مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         ناقل الجهل جاهل: الريسوني ماكيفهمش النكليزية وجر معاه الجامعي فالفخ             علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الاخرى             منهج نحو منظور حداثي لفلسفتنا التربوية للميثاق الوطني للتربية والتكوين             كيف بدأت الحياة على الأرض ومتى بدأت             اختصاصات رئيس الحكومة في القانون المغربي رئيس الحكومة             تعريف نظام الحكم في المملكة المغربية الشريفة             الشباب المغربي.. أرقام صادمة ومستقبل مقلق             صحفية “إسبانيول” تفضح القناة الإسبانية الرابعة وتطعن في مصداقيتها             العلاقة بين التلميذ والأستاذ والإدارة             الرسالة الأكملية في فَضْخِ الكتاني ونصرة الأمازيغية             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


المغرب الإفريقي


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

الجزء 2..تفاصيل إحدى أكبر عمليات المخابرات في التاريخ التي قادها الرسول (ص)


الجزء الأول..لكل هذا كان الرسول (ص) رجل استخبارات بامتياز!


نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


جبهةالبوليساريو أصبحت عرّاب «تنظيم الدولة» في مخيمات تندوف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 نونبر 2016 الساعة 13 : 09





تعيش قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية في الصحراء الغربية بالمغرب أوضاعًا سياسية واقتصادية صعبة. وتُشير العديد من الأدلة إلى أن هذه الظروف قد تكون سببًا في دفعها إلى التعاون مع تنظيم القاعدة، الذي قدم دعمًا سياسيًا وماليًا لها، ثم مع تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، بينما وفرت هي دعمًا لوجستيًا لتلك الجماعات المُسلحة المتشددة التي أخذت تتغلغل في الصحراء الغربية.

 

هذه التغيرات التي قد تؤدي قريبًا إلى موجة أقوى من انخراط شباب البوليساريو ومقاتليها في أنشطة هذه الجماعات، والتي من أبرزها الآن «تنظيم الدولة»، تشير إلى خطورتها حوادث الأيام الأخيرة، والتي أبرزها مبايعة القيادي المغربي لحبيب عبدي سعيد، المعروف بـ«أبو الوليد الصحراوي» لـ«تنظيم الدولة»، بعد أن كان منضمًا إلى جبهة البوليساريو.

 

قادة البوليساريو إلى «تنظيم الدولة»

«طاعة لأمر الله، وطاعة لرسوله بلزوم الجماعة ونبذ الفرقة، تعلن جماعة المرابطون مبايعتها لأمير المؤمنين وخليفة المسلمين الشيخ أبي بكر البغدادي، على السّمع والطّاعة، في العسر واليُسرِ والمنشط والمكره، وأثره علينا، وأن لن ننازع الأمر أهله، إلّا أن نرى كفرًا بواحًا عندنا من الله فيه برهان»، بهذه الكلمات المعتادة أعلن المعارض المغربي الانفصالي لحبيب عبدي سعيد، المعروف بـ«الإدريسي لحبيب» وبـ«أبو الوليد الصحراوي»، مبايعته لأبي بكر البغدادي «خليفة للمسلمين»، لينضم لصفوف تنظيم الدولة الإسلامية بعد أن كان ضمن جبهة البوليساريو.


وقف عبدي سعيد وسط عشرات المقاتلين مُبايعًا، ثم كرر هؤلاء الذين حملوا رايات «تنظيم الدولة»، كلمات مبايعته في مقطع فيديو لم تتجاوز مدته دقيقتين ونصفًا؛ لتخرج «كتيبة المرابطون» الناشطة في شمال مالي قرب الحدود الجزائرية من تنظيم «القاعدة»، إلى «تنظيم الدولة»، وقد سبق أن أعلنت جماعة «كتيبة الهدى في المغرب الإسلامي» مبايعتها كذلك لـ«تنظيم الدولة».

لم تكن البيعة الشخصية لعبيدي سعيد جديدة، فقد أعلن مبايعته للبغدادي قبل عام، وطُرد إثر ذلك من الكتيبة، ليعود قبل أيام ويعلن أن «كتيبة المرابطون» بذاتها والتي يقودها الجزائري مختار بلمختار (رفض انضمامها للتنظيم قبل عام) أصبحت ترفع راية «تنظيم الدولة».

ويُذكر أن الكتيبة تأسست في أغسطس (آب) 2013، إثر اتحاد تنظيمي «جماعة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا»، و«جماعة الملثمون/ الموقعون بالدم».

من البوليساريو إلى القاعدة

دفع العوز للدعم المالي والسياسي جبهة البوليساريو للبحث عن داعم لها، وكانت «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» هي الملجأ الذي قد ينقذ البوليساريو ماليًا وتنظيميًا، فالحاجة لشريك يحقق مكاسب سياسية في المواجهة مع الدولة المغربية والمتمثل في الحصول على الاستقلال، يُسجَّل بوصفه دافعًا نحو لجوء البوليساريو للقاعدة، وهنا «تحولت البوليساريو من جماعة انفصالية مستقلة وتنظيم دولي إلى جماعات وظيفية في أيدي التيارات الجهادية الراديكالية التي باتت تملك الموارد الكافية من المال والسلاح».


كما قدمت البوليساريو خدمات للقاعدة نظير دعمها السياسي والمالي، فخبرتها في دروب الصحراء المتعرجة مكنت القاعدة من جني أرباح بعد اعتمادها سياسة الخطف وسيلةً لجلب المال، ويكشف تحقيق أجرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، عن أن «تنظيم القاعدة وفروعه المباشرة قد جنوا أرباحًا تقدر بـ125 مليون دولار على أدنى تقدير من إيرادات عمليات الاختطاف منذ عام 2008، منها 66 مليون دولار قد سددت خلال العام الماضي فقط، ورصدت وزارة الخزانة الأمريكية مبالغ الفدية، بمجموعها، لتصل إلى مبلغ وقدره 165 مليون دولار خلال الفترة ذاتها».

وكثيرًا ما حذرت مؤسسات حقوقية من انضمام سكان مخيمات «تندوف» إلى تنظيم القاعدة، بسبب الأوضاع المعيشية والإنسانية السيئة لهذه المخيمات التي تخضع لمراقبة البوليساريو.

ويشير تقرير للمركز الدولي للدراسات حول الإرهاب، التابع لمجموعة التفكير الأمريكية «بوتوماك إنستيتيوت فور بوليسي ستاديز»، إلى أن «مخيمات تندوف أصبحت مجالًا خصبًا لمجندي القاعدة والتهريب بجميع أشكاله».

«تنظيم الدولة» في الصحراء الغربية

أعلنت وزارة الداخلية المغربية في فبراير (شباط) الماضي، عن تفكيك خلية على علاقة بـ«تنظيم الدولة»، وصفتها بالإرهابية.

وأكدت الوزارة أن عناصر الخلية خططت للالتحاق بمعاقل التنظيم في سوريا والعراق، لكنهم غيروا وجهتهم نحو فرع التنظيم في ليبيا، فمروا عبر الحدود المغربية الموريتانية.

المفاجأة التي ظهرت خلال التحقيقات، أن الخلية تلقت دعمًا من جبهة البوليساريو التي توسطت بين «تنظيم الدولة» في ليبيا، ومناصريه في المغرب، ووفرت وسائل لتهريبهم عبر الحدود المغربية الموريتانية، وذلك مما يُثبت التعاون ما بين التنظيم والبوليساريو.

وتُشير المصادر المغربية إلى أن المساجد داخل مخيمات اللاجئين في الصحراء الغربية، أصبحت منابر للتعبئة المباشرة لموالاة «تنظيم الدولة»، لذلك يرى المختصون أن «التنظيمات الجهادية التي تعيش على التخوم في طريقها إلى الانقياد خلف الخليفة البغدادي، متأبطة معها الحيارى والمهمشين من مخيمات البوليساريو، ما يزيد عمق العلاقة بين البوليساريو والتنظيمات الجهادية هناك».

نفس المصالح التي جمعت البوليساريو مع تنظيم القاعدة، جمعتها مع «تنظيم الدولة»، فعلى ما يبدو تطمع الجبهة في إمكانيات «تنظيم الدولة» كي تحقق أهدافها، لما بينهما من قواسم مشتركة في الأهداف والآليات، وإن اختلفت المضامين.

وتأمل البوليساريو بسند التنظيم لها في المستقبل القريب، وكما يقول الخبير السياسي مصطفى زهران، فإن البوليساريو هو «عرّاب تنظيم الدولة الجديد في الصحراء من جهة، ومالك مفاتيحها وأسرارها من جهة أخرى».

تحالف رُغم الاختلاف

يرى الصحافي والباحث في العلوم السياسية، إسماعيل حمودي، أن كلًا من البوليساريو و«تنظيم الدولة» حركتان مختلفتان من حيث الهوية السياسية، «فالبوليساريو حركة انفصالية مشروعها يهدف إلى تجزئة وحدة التراب المغربي»، أما «تنظيم الدولة» فيصفه حمودي بأنه «حركة جهادية فوق دولتية، تسعى إلى زعزعة الاستقرار السياسي والديني للدولة الحديثة، ومنها المغرب».

ويستدرك حمودي في حديثه قائلًا: «لكن رغم اختلاف الأهداف، أعتقد أن هناك تحالفًا موضوعيًا بينهما، فكلاهما يعد تهديدًا جديًا لوحدة التراب، وللاندماج الاجتماعي والثقافي، ومن ثم للكيان المغربي».

وأوضح باحث العلوم السياسية أن هذا التحالف الموضوع يُمكن رصده من خلال وقائع مثل «انخراط مسؤولين ومقاتلين من جبهة البوليساريو في أنشطة الجماعات الجهادية، في منطقة الساحل، والصحراء، بخاصة اختطاف الرهائن، والاتجار في السلاح والمخدرات والبشر.

ويعتقد حمودي أن ما يدفع شباب جبهة البوليساريو ومقاتليها إلى الانخراط في أنشطة الجماعات المسلحة المتشددة، هو «انسداد الأفق السياسي أمام الجبهة، وتفاقم الأزمات الاجتماعية والاقتصادية داخل المخيمات».

وأضاف: «أتوقع أن يزداد ذلك مستقبلًا بفعل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها الجزائر، الممول الرئيسي للجبهة، بفعل العجز في الميزانية الذي بلغ هذه السنة ما يفوق 17 مليار دولار، نتيجة انهيار أسعار الغاز والنفط في السوق الدولية».

هذا ويستبعد حمودي أن تبايع البوليساريو أمير «تنظيم الدولة» أو تنظيم القاعدة مبايعة علنية، «رغم أن المعطيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الضاغطة على قيادة البوليساريو، قد تؤدي إلى موجة أقوى من انخراط شباب البوليساريو ومقاتليها في أنشطة تنظيم الدولة»، على حد قوله، مُوضحًا: «هذا يعني أن التهديد الأمني المتمثل في الانفصال والإرهاب سيشكل تحديًا أكبر للمغرب على المدى المنظور».

 

 

 

حفيظ بوقرة



1448

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



20فبراير لا ولن تمثلني

أخطر مجرمي المال العام في المغرب" فكرة لبرنامج تلفزي"

هي أزمة سيــــــاســية بقنـــــــــاع اقتصـــادي

ضرورة إعادة هيكلة واشتغال منظومة المؤسسات العمومية في المغرب

التوجه نحو الأسعار الحقيقية يستوجب تبني الأجور الحقيقية

جبهةالبوليساريو أصبحت عرّاب «تنظيم الدولة» في مخيمات تندوف

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (2)

د. الدبل يكتب: "داعشية الجزيرة".. و"الجزيرة الداعشية"

الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

20فبراير لا ولن تمثلني

عاشت الثورة الإسلامية الملحدة

مأزق 20 فبراير

يوسف الولجة، عضو مستقل داخل حركة 20 فبراير، تنسيقية الدارالبيضاء: سنواجه كل من يسعى إلى تحقيق «الجمه

الدعوة إلى الإعتصام كآخر ورقة لزعزعة الإستقرار .

بنشمسي يريد المغرب "بورديلا" مفتوحا على الشواد و"وكالين" رمضان

إنهم أدمنوا الكذب، جديد كذب حركة 20 فبراير

المرابط ودينارات المخابرات الجزائرية التي تتحول إلى أورو في إسبانيا

المرابط كلب المخابرات الجزائرية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 

»  تاريخ فلسفة وعلوم

 
 

»  

 
 
كتاب الرأي

علم الاقتصاد وعلاقته بالعلوم الاخرى


كيف بدأت الحياة على الأرض ومتى بدأت


اختصاصات رئيس الحكومة في القانون المغربي رئيس الحكومة


تعريف نظام الحكم في المملكة المغربية الشريفة


الشباب المغربي.. أرقام صادمة ومستقبل مقلق

 
صحافة و صحافيون

الكحص: هذا الفيديو القديم..!


أخشى أن يصبح الحقد مغربيا


المغرب والخليج بين ثورتين


هل سَيَسْـتَـرِدُّ الشعبُ الجزائري سُلْطَـتَهُ التي سَرَقَـتْهَا منه عصابة بومدين يوم 15 جويلية 1961


ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟


الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..


كيف نشكّل حكوماتِنا وننتقي وزراءَنا ونطوّر دولتَنا؟


منظمة تكتب رواية مائة عام من العزلة... ترهات جديدة على هامش قضية "أبو حجرين"


باحث يكذّب (ابن بطّوطة) بخصوص زيارته لبلاد (الصّين)


الكلاب تعرف بعضها... مدير موقع "هسبريس" يتكلبن في الإمارات


ملحوظات_لغزيوي: متفرقات من منطقة متفرقة!

 
تاريخ فلسفة وعلوم

الإسلام السياسي المفهوم والدلالات

 
الجديد بالموقع

الأمير هشام العلوي: من لا يقبل قمم الجبال يعش دائما بين الحفر..


أي شيء مُهْـتَرِئٍ و"بَالِي" أكثر من عصابتين في الجزائر :عصابة المرادية وعصابة الرابوني


مِنَ الظُّلم لتاريخ الجزائر الحديث اعتبارُ الذين اغْتَصًبُوا السُّلطة فيها ( نِظَاماً ) فَهُمْ مُجَر


حقائق حول قضية الصحراء المغربية تصيب حكام الجزائر والبوليساريو بالجنون


السعودية وسياسة نقيق الضفادع المزعج


أندية المعارضة


ملف الصحراء وما يحمله من تهديد خطير للأمن القومي المغربي


(ع.ن) مرحاض متنقل في خدمة الجماعة


تأملات في ظلال الطواحين الحمراء


معالم في طريق البناء: من "نظرية الحاكمية" إلى "الخمار والبيكيني"


بين الأب عبد السلام ياسين والأم تريزا


جريمة امليل: المنهج الإخواني في إدارة التوحش وبسط النفوذ


الشمهروشيون والشمهروشيات.. بعضهم أولياء بعض


نصف دستة من الديمقراطيين في ضيافة الإسلاميين.. ومنيب بين أنياب الخميني!


كائنات انتهازية حاولت الركوب على قضية بوعشرين


مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر تضع تطبيع العلاقة مع المغرب مقابل تسليمهم الصحراء المغربية


جون بولتون الأمريكي هو"سوبرمان" الشبح الذي يتعلق به البوليساريو ليطرد لهم المغرب من الصحراء


الجزائر تشتري منتوجات من الخارج وتبيعها للأفارقة بالخسارة حتى يقال بأنها تغزو إفريقيا كالمغرب


هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


كلام للوطن


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة