مرحبا بكم في موقع أركانة بريس موقع اخباري إلكتروني مغربي .         شكوكٌ يثيرها التراث فيفسّرها الصهاينةُ لصالحهم             التمكين الإسلامي داخل الإدارة             أحمد أويحيي يبرر اعتذاره للسعودية عن اللافتة ويتمسك باتهاماته للمغرب بخصوص المخدرات والكوكايين             العروي: الوصية الإجبارية في الإرث حل لقضية اجتماعية واقتصادية             هذا هو أيت الجيد وهذه هي قصة مقتله من طرف حامي الدين و من معه             هيومن رايتس وجوق العميين.. لماذا لا تروقهم خطوطنا الحمراء؟             المغرب على خطى "النمور الآسيوية"             جنين تلقن إسرائيل درسًا جديدًا قاسيًا             مواقع الفتنة تأخذ صورة من الهند لطفل يرضع من ثدي كلبة وتنسبها إلى المغرب من أجل زعزعة استقراره             عبد الله العروي : الوصية الإجبارية حل لقضية الإرث من زاوية المصلحة والمنفعة             التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية            ريدوان يطلق أغنية عالمية             خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017            التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول            القناعة كنز لا يفنى            الدارجة؟؟            تعايش الأديان.            زوجات زوجات.           

  الرئيسية اتصل بنا
صوت وصورة

التاريخ كما ترويه الامكنة :حقائق عن قضية الصحراء المغربية


ريدوان يطلق أغنية عالمية


خطاب الملك محمد السادس التاريخي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي 2017


التيجيني يناقش مغربية الصحراء مع الدكتور العدناني - الجزء الأول


الشاب الذي أبهر المغاربة برسمه للملك محمد السادس بطريقة لا تصدق


الخطاب الملكي بمناسبةعيد العرش المجيد


جنازة مهيبة للأسطورة الظلمي


Le Maroc vu du ciel


مواطن يواصل توجيه رسائله بخصوص حراك الريف


المغرب الإفريقي


مغربي يوجه رسالة مؤثرة الى الملك واهل الريف


حقيقة ناصر الزفزافي و عمالته للمخابرات العدائية للمغرب


تقرير خطير من قناة صفا: كل ما يقع في الحسيمة مؤامرة ايرانية-جزائرية...فالحذر الحذر


شابة لبنانية من أصول مغربية ترد بطريقة أكثر من رائعة على ناصر الزفزافي


صحافي جزائري نادم على زيارته للمغرب لهذا السبب


الناشطة الحقوقية رويدا مروه تبهدل الإعلام و النظام الجزائري بعد طرد السوريين


10 نجوم لا تعلم انهم من أصول مغربية !!


الشهادة الكاملة لخديجاتو التي إغتصبها المجرم إبراهيم غالي بالجزائر

 
أركان خاصة

حكام الجزائر للشعوب المغاربية : تعالوا للتفرقة وبعدها نفكر في الوحدة


سمير بنيس: الإعلام الدولي تواطأ مع البوليساريو في قضية "محجوبة"


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-2-


دفع الصائل الارهابي: نحو تدويل النموذج المغربي-1-


معارك إمارة المؤمنين ابتدأت


البوليساريو، القاعدة، الجزائر.. ثلاثي يهدد الاستقرار بالمنطقة


بنيس يُشَرح نزاع الصحراء أمام أكاديميي جامعة برينستون الأمريكية


سمير بنيس: جبهة البوليساريو لم يكن لها أي وجود قبل إنشائها من قبل الجزائر وقذافي ليبيا في عام 1973

 
اخبار عامة

حكاية "حبنا" لهذا الوطن


هواري بومدين لم يقم بالثورة وكان مختبئا في المغرب وكان يكره المجاهدين + فيديو


مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي


بركات الجزائرية.. مغربية أيضا


الصحراء مغربية حتى لو بقيت الحدود مغلقة إلى يوم القيامة


"الربيع العربي" يزحف بمعاول التقسيم والتطرف والتمذهب


الجزائر لا وجود لها في تاريخ شمال إفريقيا

 
كتب و قراءات

كتاب"سؤال العنف بين الائتمانية والحوارية" يفكك التطرف بمطرقة النقد الأخلاقي


قراءة في كتاب "الإسلام السياسي في الميزان: حالة المغرب"


السوسيولوجي والباحث محمد الشرقاوي: مفهوم “الشعب الصحراوي” أسطورة اسبانية


رغم رحيله.. الدكتور رشدي فكار يبقى من عمالقة الفكر المعاصر


الفيلسوف طه عبد الرحمن.. نقد للحداثة وتأسيس للأخلاقية الإسلامية


الطاهر بنجلون : الجزائر لها "عُقدة" مع المغرب و هَمُها هو محاربته .


انغلاق النص التشريعي خدعة سياسية وكذب على التاريخ


متى يتحرك المنتظم الدولي لوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف ؟؟

 
ثقافات ...

نحن والجزائر


في ذكرى رحيله..... أجمل 50 مقولة لـ"جلال الدين الرومي"


حتى لا يباع التاريخ المغربي بحفنة من حروف صخرية


حتى لا يتحول الفقه الأمازيغي الاركامي الى فقه حنبلي..


الجزائر وعقدة المغرب


بوحمارة في ورش الظهير البربري


معطيات واضحة تحكم على جبهة البوليساريو بالاندحار والزوال


الخبير الياباني ماتسوموتو :«الجمهورية الصحراوية» مجرد تنظيم اختارتوصيف نفسه بلقب «الجمهورية»

 
ترفيه

كيف وصلتنا "كذبة ابريل" او "سمكة ابريل"


الحاجة أم الإبداع


interdit aux moins de 18 ans


أنواع الأسلحة المنزلية:


أبغض الحلال...

 
ذاكرة

أقوال للحسن الثاني شغلت المغاربة طيلة 38 عاما


“رجع بخفي حنين”


المعلمة.

 
 


الجنرال عبد الله بوانو يعلن الحرب ويهدد باحتلال القناة الثانية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أبريل 2012 الساعة 00 : 23


هدد عبد الله بوانو بالعودة مجددا إلى الشارع لإرجاع أفاعي جيوب المقاومة إلى جحورها، واعتبر أنه ورفاقه مستعدون لكي يواجهوا الأخطبوط الذي يتكلم عن الحداثة والهوية، وأن النقاش الدائر حول التحملات الخاصة بالقنوات العمومية هو في حقيقة الأمر معركة مفتوحة وحملة منسقة من طرف الجهات التي تكن العداء للعدالة والتنمية قبل فبراير 2011.

إنها باختصار الأفكار التي تنم عن احترام الديمقراطية والآخر، التي عبر عنها نائب برلماني من الحزب الحاكم بمناسبة النقاش الدائر حول الإعلام العمومي بعدما طرحت وزارة الخلفي دفترا للتحملات ولد ردود فعل واعتراضات من داخل الائتلاف الحاكم، ومن لدن المهنيين والمشرفين على الإعلام العمومي.

هذا النقاش كان سيبقى نقاشا تشارك فيه جميع الأطراف لأن الأمر أولا وآخرا يتعلق بالتلفزيون العمومي، وباعتبار أن المجتمع المغربي ليس مجتمعا منغلقا فهناك أكثر من تصور لأداء الإعلام العمومي المغربي، وهي مسألة كان من المفروض أن تمر مرور الكرام لو تم احترام حق كل الأطياف والأذواق المغربية في التلفزة المغربية.

كل فرد من المغاربة يجب أن يجد نفسه في التلفزيون، فهناك من يحب البرامج الدينية، وهناك من يحب الأفلام المحلية والدولية، وهناك من يعشق البرامج الترفيهية وحتى في البرامج الغنائية، فالأذواق تختلف.

موقف الجناح الدعوي للعدالة والتنمية من بعض البرامج معروف، وقد عبر عنه أكثر من مرة، وجريدة “التجديد” تعكس فهم العدالة والتنمية للإعلام رغم أنها تعبر عن حركة التوحيد والإصلاح، فلو كان المغاربة يحبون نظرة “التجديد” للحياة لكانت أول يومية في المغرب، ولكنها يومية لا يقتنيها إلا 4500 قارئ على أقصى تقدير.

إذن لماذا تفرض اليوم على المغاربة أن يتحول التلفزيون المغربي إلى “تجديد” بالصوت والصورة؟

فإذا كانت هناك أصوات منزعجة من دفتر التحملات فيجب التعامل معها على أساس أنها أصوات مغربية أولا، لها حقها في التلفزيون الذي يتم تمويله من المال العام ويقدم خدمة عمومية لا مكان فيها للحزب الواحد أو الفكر الواحد أو الثقافة الواحدة أو الرأي الواحد لأنها تلفزة تحيل على الديكتاتورية والمجتمعات المغلقة.

عندما تكلم سليم الشيخ وأدلى برأيه تكلفت المساء بأمر من وزير الاتصال والمسؤول السابق في التجديد بجلده، ولا زالت تجلده وتجلد كل مخالف للخلفي، وهذا حقها لأنها في إطار الفرز اختارت أن تكون مع فهم التجديد للإعلام العمومي، ولكن ليس من حقها أن تفتري على الرجل وتقول أن هناك أنباء تتحدث عن تلقيه تعليمات من أجل التعبير عن المواقف التي عبر عنها حتى تعطي للأمر بعدا آخر، وهو ما تورطت فيه “المساء” سهوا أو التزاما.

نفس الجلد تعرض له سليم الشيخ من يومية أخرى مقربة من جناح داخل العدالة والتنمية، وهو أمر يعبر عن فرز في الساحة الإعلامية بين المحافظة وغيرها، وهو من قبيل صراع الأفكار والتصورات. غير أن دخول الجنرال عبد الله بوانو على الخط يخرج النقاش من دائرته الفكرية والسياسية، ويعطيه بعدا آخر استعملت فيه كلمات مستمدة من القاموس العسكري من طينة المواجهة، الأخطبوط والعودة إلى الشارع، واستعمال أدوات المواجهة السابقة كأن الرجل وصل إلى البرلمان وحزبه وصل إلى الحكومة محمولا على أكتاف الميليشيات والكتائب، ولم يصل إلى الحكومة عن طريق صناديق الاقتراع.

فإذا كانت هناك من حملة منسقة فهي التي يقودها وزير الاتصال، وشبيبة العدالة والتنمية التي دعت إلى وقفة أمام إدارة القناة الثانية، والتهديد بالعودة إلى الشارع هو من قبيل الاستنجاد بغريق، لأن المغاربة صوتوا للعدالة والتنمية لأنها اختارت سبيل الحكمة في الدفاع عن التغيير، وليس لأن 150 شابا من شبابها طافوا في مسيرات 20 فبراير يحملون صور بعض المسؤولين السياسيين في الرباط والدار البيضاء ومراكش، فلو كان الوزن في شارع 20 فبراير هو الذي أعطى الريادة للعدالة والتنمية لكانت العدل والإحسان أولى و أجدر، فقدرتها تتجاوز عشرات المرات قدرة العدالة والتنمية، ومع ذلك فـخيار أو “خيزو” المواجهة لم يفدها في شيء مما جعلها تنسحب من الشارع في انتظار وليمة أخرى.

الجنرال بوانو، زعيم كتائب حاملي اللافتات المصورة في شوارع بعض المدن المغربية ربما يتصور أنه سيد الشارع، وأنه بعد أن أطلق تهديداته وقفت الحركة في كل شوارع المغرب من أجل عيون تلفزيون “التجديد”، ومن أجل تكفير سليم الشيخ وتوزيع صكوك الغفران على الإعلاميين وغيرهم.

إن الأفاعي التي يتحدث عنها هي التي تدفع اليوم من أجل مصادرة البرامج الترفيهية في الإعلام العمومي و تريد أن تعود إلى مرحلة الإملاءات لضرب استقلالية الإعلام، حتى و لو كان عموميا، عن الروح الحزبية العمياء التي لا ترى الآخر إلا في صورة أفعى و أخطبوط و جحور و لا تسمح أريحيتها له كمواطن بالحق في أن يعبر عن تصوره و لو كان مخالفا في الإعلام.

و في انتظار أن ينزل الجنرال بوانو و عسكر التجديد للشوارع و يحتلون القناة الثانية و يفرضون هيمنة الحزب على الإعلام العمومي و لا يسمحوا إلا بإشهارات الحبة السوداء و العسل الأسود و الغاسول البلدي و صابون الحجرة و القطران و الشيح و الزعتر البلدي و حبة حلاوة و السانوج البلدي، لتقدم لنا حكومة الإئتلاف الحاكم تصورها الموحد حول التلفزة العمومية ذات التوجه الديمقراطي المتعدد المنفتح، أما تلفزة المزمار فهي في التجديد يراها الناس صباح مساء و لكن لا يحبونها حُبًّا جَمًّا كما يتوهم جنرالات الإعلام و كتائبهم و مليشياتهم في السياسة و الإعلام.

أما سليم الشيخ فقد أصبح من حيث لا تدرون أكثر قوة مما كنتم تتصورون، لقد أصبح رمزا لمغرب التعددية و الحداثة في الإعلام في مواجهة ثقافة المصادرة و تزليج العقول و الأفواه، و إذا كان حزب العدالة و التنمية له فعلا نموذج متطور للتلفزة العمومية فيمكنه و هو الماسك بزمام الأمور أن ينشأ تلفزة جديدة يمارس فيها تصوره و سنرى آنذاك كم من المغاربة سوف يتابع تلفزته و برامجه و لـ”ماروك متري” أن تعلن آنذاك أرقامها على المغاربة.

أكورا



3692

0






 

 

 

 

 

 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجزائر والفوضى الخلاقة في الصحراء الكبرى

هل ماتت 20 فبراير؟

مشروع الدستور الجديد التحول الديمقراطي الكبير للمغرب

من رفع الشعارات إلى صناعة اللافتات

التاريخ يخذل السيدة زينب ،ورمضان على الأبواب

خطير جداً: صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك

لعبة جنرالات الجزائر ، مكاسب المغرب والمخاطر الجيو سياسية الجديدة

الخطر الاسلامي، المسارات الخاطئة والأخطار الحقيقية «في قلب الأجهزة الاستخبارية»

حديث اليوم

الجزائر المريضة

انتهازية

بوبكر الجامعي يقود الثورة من "طنجة المحررة

مصر السلفيين استبداد وإلغاء للحريات والتعددية

تعيين الهمة مستشارا :زوبعة داخل فنجان

تسليم مصر للإخوان بأكبر جـريمة تزوير للانتخابات

الجنرال عبد الله بوانو يعلن الحرب ويهدد باحتلال القناة الثانية

رجل مع الملك ورجل مع الفوضى

المثقف العربي: إشكالية الماهية والتباس الأدوار

:”الإسبان يعرضون خدماتهم الصحية على المغرب” توقيف جمركية مزورة” و”تزوير توقيع قاض لتزويج مغربية بسعو

سياسي مصري يؤكد أن الدستور المغربي هو الأفضل في المنطقة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الجديد بالموقع

 
 

»  صحافة و صحافيون

 
 

»  الحياة الاجتماعيةوالسياسية بالمغرب

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  أركان خاصة

 
 

»  كتب و قراءات

 
 

»  حول العالم

 
 

»  موجات و أحداث

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الحياة الفنية و الأدبية والعلمية

 
 

»  دبلوماسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  أحزاب نقابات وجمعيات

 
 

»  جولة حول بعض الصحف الوطنية و العالمية

 
 

»  دين و دنيا

 
 

»  صحة، تربية و علم النفس

 
 

»  ترفيه

 
 

»  أعلام مغربية

 
 

»  ثقافات ...

 
 

»  اخبار عامة

 
 

»  ذاكرة

 
 

»  القسم الرياضي

 
 

»  الطبخ المغربي

 
 

»  الموارد النباتية بالمغرب

 
 

»  منوعات

 
 

»  مختارات

 
 

»  تكنولوجيا علوم واكتشافات

 
 

»  عدالة ومحاكم

 
 
كتاب الرأي

متى كانت عودة اللاجيء إلى وطنه خيانة ( البوليساريو نموذجا )؟


هذا هو الغرب الكافر !؟


ابن خلدون وماكيافيلي .. الصرامة المعرفية ووضوح الرؤية


د. سالم الكتبي عن المغرب والامارات.... شراكة عميقة


والد المغربي ناصر الزفزافي يتوعد المخزن بعد أن استفاد من كرمه عام 2010

 
صحافة و صحافيون

شكوكٌ يثيرها التراث فيفسّرها الصهاينةُ لصالحهم


هيومن رايتس وجوق العميين.. لماذا لا تروقهم خطوطنا الحمراء؟


تراث صار مرجعًا لمن يحاولون سرقةَ القدس


تحرير المسلمين من كهنوت الإسلامويين


أي مرجعية إسلامية؟.. العدل والإحسان تواصل تزييف الحقائق وتحول موقوفا لدى الدرك إلى "مختطف"


إحسان بطعم السياسة


تراث في مجمله أشبَهُ بأساطير الأوّلين


[من التراث إلى الثورة] أم من التراث إلى الفتنة؟


مواقع إلكترونية موالية لحزب العدالة والتنمية استفادت من صفقات غير قانونية وإشهارات سرية بالملايين


الإدارة والفساد بالمغرب .. زواج كاثوليكي


هذا منصب أكبر منك فهل ستستقيل؟ متى؟ شكرا!

 
الجديد بالموقع

الإستبداد الإسلاموي وتهافت النُّشطاء.. المَلكيّة في مواجهة مصارع السوء


لماذا أقبرت الجزائر مشروع الاستفتاء في الصحراء


جماعة العدل والإحسان ولعبة الحوار.. على هامش الذكرى الخامسة لوفاة "الذات النورانية"


المرتزق محمد راضي الليلي يتعرى كما ولدته أمه: حقيقة عميل بالصوت والصورة (+ فيديو)


عبد السلام ياسين وسمير الخليفاوي واستراتيجية الاستيلاء على الحكم


بعد أن استغلت مآسي الفقراء..الجماعة تتاجر بدم ضحايا الصويرة!


وثائق أمريكية تكشف سر عداء النظام الجزائري للمغرب


ضغط الإحساس بالدونية فجر نبع السوقية والابتذال الأصيلتين في تربية عبد القادر مساهل


أكيد.. المغرب ليس هو الجزائر


طبيح يوضح ” لأهل الكهف “: هذه هي الدولة التي أدافع عنها


ربيع الإنفصال...هل المغرب معني بما يجري إقليميا ودوليا؟


أزمة الريف.. زِدْهَا مَضْغَة تْزِيدَكْ حْلاَوَة


على خطى كاترين وإيريك : عمر ورحلة البحث عن « عمر»!


واقع تماسك المغرب سيبقى كابوسا يحطم أفئدة الحالمين بالثورة


النّيفو طايح...موضة "تشراڭ الباسبورات"..


المطالبة بالإصلاح في المغرب ليست مشروعا استعراضيا بل مواجهة مع من يبيع ويشتري بقضية بلده


اخطاء الحراك


الزفزافي وقميص مولاي مُحند


تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات (2)


مشروع خطير يهدف إلى تقسيم المغرب والبداية من الريف


إلى الجزائر التي في خاطر المغاربة: إطمئني، المغرب بخير، آنستي المحنطة

 
الأكثر مشاهدة

التهاب السحايا أو المينانجيت.. الوقاية لتجنب الوفاة أوالإعاقة


فضيحة جنسية جديدة تهز جماعة العدل والإحسان


أقوال مأثورة.


غلام زْوَايْزُو العدل والإحسان رشيد الموتشو في بوح حقيقي


خبر عاجل: العدل والإحسان تصدر بيان مقاطعة الدستور ومقاطعة الزنا حتا هوا وحتا هيا


"العدل والإحسان "هاذي كذبة باينة


عبدة الفرج المقدس ودقَايقية العهود القديمة: كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون


كلام للوطن


هوانم دار الخلافة في نفق أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضُ


طلاق نادية ياسين:حقيقة أم إشاعة أم رجم بالغيب


فضائح أخلاقية تهز عرش الخلافة الحالمة على مشارف سلا أو السويسي


لن ترض عنك أمريكا حتى تتبع ملتها،وشوف تشوف


قيادة العدل والإحسان بين تجديد الوضوء وتجديد الخط السياسي


صحافة الرداءة تطلق كلابها على العدل والإحسان


هشام و حواريوه،مقابل ولدات المغرب الاحرار


هؤلاء أعداؤك يا وطني :وانتظر من أركانة المزيد إن شاء الله وليس المخزن كما سيدعون


إذا اختلى عدلاوي بعدلاوية متزوجة بغيره فثالثهما المخابرات!!!


في فقه الروكي وسلوك الحلاّج - 1-

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة