازحين الى بلادهم ووقف الهدر والتضخم الحكومى بتلك الحكومات والقيام فورا بالتجنيد الالزامى فرحيل تلك الانظمه الحاكمه باسم الحق الوراثى اصبح هو الاولويه اليوم فقد جعلو هم والفرس خزائن الخليج نهبا لاميركا وسياساتها وللصهاينه كذلك فلا سلام ولاوئام مع هؤلاء الاذناب المجرمين بل ثورات وكلام كبير ان لم ينتهو عن طغيانهم وفسادهم واستئثارهم بثروات البلاد لمزاجية الطاغوت العميل المجرم الحاكم ماذا والا فسيكون الامر بالخليج العن مما جرى وسيجرى بسوريا والعراق واليمن وعلى اليمنيين ان يقومو بضرب المليشيات وينظرو لهم زعيما من حزب الاشتراكى او يقبلو بهادى المهم ان لاتبقى المليشيات تقتل بالشعب اليمنى وبتمويل ايرانى فقد افلست ايران كما هى دول الخليج
وهاهو وزير خارجية روسيا يعلن ان روسيا اتت بطلب من الحكومه السوريه بينما بقية القوات بسوريا لاشرعيه لها وانها يجب ان تخرج عقب انتهاء مكافحة الارهاب وانا اجد انهم يجب ان يخرجو جميعا هم وباقى قواتهم العسكريه قبل انتهاء مكافحة الارهاب فما فعله نصرالله بحافلات داعش وكيف اتفق معهم يدل دلاله تامه على ان الامر رقصة تانغو روسى امريكى اسرائيلى على امة العرب والمسلمين
حيث اختتمت المصدر هنا رد المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد امين السر
وليد الطلاسى
بان الامين العام للامم المتحده ان لن يتصرف فورا بسحب ديمستورا ووقف العبث الامريكى الروسى الايرانى والكوردى والتركى بالمنطقه وبسوريا فهو مطلوب دوليا بالمحكمه الجنائيه الدوليه وليضع من عينه باميركا باسفله فلن تنفعه لااميركا ولاغيرها فهاهى روسيا تعلن ان التواجد العسكرى باسم مكافحة الارهاب بسوريا والعراق غير شرعى وليس له صفه امميه ولادوليه والامين العام هنا مع ديمستورا يعتبرون امام المراقب الاعلى الدائم فى حالة اتهام بالخيانه والتواطؤ من الدرجه الاولى كمجرمى حرب واباده مع باقى الطغاة وراعتبار لالمجلس الامن ولالبقالة الحكومات بجنيف مجلس حقوق الانسان المنقسم والمنتهيه صلاحيته نهائيا
انتهى
حرر بتاريخه
الامم المتحده
مجلس الامن الدولى
المفوضيه الامميه الساميه العليا والمستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده
صد عن مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة التعذيب بالامم المتحده
امانة السر 2221 معتمد
مكتب ارتباط دولى 8779ج تم سيدى
مكتب حرك 443م منشور دولى سيدى
655د

في 24 شتنبر 2017 الساعة 46 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لماذا أركانة ؟

شجرة الاركان

كلام عابر

التدخل الامني الاسباني

تشكيك

تحالف العدمية والإنتهازية:الطريق إلى الجحيم

الفيزازي: الملك أول ثائر على الظلم والفساد

فوز تاريخي لأسود الأطلس على المنتخب الجزائري

لحسن حداد يكتب عن شاكيرا... الأيقونة

عن الثورة و الشعب، 'رؤية غير عاطفية'

تنامي نفوذ قطر يزعج العالم العربي ويخدم الإسلام الراديكالي

ثورة مضادة: بقايا القذافي 'يستعيدون' بني وليد

غياب الإمبراطوريّة السوفياتيّة:حين يصبح الانهيار جزءاً من سياسة الدولة

الأسد يهدد بقصف عمان والرياض بالصواريخ بعد ورود معلومات عن خطة أردنية-سعودية لفرض منطقة عازلة

نهج أعمى وسذاجة طبعا زيارة كيري للصحراء المغربية وتندوف

النظام الدولي الجديد يتشكل داخل الشرق الأوسط

الهلع العربي اكبر من الاسرائيلي

مجموعة 5 +5 التحديات الأمنية و الآفاق

السلفيون، "الصليبيون" و"المستضعفون"

ادريس هاني يكتب عن فوبيا الانتصار السوري.





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

فرانس 24 .. وجها لوجه مع الدعارة الإعلامية


راضي الليلي المرتزق الذي فشل في الدعاية للجمهورية الصحراوية من داخل بلاطو التلفزة المغربية


التطرف في الاختلاف الفكري


مقاومات في الذاكرة


الصحراء سوسيولوجياً

 
صحافة و صحافيون

هل نحن في حرب أهلية؟


معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة


هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر


لماذا ننتقد قطر؟


مغالطات "الأخ" الأحمدي المغربي


المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون


هذا الفرح يليق بك أيها المغرب


هذه القضايا أهمّ من هُراء المؤتمر الإخواني الوهّابي


الجزائر أمام لا جدوى أطروحة تقرير المصير


الشرعي يكتب في نيوزماكس الأمريكية : الربيع السعودي


خطاب المسيرة يعلن نهاية أطروحة الانفصال ويبعثر أوراق البوليساريو

 
الجديد بالموقع

وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟


أزمة الريف.. زِدْهَا مَضْغَة تْزِيدَكْ حْلاَوَة


على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة