مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         بناجح وسيلفي السقوط: جماعة تتقن التمثيل !             المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!             خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي             الحرّيّة ..             ما موقف جماعة العدل والإحسان من فضيحة المسيرة الفاشلة             نحن لسنا في حالة حرب أو نزاع حتى يتحدث حامي الدين عن التفاوض مع الملكية             حين تحاضر العاهرة في الشرف.. حرامي الدين نموذجا             الاختلاف هو الحل !             لماذا يطالب المعطي "مول الجيب" بإطلاق سراح بوعشرين ومجريمي اكديم ازيك             مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»


"الربيع العربي" تخطيط أمريكي موَّلته السفارات ونفذه المجتمع المدني


دور جبهة البوليساريو في دعم الارهاب والتطرف في الشمال الافريقي

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


من يكون محمد عبد العزيز المراكشي حتى يكونَ لهُ بَعْدَهُ ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يونيو 2016 الساعة 22 : 10






بوفاة عبد الناصر تغيرت مصر وبوفاة بومدين تغيرت الجزائر نسبيا وبوفاة الحسن الثاني تغير المغرب كثيرا وباغتيال صدام حسين انهار العراق وقدمته أمريكا لشيعة إيران على طبق من ذهب وبموت القذافي تشتت شمل الليبيين وهكذا نلاحظ أن في اختفاء هؤلاء الرجال كان لهم ما بعدهم ....ولما مات زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز المراكشي كثرت التعاليق بين قائل بأن تيار كذا وكذا هو الذي سيكون له كذا وكذا ، فيرد عليه آخرون  بل إن فلان أقرب للجزائر من علان وهو الذي سوف يكون كذا وكذا .... السؤال هو : من يكون هذا العبد العزيز المراكشي حتى يكون له ما بعده ؟

 

الجواب : هو لاشيء ، هو صفرعلى الشمال في معادلة النزاع الجزائري المغربي على الصحراء المغربية ،هو بيدق خشبي من البيادق الكثيرة التي يوظفها جنرالات فرنسا الحاكمون في الجزائر لإزعاج المغرب فقط ليس غير ، هو مغربي خان وطنه وباعه في سبيل سرابِ رئاسةِ جمهوريةٍ وهميةٍ هي كطائر العنقاء في أساطير الأولين ، لأن حكام الجزائر متأكدون تأكيدا تاما ومطلقا وقطعيا أن المغرب لن ولن ثم لن يخرج من صحرائه حتى ولو تحالفت الجزائر مع أمريكا وروسيا وكل العالم إلا على جثث 40 مليون مغربي ومغربية هذا شيء محسوم وهو المعنى الذي يختصره الشعب المغربي في  : " أن قضية الصحراء المغربية عند الشعب المغربي هي قضية وجود وليست قضية حدود " ولا مجال للقفز على هذه الحقيقة المطلقة ، وبما أن هذا الأمر مستحيل فعسكر فرنسا الحاكم في الجزائر يعمل على تلهية الشعب الجزائري قبل غيره بأكذوبة العدو " المرُّوكي " المحتل للصحراء الغربية ، ويرعبون الشعب الجزائري لتغطية فضائحهم في تهريب المال العام خاصة بعد أن افتضح أمرهم عقب انهيار أسعار النفط وبعد أن تعرت خزينة الدولة الجزائرية وظهر للعيان فراغُها المُفْزِع و لاتزال الجزائر متخلفة اقتصاديا واجتماعيا رغم مرور 54 سنة عن ما يسمى استقلال الجزائر ...

 

ولا يجب أن ننسى بهذه المناسبة الضحك على بضعة آلاف صحراوي مُغَفَّل في مخيمات تندوف اِمْتَهَنُوا الغُرْبَةَ والتَّسَوُّلَ وابتلاعَ الأكاذيبِ سنين بعد سنين طيلة 41 سنة مثلما ابْتَلَعَ الشعبُ الجزائري نفسَ الأكاذيب طيلة 54 سنة بنفس الأساليب ونفس المكائد والمكر والخداع والنصب والاحتيال وبيع الأوهام في الجري وراء السراب اللانهائي في فيافي تندوف .

 

سيقول قائل ولماذا لا تقبل كثير من الدول ومنها أمريكا وانجلترا وبعض الدول الأوروبية  ، لماذا لا يقبلون المنطق المغربي ؟ الجواب : لأن مياه حكام الجزائر تصب ببلادة في طاحونة الغرب الذي خطط ويخطط لتفكيك دول العالم العربي كله بما فيها الجزائر، وحكامها عن ذلك غافلون مُغَفَّلُون ..

 

أولا : البوليساريو : مات التاجر ولم تمت حرفة التجارة بمعاناة الصحراويين

 

كان عبد العزيز المراكشي زعيم البوليساريو مجرد تاجر بالوكالة يتاجر بمنتوج جزائري خالص " ماركة جزائرية مسجلة " هذا المنتوج هو  "معاناة الصحراويين المساجين في مخيمات تندوف" ، وبموت هذا الكَرَكُوزْ لم تمت المتجارة بمعاناة ساكنة مخيمات تندوف ، فالصك التجاري يملكه حكام الجزائر، كل ما في الأمر أن وكالة المتاجرة بمعاناة ساكنة مخيمات تندوف ستنتقل إلى تاجر ( كركوز )  آخر معجون في مخبزة المخابرات العسكرية الجزائرية ، ومن أهم الشروط التي يجب أن تتوفر في التاجر بالوكالة الجديد  أن يكون جزائري القلب والهوى والأفضل أن يكون من حملة الدم الجزائري مثل لمين البوهالي أو عبد الله لحبيب بلال  أو حتى خديجة حمدي وغيرهم فهؤلاء جزائريون من مدينة تندوف أبا عن جد حتى يجثم أحدهم على صدور سكان مخيمات تندوف بكل الثقل الجزائري ويكون على استعداد لذبح الثلثين منهم من أجل الثلث ، فهل فكر صحراويو البوليساريو من غير بوليساريو الجزائر ذات يوم أنهم لا ولن ترى قضيتهم الحل ما داموا قد أعطوا لجامهم لعسكر الجزائر حتى ولو جاء ألف ألف عبد العزيز المراكشي وغيره ..

 

ثانيا : بوليساريو الجزائر وبوليساريو المغرب

 

الكل يعلم أن البوليساريو منقسم إلى قسمين :

 

  1. بوليساريو الجزائر وهم جزائريون لاعلاقة لهم لا بالساقية الحمراء ولا بوادي الذهب ، هم من تندوف والنواحي نذكر منهم وزير الدفاع عبد الله لحبيب بلال ووزيرة الثقافة خديجة حمدي زوجة عبد العزيز المراكشي ومحمد لمين البوهالي وزير البناء وإعمار الأراضي المحررة وغيرهم .
  2. بوليساريو المغرب وهم أبناء الصحراء المغربية أبا عن جد كانوا من المعارضة المغربية ،كانوا يناضلون كجزء من مكونات الشعب المغربي في سبيل تحقيق الحرية السياسية والديمقراطية لتطوير المغرب بكامله شماله وجنوبه ، من هؤلاء الوزير الأول عبد القادر الطالب عمر ومحمد سالم السالك وزير الخارجية ورئيس البرلمان خطري أدوه والبشير مصطفى السيد عضو أمانة الجبهة وغيرهم كثير .

 

لم يكن لمحمد عبد العزيز المراكشي أي وزن مؤثر في مسار النزاع ، كان" صوت سيده " وسيده هو عسكر الجزائر يردد ما يقولونه له ، كان واجهة ممسوخة لصوت ممجوج ردد في بداية النزاع شعارات الثورات الفولكلورية الجوفاء زمن الحرب الباردة التي لم يحصد منها ساكنة المخيمات سوى النوم على سراب الأحلام الخرافية ، ثم انتقل إلى المهادنة زمن العشرية السوداء في الجزائر والمطالبة بالمفاوضات مع المغرب وانتظار المجهول الذي لن يأتي أبدا ، وأخيرا امتهان لعبة تحالف الدبلوماسية الجزائرية مع عصابة مأجورة مكونة من بعض موظفي وزارة الخارجية الأمريكية المأجورة بدولار النفط الجزائري وودائعها في أمريكا . كذلك سيكون خليفة المراكشي ، مجرد صوتٍ لسيده وهو أقصى ما يمكن أن يقوم به كدور في الواجهة مع العالم ومع ساكنة مخيمات تندوف بل سيكون الزعيم الجديد للبوليساريو أكثر نزقا وتهورا وتمسكا بالانفصال ولا شئ غير الانفصال سواء كان من بوليساريو الجزائر أو بوليساريو المغرب لأن حكام الجزائر قد التقطوا رسالة أمريكا لتفكيك المغرب وعَضُّوا عليها بِالنّوَاجِدِ وستكون البداية من فصل الصحراء المغربية عن الوطن الأم وهو ما فضحه ملك المغرب في اللقاء المغربي الخليجي حينما أشار لغدر الحلفاء .. والمأساة أن حكام الجزائر غافلون عن مصيرهم في ما سيلحق الجزائر من تدمير على يد حلفائهم الجدد ...

 

ثالثا : الجزائر تخلف نفسها على زعامة قيادة البوليساريو

 

 متى كان البوليساريو كيانا مستقلا عن الجزائر حتى ننتظر تغييرا بعد موت عبد العزيز المراكشي ؟ متى حكم عبد العزيز المراكشي نفسه كشخص حتى يحكم البوليساريو كتنظيم جزائري 100% ؟ كان واجهة شكلية اختفت وستظهر واجهة شكلية أخرى تقوم بالدور الدراماتيكي حتى ترحل بدورها ، واجهة تدور في حلقة مفرغة يطحنها الزمان طحنا في عبثية تدفع العقلاء إلى الجنون أو الانتحار وتصنع من المغفلين في الرابوني ومخيمات تندوف أشياء تقتات من الهاموش والهوام ، أو تصنع منها ديكورا تتفرج عليه المنظمات الدولية الاسترزاقية في موسم الحنين لِجَدِّنَا آدم . متى كان البوليساريو كيانا مستقلا عن الجزائر حتى يختلفون حول الخلف ؟ إنها الجزائر تَخْلِفُ الجزائر على زعامة صَنِيعَةٍ منها وإليها لأن البوليساريو مجرد قسم من أقسام وزارة الخارجية أو الداخلية الجزائرية أو أي إدارة جزائرية بئيسة .

 

عود على بدء :

 

البوليساريو طابور خامس لحكام الجزائر وحاشى أن يكون حركة تحرير ، فسواء كان عبد العزيز المراكشي أو زوجته خديجة حمدي أو لمين البوهالي أو غيرهم  فإن الهدف من وجود البوليساريو حسب تخطيط حكام الجزائر هو استمرار إزعاج المغرب والتشويش عليه وهذا الهدف لا يحققه الأشخاص على رأس البوليساريو بل يحققه حرص الدولة الجزائرية الرسمية على تحقيق هدفها وهو استدامة النزاع إلى ما لا نهاية أما أفراد البوليساريو فهم صفر على الشمال في هذا النزاع ، وصدق من قال : إن البوليساريو فرع مصغر من النظام الجزائري في مخيمات تندوف ...إذن ما تريده الجزائر هو ما سينفذه ساكن الرابوني الجديد وهو الحرص على تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي صنعت الجزائر من أجلها البوليساريو وهي تأبيد معاناة مساجين مخيمات تندوف واستعمال كل أساليب المكائد والمكر والخداع والنصب والاحتيال وبيع الأوهام في الجري وراء السراب اللانهائي في فيافي تندوف ... إن شردمة من الصحراويين الذين سمحوا لأنفسهم بأن يتاجروا بمعاناة أهاليهم لايستحقون سوى المقت والكراهية ، فكيف سيجد الغير خيرا فيهم وهم اِسْتَرْخَصُوا إنسانية أهاليهم وباعوها في سوق النخاسة الجزائرية الكريهة ؟ يامساجين مخيمات الذل والعار في تندوف لن تكون لكم قيمة حتى تكونوا غرب الجدار الأمني مع أهاليكم الوحدويين الذين يبنون وطنهم ويعيشون فيه بكرامة وأمن وأمان ومستعدون للموت من أجله ولن يفرطوا في حبة رمل منه لأعدائهم من جنرالات الجزائر الذين ذبحوا جزائريين في العشرية السوداء وهم – والله - على استعداد ليذبحوكم كالخراف ... 

 

يا مساجين مخيمات الذل في تندوف إن لم يذبحكم عسكر الجزائر فستبقون إلى الأبد مشردين في فيافي تندوف إلى أن تنقرضوا شيئا فشيئا وتندثروا في رمال صحراء تندوف ...

 

فمن يكون محمد عبد العزيز المراكشي حتى يكونَ لهُ بَعْدَهُ ؟

 

 

 

 

 

سمير كرم خاص الجزائر تايمز



1277

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلام عابر

تشكيك

تحالف العدمية والإنتهازية:الطريق إلى الجحيم

الفيزازي: الملك أول ثائر على الظلم والفساد

جماعة العدل و الإحسان ... و الرقص على الأموات... بالكذب الحلال

الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

يساريون: المجتمع المغربي ونخبه مستعدون للإصلاح

السلفية موقف مرتبك من الديمقراطية

ندية ياسين جميلة الجدات

وآآآ بنكيران

من يكون محمد عبد العزيز المراكشي حتى يكونَ لهُ بَعْدَهُ ؟

فضيحة صحافة تهرب من معركتها





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 
كتاب الرأي

الحرّيّة ..


نحن لسنا في حالة حرب أو نزاع حتى يتحدث حامي الدين عن التفاوض مع الملكية


غزةُ المنذورةُ للحربِ والدمارِ والقتلِ والحصارِ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


مغامرة اندماج البوليساريو في موريتانيا ستؤدي ثمنها غاليا موريتانيا شعبا ونظاما

 
صحافة و صحافيون

خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي


حين تحاضر العاهرة في الشرف.. حرامي الدين نموذجا


الاختلاف هو الحل !


دافقير يكتب: دستور حامي الدين !!!


اللّصوص المحترمون والمختلسون المحصَّنون والفاسدون الموقَّرون


يا لخيبة الذين هلّلوا لزيارة مبعوث (ترامب) لبلادنا..


هل هناك نوادٍ لـ(الرُّوتاري) في بلادنا ومَن هم أعضاؤها؟


ما هي الجذور الفكرية والعقائدية لـ(الروتاري)؟


اللعب مع القضاء !


يسارُ النَّمِّ من "دانون" كريم التازي إلى "أحلام" رقية الدرهم !


هل هناك أشباه فلاسفة نادوا بهدم الأخلاق؟

 
الجديد بالموقع

المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!


هذه رسالة نعيمة الحروري للريسوني "مول" المقاصد !!


جرادة ليست ولن تكون «قومة» ولا «بؤرة ثورية»


بعد فشل مخططهم في الحسيمة.. محركو الفتن يلعبون بأمن واستقرار سكان جرادة


توفيق والبقية: مرثية لحرفة حفاري القبور !


خطير : "البوليساريو” من الدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية الى التحالف مع داعش لتنفد تفجيرات في المغر


شاعو النويضي والزفزافي ....تجار المخدرات والمرتزقة والإنفصاليون على مائدة واحدة


لماذا تنتظر البوليساريو أن يعترف العالم بسيادة المغرب على الصحراء المغربية ؟


الإستبداد الإسلاموي وتهافت النُّشطاء.. المَلكيّة في مواجهة مصارع السوء


لماذا أقبرت الجزائر مشروع الاستفتاء في الصحراء


جماعة العدل والإحسان ولعبة الحوار.. على هامش الذكرى الخامسة لوفاة "الذات النورانية"


المرتزق محمد راضي الليلي يتعرى كما ولدته أمه: حقيقة عميل بالصوت والصورة (+ فيديو)


عبد السلام ياسين وسمير الخليفاوي واستراتيجية الاستيلاء على الحكم


بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!


وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة