مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         في الذّكرى المائوية لوعد( بالفور) حقائق لم تذكر             تطورات خطيرة في المملكة العربية السعودية             دولة عربية في الصدارة.. تعرف على قائمة أغنى 10 دول في العالم             الحزب الحاكم والعمل الاجتماعي             بعد تصاعد التهديدات الإرهابية من تندوف والساحل «المينورسو» ترفع درجة التأهب الأمني             أغنيتنا المغربية .. إلى أين!؟             بعد قرن على مأساة روسيا أية دروس؟ أية عبر؟             سيرورة بوتفليقة بين النجاح والفشل الى رئيس خارج التغطية             بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!             الشرعي وبراودي يكتبان في "الشرق الأوسط" :حان وقت الجهود الدولية لإنقاذ لبنان             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


المنسق العام لحركة الشباب الملكي: نحن نمارس سياسة مخلقة لها قيم و ضوابط معينة تؤمن بدولة المؤسسات و


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 أكتوبر 2011 الساعة 42 : 21


 

- واجهتم في الأسابيع الأخيرة مجموعة من الاتهامات بارتكاب أعمال شغب و فوضى ضد حركة 20 فبراير من بعض المنابر الإعلامية، ما سرهذه الاتهامات ؟

كنا ننتظر هذه المواجهة منذ بداية مسيرتنا النضالية التي اخترنا أن نعبر فيها عن رأينا و اختيارنا باستقلالية وحرية، و هذه مرحلة لا بد من أن نمر منها لأنها دائما تكون من أسباب النجاح في العمل السياسي الميداني، خاصة تلك المتعلقة بمواجهة الاتهامات و الإشاعات و الكذب كما حدث لنا مع بوعشرين، فهذه الاتهامات دليل على أننا حققنا الأهم و بدأنا نؤرق و نستنزف الخصم في الميدان، ما يجعله ينتقل إلى السرعة النهائية وهي العمل على تلفيق التهم و نشر الإشاعات و ما إلى ذلك من حرب نفسية على مناضلينا، لكن كل هذا لن يثنينا على مواصلة المسيرة التي أطلقناها و التي تكللت كل مراحلها بالنجاح خاصة المرحلة المتعلقة بحشد الدعم للدستور و نجحنا فيها في قول كلمتنا و تعبئة المواطنين في مجموعة من المدن لتكون النتيجة لصالح الدستور الجديد و تفشل أطروحة المقاطعة التي تمت الدعوة إلىها ، و نحن اليوم أمام تحدي أخر هو محطة الانتخابات فبعد تعبئة المواطنين للتسجيل في اللوائح الانتخابية سنعمل على رفع نسبة المشاركة لتصل إلى 62 في المائة كمؤشر مرجعي لهدفنا لنواجه به الداعون للمقاطعة كل هذه محطات اخترنا أن نكون في صلبها و أن نكون فاعلين فيها ، نحن نؤرق اليوم الطرف الاخر وهو يعرف جيدا مدى قوتنا في الميدان ، رغم كل المحاولات الفاشلة التي قادوها ضدنا لتوقيف مسيرتنا ،فشرفاء هذا الوطن يعرفون أننا ندافع عن مشروع مجتمعي و سياسي يضمن للشعب الأمن و الأمان ثم العيش الكريم و الكرامة و المساواة، و أمام هذه التعبئة الناجعة اختار خصمنا الأساليب القدرة الغير خلاقة و التشهير بنا بعدما لم تنفع خطة تعنيفنا وتهديننا لكن تلك الاتهامات الزائفة و الباطلة لن تتنينا على مواصلة النضال إلى أخر رمق و هو بناء الملكية الدستورية البرلمانية الديمقراطية الاجتماعية، و على كتاب المقالات و الذين ينقلون الاخبار الزائفة للقراء أن يلتزموا بأخلاقيات المهنة و يتحرو عن المعلومات و أسماء الحركات قبل إدراجها في مقالاتهم.

2- لكنكم صرحتم في وقت سابق أنكم مستعدون لمواجهة حركة 20 فبراير؟

يجب أن تكمل الجملة، ما قلناه هو أننا مستعدون لمواجهة حركة 20 فبراير إذا مست بالثوابت المشتركة بين الشعب المغربي و التي عليها إجماع وطني، و ليس المواجهة من أجل المواجهة، و ما زلنا ملتزمين بهذا الأمر ولن نتخلى عنه، لأنه جزء من الاهداف التي سطرناها منذ بداية مسيرتنا، لكن المواجهة “فيها و فيها” نحن لن نسمح بحشرنا و حشر إسمنا في مواجهة غير أخلاقية عبر استعمال العنف،لان ذلك ضد مبادئنا و ميثاقنا التأسيسي، نحن نمارس سياسة مخلقة لها قيم و ضوابط معينة تؤمن بدولة المؤسسات و تؤمن بالاختلاف الفكري في حدود معينة، غير ماسة بالهوية و مكوناتها و ندين بدورنا العنف و الشغب لكننا ضد استغلال الشارع لتحقيق مكاسب سياسية لصالح حزب او جماعة ما، و نعتبر أن من يختار الشارع هو فاشل سياسيا و لم يستطع تسويق مشروعه المجتمعي السياسي ، لكن المواجهة التي تكلمنا عنها هي مواجهة فكرية و ليست مواجهة دموية فنحن في دولة ديمقراطية و لها مؤسسات يمكن اللجوء إليها لتحقيق العدالة، و لن نقبل بالعنف لاننا نؤمن بالمشترك الجامع و الاختلاف.

3- هناك من يعاتبكم على اسم الحركة “حركة الشباب الملكي” لماذا تشبثتم بالاسم و لم تقوموا بتغييره؟

أولا في فرنسا و إسبانيا و بريطانيا و كندا هناك حركة الشباب الملكي، فهذا الاسم لسنا الوحيدين الذين استهلكناه، ثانيا الاسم يعبر عن قناعة معينة و لم يكن اختياره عشوائيا بل كان إستراتيجيا ، يوجه رسائل لتيارات معينة، أما من يعاتبنا و يستهزئ بنا في بعض الأحيان فنضجه الفكري محدود و لا يسبح في أعماق الاسم و يحصر نفسه في خانة ضيقة جدا ليست هي أساس تأسيسنا و نتعجب له لأنه لم يكلف نفسه عناء الاتصال بنا ليطلب تفسيرا منا و اكتفى بتحليل أحدي الجانب لا يلزمنا نحن كحركة الشباب الملكي بل يلزمه هو وحده ما دمنا لم نعطي أي شرح لاسم الحركة، و لسنا مستعدين لتغيير هذا الاسم لأنه مفخرة لنا و ميثاقنا التأسيسي واضح في هذا الباب.

’4- هل أنتم حركة مؤطرة قانونيا، و تتوفرون على تصريح قانوني، وكيف تحصلون على الرخص لتنظيم أنشطتكم؟

نحن حركة قانونية و تحترم قانون الحريات العامة لكن لا نتوفر على تصريح لأننا لسنا بجمعية أو منظمة، نحن حركة تظم تنسيقية عامة لمجموعة من الجمعيات و نتوفر على ميثاق تأسيسي تلتزم به الجمعيات العضوة الموقعة عليه ، و نتوفر على سكرتارية خاصة بنا ، و الجمعية التي تستقر فيها السكرتارية هي التي تتكلف بالتراخيص طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

5- ماهي الاليات التي تعتمد عليها الحركة في التسيير ؟

اولا هناك ميثاق تأسيسي يحدد المرجعية الفكرية التي تتبناها الحركة و هناك قانون داخلي يلزم كل الأعضاء المنخرطين في الحركة نحدد فيه الحقوق و الواجبات و طرق إتخاد القرار، و نعتمد على ألية التصويت في إتخاد كل القرارات حتى تلك المتعلقة بتجميد عضوية الأعضاء الذين تبت في حقهم خرق للقانون الداخلي أو الميثاق التأسيسي، و نتوفر على هيكلة تتقسم بين التنسيقية العامة و التنسيقية الجهوية و تنسيقيات الأحياء و ثمثيليات المغاربة المقيمين بالخارج، و نحن الان في صدد إنهاء اللمسات الاخيرة على الهياكل الداخلية لكل تنسيقية لاننا سنتوجه إلى تنظيم المؤتمر العام للحركة السنة المقبلة بحضور أعضاء الحركة في الداخل و الخارج.

6- هناك اليوم في الساحة من يحب ان ينعتكم بالبلطجية، هل أنتم فعلا بلطجية ؟

“أش بان ليك” نحن أبناء هذا الوطن او بعبارة أخرى اولاد الشعب، و لا يزعجنا نعتنا بالبلطجية ” رحم الله من عرف قدره “، و حتى هذا النعت غير موجود في القاموس المغربي لنعيره الاهتمام، و إطلاق هذا الاسم علينا هو جزء من الحرب النفسية التي نتعرض لها من طرف أشخاص لا يؤمنون بالاختلاف و لا يتحرون جيدا، بمعنى أخر غير مهنيين، و ما يزعجنا هو إستعمال مسطلح البلطجية من أجل تشبيه بعض الاحداث التي تقع في الساحة بتلك التي وقعت في مصر و سوريا رغم أنها بعيدة كل البعد عن ما حدث هناك و ما يحدث اليوم في المغرب، في النهاية هذا أمر عادي، عندما يعجز الانسان عن الابتكار فهو يلجأ للتقليد.

7- كلمة أخيرة؟

عيد أضحى مبارك لكل المغاربة و نتمنى لهذا البلد الأمن و الأمان و الطمأنينة و أن نحكم ضمائرنا في ألاستحقاقات الانتخابية ل 25 نونبر 2011 و أن نشارك بقوة في هذه الانتخابات لأنها هي التي ستقرر في مصيرنا و مصير أبنائنا .



1743

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب في العالم العربي اللحظات الجوهرية

مقاطعة الدستور تزيد في إضعاف نقابة الأموي .علاش الزربة آمحمد

أوسايح: مستعدون لمواجهة أعداء الوطن وفاسديه

قضية مصطفى سلمى : اعتصام بالرباط وتضامن بنواكشوط

العدل والإحسان تتخلى عن محاربة "الاستكبار العالمي"

خبر عن دورة مراكش : عبدالجليل ادريوش

صحف دولية: بثينة شعبان تخشى أن تقتل بحمص

المنسق العام لحركة الشباب الملكي: نحن نمارس سياسة مخلقة لها قيم و ضوابط معينة تؤمن بدولة المؤسسات و

حركة “كيف..كيف” تطالب من الدولة التعامل مع المثليين بمزيد من التفهّم والمرونة.او فكها يا من وحلتيها

الرئيس اليمني يقبل بتوقيع اتفاق نقل السلطة بعد تدخلات غربية

المنسق العام لحركة الشباب الملكي: نحن نمارس سياسة مخلقة لها قيم و ضوابط معينة تؤمن بدولة المؤسسات و

مخيمات تندوف : الإعلان عن قرب اطلاق حملة عائدون إلى أرضنا

السلفي حماد القباج لا يؤمن بالديموقراطية ويعتبرها شرا ويطمع في مقعد برلماني!

في تهافت مقالة "الاسلام الوسطي"... المعنى الآن





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

فرانس 24 .. وجها لوجه مع الدعارة الإعلامية


راضي الليلي المرتزق الذي فشل في الدعاية للجمهورية الصحراوية من داخل بلاطو التلفزة المغربية


التطرف في الاختلاف الفكري


مقاومات في الذاكرة


الصحراء سوسيولوجياً

 
صحافة و صحافيون

تطورات خطيرة في المملكة العربية السعودية


الشرعي وبراودي يكتبان في "الشرق الأوسط" :حان وقت الجهود الدولية لإنقاذ لبنان


أفارقة نحن وعلاقتنا ببقية العالم تتولى الكلام...


فاجعة الصويرة: ما يجب قوله ومايجب فعله..


استغلال معاناة الناس قتل لهم في كل الأحوال


هل نحن في حرب أهلية؟


معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة


هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر


لماذا ننتقد قطر؟


مغالطات "الأخ" الأحمدي المغربي


المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون

 
الجديد بالموقع

بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!


وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟


أزمة الريف.. زِدْهَا مَضْغَة تْزِيدَكْ حْلاَوَة


على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة