مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         من أسقط ورقة التوت التي كان يتستر بها قياديو العدالة والتنمية؟             المهام القذرة... هكذا يريد موقع إلكتروني أن يتخصص في "ميزانية البلاط" و "راتب الملك"             الجزائر تشتري منتوجات من الخارج وتبيعها للأفارقة بالخسارة حتى يقال بأنها تغزو إفريقيا كالمغرب             حكاية خاشقجي..حزن بلا حدود !             تخبط بوعشرين. .بين استشهاده بالاموات واستشهاد جريدته بالمصادر المجهولة             مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ             طبخة جزائرية موريتانية ضد مصالح المغرب قبل محادثات جنيف حول الصحراء             مجلة أمريكية: ربيع عربي آخر قادم سيحدث تغييرا عميقا بالمنطقة             بوعشرين المتاجر بالبشر.. يتمسح بجمال خاشقجي             السعودية تعترف بقتل الخاشجقي والاعتراف ليس سيد الأدلة             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي

 
اخبار عامة

المقاطعة وديكتاتورية الأغلبية.. ماذا يقول علم النفس الاجتماعي؟


حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا


أضواء على الحقيقة.. في خطاب الديكتاتور بوتفليقة


"أنتم رجال أشرار"

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973


الملك والصحراء التي قد تضيع!


شيزوفرينيا الجزائر ضد المغرب

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟


الهوية العاطفية: حول مفهوم الحب كتجربة تعالٍ


طه عبد الرحمن .. من زلزال "روح الدين" إلى تسونامي "بؤس الدَّهرانيَّة"

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»


"الربيع العربي" تخطيط أمريكي موَّلته السفارات ونفذه المجتمع المدني


دور جبهة البوليساريو في دعم الارهاب والتطرف في الشمال الافريقي

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


هَرْطَقاتُ أنْثى مُتَوَحِّدَة... [أفيقي أيتها الإفريقي!]


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يناير 2014 الساعة 41 : 23


مقالات المُتَوَحِّدَة تركيبة من عشرات الكلمات المنمّقة، والأكاذيب الملفّقة، تعاد كل مرة بترتيب جديد، للطعن في موضوع وحيد... هو موضوع بوهندي وعصيد... فلا عجب... مِن هَذْرَمَى الصَّخَبِ...

أنثى أسقطت نقاب الحياء عن قاموسها اللفظي، واستعرضت ما بقي لها من "مفاتن" مدعَّمة بصيدلية الزُّقاق، تتلاشى مُهْترئة بفعل الزمن، ضاحكة غير مستبشرة، مُتخطِّية سنّ اليأس بجمجمة شَعْثاء - لمَّ الله شعَثَها، لعلها تحظى بمباركة حُفنة من مرضى القلوب، عُكّازتُها بريق عينين ماكرتين تتوكّأ عليهما - إغراء - كما تتوكّأ على عبارات مستهلَكة ومصطلحات مثقلة بدلالات الغُنْجِ والدّلال، وثقافة بيوت النوم... استمري يافاطمة، فلا لَوْم... [فلحوم العلماء مسمومة، وعادة الله في هتْك أستار مُنْتَقِصيهم معلومة...] على حد قول الحافظ أبي القاسم ابن عساكر، رحمه الله.

وكل ينفق مما عنده.

بين يديّ مقالٌ لهذه الدّعِية تتهجّم فيه على الداعية، اختارت له كعنوان: [هلوسات ذكر متعدّد] ومنه استوحيتُ عنوان هذا الردّ والرّدْع [هرطقات أنثى متوحِّدة] والجزاء من جنس العمل، قرأته مُجبرا لفِرَاسَتي المسبقة أنه رد على طَوْدٍ شامخ ألقم أفْوَاهَ أضْرابِها جَمْرا لا حَجَرا، على الهواء مباشرة...

ولم يخب إحساسي وحدْسي. لقد كان ذلك كذلك.

غير أن ما كتبَته المدعوة الدّعِية لا يدخل في أي خانة من خانات الفكر والرأي، فالكذب على العباد ليس رأيا كما يَرى كلُّ مَن يرى. ولا هو من أي باب من أبواب العلم، أو الفقه، أو الأدب، أو النقد، أو ما شابه. فلا هو أدب يُحلّق بالقارئ في دنيا الخيال والجمال، ولا هو يتَوَخّى الصّدق والنّقد بالرفْق...، ولا هو وفيّ في إعراضه واعتراضه على شرائع السماء بما تراه الكاتبة من أفكار "حداثية" و "ومتنوّرة". بل هو مقال محشوّ بشحَنات من الكذب والشّحْناء، وبخيالات الخَبال كيْ تؤثث مقالها بعفونات عقلية لعلها تجذب إليها بعض الذباب المعجَب.

لك كل الحق في أن ترفضي شرع الله جملة وتفصيلا. فذاك دينك ولا دخل لي فيه. وليس هناك من وصيّ عليك أيتها "الراشدة" ... جدا. ولك كل الحق في انتقاد ما تشائين ومن تشائين. لكن بشرط عدم الاقتراب من ثوابت هذا الوطن، دينا، ونظاما، ووحدة، ومذهبا، واستقرارا... لا تلعبي بالجَذْوَة الملتهبة بين الغُثاء الأَحْوَى... ولك كل الخِيَرَة في أن تتفحّمي إن أبيت أن تكوني "جوهرة".. كما لك "الحق" في الهذَر والثرثة، لكن بلا مسخرة ممن شاب في طلب العلم الشرعي، الذي ينفع في الدنيا والآخرة....

النقد يولّد النقد. حذارِ، فأنت امرأة مكشوفة في العراء، وكلك عورات، من أي جانب أُخِذتْ مُرِّغت في الوحل. وقد قيل: [إذا كان بيتكَ من زجاج فلا تضربِ الناس بالحجارة]

هرطقاتك أيتها المتَوَحِّدة، ها هي ذي بين يدي قارئي:

[ورابعتُهن سأدخل بها بعد الصيف إذا بلغت الحيض] [لي عشرة أبناء لا أذكر أسماءهم] [وخمس بنات زوجتهن قبل بلوغهن الشهادة الإعدادية] [وثلاثة في علم الغيب سيولدون تباعا بعد شهر]. أترجمين بالغيب ؟ أم عرّافك شيطانك يُفتيك بما يُرضِيك ويُردِيك؟

إذا كنت قد استَمْرَأت الكذب والبهتان على من في مقامك. فليس لك أن تفتري على فضلاء هذه الأمة. ليس لك اختلاق الشائعات وطرحها كمسلمات واقعية لتسترسلي في القدْح والتشهير بأسلوبك المراهق والمنتقص من كرامة الكرماء...

عجيب أمرك أيتها المرأة الضاحكة حين تقولين: [أستفيد من اختراعات بلاد الكفر] شنشنة نعرفها من أخزم. فبالله عليك، إن كان لله عندك حُرمة، ماذا صنعت أنتِ لهذه الإنسانية من تكنلوجيا وماكينات واختراعات غير ثقافة السرير على القناة الأولى قبل أن تُطردي خاسئة حسيرة؟ وتملئين الدنيا ضجيجا ونواحا على صفحات الرصيف؟ وحين تقولين: [أنا أيضا أضرب نسائي إن تمردن على طاعتي، وأصفعهن أيضا] خبْت وخسئت وبئس ما قلت. وحين تقولين[أرفض التعدد في الرأي وأقبله في السرير] ما لي أراك تحومين حول الجنس و"مشتقاته" كأنك مكبوتة في دنيا الإباحة، مغبونة فيما أحلته لك حقوق الإنسان "الكونية"... كَبْت أم غُبْن أم عُقدة؟... أم هي الغيرة في غير موضعها؟ أفيقي فشمس الضحى في رابعة النهار !

لكن، ماذا أقول؟ لا عليك أن تكذبي، فالكذب لا يُعدّ شيئا أمام الظلم العظيم... لا يجاريك فيه غير شيخك عصيد أو بوهندي العنيد...

دعيني أخبرك إن كنت قد صحوت من سكرات السّبات حتى لا أقول سكرات أخرى... أن مقالك في شيخ ليس من مقامك، بلغة بورنوغرافية إباحية بامتياز لا تؤذين به سوى نفسك. قد يجد المهووسون بالجنس الحرام "لذة" في ما تسطرين... وهذا أكيد، فلكل ساقطة لاقطة. والمقصود بالسقْط هنا قولك المفترى، وليس شخصك الذي وحده الله يعلم أَسراره وإِسراره... حتى لا تدخليني في من حشرك في زمرة البغايا. ديننا ينهانا عن القذف... حتى في حق إنسانة مثلك متخصصة في القذف والإفك... وقد شهدت على نفسك في يوم من الأيام بقولك: [كلنا عاهرات]، اقذفي نفسك بنفسك فأنت أدرى بها، ذاك شأنك... لكني لا ولن أفعل، إذ لا أسوة في الشر.

قلتُ قد يكون لهرطقاتك وقْعٌ مستساغٌ عند أضرابك... لكنه لن يجد عند كرام القراء سوى الاستهجان والسخط و الازدراء... هذا إن قرأه منهم أحد.. فمقال يحمل صورة عارضة "الشمبوان" أو بائعة "السّنون" لا يقرأه الصالحون...

أيتها المتوحِّدة ! أفيقي ! ألا تخجلين من أنوثتك التي مرغْتِها في الوحل على قارعة الطريق؟ ألا تستحيين من كلماتك العارية؟ ألا تخجلين من أسرتك الكريمة وقد قرأوا لغة ما تحت الحزام؟ أم ثقافة الحقوق "الكونية" فوق كرامة الأمومة وشرف الأبوة؟

تلاحظين أنني لم أناقشك في مشروعية تعدد الزوجات، ولا التسوية في الإرث بين الذكور والإناث، ولا في أي باب من أبواب العلم الشريف... فقد كفانا الشيخ مؤنة الجدال، إذْ لقّنَ شيوخَك عصيد وبوهندي وإملي بقوّة الحجّة ووضوح المحجّة...ما لن تقوم لكم بعدها قائمة. فليس بعد الحق إلا الضلال.

وأخيرا، هل قرأت مرة عن براقش ؟ يقول المثل العربي: [على نفسها جنت براقش] فلا تكوني مرة أخرى مثل براقش التي جنت على نفسها وأهلها بنباحها، وقد أكرمك الله تعالى بكرامة الإنسان. ومن كرامة الإنسان العدل في المقال {وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قُربى}

هذا وصدق الله تعالى: {وإن عدتم عدنا} .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

 

عبد الحليم الفزازي.



1900

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



البردة ...قصيدة جديدة لتميم البرغوثى

هَرْطَقاتُ أنْثى مُتَوَحِّدَة... [أفيقي أيتها الإفريقي!]

جيبو لي المنبوذ طرطق لي العرق في الراس

تعدُّد الزوجات وزواج المتعة في ميدان السياسة..

إعْطِينِي إعلاماً كاذباً أُعطيكَ شعبا بلا وعي ( صحيح ومجرب في الجزائر)

على أَهْلِهَا جَنَتْ بَرَاقِشْ يا سعد الدين العثماني !

هَرْطَقاتُ أنْثى مُتَوَحِّدَة... [أفيقي أيتها الإفريقي!]





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 
كتاب الرأي

تخبط بوعشرين. .بين استشهاده بالاموات واستشهاد جريدته بالمصادر المجهولة


السعودية تعترف بقتل الخاشجقي والاعتراف ليس سيد الأدلة


الشرعي يكتب: من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي


قضية خاشقجي والسقوط الإعلامي


المافيا الحاكمة في الجزائر تعيش من الجيف وأكبرها " جيفة البوليساريو " فكيف ستتخلى عنها ؟

 
صحافة و صحافيون

من أسقط ورقة التوت التي كان يتستر بها قياديو العدالة والتنمية؟


المهام القذرة... هكذا يريد موقع إلكتروني أن يتخصص في "ميزانية البلاط" و "راتب الملك"


حكاية خاشقجي..حزن بلا حدود !


ملحوظات_لغزيوي: قراء كبار ومتشنج ومشرملون


كرونولوجيا العدالة والتنمية بين الحصيلة السياسية و “الحَصْلة الجنسية”


الهجرة مسؤولية (أوربّا) تاريخيا وإنسانيًا


لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟


ملحوظات_لغزيوي : حوار فاشل ومذيعة متشنجة والمزمنون !


ملحوظات_لغزيوي: زيان وجمال والسطح !


قصر المرادية والملك محمد السادس .. الكراهية تنغص حياة بوتفليقة


أراءٌ إسرائيلية حول الحرب على غزة

 
الجديد بالموقع

الجزائر تشتري منتوجات من الخارج وتبيعها للأفارقة بالخسارة حتى يقال بأنها تغزو إفريقيا كالمغرب


هل يحلم حكام الجزائر والبوليساريو أن يقدم لهم المغرب صحراءه المغربية على طبق من ذهب ؟


لماذا أغلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي الباب في وجه البوليساريو أثناء مفاوضاته مع المغرب؟


المعطي و”التشيار” الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


الثلاثي الأمريكي الذي سيطرد الجيش الملكي من الصحراء الغربية المغربية !!!


هذه رسالة نعيمة الحروري للريسوني "مول" المقاصد !!


جرادة ليست ولن تكون «قومة» ولا «بؤرة ثورية»


بعد فشل مخططهم في الحسيمة.. محركو الفتن يلعبون بأمن واستقرار سكان جرادة


توفيق والبقية: مرثية لحرفة حفاري القبور !


خطير : "البوليساريو” من الدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية الى التحالف مع داعش لتنفد تفجيرات في المغر


شاعو النويضي والزفزافي ....تجار المخدرات والمرتزقة والإنفصاليون على مائدة واحدة


لماذا تنتظر البوليساريو أن يعترف العالم بسيادة المغرب على الصحراء المغربية ؟


الإستبداد الإسلاموي وتهافت النُّشطاء.. المَلكيّة في مواجهة مصارع السوء


لماذا أقبرت الجزائر مشروع الاستفتاء في الصحراء


جماعة العدل والإحسان ولعبة الحوار.. على هامش الذكرى الخامسة لوفاة "الذات النورانية"


المرتزق محمد راضي الليلي يتعرى كما ولدته أمه: حقيقة عميل بالصوت والصورة (+ فيديو)


عبد السلام ياسين وسمير الخليفاوي واستراتيجية الاستيلاء على الحكم


بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!


وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


كلام للوطن


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة