مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         سيرا على نهج قادة البوليساريو: رئيس منظمة داعمة للجبهة يحول أموال المساعدات إلى حسابه الشخصي             حقائق لا تُصدق.. 10 وقائع غامضة أثارت حيرة العالم             جائزة الإعتراف لجلالة الملك... جرد بأهم منجزات ملك التسامح والتعايش والتضامن العالمي             قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية             في ضرورة استلهام المشروع الفكري للراحل محمد أركون             المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ             الجائزة الممنوحة لجلالة الملك اعتراف بما يقوم به جلالته لدعم التوافق على الصعيد الدولي             الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..             بيت الانتماء الجدير بالبناء             على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!             الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق            الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد             جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي             Le Maroc vu du ciel            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر


مجموعة هيب هوب كندية تُطلق أغنية شاركت فيها 50 فتاة محجبة


اليهود المغاربة: ندمنا على مغادرة المغرب


فضح أساليب البوليساريو في تحويل المساعدات


من قسنطينة الفضيحة الصادمة التي شاهدها الجزائريون عبر تلفزيونهم الرسمي

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


في الرد على صاحب "الجمهورية الصحراوية.. جرح نازف" المنشور بالبوابة الالكترونية لجريدة القدس العربي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 فبراير 2014 الساعة 58 : 10


بوحدو التودغي

 تنحو بعض الكتابات الصحفية نحو الجاهزية في اتخاذ المواقف والتخندق إلى جانب طرف دون تجشم عناء الاطلاع على موقف الطرف الآخر، وهو ما يفقد المقال الصحفي قيمته ويحيد عن المبادئ والأخلاق المتعارف عليها في مجال مهنة المتاعب..

هذا المنحى هو ما يطبع مقالا نشر بالبوابة الالكترونية لجريدة القدس يوم 28 يناير 2014، والذي عنونه صاحبه (المجهول) بـ" الجمهورية الصحراوية .. جرح نازف"، وتحدث فيه عن قضية الصحراء المغربية من وجهة نظره الخاصة، والتي تتماها مع موقف الانفصاليين.

مقال الصحفي المجهول يبدأ برواية لقاءه مع بعض الصحراويين في لندن، وهي رواية يريد من خلالها الكاتب ان يعطي الانطباع ان مقاله ينطلق من وقائع عاينها بنفسه، والحال ان الامر مجرّد لعبة اراد من خلالها صاحبنا ان يوهم القارئ بموضوعيته، والدليل على ذلك ما جاء في ثنايا المقال من مواقف زاغت عن الحقيقة، بعد ان اعتمد الكاتب على ما رواه له هؤلاء الانفصاليون وما يتم تداوله في الصحافة والأوساط المناوئة للمغرب، وهو ما يمكن ملامسته من خلال قراءة الصحافة الجزائرية المتخصصة في هذا الشأن.

ويتضح من خلال استهلال المقال بتصريحات هؤلاء الصحراويين (المفترضين)، ان الكاتب يريد ان يؤسس لموقفه من خلال اطروحة "العروبة" والقومية العربية، إذ ما الغرض من ذكره في البداية بأن "هناك اصرار منهم(أي الصحراويين المفترضين) للتأكيد انهم عرب اقحاح ربما اكثر من المغاربة"، وهو توجه يسير في نفس المنحى الذي عبر عنه "الصحفي" من خلال قوله "فوجئت من حجم العداء والضغينة التي يكنها هؤلاء تجاه المغرب، يتحدثون عن النظام المغربي كما يتحدث اي شعب تحت الاحتلال عَمن يحتله.." وهو قول يضمر في ثناياه "قضية الشعب الفلسطيني" وإن كان صاحب المقال لا يفصح عن ذلك.

ونحن نسال صاحب المقال، إن كان فعلا قد التقى بهؤلاء الصحراويين، هل يجوز اعتبارهم ممثلين لهذا "الشعب" الذي قال صاحبنا ان افراده يتحدثون عن النظام المغربي كما يتحدث اي شعب تحت الاحتلال عَمن يحتله..؟ والحال ان هناك شعب واحد بالمغرب وليس شعوبا، لأن "التميز" والخصوصية" التي قال صاحبنا ان محاوريه يتحدثون عنها، لا تصنع شعبا بل هنا شروط أخرى ومقومات ترتبط باللغة و التاريخ و الإقليم الجغرافي و القانون..وإلا فإن المغرب سيكون وفقا لمنطق الكاتب وحوارييه، مكونا من الشعب الريفي والشعب الصحراوي والشعب الامازيغي والشعب السوسي والشعب الجبلي والشعب..إلخ.

ونحيل كاتب المقال، في هذا الاطار، على دستور المغرب ليوليوز 2011، للإطلاع على مقتضياته التي حسم المغاربة من خلالها في مسالة الهوية والثقافة.

 ثاني الاخطاء التي وقع فيها صاحبنا، في محاولته للتأسيس لهذا التمايز ومن تم للصراع في الصحراء المغربية، هو القول بأنه "على خلاف المغرب التي حافظت على علاقة خاصة مع فرنسا كانت الصحراء مستعمرة اسبانية، الامر الذي اسس لهذا التمايز والخلاف، وطبع بآثاره المشهد المغربي لعدة عقود لتبقى إلى الآن عصية على الحسم العسكري وعلى المبادرات السياسية.."، وهو قول مردود على صاحبه لأن اسبانيا لم تكن تستعمر الاقاليم الجنوبية للمغرب فقط، بل كان جزء من تراب شمال المملكة ضمن نفوذها الاستعماري، ورغم ذلك لم نسمع بمن يقول بالشعب الجبلي او الريفي ولم يقم احد بالمطالبة باستقلال هذا الاقليم عن الوطن الام، رغم ان هناك بعض الاغراءات التي قد تستهوي البعض والمتمثلة في إعلان محمد بن عبد الكريم الخطابي لجمهورية الريف في العشرينيات من القرن الماضي إبان صراعه مع المستعمر الاسباني.

 ونحيل الكاتب بالمناسبة إلى الكتابات التاريخية الموضوعية التي كتبت عن اسباب ودواعي اختلاق هذا المشكل في اقاليمنا الصحراوية، ودور الجزائر وليبيا في التاسيس لما اصبح يعرف بجبهة البوليساريو، وذلك في استغلال وضيع لبعض الشباب المغاربة الثائرين على الوضع الاجتماعي والسياسي آنذاك، وهو شأن جلّ الشباب المغربي في تلك الفترة المتميزة بالثورات والخطابات الايديولوجية الشيوعية والاشتراكية في ظل ما كان يعرف بالقطبية الثنائية.

حديث الكاتب عن الدول التي سحبت اعترافها بالجمهورية الوهمية فيه "إن" كما يقول المغاربة، حيث ان مضمون قول الصحفي يتماهى مع خطاب الجزائر والدوائر التي تسير في فلكها، حيث ورد في مقال الكاتب قوله :" معظم الدول التي سحبت اعترافها (بالجمهورية الوهمية خلال الفترة 1997 – 2011 ) هي عبارة عن دول صغيرة جدا او جزر معزولة باستثناء دول مثل مدغشقر وافغانستان وبيرو ويوغوسلافيا وكولومبيا وليبيريا والهند وكينيا"، ونحن نسأل الكاتب لماذا وقف في حدود 2011 ولم يساير الاحداث حتى بداية 2014، مادام المقال قد كتب في 28 يناير 2014؟ وعندها سيتبين له حجم الدول التي سحبت اعترافها بجمهورية الوهم، وعددها الحقيقي.

 إننا نعتبر هذا الامر يدخل في إطار منهجية الكاتب الصحفي المجهول لتضليل القارئ وذلك من خلال اعتماد منطق "ويل للمصلين.."، إذ ان الصحفي المهني لا يكتفي باحصائيات قديمة اكل عليها الدهر وشرب، كما انه لا يعتمد على طرف دون آخر في بحثه عن الحقيقة، بل يعمد إلى تحديث معلوماته واستقصاء الافكار والمواقف التي تصدر عن مختلف الاطراف في أي قضية كيفما كان نوعها وطبيعتها، وذلك ليضع صورة تقريبية وأكثر موضوعية امام القارئ الذي تبقى له الكلمة الفصل والحكم في الاخير.

خطأ آخر سقط فيه الكاتب الصحفي المجهول، وهو متعمّد لا محالة مادام الهدف منه هو التوهيم والتضليل، حيث جاء في احدى الفقرات ان المغرب "يحتل جزء كبيرا من الصحراء بينما يسيطر البوليساريو على العاصمة مدينة العيون واقليم الساقية الحمراء بالاساس.." ! ونحن نسأله من اين اتى بهذه المعلومات؟ وهل يعرف جيدا خريطة المغرب ومواقع هذه المدن في الجزء الجنوبي من المملكة، ام انه من هواة الاستماع إلى إذاعة البوليزاريو التي لا تملّ في الحديث عن مدن السمارة والعيون والداخلة وبوجدور واوسرد بجمهورية الوهم.. كما لو انها حقيقة، والحال ان الامر يتعلق بمخيمات في جنوب غرب الجزائر قامت عصابات البوليساريو وصنيعتها الجزائر بتسميتها باسماء المدن الحقيقية الواقعة فوق التراب المغربي، وذلك لتضليل الراي العام الدولي، وهو الفخ الذي وقع فيه الصحافي المجهول، حيث انطلت عليه حيلة الانفصاليين وأصبح يردد اطروحتهم دون ان يكلف نفسه ولو لحظة واحدة عناء استقصاء الحقيقة.

 ومن المغالطات التي اوردها الصحفي المجهول، وهي ادعاءات يقوم اعداء الوحدة الترابية للمغرب بالترويج لها، هو القول انه "تم اكتشاف مناجم غنية بالثروات الطبيعية في أراضي الصحراء الغربية ويقدر الفوسفات المكتشف بـثلث الاحتياط العالمي، اضافة الى وجود مناجم الحديد والنحاس وتتمتع الصحراء الغربية بأنها تتربع على أغنى حوض سمكي في إفريقيا.."، وهي معلومات وجب تصحيحها باللجوء إلى الدوائر المختصة في ذلك للوقوف على حجم هذه "الثروات" التي تحدث عنها الصحفي المجهول والتي لا يمكن بحال من الاحوال ان تصل إلى حجم ما جاء في ادعاءاته مقارنة مع ما تزخر به مناطق المغرب الاخرى، وكذا ما يصرفه المغرب من ملايير لتنمية اقاليمه الجنوبية دون اعتبار لما تزخر به او لا تزخر به من ثروات، لأن الامر يتعلق بتراب مغربي وبمواطنين مغاربة يعيشون فوقه ولا مجال للتمييز بينهم وبين باقي المواطنين بباقي المناطق الاخرى، لأن منطق المغرب النافع والمغرب الغير النافع قد ولى مع انجلاء المستعمر، وهذا ما لا تريد فهمه بعض الابواق الدعائية التي تتكلم نيابة عن الجزائر والبوليساريو.



1256

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شجرة الاركان

تحالف العدمية والإنتهازية:الطريق إلى الجحيم

الفيزازي: الملك أول ثائر على الظلم والفساد

لحسن حداد يكتب عن شاكيرا... الأيقونة

جماعة العدل و الإحسان ... و الرقص على الأموات... بالكذب الحلال

مفارقات مغربية

العسلي يحكم سيطرته على "المساء"

الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

قراءة جديدة في مؤلَّّف: " أضواء على مشكل التعليم بالمغرب " للدكتور محمد عابد الجابري - رحمه الله

حضارة الإنسان قبل حضارة المكان

الدكتور المنار اسليمي يرد على المفتري بوعشرين.

في الرد على صاحب "الجمهورية الصحراوية.. جرح نازف" المنشور بالبوابة الالكترونية لجريدة القدس العربي

التكفير .. عندما يتم تسييس الدين لتخريب البلاد وتقتيل العباد

النظام الجزائري وسياسة المقامرة بترحيل الشعوب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 
كتاب الرأي

قضـايا وأسئلة سوسيوثقافية


المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ


الأمم المتحدة "تُتوّج" العمامرة ..


بيت الانتماء الجدير بالبناء


الإمام علي .. ذلك المجهول

 
صحافة و صحافيون

مأزق السلام كما تنبأ به الراحل محمود درويش


الاستقلال‫..‬ جرأة «الأخ الأكبر»


مكافحة الإرهاب، التحولات والرهانات


كي يحتج المخزن ضد نفسه.. زيان وحده يكفي... !


جمعَتهم السياسةُ تلك الورهاء الزانية وقطوفُ البلاد الدانية


الأبعاد الإيجابية في ملف الحسيمة


صحافي مصري زار مخيمات تندوف ينقل صورا مأساوية عن معاناة المحتجزين


الحسيميون حاسمون: لا احتجاج يوم عيد العرش


تفاصيل صفقة إسرائيل ورئيس البوليساريو إبراهيم غالي


الجامعي والمهداوي أو ثنائي الفكاهة السياسية الرديئة


سقط القناع عن "الحراك" أو حين يتحول السلم إلى حجارة

 
الجديد بالموقع

على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة


كوميديا الرئاسيات الفرنسية (2017).


"الأناشيد الجهادية" آلية للاستقطاب والتحريض الحماسي للإرهابيين


احتجاجات الريف... إلى أين؟


الرابطة الصحراوية للدفاع عن الوحدة الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة شعبية تطوعية نحو الكركرات


كشف المستور عن شبكات تريد فرض الوصاية على سكان الحسيمة و الناظور


سالم الكتبي يكتب: المملكة المغربية... رؤية تنموية للمستقبل


«السقوط السياسي والإعلامي الجديد» للمعطي منجب


ليت الصواريخ الباليستية الجزائرية كانت موجهة نحو إسرائيل بدل المغرب !!


هذه حقيقة الخائن "النعمة أصفاري" العقل المدبر لما جرى في كديم إيزيك


مجرد درس مغربي آخر !


سقوط جدار برلين الإفريقي يجر معه الجزائر إلى الهاوية


عبد الإله بن كيران.. نفّار الجماعة الدعوية

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة